جديد الموقع

الآن موسوعة أهل الحديث والأثر توزع في المكتبة الصوتية بالحرم النبوي الشريف

التواجد حسب التصفح

الصفحة الرئيسة 9
موسوعة أهل الحديث 453
برنامج أهل الحديث 1
المكتبة الرقمية 1
المتواجدين حالياً 464

إحصاءات الزوار

المتواجدين حالياً
466
زوار الأمس
1616
إجمالي الزوار
240732400

زيارات اليوم

الصفحة الرئيسة
192
موسوعة أهل الحديث
82607
برنامج أهل الحديث
44
سجل الزوار
6
المكتبة الرقمية
36
التصانيف الفقهية
0
إستفتاءات
0
0
إجمالي الصفحات
82886

تسجيل الدخول

اسم المستخدم :
كلمة السر :
التسجيل في الموقع

التواجد حسب الدول

غير معروف 21
أوروبا 4
الإمارات 2
بلجيكا 1
ألمانيا 4
الجزائر 4
مصر 8
فرنسا 2
المملكة المتحدة 10
ايطاليا 1
الأردن 6
اليابان 1
الكويت 4
ليبيا 5
المغرب 4
هولندا 4
النرويج 1
عمان 2
فلسطين 2
رومانيا 8
السعودية 6
تركيا 2
أوكرانيا 1
أمريكا 361
اليمن 1
جنوب أفريقيا 1
المتواجدين حالياً 466

زيارات الموقع

الصفحة الرئيسة
2425447
موسوعة أهل الحديث
193032586
برنامج أهل الحديث
605985
سجل الزوار
129519
المكتبة الرقمية
844533
التصانيف الفقهية
314429
إستفتاءات
1978
274077
إجمالي الصفحات
198486325
كتاب فضل الإسلام

شرح كتاب فضل الإسلام-01 ( اضيفت في - 2004-09-04 )
كتاب فضل الإسلام-الشيخ صالح آل الشيخ
  حجم الملف (5.82 ميغابايت) حمل نسختك الآن ( 4856 ) أستمع للشريط ( 1519 )
المحتويات :-
1- مقدمة في فضل العلم وذكر بعض آدابه .
2- الحث على الاجتهاد في العلم و بيان مزيد من فضله .
3- قراءة المتن " ... باب فضل الإسلام و قول الله تعالى : (( اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام ديناً )) . و قوله تعالى : (( قل يا أيها الناس إن كنتم في شكٍ من ديني فلا أعبد الذين تعبدون من دون الله ولكن أعبد الله الذي يتوفاكم )) . و قوله تعالى : (( يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وآمنوا برسوله يؤتكم كفلين من رحمته ويجعل لكم نوراً تمشون به ويغفر لكم والله غفورٌ رحيمٌ )) الحديد:28 . و في الصحيح عن ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : ( مثلكم و مثل أهل الكتابين كمثل رجل استأجر أجراء فقال من يعمل لي من غدوة إلى نصف النهار على قيراط ؟ فعملت اليهود ، ثم قال : من يعمل لي من نصف النهار إلى صلاة العصر على قيراط فعملت النصارى ). ثم قال : ( من يعمل لي من صلاة العصر إلى أن تغيب الشمس على قيراطين ؟ فأنتم هم ، فغضبت اليهود و النصارى و قالوا ما لنا أكثر عملا و أقل أجرا ؟ قال هل نقصتكم من حقكم شيئا ؟ قالوا : لا قال ذلك فضلي أوتيه من أشاء ) ... " .
4- مقدمة فيها الكلام على رسالة فضل الإسلام .
5- شرح قول المؤلف: "... باب فضل الإسلام و قول الله تعالى : (( اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام ديناً )) ... " .
6- فوائد قوله تعالى : (( اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام ديناً )) ... " .
7- تتمة شرح قول المؤلف: "... قوله تعالى : (( قل يا أيها الناس إن كنتم في شكٍ من ديني فلا أعبد الذين تعبدون من دون الله ولكن أعبد الله الذي يتوفاكم )) ... " .
8- تتمة شرح قول المؤلف: "... و قوله تعالى : (( يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وآمنوا برسوله يؤتكم كفلين من رحمته ويجعل لكم نوراً تمشون به ويغفر لكم والله غفورٌ رحيمٌ )) الحديد:28 ... " .
9- بيان سبب نزول هذه الآية : (( يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وآمنوا برسوله يؤتكم كفلين من رحمته ... )) .
10- بيان أن النور الوارد ذكره في الآية يراد به تارة القرآن وتارة الإسلام ...
11- بيان أن فضل الأمة الإسلامية مستمد من فضل هذا القرآن وفضل النبي صلى الله عليه وسلم .
12- تتمة شرح قول المؤلف: "... و في الصحيح عن ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : ( مثلكم و مثل أهل الكتابين كمثل رجل استأجر أجراء فقال من يعمل لي من غدوة إلى نصف النهار على قيراط ؟ فعملت اليهود ، ثم قال : من يعمل لي من نصف النهار إلى صلاة العصر على قيراط فعملت النصارى ). ثم قال : ( من يعمل لي من صلاة العصر إلى أن تغيب الشمس على قيراطين ؟ فأنتم هم ، فغضبت اليهود و النصارى و قالوا ما لنا أكثر عملا و أقل أجرا ؟ قال هل نقصتكم من حقكم شيئا ؟ قالوا : لا قال ذلك فضلي أوتيه من أشاء ) ... " .
13- قراءة المتن " ... و فيه أيضا عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ( أضل الله عن الجمعة من كان قبلنا ، فكان لليهود يوم السبت و للنصارى يوم الأحد ، فجاء الله بنا فهدانا ليوم الجمعة ، و كذلك هم تبع لنا يوم القيامة ، نحن الآخرون من أهل الدنيا والأولون يوم القيامة ) . و فيه تعليقا عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه قال ( أحب الدين إلى الله الحنيفية السمحة ) انتهى ... " .
14- شرح قول المؤلف: "... و فيه أيضا عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ( أضل الله عن الجمعة من كان قبلنا ، فكان لليهود يوم السبت و للنصارى يوم الأحد ، فجاء الله بنا فهدانا ليوم الجمعة ، و كذلك هم تبع لنا يوم القيامة ، نحن الآخرون من أهل الدنيا والأولون يوم القيامة ) . و فيه تعليقا عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه قال ( أحب الدين إلى الله الحنيفية السمحة ) انتهى ... " .
شرح كتاب فضل الإسلام-02 ( اضيفت في - 2004-09-04 )
كتاب فضل الإسلام-الشيخ صالح آل الشيخ
  حجم الملف (5.82 ميغابايت) حمل نسختك الآن ( 3734 ) أستمع للشريط ( 1295 )
المحتويات :-
1- تتمة شرح قول المؤلف: "... و فيه أيضا عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ( أضل الله عن الجمعة من كان قبلنا ، فكان لليهود يوم السبت و للنصارى يوم الأحد ، فجاء الله بنا فهدانا ليوم الجمعة ، و كذلك هم تبع لنا يوم القيامة ، نحن الآخرون من أهل الدنيا والأولون يوم القيامة ) ... " .
2- فوائد حديث : ( أضل الله عن الجمعة من كان قبلنا ... ) .
3- تتمة شرح قول المؤلف: "... و فيه تعليقا عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه قال ... " . وفيه الكلام على التعليقات التي في البخاري .
4- تتمة شرح قول المؤلف: "... ( أحب الدين إلى الله ... ) ... " .
5- تتمة شرح قول المؤلف: "... ( ... الحنيفية السمحة ) ... " .
6- بيان أن السهولة التي يوصف بها الإسلام هي منضبطة بضوابط وليست مطلقة على عوائلها مع بيان أن اليسر والسهولة يشمل الأمور العقدية والأمور العملية وأن ذلك من فضل الإسلام .
7- شرح قول المؤلف: " ... وعن أبي بن كعب - رضي الله عنه - قال عليكم بالسبيل والسنة ، فإنه ليس من عبد على سبيل وسنة ذكر الرحمن ففاضت عيناه من خشية الله فتمسه النار . وليس من عبد على سبيل وسنة ذكر الرحمن فاقشعر جلده من خشية الله إلا كان مثله كمثل شجرة يبس ورقها ، فبينما هي كذلك إذ أصابتها الريح فتحات عنها ورقها إلا تحاتت عنه ذنوبه كما تحات عن هذه الشجرة ورقها ... " .
8- بيان أن السبيل والسنة هم الجماعة .
9- شرح قول المؤلف: " ... وإن اقتصاداً في سبيل وسنة خير من اجتهاد في خلاف سبيل وسنة ... " .
10- بيان مراد الإمام محمد بن الوهاب من اختيار هذا الأثر في باب فضل الإسلام .
11- وعن أبي الدرداء - رضي الله عنه - قال : ياحبذا نوم الأكياس وإفطارهم ، كيف يغبنون سهر الحمقى وصومهم .؟ ولمثقال ذرة من بر مع تقوى ودين ، أعظم وأفضل وأرجح من أمثال الجبال عبادة من المغترين ... " .
12- قراءة المتن " ... باب وجوب الدخول في الإسلام و قول الله تعالى : (( ومن يبتغ غير الإسلام ديناً فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين )) آل عمران:85 و قوله تعالى : (( إن الدين عند الله الإسلام )) آل عمران:19 . و قول الله تعالى : (( وأن هذا صراطي مستقيماً فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله )) الأنعام:153 الآية قال مجاهد : السبل البدع و الشبهات . و عن عائشة ـ رضي الله عنها ـ أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : ( من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد ) أخرجاه . و في لفظ : ( من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد ) ... " . و للبخاري عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ( كل أمتي يدخلون الجنة إلا من أبى ، قيل و من يأبى ؟ قال : من أطاعني دخل الجنة و من عصاني فقد أبى ) ... " .
13- شرح قول المؤلف: " ... باب وجوب الدخول في الإسلام ... " .
14- تتمة شرح قول المؤلف: " ... و قول الله تعالى : (( ومن يبتغ غير الإسلام ديناً فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين )) آل عمران:85 و قوله تعالى : (( إن الدين عند الله الإسلام )) آل عمران:19 . و قول الله تعالى : (( وأن هذا صراطي مستقيماً فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله )) الأنعام:153 الآية قال مجاهد : السبل البدع و الشبهات ... " .
شرح كتاب فضل الإسلام-03 ( اضيفت في - 2004-09-04 )
كتاب فضل الإسلام-الشيخ صالح آل الشيخ
  حجم الملف (5.77 ميغابايت) حمل نسختك الآن ( 3462 ) أستمع للشريط ( 1367 )
المحتويات :-
1- تتمة شرح قول المؤلف: " ... و قول الله تعالى : (( ومن يبتغ غير الإسلام ديناً فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين )) آل عمران:85 و قوله تعالى : (( إن الدين عند الله الإسلام )) آل عمران:19 ... " .
2- تتمة شرح قول المؤلف: " ... و قول الله تعالى : (( وأن هذا صراطي مستقيماً فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله )) الأنعام:153 الآية قال مجاهد : السبل البدع و الشبهات ... " .
3- تتمة شرح قول المؤلف: " ... و عن عائشة ـ رضي الله عنها ـ أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : ( من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد ) أخرجاه . و في لفظ : ( من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد ) ... " .
4- بيان أن البدع كلها مذمومة وبيان أنها قسمان بدع كفرية وبدع دون الكفر .
5- ذكر بعض تعريفات للعلماء للبدع مع ذكر بعض الاحترازات لهذه التعاريف وقيود لها .
6- تتمة شرح قول المؤلف: " ... و للبخاري عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ( كل أمتي يدخلون الجنة إلا من أبى ، قيل و من يأبى ؟ قال : من أطاعني دخل الجنة و من عصاني فقد أبى ) ... " .
7- شرح قول المؤلف: " ... و في الصحيح عن ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : ( أبغض الناس إلى الله ثلاثة : ملحد في الحرم ... ) ... " .
8- تتمة شرح قول المؤلف: " ... ( ... و مبتغ في الإسلام سنة الجاهلية ، و مطلب دم امرئ مسلم بغير حق ليهريق دمه ) رواه البخاري ... " .
9- تتمة شرح قول المؤلف: " ... قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى : قوله ( سنة الجاهلية ) يندرج فيها كل جاهلية مطلقة ... " .
10- تتمة شرح قول المؤلف: " ... قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى ... أو مقيدة ، أي في شخص دون شخص ، كتابية أو وثنية أو غيرهما من كل مخالفة لما جاء به المرسلون... " .
11- بيان مناسبة إيراد الشيخ محمد بن عبد الوهاب لهذا الحديث : ( أبغض الناس إلى الله ثلاثة : ملحد في الحرم ... ) مع ذكر بعض الجاهليات التي خالف فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم أهل الجاهلية .
12- شرح قول المؤلف: " ... و في الصحيح عن حذيفة ـ رضي الله عنه ـ قال يا معشر القراء استقيموا ، فإن استقمتم فقد سبقتم سبقا بعيدا ، فإن أخذتم يمينا و شمالا فقد ضللتم ضلالا بعيدا ... " .
شرح كتاب فضل الإسلام-04 ( اضيفت في - 2004-09-04 )
كتاب فضل الإسلام-الشيخ صالح آل الشيخ
  حجم الملف (5.79 ميغابايت) حمل نسختك الآن ( 2856 ) أستمع للشريط ( 1380 )
المحتويات :-
1- شرح قول المؤلف: " ... و روى محمد بن وضاح عن حذيفة أنه كان يدخل المسجد فيقف على الحلق فيقول : فذكره ، و قال أنبأنا سفيان بن عيينة عن مجالد عن الشعبي عن مسروق قال : قال عبد الله يعني ابن مسعود ـ رضي الله عنه ـ : " ليس عام إلا و الذي بعده أشر منه ، لا أقول عام أمطر من عام و لا عام أخصب من عام ، ولا أمير خير من أمير ، لكن ذهاب علمائكم و خياركم ، ثم يحدث أقوام يقيسون الأمور بآرائهم فيهدم الإسلام و يثلم " .
2- تتمة شرح حديث ابن عباس رضي الله عنهما : ( ... و مبتغ في الإسلام سنة الجاهلية ، و مطلب دم امرئ مسلم بغير حق ليهريق دمه ) رواه البخاري ... " .
3- قراءة المتن " ... باب تفسير الإسلام و قول الله تعالى : (( فإن حاجوك فقل أسلمت وجهي لله ومن اتبعن )) آل عمران: من الآية20 و في الصحيح عن عمر ـ رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال ( الإسلام أن تشهد أن لا إله إلا الله و أن محمدا رسول الله ، و تقيم الصلاة ، و تؤتي الزكاة ، و تصوم رمضان ، و تحج البيت إن استطعت إليه سبيلا ) . و فيه عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ مرفوعا ( المسلم من سلم المسلمون من لسانه و يده ) . و عن بهز بن حكيم عن أبيه عن جده أنه سأل رسول الله صلى الله عليه و سلم عن الإسلام فقال : ( أن تسلم قلبك لله ، و أن تولي وجهك إلى الله ، و أن تصلي الصلاة المكتوبة ، و تؤدي الزكاة المفروضة ) رواه أحمد .... " .
4- شرح قول المؤلف: " ... باب تفسير الإسلام و قول الله تعالى : (( فإن حاجوك فقل أسلمت وجهي لله ومن اتبعن )) آل عمران: من الآية20 ... " .
5- شرح قول المؤلف: " ... و في الصحيح عن عمر ـ رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال ( الإسلام أن تشهد أن لا إله إلا الله و أن محمدا رسول الله ، و تقيم الصلاة ، و تؤتي الزكاة ، و تصوم رمضان ، و تحج البيت إن استطعت إليه سبيلا ) ... " .
6- مواصلة شرح حديث : ( الإسلام أن تشهد أن لا إله إلا الله و أن محمدا رسول الله ... ) . مع ذكر مقتضيات الشهادة وكون الإسلام يزيد وينقص وحكم ترك أحد أركان الإسلام .
7- شرح قول المؤلف: " ... و فيه عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ مرفوعا ( المسلم من سلم المسلمون من لسانه و يده ) ... " .
8- شرح قول المؤلف: " ... و عن بهز بن حكيم عن أبيه عن جده أنه سأل رسول الله صلى الله عليه و سلم عن الإسلام فقال : ( أن تسلم قلبك لله ، و أن تولي وجهك إلى الله ، و أن تصلي الصلاة المكتوبة ، و تؤدي الزكاة المفروضة ) رواه أحمد ... " .
9- شرح قول المؤلف: " ... و عن أبي قلابة عن رجل من أهل الشام عن أبيه أنه سأل رسول الله صلى الله عليه و سلم ما الإسلام ؟ قال : ( أن تسلم قلبك لله ، و يسلم المسلمون من لسانك و يدك ) قال : أي الإسلام أفضل ؟ قال : ( الإيمان ) قال و ما الإيمان ؟ قال : ( أن تؤمن بالله ، و ملائكته ، و كتبه و رسله ، و البعث بعد الموت ) .
10- بيان أن العمل من الإيمان وأنه اعتقاد و قول وعمل .
11- قراءة المتن " ... باب قول الله تعالى (( ومن يبتغ غير الإسلام ديناً فلن يقبل منه )) . و عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ( تجيء الأعمال يوم القيامة ، فتجيء الصلاة فتقول : يا رب أنا الصلاة ، فيقول إنك على خير ، ثم تجيء الصدقة فتقول يا رب أنا الصدقة ، فيقول إنك على خير ، ثم يجيء الصيام فيقول : يا رب أنا الصيام فيقول إنك على خير ، ثم تجيء الأعمال على ذلك ، فيقول إنك على خير ، ثم يجيء الإسلام فيقول : يا رب أنت السلام و أنا الإسلام ، فيقول إنك على خير ، بك اليوم آخذ و بك أعطي ، قال الله تعالى في كتابه : (( ومن يبتغ غير الإسلام ديناً فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين) آل عمران:85 رواه أحمد . و في الصحيح عن عائشة ـ رضي الله عنها ـ أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : ( من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد ) رواه أحمد ... " .
12- شرح قول المؤلف: " ... باب قول الله تعالى : (( ومن يبتغ غير الإسلام ديناً فلن يقبل منه )) ... " .
13- شرح قول المؤلف: " ... و عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ( تجيء الأعمال يوم القيامة ، فتجيء الصلاة فتقول : يا رب أنا الصلاة ، فيقول إنك على خير ، ثم تجيء الصدقة فتقول يا رب أنا الصدقة ، فيقول إنك على خير ، ثم يجيء الصيام فيقول : يا رب أنا الصيام فيقول إنك على خير ، ثم تجيء الأعمال على ذلك ، فيقول إنك على خير ... ) ... " .
شرح كتاب فضل الإسلام-05 ( اضيفت في - 2004-09-04 )
كتاب فضل الإسلام-الشيخ صالح آل الشيخ
  حجم الملف (5.72 ميغابايت) حمل نسختك الآن ( 2616 ) أستمع للشريط ( 1300 )
المحتويات :-
1- تتمة شرح قول المؤلف: " ... و عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ( تجيء الأعمال يوم القيامة ، فتجيء الصلاة فتقول : يا رب أنا الصلاة ، فيقول إنك على خير ، ثم تجيء الصدقة فتقول يا رب أنا الصدقة ، فيقول إنك على خير ، ثم يجيء الصيام فيقول : يا رب أنا الصيام فيقول إنك على خير ، ثم تجيء الأعمال على ذلك ، فيقول إنك على خير ... ) ... " .
2- شرح قول المؤلف: " ... و عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ( ... ثم يجيء الإسلام فيقول : يا رب أنت السلام و أنا الإسلام ، فيقول إنك على خير ، بك اليوم آخذ و بك أعطي ، قال الله تعالى في كتابه : (( ومن يبتغ غير الإسلام ديناً فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين) آل عمران:85 رواه أحمد ... " .
3- فوائد حديث أبي هريرة رضي الله عنه : ( ... تجيء الأعمال يوم القيامة ... ) مع ذكر أهمية فهم الإسلام الصحيح وأنه منهج شامل يتناول العقيدة وغيرها مما أمر الله سبحانه وتعالى به .
4- شرح قول المؤلف: " ... و في الصحيح عن عائشة ـ رضي الله عنها ـ أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : ( من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد ) رواه أحمد ... " .
5- قراءة المتن " ... باب وجوب الاستغناء بمتابعة الكتاب عن كل ما سواه . و قول الله تعالى : (( ونزلنا عليك الكتاب تبياناً لكل شيءٍ )) النحل: من الآية89 . روى النسائي و غيره عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه رأى في يد عمر بن الخطاب ـ رضي الله عنه ـ ورقة من التوراة فقال ( أمتهوكون يا ابن الخطاب ، لقد جئتكم بها بيضاء نقية ، و لو كان موسى حيا و اتبعتموه و تركتموني ضللتم ) . و في رواية ( لو كان موسى حيا ما وسعه إلا إتباعي ) فقال عمر : رضيت بالله ربا ، و بالإسلام دينا ، و بمحمد نبيا ... " .
6- شرح قول المؤلف: " ... باب وجوب الاستغناء بمتابعة الكتاب عن كل ما سواه ... " . مع بيان أسباب انحراف المتأخرين عن طريق الإسلام الصحيح فالأول منها هو أنهم ذهبوا إلى العقل في تقدير أو في إثبات الحق من عدمه .
7- ذكر السبب الثاني لانحراف المتأخرين عن جادة الإسلام هو أن ضعف العلم بالكتاب والسنة ظُن معه أن الكتاب والسنة وما فيهما من الأدلة ليس بكافٍ لحاجات الناس .
8- ذكر السبب الثالث لانحراف المتأخرين عن جادة الإسلام هو أن ما حدث في الأمة أيضا في هذا السياسات الجائرة أو السياسات الظالمة التي حرفت الشريعة في مسائل كثيرة .
9- شرح قول المؤلف: " ... و قول الله تعالى : (( ونزلنا عليك الكتاب تبياناً لكل شيءٍ )) النحل: من الآية89 ... " .
10- بيان أن السنة وأقوال الصحابة رضي الله عنهم مما دل عليه القرآن الكريم وأنهما من أصول الاستدلال .
11- شرح قول المؤلف: " ... روى النسائي و غيره عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه رأى في يد عمر بن الخطاب ـ رضي الله عنه ـ ورقة من التوراة فقال ( أمتهوكون يا ابن الخطاب ، لقد جئتكم بها بيضاء نقية ، و لو كان موسى حيا و اتبعتموه و تركتموني ضللتم ) . و في رواية ( لو كان موسى حيا ما وسعه إلا إتباعي ) فقال عمر : رضيت بالله ربا ، و بالإسلام دينا ، و بمحمد نبيا ... " .
12- حكم النظر في التوراة والإنجيل .
13- بيان أن تحريم النظر في التوراة والإنجيل لأجل أنها منسوخة وكذلك لأجل أنها محرفة .
14- بيان نوع التحريف الذي وقع في التوراة والإنجيل .
15- ذكر سبب إيراد إمام الدعوة حديث أن النبي صلى الله عليه و سلم رأى في يد عمر بن الخطاب ـ رضي الله عنه ـ ورقة من التوراة فقال ( أمتهوكون يا ابن الخطاب ... ) .
16- قراءة المتن " ... باب ما جاء في الخروج عن دعوى الإسلام و قوله تعالى : (( هو سماكم المسلمين من قبل وفي هذا )) الحج: من الآية78 عن الحارث الأشعري ـ رضي الله عنه ـ عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه قال ( آمركم بخمس ، الله أمرني بهن : السمع و الطاعة ، و الجهاد ، و الهجرة و الجماعة ، فإنه من فارق الجماعة قيد شبر فقد خلع ربقة الإسلام من عنقه إلا أن يراجع ، و من دعا بدعوى الجاهلية فإنه من جثى جهنم ) فقال رجل يا رسول الله و إن صلى و صام ؟ قال ( و إن صلى و صام فادعوا بدعوى الله الذي سماكم المسلمين و المؤمنين عباد الله ) رواه أحمد و الترمذي ، و قال : حديث حسن صحيح و في الصحيح : ( من فارق الجماعة قيد شبر فمات فميتته جاهلية ) و فيه ( أبدعوى الجاهلية و أنا بين أظهركم ؟ ) قال أبو العباس : كل ما خرج عن دعوى الإسلام و القرآن ، من نسب أو بلد ، أو جنس ، أو مذهب أو طريقة فهو من عزاء الجاهلية ، بل لما اختصم مهاجري و أنصاري فقال المهاجري : يا للمهاجرين ! و قال الأنصاري : يا للأنصار قال صلى الله عليه و سلم ( أبدعوى الجاهلية و أنا بين أظهركم ؟ ) و غضب لذلك غضبا شديدا انتهى كلامه رحمه الله تعالى .... " .
17- شرح قول المؤلف: " ... باب ما جاء في الخروج عن دعوى الإسلام ... " .
18- شرح قول المؤلف: " ... و قوله تعالى : (( هو سماكم المسلمين من قبل وفي هذا )) الحج: من الآية78 ... " .
19- شرح قول المؤلف: " ... عن الحارث الأشعري ـ رضي الله عنه ـ عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه قال ( آمركم بخمس ، الله أمرني بهن : السمع و الطاعة ، و الجهاد ، و الهجرة و الجماعة ، فإنه من فارق الجماعة قيد شبر فقد خلع ربقة الإسلام من عنقه إلا أن يراجع ، و من دعا بدعوى الجاهلية فإنه من جثى جهنم ) فقال رجل يا رسول الله و إن صلى و صام ؟ قال ( و إن صلى و صام فادعوا بدعوى الله الذي سماكم المسلمين و المؤمنين عباد الله ) رواه أحمد و الترمذي ، و قال : حديث حسن صحيح ... " .
شرح كتاب فضل الإسلام-06 ( اضيفت في - 2004-09-04 )
كتاب فضل الإسلام-الشيخ صالح آل الشيخ
  حجم الملف (5.76 ميغابايت) حمل نسختك الآن ( 3243 ) أستمع للشريط ( 1331 )
المحتويات :-
1- تتمة شرح قول المؤلف: " ... عن الحارث الأشعري ـ رضي الله عنه ـ عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه قال ( آمركم بخمس ، الله أمرني بهن : السمع و الطاعة ... ) ... " .
2- تتمة شرح قول المؤلف: " ... عن الحارث الأشعري ـ رضي الله عنه ـ عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه قال ( ... و الجهاد ، و الهجرة ... ) ..." .
3- تتمة شرح قول المؤلف: " ( ... و الجماعة ... ) ... " .
4- تتمة شرح قول المؤلف: " ( ... فإنه من فارق الجماعة قيد شبر فقد خلع ربقة الإسلام من عنقه إلا أن يراجع ، و من دعا بدعوى الجاهلية فإنه من جثى جهنم ) فقال رجل يا رسول الله و إن صلى و صام ؟ قال ( و إن صلى و صام فادعوا بدعوى الله الذي سماكم المسلمين و المؤمنين عباد الله ) رواه أحمد و الترمذي ، و قال : حديث حسن صحيح ... " .
5- .شرح قول المؤلف " ... و في الصحيح : ( من فارق الجماعة قيد شبر فمات فميتته جاهلية ) و فيه ( أبدعوى الجاهلية و أنا بين أظهركم ؟ ) ... " .
6- .شرح قول المؤلف " ... قال أبو العباس : كل ما خرج عن دعوى الإسلام و القرآن ، من نسب أو بلد ، أو جنس ، أو مذهب أو طريقة فهو من عزاء الجاهلية ، بل لما اختصم مهاجري و أنصاري فقال المهاجري : يا للمهاجرين ! و قال الأنصاري : يا للأنصار قال صلى الله عليه و سلم " أبدعوى الجاهلية و أنا بين أظهركم ؟ " و غضب لذلك غضبا شديدا " انتهى كلامه رحمه الله تعالى ... " .
7- بيان حكم التسميات الحادثة وأنها لا تخرج عن ثلاثة أحوال إما ان تكون ممدوحة أوتكون مذمومة. أو تكون مباحة فأما القسم الأول وهو إذا كانت التسميات من التسميات التي تميز المسلمين بما نُصَّ في الكتاب والسنة على حسنه وعلى اعتباره .
8- القسم الثاني: الأسماء والدعاوى المذمومة، وهذه مما حدث في الأمة من أهل الأهواء المختلفة .
9- القسم الثالث: التسميات المباحة وهذه كل اسم أحدث وكان المقصود منه التعريف .
10- مادة علمية تتناول الكلام على أسباب الأهواء والفرق .