الشيخ عبد المحسن العباد
سنن ابن ماجه
الحجم ( 4.20 ميغابايت )
التنزيل ( 1021 )
الإستماع ( 463 )


  1. باب معيشة آل محمد صلى الله عليه وسلم .

  2. حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا عبد الله بن نمير وأبو أسامة عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت : إن كنا آل محمد صلى الله عليه وسلم لنمكث شهرا ما نوقد فيه بنار . ما هو إلا التمر والماء ـ إلا أن ابن نمير قال : نلبث شهرا ـ

الشيخ عبد المحسن العباد
سنن ابن ماجه
الحجم ( 4.03 ميغابايت )
التنزيل ( 1002 )
الإستماع ( 526 )


  1. باب في البناء والخراب .

  2. حدثنا أبو كريب حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن أبي السفر عن عبد الله بن عمرو قال : مر علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن نعالج خصا لنا . فقال : ( ما هذا ؟) فقلت : خص لنا وهى نحن نصلحه . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( ما أرى الأمر إلا أعجل من ذلك ) .

الشيخ عبد المحسن العباد
سنن ابن ماجه
الحجم ( 4.23 ميغابايت )
التنزيل ( 984 )
الإستماع ( 525 )


  1. باب التواضع والبراءة من الكبر .

  2. حدثنا سويد بن سعيد حدثنا علي بن مسهر ح وحدثنا علي بن ميمون الرقي حدثنا سعيد بن مسلمة جميعا عن الأعمش عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال حبة من خردل من كبر . ولا يدخل النار من كان في قلبه مثقال حبة من خردل من إيمان ) .

الشيخ عبد المحسن العباد
سنن ابن ماجه
الحجم ( 4.06 ميغابايت )
التنزيل ( 951 )
الإستماع ( 463 )


  1. باب الحلم .

  2. حدثنا حرملة بن يحيى حدثنا عبد الله بن وهب حدثني سعيد بن أبي أيوب عن أبي مرحوم عن سهل بن معاذ بن أنس عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( من كظم غيظا وهو قادر أن ينفذه دعاه الله على رؤوس الخلائق يوم القيامة حتى يخيره في أي الحور شاء ) .

الشيخ عبد المحسن العباد
سنن ابن ماجه
الحجم ( 4.18 ميغابايت )
التنزيل ( 961 )
الإستماع ( 489 )


  1. باب التوقي في العمل .

  2. حدثنا أبو بكر حدثنا وكيع عن مالك بن مغول عن عبد الرحمن بن سعد المهمداني عن عائشة قالت : قلت يا رسول الله : (( والذين يؤتون ما ءاتوا وقلوبهم وجلة )) . أهو الذي يزنى ويسرق ويشرب الخمر ؟ قال : ( لا يا بنت أبي بكر ـ أو يا بنت الصديق ـ ولكنه الرجل يصوم ويتصدق ويصلي وهو يخاف أن لا تقبل منه ) .

الشيخ عبد المحسن العباد
سنن ابن ماجه
الحجم ( 4.03 ميغابايت )
التنزيل ( 956 )
الإستماع ( 480 )


  1. باب البغي .

  2. حدثنا الحسين بن الحسن المروزي أنبأنا عبد الله بن المبارك وابن علية عن عيينة بن عبد الرحمن عن أبيه عن أبي بكرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( ما من ذنب أجدر أن يعجل الله لصاحبه العقوبة في الدنيا مع ما يدخر له في الآخرة من البغي وقطيعة الرحم ) .

الشيخ عبد المحسن العباد
سنن ابن ماجه
الحجم ( 3.99 ميغابايت )
التنزيل ( 953 )
الإستماع ( 533 )


  1. باب بالثناء الحسن .

  2. أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا يزيد بن هارون أنبانا نافع بن عمر الجمحي عن أمية بن صفوان عن أبي بكر بن أبي زهير الثقفي عن أبيه قال : خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بالنباوة أو النباوة ـ قال : والنباوة من الطائف ـ قال : ( يوشك أن تعرفوا أهل الجنة من أهل النار ) . قالوا : بم ذاك ؟ يا رسول الله قال : ( بالثناء الحسن والثناء السيء . أنتم شهداء الله بعضكم على بعض ) .

الشيخ عبد المحسن العباد
سنن ابن ماجه
الحجم ( 3.98 ميغابايت )
التنزيل ( 977 )
الإستماع ( 493 )


  1. باب الأمل والأجل .

  2. حدثنا أبو بشر بكر بن خلف وأبو بكر بن خلاد الباهلي قالا : حدثنا يحيى بن سعيد حدثنا سفيان حدثني أبي عن أبي يعلي عن الربيع بن خثيم عن عبد الله بن مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه خط خطا مربعا . وخطا وسط الخط المبع . وخطوخا إلى جانب الخط الذي وسط الخط المربع . وخطا خارجا من الخط المربع . فقال : ( أتدرون ما هذا ؟ ) قالوا : الله ورسوله أعلم . قال : ( هذا الإنسان الخط الأوسط . وهذه الخطوط إلى جنبه الأعراض تنهشه ـ أو تنهسه ـ من كل مكان . فإن أخطأه هذا أصابه هذا . والخط المربع الأجل المحيط . والخط الخارج الأمل ) .

الشيخ عبد المحسن العباد
سنن ابن ماجه
الحجم ( 4.07 ميغابايت )
التنزيل ( 961 )
الإستماع ( 483 )


  1. باب ذكر الذنوب .

  2. حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير حدثنا وكيع وأبي عن الأعمش عن شقيق عن عبد الله قال : قلنا : يا رسول الله أنؤاخذ بما كنا نعمل في الجاهلية ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من أحسن في الإسلام لم يؤاخذ بما كان في الجاهلية . ومن أساء أخذ بالأول والآخر ) .

الشيخ عبد المحسن العباد
سنن ابن ماجه
الحجم ( 4.36 ميغابايت )
التنزيل ( 998 )
الإستماع ( 460 )


  1. حدثنا راشد بن سعيد الرملي أنبأنا الوليد بن مسلم عن مسلم عن ابن ثوبان عن أبيه عن مكحول عن جبير بن نفير عن عبد الله بن عمرو عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( إن الله عز وجل ليقبل توبة العبد ما لم يغرغر ) .

  2. الكلام على إسناد حديث : ( إن الله عز وجل ليقبل توبة العبد ما لم يغرغر ) .

الشيخ عبد المحسن العباد
سنن ابن ماجه
الحجم ( 4.35 ميغابايت )
التنزيل ( 954 )
الإستماع ( 484 )


  1. حدثنا أحمد بن ثابت الجحدري وعمر بن شبة بن عبيدة قالا : حدثنا عمر بن علي أخبرني إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم عن عبد الله بن مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( إذا كان أجل أحدكم بأرض أوثبته إليها الحاجة . فإذا بلغ أقصى أثره قبضه الله سبحانه . فتقول الأرض يوم القيامة : رب هذا ما استودعتني ) .

  2. الكلام على إسناد حديث : ( إذا كان أجل أحدكم بأرض أوثبته الحاجة . فإذا بلغ أقصى أثره قبضه الله سبحانه . فتقول الأرض يوم القيامة : رب هذا ما استودعتني ) .

الشيخ عبد المحسن العباد
سنن ابن ماجه
الحجم ( 3.80 ميغابايت )
التنزيل ( 954 )
الإستماع ( 445 )


  1. باب ذكر البعث .

  2. حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا عباد بن العوام عن حجاج عن عطية عن أبي سعيد قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن صاحبي الصور بأيديهما ـ أو في أيديهما ـ قرنان . يلاحظان النظر متى يؤمران ) .

الشيخ عبد المحسن العباد
سنن ابن ماجه
الحجم ( 3.94 ميغابايت )
التنزيل ( 933 )
الإستماع ( 437 )


  1. باب صفة أمة محمد صلى الله عليه وسلم .

  2. حدثنا أبو بكر قال حدثنا يحيى بن زكريا بن أبي زائدة عن أبي مالك الأشجعي عن أبي حازم عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( تردون علي غرا محجلين من الوضوء سيماء أمتي ليس لأحد غيرها ) .

الشيخ عبد المحسن العباد
سنن ابن ماجه
الحجم ( 3.90 ميغابايت )
التنزيل ( 929 )
الإستماع ( 469 )


  1. باب ما يرجى من رحمة الله يوم القيامة .

  2. حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا يزيد بن هارون أنبأنا عبد الملك عن عطاء عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( إن لله مائة رحمة . قسم منها رحمة بين جميع الخلائق . فبها يتراحمون . وبها يتعاطفون . وبها تعطف الوحش على أولادها . وأخر تسعة وتسعين رحمة . يرحم بها عباده يوم القيامة ) .

الشيخ عبد المحسن العباد
سنن ابن ماجه
الحجم ( 4.07 ميغابايت )
التنزيل ( 982 )
الإستماع ( 495 )


  1. باب ذكر الحوض .

  2. حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا محمد بن بشر حدثنا زكريا حدثنا عطية عن أبي سعيد الخدري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( إن لي حوضا ما بين الكعبة وبيت المقدس أبيض مثل اللبن آنيته عدد النجوم وإني لأكثر الأنبياء تبعا يوم القيامة ) .

الشيخ عبد المحسن العباد
سنن ابن ماجه
الحجم ( 3.93 ميغابايت )
التنزيل ( 956 )
الإستماع ( 448 )


  1. حدثنا نصر بن علي حدثنا خالد بن الحارث حدثنا سعيد عن قتادة عن أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( يجتمع المؤمنون يوم القيامة يلهمون ـ أو يهمون شك سعيد ـ فيقولون : لو تشفعنا إلى ربنا فأراحنا من مكاننا . فيأتون آدم فيقولون : أنت آدم أبو الناس . خلقك الله بيده . وأسجد لك ملائكته . فاشفع لنا عند ربك يرحنا من مكاننا هذا . فيقول لست هناكم . ويذكر ويشكو إليهم ذنبه الذي أصاب . فيستحي من ذلك . ولكن ائتوا نوحا . فإنه أول رسو بعثه الله إلى أهل الأرض . فيأتونه . فيقول : لست هناكم . ويذكر سؤاله ربه ما ليس له به علم . ويستحي من ذلك ـ ولكن ائتوا خليل الرحمن إبراهيم . فيأتونه . فيقول : لست هناكم . ولكن ائتوا موسى . عبدا كلمة الله وأعطاه التوراة . فيأتونه . فيقول : لست هناكم ـ ويذكر قتله النفس بغير النفس ـ ولكن ائتوا عيسى . عبد الله ورسوله وكلمة الله ورحه . فيأتونه . فيقول : لست هناكم . ولكن ائتوا محمدا . عبد غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر . قال : فيأتوني فأنطلق ـ قال فذكر هذا الحرف عن الحسن قال : فأمشي بين السماطين من المؤمنين ـ قال : ثم عاد إلى حديث أنس . قال : ( فأستأذن على ربي فيؤذن لي . فإذا رأيته وقعت ساجدا . فيدعني ما شاء الله أن يدعني . ثم يقال : ارفع يا محمد وقل تسمع . وسل تعطه . واشفع تشفع . فأحمده بتحميد يعلمنيه . ثم أشفع . فيحد لي حدا . فيدخلهم الجنة . ثم أعود الثانية . فإذا رأيته وقعت ساجدا . فيدعني ما شاء الله أن يدعني . ثم يقال لي : ارفع محمد قل تسمع وسل تعطه . واشفع تشفع . فأرفع رأسي . فأحمده بتحميد يعلمنيه . ثم أشفع فيحد لي حدا فيدخلهم الجنة . ثم أعود الثالثة . فإذا رأيت ربي وقعت ساجدا . فيدعني ما شاء الله أن يدعني ثم يقال : ارفع محمد قل تسمع وسل تعطه واشفع تشفع . فأرفع رأسي فأحمده بتحميد يعلمنيه . ثم أشفع . فيحد لي حدا . فيدخلهم الجنة . ثم أعود الرابعة فأقول : يا رب ما بقي إلا من حبسه القرآن ) قال : يقول قتادة على أثر هذا الحديث وحدثنا أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( يخرج من النار من قال لا إله إلا الله وكان في قلبه مثقال شعيرة من خير . ويخرج من النار من قال لا إله إلا الله وكان في قلبه مثقال برة من خير . ويخرج من النار من قال لا إله إلا الله وكان في قلبه مثقال ذرة من خير ) .

  2. تتمة شرح حديث أنس : ( ... فيأتون آدم فيقولون : أنت آدم أبو الناس . خلقك الله بيده . وأسجد لك ملائكته . فاشفع لنا عند ربك يرحنا من مكاننا هذا . فيقول لست هناكم . ويذكر ويشكو إليهم ذنبه الذي أصاب . فيستحي من ذلك . ولكن ائتوا نوحا . فإنه أول رسو بعثه الله إلى أهل الأرض . فيأتونه . فيقول : لست هناكم . ويذكر سؤاله ربه ما ليس له به علم . ويستحي من ذلك ـ ولكن ائتوا خليل الرحمن إبراهيم . فيأتونه . فيقول : لست هناكم . ولكن ائتوا موسى . عبدا كلمة الله وأعطاه التوراة . فيأتونه . فيقول : لست هناكم ـ ويذكر قتله النفس بغير النفس ـ ولكن ائتوا عيسى . عبد الله ورسوله وكلمة الله ورحه . فيأتونه . فيقول : لست هناكم . ولكن ائتوا محمدا . عبد غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر . قال : فيأتوني فأنطلق ـ قال فذكر هذا الحرف عن الحسن قال : فأمشي بين السماطين من المؤمنين ـ قال : ثم عاد إلى حديث أنس . قال : ( فأستأذن على ربي فيؤذن لي . فإذا رأيته وقعت ساجدا . فيدعني ما شاء الله أن يدعني . ثم يقال : ارفع يا محمد وقل تسمع . وسل تعطه . واشفع تشفع . فأحمده بتحميد يعلمنيه . ثم أشفع . فيحد لي حدا . فيدخلهم الجنة . ثم أعود الثانية . فإذا رأيته وقعت ساجدا . فيدعني ما شاء الله أن يدعني . ثم يقال لي : ارفع محمد قل تسمع وسل تعطه . واشفع تشفع . فأرفع رأسي . فأحمده بتحميد يعلمنيه . ثم أشفع فيحد لي حدا فيدخلهم الجنة . ثم أعود الثالثة . فإذا رأيت ربي وقعت ساجدا . فيدعني ما شاء الله أن يدعني ثم يقال : ارفع محمد قل تسمع وسل تعطه واشفع تشفع . فأرفع رأسي فأحمده بتحميد يعلمنيه . ثم أشفع . فيحد لي حدا . فيدخلهم الجنة . ثم أعود الرابعة فأقول : يا رب ما بقي إلا من حبسه القرآن ) قال : يقول قتادة على أثر هذا الحديث وحدثنا أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( يخرج من النار من قال لا إله إلا الله وكان في قلبه مثقال شعيرة من خير . ويخرج من النار من قال لا إله إلا الله وكان في قلبه مثقال برة من خير . ويخرج من النار من قال لا إله إلا الله وكان في قلبه مثقال ذرة من خير ) .

الشيخ عبد المحسن العباد
سنن ابن ماجه
الحجم ( 4.23 ميغابايت )
التنزيل ( 931 )
الإستماع ( 462 )


  1. باب صفة النار .

  2. حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا بكر بن عبد الرحمن حدثنا عيسى بن المختار عن محمد بن أبي ليلى عن عطية العوفي عن أبي سعيد الخدري عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( إن الكافر ليعظم حتى إن ضرسه لأعظم من أحد . وفضيلة جسده على ضرسه كفضيلة جسد أحدكم على ضرسه ) .

الشيخ عبد المحسن العباد
سنن ابن ماجه
الحجم ( 4.17 ميغابايت )
التنزيل ( 1000 )
الإستماع ( 508 )


  1. حدثنا هشام بن عمار حدثنا عبد الحميد بن حبيب بن أبي العشرين حدثني عبد الرحمن بن عمرو الأوزاعي حدثني حسان بن عطية حدثني سعيد بن المسيب أنه لقي أبا هريرة فقال أبو هريرة : أسأل الله أن يجمع بيني وبينك في سوق الجنة . قال سعيد : أو فيها سوق ؟ قال : نعم . أخبرني رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن أهل الجنة إذا دخلوها نزلوا فيها بفضل أعمالهم . فيؤذن لهم في مقدار يوم الجمعة من أيام الدنيا . فيزورون الله عز وجل . ويبرز لهم عرشه . ويتبدى لهم في روضة من رياض الجنة . فتوضع لهم منابر من نور . ومنابر من لؤلؤ . ومنابر من ياقوت . ومنابر من زبرجد . ومنابر من ذهب . ومنابر من فضة . ويجلس أدناهم ـ وما فيهم دنيء ـ على كثبان المسك والكافور . ما يرون أن أصحاب الكراسي بأفضل منهم مجلسا . قال أبو هريرة قلت : يا رسول الله هل نرى ربنا ؟ قال : ( نعم . هل تتمارون في رؤية الشمس والقمر ليلة البدر ؟ ) قلنا : لا . قال : ( كذلك . لا تتماروون في رؤية ربكم عز وجل . ولا يبقى في ذلك المجلس أحد إلا حاضرة الله عز وجل محاضرة . حتى إنه يقول للرجل منكم : ألا تذكر يافلان يوم عملت كذا وكذا ؟ ـ يذكره بعض غدراته في الدنيا ـ فيقول : يا رب ألم تغفر لي ؟ فيقول : بلى . فبسعة مغفرتي بلغت منزلتك هذه . فبينما هم كذلك غشيتهم سحابة من فوقهم . فأمطرت عليهم طيبا لم يجدوا مثل ريحه شيئا قط . ثم يقول : قوموا إلى ما أعددت لكم من الكرامة . فخذوا ما اشتهيتم . ـ قال :ـ فنأتي سوقا قد حفت به الملائكة . فيه ما لم تنظر العيون إلى مثله ولم تسمع الآذان ولم يخطر على القلوب ـ قال :ـ فيجعل لنا ما اشتهينا . ليس يباع فيه شيء ولا يشترى . وفي ذلك السوق يلقى أهل الجنة بعضهم بعضا . فيقبل الرجل ذو المنزلة المرتفعة فيلقى من هو دونه ـ وما فيهم دنيء ـ فيروعه ما يرى عليه من اللباس . فما ينقضي آخر حديثه حتى يتمثل له عليه أحسن منه . وذلك أنه لا ينبغي لأحد أن يحزن فيها ) . قال : ( ثم ننصرف إلى منازلنا . فتلقانا أزواجنا . فيقلن : مرحبا وأهلا . لقد جئت وإن بك من الجمال والطيب أفضل مما فارقتنا عليه . فنقول : إنا جالسنا اليوم ربنا الجبار عز وجل . ويحقنا أن ننقلب بمثل ما انقلبنا ).

  2. تتمة شرح حديث أبي هريرة قلت : يا رسول الله هل نرى ربنا ؟ قال : ( نعم . هل تتمارون في رؤية الشمس والقمر ليلة البدر ؟ ) قلنا : لا . قال : ( كذلك . لا تتماروون في رؤية ربكم عز وجل . ولا يبقى في ذلك المجلس أحد إلا حاضرة الله عز وجل محاضرة . حتى إنه يقول للرجل منكم : ألا تذكر يافلان يوم عملت كذا وكذا ؟ ـ يذكره بعض غدراته في الدنيا ـ فيقول : يا رب ألم تغفر لي ؟ فيقول : بلى . فبسعة مغفرتي بلغت منزلتك هذه . فبينما هم كذلك غشيتهم سحابة من فوقهم . فأمطرت عليهم طيبا لم يجدوا مثل ريحه شيئا قط . ثم يقول : قوموا إلى ما أعددت لكم من الكرامة . فخذوا ما اشتهيتم . ـ قال :ـ فنأتي سوقا قد حفت به الملائكة . فيه ما لم تنظر العيون إلى مثله ولم تسمع الآذان ولم يخطر على القلوب ـ قال :ـ فيجعل لنا ما اشتهينا . ليس يباع فيه شيء ولا يشترى . وفي ذلك السوق يلقى أهل الجنة بعضهم بعضا . فيقبل الرجل ذو المنزلة المرتفعة فيلقى من هو دونه ـ وما فيهم دنيء ـ فيروعه ما يرى عليه من اللباس . فما ينقضي آخر حديثه حتى يتمثل له عليه أحسن منه . وذلك أنه لا ينبغي لأحد أن يحزن فيها ) . قال : ( ثم ننصرف إلى منازلنا . فتلقانا أزواجنا . فيقلن : مرحبا وأهلا . لقد جئت وإن بك من الجمال والطيب أفضل مما فارقتنا عليه . فنقول : إنا جالسنا اليوم ربنا الجبار عز وجل . ويحقنا أن ننقلب بمثل ما انقلبنا ).