جديد الموقع

الآن موسوعة أهل الحديث والأثر توزع في المكتبة الصوتية بالحرم النبوي الشريف

التواجد حسب التصفح

الصفحة الرئيسة 8
موسوعة أهل الحديث 476
برنامج أهل الحديث 2
المكتبة الرقمية 1
المتواجدين حالياً 487

إحصاءات الزوار

المتواجدين حالياً
489
زوار الأمس
1616
إجمالي الزوار
240732400

زيارات اليوم

الصفحة الرئيسة
187
موسوعة أهل الحديث
81361
برنامج أهل الحديث
44
سجل الزوار
5
المكتبة الرقمية
35
التصانيف الفقهية
0
إستفتاءات
0
0
إجمالي الصفحات
81633

تسجيل الدخول

اسم المستخدم :
كلمة السر :
التسجيل في الموقع

التواجد حسب الدول

غير معروف 19
أوروبا 4
الإمارات 2
بلجيكا 1
ألمانيا 4
الجزائر 3
مصر 9
فرنسا 4
المملكة المتحدة 13
الأردن 6
الكويت 5
ليبيا 4
المغرب 4
هولندا 4
النرويج 1
عمان 2
فلسطين 2
رومانيا 9
السعودية 5
تركيا 2
أوكرانيا 1
أمريكا 383
اليمن 1
جنوب أفريقيا 1
المتواجدين حالياً 489

زيارات الموقع

الصفحة الرئيسة
2425441
موسوعة أهل الحديث
193030989
برنامج أهل الحديث
605985
سجل الزوار
129518
المكتبة الرقمية
844532
التصانيف الفقهية
314429
إستفتاءات
1978
274077
إجمالي الصفحات
198484720
العقيدة الطحاوية

| 1 | 2 | 3 |
شرح العقيدة الطحاوية-01 ( اضيفت في - 2004-09-03 )
العقيدة الطحاوية-الشيخ صالح آل الشيخ
  حجم الملف (5.48 ميغابايت) حمل نسختك الآن ( 2056 ) أستمع للشريط ( 1774 )
المحتويات :-
1- مقدمة عن العقيدة الطحاوية مع التعريف بمؤلفها أبي جعفر أحمد بن محمد الأزدي الطحاوي .
2- الكلام على عقيدة أبي جعفر الطحاوي عموما و على تأثره بمذهب مرجئة الفقهاء في تعريفهم الإيمان .
3- بيان أهم شروح العقيدة الطحاوية مع الكلام على بعض الشروح غير المرضية عليها والكلام على ترتيب مباحثها .
4- ذكر طريقة الشيخ في شرحه الطحاوية .
5- قال المؤلف رحمه الله : " بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين . قال العلامة حجة الإسلام أبو جعفر الوراق الطحاوي - بمصر . رحمه الله . هذا ذكر بيان عقيدة أهل السنة والجماعة على مذهب فقهاء الملة أبي حنيفة النعمان بن ثابت الكوفي وأبي يوسف يعقوب بن إبراهيم الأنصاري ، وأبي عبدالله محمد بن الحسن الشيباني رضوان الله عليهم أجمعين . وما يعتقدون من أصول الدين ويدينون به رب العالمين ... " .
6- المسألة الأولى : بيان معنى العقيدة .
7- المسألة الثانية : بيان معنى أهل السنة والجماعة .
8- المسألة الثالثة: بيان أن هذه العقيدة التي ذكرها الطحاوي رحمه الله بُنيت على مذهب فقهاء الملة: أبي حنيفة وأبي يوسف ومحمد بن الحسن .
9- المسألة الرابعة: شرح قول المؤلف (وما يعتقدون من أصول الدين ) .
10- شرح قول المؤلف رحمه الله : " ... نقول في توحيد الله معتقدين بتوفيق الله : إن الله واحد لا شريك له ... " .
11- بيان أقسام التوحيد .
12- تتمة شرح قول المؤلف : " ... إن الله واحد لا شريك له ... " .
13- قد يُفهم من الدرجة الثانية من توحيد الربوبية نفي الأسباب وآثارها؟
14- ما نكاد نقرأ كتابا من كتب السنة، كالسنة لعبد الله، واللالكائي، والإبانة إلا ونجد فصلا أو بابا في طعن الأئمة في أبي حنيفة فما هو السبب؟ وما موقفنا من هذه الآثار؟
15- بعض أهل العلم يقسّم التوحيد إلى أربعة أقسام: توحيد الإلهية، توحيد الربوبية، توحيد الأسماء والصفات، وتوحيد الحاكمية. فهل هذا التقسيم صحيح أم لا؟
16- الكلام على تناسب ترتيب قول المؤلف : " ... إن الله واحد لا شريك له ولا شيء مثله ولا شيء يعجزه ولا إله غيره ... " .
17- شرح قول المؤلف رحمه الله : " ... ولا شيء مثله ... " وتحته مسائل منها .
18- المسألة الأولى: بيان مأخذ قول المؤلف " ...ولا شيء مثله ... " .
19- والمسألة الثانية: أنّ قوله: " ... ولا شيء مثله ... " راجع لنفي المماثلة .
20- المسألة الثالثة: الفرق ما بين المماثلة والمثلية وبين التشبيه.
21- المسألة الرابعة: بيان أن القاعدة عند أهل السنة والجماعة في صفات الله تعالى وأسماءه أن الإثبات يكون مفصلا والنفي يكون مجملا .
22- المسألة الخامسة: ذكر أقوال المفسرين في قوله تعالى (( ليس كمثله شيء وهو السميع البصير )) .
شرح العقيدة الطحاوية-02 ( اضيفت في - 2004-09-03 )
العقيدة الطحاوية-الشيخ صالح آل الشيخ
  حجم الملف (5.69 ميغابايت) حمل نسختك الآن ( 1591 ) أستمع للشريط ( 1310 )
المحتويات :-
1- تتمة الكلام على " المسألة الخامسة: ذكر أقوال المفسرين في قوله تعالى (( ليس كمثله شيء وهو السميع البصير )) " .
2- شرح قول المؤلف : " ولا شي يعجزه ... " وتحته مسائل .
3- المسألة الأولى: أن قول المؤلف " ... ولا شي يعجزه ... " منتزع من قوله تعالى : (( وما كان الله ليعجزه من شيء ... )) .
4- المسألة الثانية: بيان أن النفي إذا كان في الكتاب والسنة فإنه لا يُراد به حقيقة النفي، وإنما يُراد به كمال ضده.
5- المسألة الثالثة: أن قول المؤلف " ... ولا شي يعجزه ... " من أفراد توحيد الربوبية .
6- المسألة الرابعة : بيان أن الآية (( وما كان الله ليعجزه من شي ... )) أبلغ من قول المؤلف : " ... ولا شي يعجزه ... " .
7- شرح قول المؤلف : " ... ولا إله غيره .... " وتحته مسائل .
8- المسألة الأولى : بيان أن قول المؤلف : " ... ولا إله غيره .... " هي معنى لا إله إلا الله .
9- المسألة الثانية: تفسير كلمة " الإله " .
10- المسألة الثالثة : بيان معنى لا إله إلا الله .
11- المسألة الرابعة: في إعراب كلمة التوحيد: لا إله إلا الله.
12- المسألة الخامسة : أن تحقيق التوحيد لا يكون إلا بالنفي والإثبات .
13- يسأل عن مسألة التشبيه من حيث الكيفية والمعنى، والأصل أن توضحها وتمثّل ؟
14- ما رأيك في كتاب المنحة الإلهية في تهذيب شرح الطحاوية؟
15- قولك المنفي جنس الآلهة التي تستحق العبادة ؟
16- هذا سؤال في الأصول ومتعلق بكلمة الكاف في (( ... كَمِثْلِهِ ... )) ؟
17- قال أهل السنة كما ذكرتم قاعدة أهل السنة: أن النفي مجمل والإثبات مفصل، وأن أهل البدع عكس لأهل السنة، فما القول عندما يقول أحد من أهل البدع (املأ الكون نفيا ولا تقل بإثبات) فيكون الإثبات عندهم والإثبات مجمل، أنا ما أفهم الكلام ؟
18- قراءة المتن .
19- الكلام على منهج الطحاوي في عقيدته من حيث ترتيب جملها .
20- شرح قول المؤلف " ... قديم بلا ابتداء . دائم بلا انتهاء ... " وتحته مسائل .
21- المسألة الأولى : في حكم وصف وتسمية الله بالقديم .
22- المسألة الثانية: ضابط كون الاسم من الأسماء الحسنى .
23- المسألة الثالثة : وصف الله بالأولية والآخرية .
24- شرح قول المؤلف " ... لا يفنى ولا يبيد ... " .
25- شرح قول المؤلف " ... ولا يكون إلا ما يريد ... " وتحته مسائل .
26- المسألة الأولى : الكلام على الإرادة الكونية والشرعية .
27- المسألة الثانية : الكلام على أن إرادة العبد داخلة في إرادة الله تعالى .
28- شرح قول المؤلف " ... لا تبلغه الأوهام . ولا تدركه الأفهام ... " وتحته مسائل .
29- المسألة الأولى : بيان أن القاعدة العقلية عند الإنسان أنه يدرك الإشياء شيئا فشيئا .
شرح العقيدة الطحاوية-03 ( اضيفت في - 2004-09-03 )
العقيدة الطحاوية-الشيخ صالح آل الشيخ
  حجم الملف (4.52 ميغابايت) حمل نسختك الآن ( 1472 ) أستمع للشريط ( 1246 )
المحتويات :-
1- المسألة الأولى : بيان أن القاعدة العقلية عند الإنسان أنه يدرك الأشياء شيئا فشيئا .
2- المسألة الثانية : بيان أن الوهم راجع إلى الخيال، والفهم راجع للأقيسة والمقارنات .
3- هل القاعدة التي ذكرتم؛ وهي أن الاسم إذا كان منقسما فإنه لا يطلق على الله، فماذا يقال في اسم الباسط والقابض، فإن هذين الاسمين منقسمين فالبسط يكون للخير وقد يكون للشر، وكذلك القبض قد يكون للخير وقد يكون للشر؟
4- لماذا تقولون إنّ عقيدة أهل السنة والجماعة من عقيدة التابعين، ونجد كثيرا من التابعين قد غلط في الأسماء والصفات؟ وهل نقول عقيدة الصحابة ولا نقول عقيدة التابعين ؟
5- ورد في الحديث ( نعوذ بوجهك الكريم وسلطانك القديم ) ؟
6- ما الفرق بين الصفات والأفعال في قولك باب الصفات أضيق من باب الأفعال؟
7- قراءة متن الطحاوية .
8- شرح قول المؤلف : " ... ولا يشبه الأنام ..." .
9- شرح قول المؤلف : " ... حي لا يموت قيوم لا ينام ... " وتحته مسائل .
10- المسألة الأولى: بيان أن صفات المخلوق تشارك صفات الله في أصل المعنى ولا يلزم من ذلك التماثل والتشابه .
11- شرح قول المؤلف : " ... خالق بلا حاجة ، رازق بلا مؤنة ... " .
12- هل يوصف المخلوق بكونه خالقا للأشياء ؟
13- يستدل أهل التعطيل والتجسيم بقوله ? (( ليس كمثله كشيء ... )) على باطلهم، وقد رد أهل السنة والجماعة بردود عليهم في ورود الكاف والمِثل في الآية، فما هو وجه استدلال المعطلة والمجسمة؟ وما هو الرد الصحيح والوجه الصحيح من ردود أهل السنة في زيادة الكاف؟
14- ما هو أفضل كتاب شرح الأسماء الحسنى واعتنى بمعناها ؟
15- هل الله جل وعلا محتاج إلى عبادة العابد كما قال (( وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون ما أريد منهم من رزق وما أريد أن يطعمون )) فهو غير محتاج سبحانه للرَّزق ولا للإطعام لكن أثبت العبادة ؟
16- من صلى الصلاة وهو جنبا حياءً؟
17- هل يقال: إن الصفات الذاتية راجعة إلى صفة الحياة، والصفات الفعلية راجعة إلى صفة القيومية؟
18- كيف نعرف أن نفي صفة من صفات النقص تدل على الكمال المطلق؟
19- بودي لو شرحت كتاب ”عقيدة السلف وأصحاب الحديث“ للصابوني فهو أجمع من شرح متن الطحاوية؛ لأنه حسب علمي لم يُشرح؟
20- ما حكم تعريف الاسم المضاف إلى الله جل وعلا مثل العبد اللطيف؟
21- قراءة متن الطحاوية .
22- شرح قول المؤلف : " ... مميت بلا مخافة . باعث بلا مشقة ... " وتحته مسائل .
23- المسألة الأولى : بيان أن من أسماءه تعالى المميت .
24- المسألة الثانية : بيان معنى اسم المميت لله تبارك وتعالى مع بيان اختلاف أهل القبلة في تعريف ماهية الموت .
25- المسألة الثالثة: أنّ الموت لا بد أن يكون للموصوف بالحياة من المخلوقين .
26- شرح قول المؤلف : " ... ما زال بصفاته قديماً قبل خلقه . لم يزدد بكونهم شيئاً لم يكن قبلهم من صفته . وكما كان بصفاته أزلياً . كذلك لا يزال عليها أبدياً ... " .
شرح العقيدة الطحاوية-04 ( اضيفت في - 2004-09-03 )
العقيدة الطحاوية-الشيخ صالح آل الشيخ
  حجم الملف (5.17 ميغابايت) حمل نسختك الآن ( 1558 ) أستمع للشريط ( 1181 )
المحتويات :-
1- تتمة شرح قول المؤلف : " ... ما زال بصفاته قديماً قبل خلقه . لم يزدد بكونهم شيئاً لم يكن قبلهم من صفته . وكما كان بصفاته أزلياً . كذلك لا يزال عليها أبدياً ... " .
2- شرح قول المؤلف : " ... ليس بعد خلق الخلق استفاد اسم ( الخالق ) . ولا بإحداث البرية استفاد اسم ( الباري ) ... " .
3- شرح قول المؤلف : " ... له معنى الربوبية ولا مربوب . ومعنى الخالق ولا مخلوق ... " .
4- شرح قول المؤلف : " ... وكما أنه محيي الموتى بعد ما أحيا . استحق هذا الاسم قبل إحيائهم . كذلك استحق اسم الخالق قبل إنشائهم ... " .
5- بيان المسائل المتعلقة بهذه القطعة من المتن .
6- المسألة الأولى : بيان مذاهب الناس في كون الله سبحانه وتعالى اتصف بصفاته بعد خلق الخلق أم قبلها كان متصفا بها وبيان القول الصواب فيها .
7- المسألة الثانية : أنّ الطحاوي رحمه الله كأنّه يميل إلى مذهب الماتريدية في تقرير هذه المسألة وهي أنّ الرب جل وعلا كان متّصفا بالصفات وله الأسماء، ولكن لم تظهر آثار صفاته ولا آثار أسمائه إلا بعد خلق هذا العالم المشهود .
8- المسألة الثالثة : التحقيق في مسألة تسلسل الحوادث .
9- المسألة الرّابعة: بيان أن الله سبحانه وتعالى لا تنفك عنه صفاته بوجه من الوجوه .
10- شرح قول المؤلف : " ... ذلك بأنه على كل شيء قدير . وكل شيء إليه فقير . وكل أمر عليه يسير . لا يحتاج إلى شيء (( ليس كمثله شيء وهو السميع البصير )) ... " .
11- قراءة متن الطحاوية .
12- مقدمة من الشيخ بين يدي الشرح .
13- شرح قول المؤلف : " ... خلق الخلق بعلمه ... " .
14- شرح قول المؤلف : " ... وقدر لهم أقداراً ... " وتحته مسائل .
15- المسألة الأولى : في تعريف القدر .
16- المسألة الثانية : معنى قول النبي صلى الله عليه وسلم ( ... إذا ذكر القدر فأمسكوا ... ) مع بيان أسباب ضلال بعض الخلق في القدر .
17- المسألة الثالثة : ذكر الفرق التي تكلمت في القدر .
18- المسألة الرابعة: ذكر بعض مصطلحات القوم وماذا يعنون به في القدر .
19- شرح قول المؤلف : " ... وضرب لهم آجالاً ... " .
20- شرح قول المؤلف : " ... ولم يخف عليه شيء قبل أن يخلقهم . وعلم ما هم عاملون قبل أن يخلقهم ... " .
شرح العقيدة الطحاوية-05 ( اضيفت في - 2004-09-03 )
العقيدة الطحاوية-الشيخ صالح آل الشيخ
  حجم الملف (5.68 ميغابايت) حمل نسختك الآن ( 1443 ) أستمع للشريط ( 1197 )
المحتويات :-
1- تتمة شرح قول المؤلف : " ... ولم يخف عليه شيء قبل أن يخلقهم . وعلم ما هم عاملون قبل أن يخلقهم ... " .
2- شرح قول المؤلف : " ... وأمرهم بطاعته . ونهاهم عن معصيته ... " .
3- أرجأ الشيخ الكلام على مسائل القدر إلى موضعها .
4- يقول: ما أفضل كتاب تكلم على القدر وتعريفه ومراتبه وجميع ما يتصل به؟
5- ألا نستفيد من قوله سبحانه (( لكل أجل كتاب يمحوا الله ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتاب )) ألا نستفيد منه تغيير الأجل لقوله سبحانه (( يمحوا )) ؟
6- لا يرد القدر إلا الدعاء ؟
7- ذكرتم في الدرس السابق أن الخلق يشمل مراتب منها التقدير، فأرجو إيضاح هذه المرتبة بتفصيل أكثر؟
8- ذكرتم في الدرس السابق أن صفات الله سبحانه وتعالى متلازمة وله الكمال المطلق، معنى قولكم متلازمة؟ وهل تجوز العبارة " إن الله على ما يشاء قدير " ؟
9- هل أوضحتم ثمرة الخلاف، المرتّبة الناتجة عن الاختلاف لكون الموت صفة وجودية أو عدمية؟
10- كيف عرف ميل الإمام الطحاوي إلى مذهب الأشاعرة في مسألة اتصاف الله بصفاته ؟
11- هل يصح أن يقال إن العلم بالله لا يكون إلا بالعلم النظري، لا العلم الضروري؟
12- ذكرت أن الروح لها صفة البقاء، فكيف نوفق بين هذا وبين المراد من المستثنى عند قوله تعالى : (( إلا من شاء الله )) ، وهل معنى ذلك أن أرواحهم غير ميتة؟
13- هل الموت عرض أو عين؟ أو عرض يقلبه الله عينا؟
14- هل لابد أن يكون لله مخلوقات ليوصف بالخلق أو أنه يوصف بالخلق ولو لم يخلق شيئا أبدا؟
15- هل كان ابن حزم من أهل السنة والجماعة ؟
16- ما هو الرد على من استدل بحديث ( إن أول شيء خلقه الله القلم ) على عدم التسلسل في الماضي بالنسبة للمخلوقات؟
17- مقدمة في أدب طالب العلم مع ذكر الكتب التي اهتمت ببيان آداب طالب العلم .
18- الأدب الأول : مع المشايخ والمعلمين أن يكون الطالب حَسَن الظن بشيخه في العلم الذي يتعلمه منه .
19- الأدب الثاني : أن يكون طالب العلم متأدبا مع شيخه في لفظه وفي جلسته وفي فعله .
20- الأدب الثالث : أن يكون طالب العلم متأدبا مع شيخه في السؤال .
21- الأدب الرابع : أن يكون طالب العلم مع شيخه صبورا .
22- الأدب الخامس : أن يكون طالب العلم مع الشيخ متحريا للاستعداد حال السؤال .
23- الأدب السادس : موالاة طالب العلم لشيخه واجبة .
24- ورد عن الإمام أحمد أنه كان يترك السنة الراتبة، فإذا سئل عن ذلك قال اكتفينا بدرس أبي زرعة أو كلمة نحوها, -(اكتفينا عن الرواتب بمذاكرة العلم مع أبي زرعة) هذه كلمة الإمام أحمد- فهل ينطبق هذا على وضعنا في هذا المسجد؟
25- ما حكم تحية المسجد وماذا أفعل لو دخلت المسجد في وقت نهي؟
26- ما رأيك يا شيخ في الإكثار من الأسئلة على الشيخ من باب الأخذ أكبر كمية من العلم، أي حرصا من الطالب؟
27- من الملحوظ قلة من يتصدى لتدريس علوم الآلة من أهل العلم فما هو السبب، وما هو الحل بالنسبة للطالب؟
28- قد يوجد تقرير لبعض العلوم عند الأصاغر بما لا يجده المرء عند الأكابر، فيترك هؤلاء ويلزم هؤلاء لأخذ العلوم؟
29- بعض الطلاب يهتمون كثيرا بالدروس في المساجد ولا يهتمون بالدراسة المنهجية في الجامعة مثلا، فيكون الطالب متعثرا في الدراسة المنهجية بحجة أنّ العلم يؤخذ من المساجد؟
30- هل يصح أن يقال إن من صفات طالب العلم كثرة الشيوخ حتى يتجرد طالب العلم من التعصب للرجال كما يظهر من حال أهل الحديث بخلاف حال كثير من أهل الفقهاء؟
31- كيف نفسر قبول كثير من السلف عند النظر في بعض شيوخهم أنهم أهل نحل وملل من غير أهل السنة والجماعة مع أن المشهور عن السلف انتقاء الشيوخ؟
شرح العقيدة الطحاوية-06 ( اضيفت في - 2004-09-03 )
العقيدة الطحاوية-الشيخ صالح آل الشيخ
  حجم الملف (5.64 ميغابايت) حمل نسختك الآن ( 1451 ) أستمع للشريط ( 1159 )
المحتويات :-
1- قراءة متن الطحاوية .
2- شرح قول المؤلف : " ... وأن محمداً عبده المصطفى ونبيه المجتبى ورسوله المرتضى ... " وتحته مسائل .
3- المسألة الأولى: تعريف النبي والرسول والفرق بينهما .
4- المسألة الثانية : بيان نبوة الأنبياء، هل هي واجبة أو ممكنة .
5- المسألة الثالثة : بيان بماذا تحصل نبوة الأنبياء و رسالة الرسل .
6- المسألة الرابعة: وهي آخر المسائل، أنّ الأنبياء عليهم الصلاة والسلام يجوز في حقهم ما يجوز في حق البشر مما هو من الجبلة والطبيعة.
7- المسألة الخامسة : شروط النبوة أو الرسالة .
8- يقول ذكرتم أن العطف بالواو يقتضي المغايرة فهل فصلتم أكثر وكيف تكون المغايرة في قوله تعالى (( تلك آيات الكتاب وقرآن مبين )) ؟
9- ما معنى قول بعض السلف النبوة العلم والعمل، وهل هذا صحيح أم لا ؟
10- أشكل عليَّ قولك: النبي قد يكون على غير التوحيد قبل الرسالة ؟
11- لم تذكروا ما إذا كان هناك رسول من الجن أولا ؟
12- أرجو بيان بعض الكتب التي بحثت هذا الموضوع ؟
13- ما رأيكم في عبارة أشرف الأنبياء ؟
14- هل أرسل للعرب رسول غير محمد عليه الصلاة والسلام ؟
15- ظهرت قبل فترة أشرطة تكلمت بالتفصيل على ما وقع بين الصحابة من فتن، واسم هذه السلسلة قصص من التاريخ الإسلامي، فما رأيكم فيها ؟
16- هل تارك العمل بالكلية مسلم؛ تارك الأركان وتارك غيرها من الواجبات والمستحبات والأعمال الظاهرة بالجوارح ؟
17- هل يُتصور وجود مطلق الانقياد في القلب ولا يظهر له أثر على الجوارح؟
18- ما هو التوجيه الصحيح للحديث الذي في مسلم ( لم يعمل خيرا قط ) ؟
19- ما حكم تغير الصوت عندما يقرأ متنا ثم إذا وصل آية تلاها ؟
20- كيف نجمع بين أن الله يتربص بأعداء الأنبياء، وبين ما جاء في الخبر أن بني إسرائيل كانت تقتل الأنبياء؟
21- ما حكم الصلاة في مسجد فيه قبر، وهل تجوز الصلاة في هذه المساجد بغية الدعوة إلى الله، إلى آخره؟
22- هل يشترط في مسائل العقيدة معرفة الدليل حتى للعامي، وهل يسوغ التقليد في مسائل العقيدة؟
23- شرح قول المؤلف : " ... وإنه خاتم الأنبياء . وإمام الأتقياء . وسيد المرسلين . وحبيب رب العالمين ... " وتحته مسائل .
شرح العقيدة الطحاوية-07 ( اضيفت في - 2004-09-03 )
العقيدة الطحاوية-الشيخ صالح آل الشيخ
  حجم الملف (5.71 ميغابايت) حمل نسختك الآن ( 1462 ) أستمع للشريط ( 1196 )
المحتويات :-
1- تتمة شرح قول المؤلف : " ... وأنه خاتم الأنبياء . وإمام الأتقياء . وسيد المرسلين . وحبيب رب العالمين ... " . 0508756646
2- المسألة الأولى: معنى كون النبي صلى الله عليه وسلم خاتم النبيين .
3- المسألة الثانية : بيان كون النبوة غير مكتسبة بل هي اصطفاء من الله تعالى .
4- المسألة الثالثة : بيان أن ختم النبوة هو ختم الوحي .
5- المسألة الرابعة: أن ادّعاء الوحي كفر كدعوى النبوة .
6- المسألة الخامسة : أنّ ختم النبوة وكون النبي عليه الصلاة والسلام خاتِم الأنبياء وخاتَمهم لا يعارض نزول عيسى عليه السلام في آخر الزمان .
7- شرح قول المؤلف : " ... وإمام الأتقياء ... " .
8- شرح قول المؤلف : " ... وسيد المرسلين ... " مع بيان جواز المفاضلة بين الأنبياء عليهم الصلاة والسلام .
9- شرح قول المؤلف : " ... وحبيب رب العالمين ... " .
10- شرح قول المؤلف : " ... وكل دعوى النبوة بعده فغي وهوى ... " .
11- شرح قول المؤلف : " ... وهو المبعوث إلى عامة الجن وكافة الورى ... " وتحته مسائل .
12- المسألة الأولى : بيان أن الجن ليس منهم رسل بل منهم نذر .
13- المسألة الثانية : بيان غلط القول بأن بعثة النبي صلى الله عليه وسلم تشمل الملائكة .
14- فائدة : بيان أن مباحث النبوة لم تجمع في كتاب مستقل .
15- إذا ركع الإمام قبل انتهاء المأموم من الفاتحة فهل يسجد أم يُكَمِّلها ؟
16- ما عورة المرأة لمحارمها وللنساء الأخريات ؟
17- ما حكم تكفير الكافر المعين والحكم عليه بالخلود في النار بعد الممات، وما معنى قول أهل السنة ولا نشهد لأحد بجنة ولا نار إلى من شهد له، إلى آخره ؟
18- ما هو مذهب شيخ الإسلام ابن تيمية في تارك الصلاة ؟
19- هل الملائكة أفضل أم الأنبياء ؟
20- هل يُقال أن أفضل الصحابة أبو بكر وأفضل أمة محمد عيسى عليه السلام؟
21- ما رأيكم في كتاب الإيمان بالرسل لفضيلة الدكتور عمر الأشقر فقد استوفى كثيرا من الموضوعات ؟
22- ما حكم العمليات التجميلية ؟
23- ثبت في سنن أبي داوود أن النبي سابق عائشة في السفر، فهل نستفيد منه سنية المسابقة على الأقدام ؟
24- هل في العمرة طواف وداع ؟
25- أقرأ في كتب أهل العلم لكن أحس في قرارة نفسي أني لا أستفيد، فما هو الحل ؟
26- ما هو الفرق بين الفعل لله والصفة لله، ما هو الفرق بين الاسم والمسمّى مع الأمثلة؟ وحبذا ذِكر المرجع الذي تكلّم على هذه المسألة ؟
27- يتعرّض كثير من الشّباب لبعض من الشبهات من خلال دراسته للعقيدة والفِرق، أرجو حل هذه المشكلة كيف يتعامل الشخص مع هذه الشبهات ؟
28- ما موقف طالب العلم في المسألة التي فيها قولان، وكل قول يستند على حديث صحيح ؟
29- ما معنى التغني بالقرآن وما حكمه ؟
30- هل الرافضة والجهمية ليستا من الاثنين والسبعين فرقة وكيف ؟
31- ما حكم قول البعض شاءت الأقدار، ساقته الأقدار، اقتضته حكمة الله، شاءت إرادة الله، ونحو هذه العبارات ؟
32- ما ضابط إدراك تكبيرة الإحرام ؟
33- قراءة متن الطحاوية .
شرح العقيدة الطحاوية-08 ( اضيفت في - 2004-09-03 )
العقيدة الطحاوية-الشيخ صالح آل الشيخ
  حجم الملف (5.68 ميغابايت) حمل نسختك الآن ( 1471 ) أستمع للشريط ( 1194 )
المحتويات :-
1- قراءة متن الطحاوية .
2- شرح قول المؤلف : "... وأن القرآن كلام الله . منه بدا بلا كيفية قولاً . وأنزله على رسوله وحياً . وصدقه المؤمنون على ذلك حقاً . وأيقنوا أنه كلام الله تعالى بالحقيقة . ليس بمخلوق ككلام البرية ... " وتحته موضوعات ومسائل .
3- المسألة الأولى : تعريف القرآن الكريم .
4- المسألة الثانية : تعريف كلام الله .
5- المسألة الثالثة : بيان أنواع الإضافات إلى الله تعالى .
6- شرح قول المؤلف : " ... منه بدا بلا كيفية قولاً ... " .
7- شرح قول المؤلف : " ... وأنزله على رسوله وحياً ... " .
8- شرح قول المؤلف : " ... وصدقه المؤمنون على ذلك حقاً . وأيقنوا أنه كلام الله تعالى بالحقيقة . ليس بمخلوق ككلام البرية ... " .
9- بيان أن الجمل السابقة الذكر تضمن مسائل .
10- المسألة الأولى : بيان نشأة القول بخلق القرآن أو أن كلام الله مجاز وأشباه ذلك مع بيان سبب الخلاف في ذلك .
11- المسألة الثانية: بيان الأقوال التي قيلت في حقيقة القرآن .
12- المسألة الثالثة: أدلة أهل السنة والجماعة على قولهم ورد أقوال المخالفين .
13- المسألة الرابعة : بيان أقوال أهل البدع في القرآن كقول المعتزلة و الأشاعرة .
14- بيان قول الأشاعرة في القرآن .
15- هذا يسأل عن أدلة المعتزلة عن مرادهم ؟
16- العلاقة بين العلم والكلام النفسي ؟
17- ما رأيكم فيمن قاس الكلام على الاستواء ؟
18- هل القرآن الكريم حروفه ومعانيه مكتوب في اللوح المحفوظ ؟
19- هل نزل القرآن من الله على جبريل منطوقا أو مكتوبا ؟
20- من سأل النبي أن يدعو له وأن يطلب له المغفرة من الله بعد موته، هل هذا شرك ؟
شرح العقيدة الطحاوية-09 ( اضيفت في - 2004-09-03 )
العقيدة الطحاوية-الشيخ صالح آل الشيخ
  حجم الملف (5.31 ميغابايت) حمل نسختك الآن ( 1431 ) أستمع للشريط ( 1230 )
المحتويات :-
1- قال: ما حكم سب الدهر ؟
2- قال: هل يدخل في سب الدهر قول القائل الدهر باغ والزمان غدار ونحو ذلك ؟
3- هل آية الرجم المعروفة تعتبر من كلام الله، غير أنها منسوخة ولا يجوز التعبد بتلاوتها ؟
4- يستخدم بعض الكُتاَّب ألفاظ منسوبة إلى القرآن كقولهم: قال القرآن، أو تحدث القرآن، فَنَّدَ القرآن هذه الشبهة، هل يصح الحكم عليها بأنها متفرعة عن القول بخلق القرآن ؟
5- ما حكم تقليد الأئمة أثناء قراءة الإمام في الصلاة ؟ بلغنا عنك أنك تحرم ذلك ونريد التأكد ؟
6- كان من الردود على المعتزلة في الدرس الماضي أنهم إذا أرادوا تأويل صفة الكلام فإنه يترتب عليه نفي الصفات التي أثبتها المعتزلة، مع أنه قد تقرر في كثير من الدروس أنّ المعتزلة لا يثبتون أي صفة من الصفات، فما الجواب ؟
7- هل معنى قول من قال أن القرآن مخلوق يعني مثل أعضائنا وغير ذلك من المخلوقات ؟
8- كيف نوفّق بين كون الله تكلم بالقرآن وأنّ القرآن مكتوب في اللوح المحفوظ ؟
9- هذا يقول: إذا خلوت بنفسي تراودني نفسي على فعل المعصية وأحاول المجاهدة لكنها تغلبني، مع أن ظاهري الصلاح، فهل يعدّ هذا من الخلوة بمحارم الله علما بأني أستر على نفسي ؟
10- قراءة متن الطحاوية .
11- مقدمة بين يدي الدرس عن المباحث التي مر طرقها من قبل .
12- شرح قول المؤلف : "... فمن سمعه فزعم أنه كلام البشر فقد كفر . وقد ذمه الله وعابه وأوعده بسقر . حيث قال تعالى : (( سأصليه سقر ))، فلما أوعد الله بسقر لمن قال : (( إن هذا إلا قول البشر )) . علمنا وأيقنا أنه قول خالق البشر . ولا يشبه قول البشر ومن وصف الله بمعنى من معاني البشر ، فقد كفر .فمن أبصر هذا اعتبر . وعن مثل قول الكفار انزجر . وعلم أنه بصفاته ليس كالبشر . ... " .
13- كلام الشيخ على مسألة إعجاز القرآن مع ذكر المسألة الأولى وهي أنّ لفظ الإعجاز لم يرد في الكتاب ولا في السنة .
14- المسألة الثانية: أن كلام الله جل وعلا هو المعجز، وليس أنّ الله جل وعلا أعجز لأجل السّماع، أعجز لما أنزل القرآن .
15- المسألة الثالثة: بيان أقوال الناس في إعجاز القرآن وتحته مذاهب .
16- المذهب الأول : هو أنّ القرآن الإعجاز فيه إنما هو بصرف البشر عن معارضته .
17- المذهب الثاني : القول بأن القرآن معجز بألفاظه .
18- المذهب الثالث : القول إنّ الإعجاز في المعاني وأما الألفاظ فهي على قارعة الطريق .
19- المذهب الرابع : القول بأن القرآن معجز في نظمه.
20- االمذهب الخامس: القول بأن إعجاز القرآن فيما اشتمل عليه .
21- المذهب السادس : القول بأن القرآن معجز لأنه كلام الله جل وعلا، وكلام الله جل وعلا .
22- بيان القول الحق الفصل في معنى كون القرآن معجزا .
23- بيان خصائص القرآن الكريم وأولها : أن القرآن اشتمل على ألفاظ العرب جميعا .
24- الخاصية الثانية : ألفاظ القرآن بلغت الأعلى في الفصاحة .
25- الخاصية الثالثة : تنوع معاني القرآن .
26- الخاصية الرابعة : أنَّ القرآن فيه النَّظم .
27- الخاصية الخامسة: أنَّ القرآن له سلطانٌ على النفوس .
28- الخاصية السادسة : أن القرآن فيه الفصل في الأمور الغيبية .
29- الخاصية السابعة : أنّ القرآن من صفاته أنّ الإنسان المؤمن كلما ازداد من القرآن ازداد حبا في الله جل وعلا .
30- ما هي عقيدة أبا العتاهية ؟
31- هل يوجد في القرآن ألفاظ أعجمية، وما معنى ?حم? المر?
32- ما رأيكم بمن يقول: إن الله ليس له لغة بدليل أنه يخاطب جميع البشر كلاًّ حسب لغتة ؟
33- ما رأيك بقول الشخص الآخر "هذا ليس متعلق بالدرس لكن الجواب عليه مهم " قول الشخص الآخر: لك خالص شكري؟
شرح العقيدة الطحاوية-10 ( اضيفت في - 2004-09-03 )
العقيدة الطحاوية-الشيخ صالح آل الشيخ
  حجم الملف (5.21 ميغابايت) حمل نسختك الآن ( 1400 ) أستمع للشريط ( 1168 )
المحتويات :-
1- يقول: قول الرسول صلى الله عليه وسلم ( ... إنما أبيتُ عند ربي يطعمني ويسقيني ) في الوصال، هل الإطعام حقيقي؟ وما هي الأقوال في ذلك ؟
2- إذا تضرر الناس من المطر واضطروا إلى الاستصحاء، هل يصلى لها صلاة أو يدعو الإمام في الجمعة ؟
3- ما حكم تعليق المشيئة على أمر متأكد أنه واقع كقوله هذا فلان الواقف أمامك إن شاء الله، كذلك حكم تعليقها على أمر قد حصل وانتهى؛ كقوله أكلتم إن شاء الله؟
4- ما حكم الاحتجاج بالقدر على فعل المكروهات وترك المستحبات، مثل أن يترك الإنسان النوافل بعد الصلاة، فإذا حاجه أحد قال: هذا بقضاء الله وقدره؟
5- ما الفرق بين معجزات الأنبياء ومعجزة القرآن ؟ وهل معجزات الأنبياء معجزة بنفسها كالقرآن أم لا؟
6- قراءة متن الطحاوية .
7- شرح قول المؤلف : " ... والرؤية حق لأهل الجنة . بغير إحاطة ولا كيفية كما نطق به كتاب ربنا : (( وجوه يومئذ ناضرة إلى ربها ناظرة )) ... " .
8- تتمة شرح قول المؤلف : " ... كما نطق به كتاب ربنا : (( وجوه يومئذ ناضرة إلى ربها ناظرة )) ... " .
9- شرح قول المؤلف : " ... وتفسيره على ما أراده الله تعالى وعلمه ... " .
10- شرح قول المؤلف : " ... وكل ما جاء في ذلك من الحديث الصحيح عن الرسول صلى الله عليه وسلم فهو كما قال ومعناه على ما أراد ... " .
11- شرح قول المؤلف : " ... لا ندخل في ذلك متأولين بآرائنا . ولا متوهمين بأهوائنا ... " .
12- ذكر ما تضمنته مسألة الرؤيا من المسائل : المسألة الأولى : أنّ المؤمن بتعلقه بربه جل وعلا في عبادته سبحانه بأنواع العبادة القلبية والعملية يرى أنّ الإنعام عليه بأن يكون من أهل الجنة هذا أعظم إنعام .
13- المسألة الثانية : أن أهل السنة والجماعة جعلوا الرؤية حق، والرؤية بالعينين .
14- المسألة الثالثة: أن قول أهل السنة في الرؤية أن الرؤية حق لأهل الجنة وللمؤمنين في عرصات القيامة .
15- المسألة الرابعة: ذكر مذاهب الناس في الرؤية .
16- تتمة المسألة الخامسة بذكر قول الأشاعرة في مسألة الرؤيا .
17- المسألة الخامسة: أن رؤية المؤمنين في الجنة لربهم جل وعلا عامّة في الإنس والجن، للرّجال وللنّساء، وللملائكة أيضا .
18- المسألة السادسة: رؤية النبي عليه الصلاة والسلام لربه .
19- هل لأحد أن يدعي أنه رأى ربه في المنام ؟
20- سؤال عن الفرق بين الرؤية والإدراك في حق الله تعالى ؟
شرح العقيدة الطحاوية-11 ( اضيفت في - 2004-09-03 )
العقيدة الطحاوية-الشيخ صالح آل الشيخ
  حجم الملف (5.63 ميغابايت) حمل نسختك الآن ( 1302 ) أستمع للشريط ( 1123 )
المحتويات :-
1- سؤال يقول: هل يجب على طالب العلم أن لا يُحَدِّث بحديث عن الرسول إلا عالما صحته ودرجته ومن خرّجه، وكذلك الآثار عن السلف ؟
2- ذكر العلماء أن لفظ الجلالة أصله إله فأدخلت الألف واللام وقلبت الهمزة وأدغمت اللام في التي تليها، والسؤال: ألا يتنافى هذا مع كون أسماء الله عظيمة ؟
3- هل من نصيحة الذين يتأخرون عن الصلاة ؟
4- ما هي ضوابط خوارم المروءة ؟
5- صلينا لغير القبلة ثم علمنا بذلك قبل خروج الوقت هل تلزمنا الإعادة ؟
6- قراءة متن الطحاوية .
7- بيان المناسبة بين جمل العقيدة الطحاوية مع التنبيه على أهمية الاعتقاد والعمل .
8- شرح قول المؤلف : "... فإنه ما سلم في دينه إلا من سلم لله عز وجل ولرسوله صلى الله عليه وسلم . ورد علم ما اشتبه عليه إلى عالمه ... " .
9- شرح قول المؤلف : "... ولا تثبت قدم الإسلام إلا على ظهر التسليم والاستسلام ... " وتحته مسائل .
10- المسألة الأولى : بيان انقسام الناس في تلقي الشريعة .
11- المسألة الثانية : أنَّ التسليم لله عز وجل ولرسوله هو تسليم للحق المطلق .
12- المسألة الثالثة : بيان المحكم والمتشابه في القرآن الكريم.
13- المسألة الرابعة : التسليم والاستسلام هما دين الإسلام .
14- هل يصح أن يقال في عصر من الأعصار خلت الأمة من قائم بحجة الله تعالى ؟
15- هل اتباع ما لا علة عقلية له أعظم أجرا من اتّباع ما دل النقل والعقل عليه ؟
16- إذا دل دليل على تحريم شيء ثم فعل هذا الشيء المحرم فما حكم هذا ؟
17- كيف يكون البرهان بالتجربة في أمور العقيدة ؟
18- هل البراهين العقية داخلة في العقيدة ؟
19- سؤال عن ما هية التجربة التي تعتبر برهانا ؟
20- ذكر ابن التّين في شرحه للبخاري في مسألة إثبات اليدين لله جل وعلا: أن يدي الله جل وعلا لا توصف بأنها جارحتان وذكر خلافا، هل إثبات اليدين يقتضي كون أنهما جارحتان، أرجو توضيح ذلك ؟
21- ما هو ضابط الجمع في المطر ؟
شرح العقيدة الطحاوية-12 ( اضيفت في - 2004-09-03 )
العقيدة الطحاوية-الشيخ صالح آل الشيخ
  حجم الملف (5.06 ميغابايت) حمل نسختك الآن ( 1255 ) أستمع للشريط ( 1093 )
المحتويات :-
1- تتمة الإجابة عن سؤال : " ذكر ابن التّين في شرحه للبخاري في مسألة إثبات اليدين لله جل وعلا: أن يدي الله جل وعلا لا توصف بأنها جارحتان وذكر خلافا، هل إثبات اليدين يقتضي كون أنهما جارحتان، أرجو توضيح ذلك ؟ " .
2- إذا ثبت لله تعالى صفة بلفظ معين، فهل يجوز أن يطلق على الله جل وعلا مرادف هذه الصفة، مثل قول بعض العامة الله يشوف. يريدون يرى ؟
3- ما هو التسلسل الواجب والممتنع والممكن ؟
4- ذكرتم مسألة مهمة في تقعيد العلوم، ولكن هل لكم أن تنبهوا الطلاب إلى أنّ معرفة هذه لا تعني تطاولهم على القواعد وعدم الاعتداد بها لأدنى سبب ؟
5- ما رأي الدين في رجل رأى منكرا على رجل، ولم يستطع تغييره فقال الرجل الذي لم يستطع التغيير: أعوذ بالله منك أو قال أعوذ بالله من وجهك. فهل هذا السبّ يجوز ؟
6- هل التّرضي على أهل الشجرة دعاء لهم بأن يرضى الله عنهم أو تقرير رضا الله عز وجل ؟
7- الحروف المقطعة هل هي من المتشابه الذي لا يعلمه إلا الله، أو يوجد من يعلمه من العلماء ؟
8- قراءة متن الطحاوية .
9- شرح قول المؤلف : " ... فمن رام علم ما حظر عنه علمه ، ولم يقنع بالتسليم فهمه . حجبه مرامه عن خالص التوحيد . وصافي المعرفه وصحيح الإيمان ... " .
10- شرح قول المؤلف : " ... فيتذبذب بين الكفر والإيمان والتصديق والتكذيب . والإقرار والإنكار . موسوساً تائهاً شاكاً لا مؤمناً مصدقاً ولا جاحداً مكذباً ... " .
11- شرح قول المؤلف : " ... ولا يصح الإيمان بالرؤية لأهل دار السلام لمن اعتبرها منهم بوهم أو تأولها بفهم إذ كان تأويل الرؤية وتأويل كل معنى يضاف إلى الربوبية - بترك التأويل ولزوم التسليم وعليه دين المسلمين ... " وتحته مسائل.
12- المسألة الأولى: بيان معنى التأويل لغة .
13- المسألة الثانية: التأويل في استعمال أهل العلم أو فيما جاء في الكتاب والسنة وفيما جرى عليه كلام العلماء ينقسم إلى ثلاثة أقسام:
14- المسألة الثالثة : بيان التأويل الذي هو بمعنى التحريف .
15- المسألة الرابعة: تعريف المجاز وبيان خطر التأويل والمجاز على العقيدة الإسلامية الصحيحة .
16- لو ذكرتم كتبا تكفي طالب اللغة تتحدث عن نشأة اللغات ؟
17- أول درس لي في العقيدة هو هذا الدرس في الطحاوية ولم أدرس الواسطية وغيرها، فبماذا تنصحني؟
18- هل اللغة توقيفية أو وضعية ؟
19- هل يصح إثبات لفظ العارف أو قاضي القضاة على العالم ؟
20- ما رأيكم من قال ليس لله مكان ؟
21- سؤال عن كيفية استعمال التأويل ؟
شرح العقيدة الطحاوية-13 ( اضيفت في - 2004-09-03 )
العقيدة الطحاوية-الشيخ صالح آل الشيخ
  حجم الملف (5.43 ميغابايت) حمل نسختك الآن ( 1246 ) أستمع للشريط ( 1115 )
المحتويات :-
1- ما معنى هذه العبارة: لا يُستعمل في العلم الإلهي قياسا تمثيليا أو شموليا وإنما يستعمل قياس الأَوْلى ؟
2- ذكر أحد طلبة العلم أن التوراة الإنجيل والزبور ليست كلها محرفة؛ بل أغلبها، لذا اختلف العلماء في مس الجنب لها، ويجوز الحلف بها؛ لأنها من كلام الله، وكلام الله عز وجل صفة من صفاته. والسؤال: هل هذا الكلام صحيح؟ وهل يجوز الحلف بالتوراة والإنجيل والزبور؟ أرجو التوضيح.
3- ما المراد بالغِل في قوله تعالى ? (( ونزعنا ما في صدروهم من غل إخوانا على سرر متقابلين )) .
4- شخص فاتته الصلاة فصلى بزوجته، هل تكون صلاتهما جماعة، وتكون أفضل من صلاته وحده بسبع وعشرين درجة ؟
5- قراءة متن الطحاوية .
6- شرح قول المؤلف " ... ومن لم يتوق النفي والتشبيه . زل ولم يصب التنزيه ... " وتحته مسائل .
7- المسألة الأولى : بيان معنى النفي الذي لم يرتضه المؤلف مع بيان مراتب النفي المحظورة وغير المحظورة في صفات الله تعالى .
8- المسألة الثانية : بيان معنى التشبيه مع بيان مراتبه الجائزة وغير الجائزة في حق الله تعالى .
9- المسألة الثالثة : بيان معنى التنزيه .
10- شرح قول المؤلف : "... فإن ربنا جل وعلا موصوف بصفات الوحدانية . منعوت بنعوت الفردانية ليس في معناه أحد من البرية ... " .
11- بيان أن صفات الرب جل وعلا ونعوته تنقسم إلى أقسام باعتبارات مختلفة .
12- شرح قول المؤلف : "... وتعالى عن الحدود والغايات ... " . وتحته مسائل .
13- المسألة الأولى : معنى الحد الذي ارتضاه أهل السنة والجماعة في حق الله تعالى .
14- المسألة الثانية : معنى قوله صلى الله عليه وسلم : ( ... حجابه النور لوكشفه لأحرقت سبحات وجهه مانتهى إليه بصره من خلقه ) .
15- شرح قول المؤلف : "... والأركان والأعضاء والأدوات لا تحويه الجهات الست كسائر المبتدعات ... " .
16- يا شيخ، قلنا الإنسان له ملك، والله سبحانه وتعالى له ملك، وملك الإنسان مقيد، وأن ملك الله مطلق، هل هذا صحيح ؟
17- هل الفرد اسم لله ؟
18- قلتَ نفي الكيفية واجب، فهل نفي الكيفية هو الواجب أم تفويض الكيفية ؟
19- ذكرت أنّ صفة الرحمة صفة جمال، فهي اختيارية وذكرت أن هذا ذاتية ؟
20- هل الإنسان إذا رأى ربه جل وعلا في المنام تكون الرؤية صحيحة ؟
21- كيف يكون الإيمان بصفات الله تعالى مانعا من الوقوع في المعاصي ؟
22- يسأل عن وصف اليمين والشمال لله جل وعلا ؟
23- ذكرتَ في هذا الدرس: صفة العين مع عدم وروده، فما وجه ذلك ؟
24- قراءة متن الطحاوية .
25- شرح قول المؤلف : "... والمعراج حق . وقد أسري بالنبي صلى الله عليه وسلم . وعرج بشخصه في اليقظة . إلى السماء . ثم إلى حيث شاء الله من العلا . وأكرمه الله بما شاء . وأوحى إليه بما أوحى ... " وتحته مسائل .
26- المسألة الأولى : أنّ الإسراء والمعراج يربطان معا .
27- المسألة الثانية: بيان وقت وقوع الإسراء والمعراج .
28- المسألة الثالثة: الإسراء والمعراج هل وقعا بجسد النبي عليه الصلاة والسلاَم أم بروحه؛ يعني بجسده وروحه، أم بروحه فقط، أم كانا مناما .
شرح العقيدة الطحاوية-14 ( اضيفت في - 2004-09-03 )
العقيدة الطحاوية-الشيخ صالح آل الشيخ
  حجم الملف (5.67 ميغابايت) حمل نسختك الآن ( 1280 ) أستمع للشريط ( 1104 )
المحتويات :-
1- تتمة الكلام على المسألة الثالثة: الإسراء والمعراج هل وقعا بجسد النبي عليه الصلاة والسلاَم أم بروحه؛ يعني بجسده وروحه، أم بروحه فقط، أم كانا مناما .
2- المسألة الرابعة: أن الإسراء والمعراج اختلفت فيها الأحاديث.
3- بيان الأمور التي حصلت للنبي صلى الله عليه وسلم لما عرج به إلى السموات .
4- الكلام على لقيا النبي صلى الله عليه وسلم الأنبياء والمرسلين في المعراج وهل كان ذلك بأرواحهم أم بأجسامهم وأرواحهم .
5- المسألة الخامسة : في معنى قوله تعالى : (( ما كذب الفؤاد ما رأى )) مع الكلام على رؤية النبي صلى الله عليه وسلم ربه ليلة المعراج .
6- المسألة السادسة : الكلام على المراجعة التي حصلت من النبي صلى الله عليه وسلم مع موسى عليه السلام بشأن تخفيف الصلاة .
7- الكلام عموما على ما مر تفصيله في مسألة الإسراء والمعراج .
8- شرح قول المؤلف : "... فصلى الله عليه وسلم في الآخرة والأولى ... " .
9- ما صحة الرواية التي فيها أن شق صدره كان وهو مسترضع في بني سعد؟
10- هل كان المعراج بالبُراق ؟
11- كيف نوّفق بين رواية أن إبراهيم في السماء السابعة وموسى في السادسة وفي فرض الصلاة كان أول من قابل موسى ؟
12- هل الكلام من الله جل وعلا يصل مباشرة أم هو وحي ؟
13- هل هناك كتب ألفت في الإسراء والمعراج خاصة ؟
14- ما معنى النهران في الجنة، النيل والفرات و..؟
15- ما حكم هذا الدعاء " أسألك بحق تلاوتي للقرآن أن تجيب دعوتي " ؟
16- هل التكليم مختصا بالأنبياء فقط أو يدخل فيه غيرهم ؟
17- هل شكل الروح هو شكل الجسد ؟
18- سؤال عن حديث القبر ؟
19- سؤال عن معنى قوله تعالى : (( ثم دنا فتدلى فكان قاب قوسين أو أدنى )) ؟
20- سؤال عن كون النبي صلى الله عليه وسلم رأى أرواح الأنبياء في المعراج أو حتى أجسادهم ؟
21- هل يجوز أن نقول إن القرآن مؤلف ؟
22- هل صحيح أن أول كتاب ألف هو الموطأ؟
23- سؤال عن معنى المعراج ؟
24- ما حكم قول " مادة القرآن " إذا كانت حصة تلاوة للقرآن ؟
25- ما هو أول مسجد بني في الأرض ؟
26- سؤال عن معنى قوله تعالى : (( سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى )) ؟
27- هل بيت المقدس أعم من المسجد الأقصى ؟
28- ما معنى الحديث الذي ورد فيه ذكر النيل والفرات وكونهما في الجنة ؟
29- متى بني المسجد الحرام ؟
30- هل يعقوب هو الذي تولى بناء المسجد الأقصى ؟
31- هل التدلي الوارد في الآية هو لله جلا وعلا ؟
32- هل يفهم مما جرى في المعراج أن الصلاة لم تفرض إلا في المعراج ؟
33- هل الذبيح هو إسماعيل وليس إسحاق ؟
34- ما حكم بناء القبة على الصخرة التي في المسجد الأقصى ؟
35- هل يستفاد من تفاوت الأنبياء في مراتبهم في السموات تفاضلهم ؟
36- سؤال عن معنى حديث ذود بعض أمته عن حوضه وفي بعض الروايات جاء لفظ أصحابي ؟
37- هل يجوز لجماعة ذهبوا للنزهة يوما كاملا أن يجمعوا الصلاة مع العلم أنهم ماكثون في مكان واحد ؟
38- هل يسن دعاء الاستفتاح عند بداية كل [تكبيرة] في صلاة الوتر ؟
39- أكملنا سنة منذ بداية الشرح، وتم شرح ثلث الكتاب تقريبا، وهذا يعني أنه بقي سنتان والعمر قصير نطلب منكم النظر في ذلك ؟
40- لقد صدر لكم كتاب بعنوان هذه مفاهيمنا، وقد رأيت أنَّ بعض أهل العلم يذكر أن أمور العقيدة لا تطلق عليها مفاهيم؛ لأنها ترجع إلى ما يعتقده المرء مما دل عليه الكتاب والسنة لا إلى فهوم الناس، فما تعليقكم على ذلك، إلى آخره ؟
41- ما رأيك أن تضيف إلى هذين الدرسين المباركين درسا ثالثا ولعله يكون شرحا لنونية الإمام ابن القيم؟
42- منَّ الله عليّ بحب القراءة حتى أني أقرا في اليوم ست إلى سبع ساعات؛ ولكني لا حول ولا قوة إلا بالله لا أجد حماسا لقراءة القرآن ومراجعته مع أني حفظته ؟
43- يشكل على الناظر حال عائشة رضي الله عنها حيث أنها لا تقضي الصوم إلا في شعبان فيأتي السؤال أنها لا تصوم النوافل المرغب فيها إلى آخره ؟
44- قراءة متن الطحاوية .
45- شرح قول المؤلف : "... والحوض الذي أكرمه الله تعالى به . غياثاً لأمته حق ... " وتحته مسائل .
46- المسألة الأولى : أنَّ الحوض دلَّ عليه القرآن باحتمال، ودلَّت عليه السنة بقطع .
47- المسألة الثانية: أن صفة الحوض التي دل عليها الدليل من صحيح السنة.
48- المسألة الثالثة: بيان موقع الحوض .
49- المسألة الرابعة: جاء في الأحاديث أن الحوض يُذاد عنه .
شرح العقيدة الطحاوية-15 ( اضيفت في - 2004-09-03 )
العقيدة الطحاوية-الشيخ صالح آل الشيخ
  حجم الملف (5.57 ميغابايت) حمل نسختك الآن ( 1299 ) أستمع للشريط ( 1205 )
المحتويات :-
1- تتمة الكلام على المسألة الرابعة: جاء في الأحاديث أن الحوض يُذاد عنه .
2- المسألة الخامسة: خالف في الحوض طوائف من أهل البدع، خالف فيه المعتزلة والخوارج والرّافضة.
3- المسألة السادسة: ذكر الأسباب التي تؤدي إلى ورود حوض النبي صلى الله عليه وسلم .
4- تعريف الصحابي أنه مات على الإيمان، فلماذا نقول إن بعض الصحابة ارتدوا ؟ هل هناك فرق بين الإطلاق الاصطلاحي وبين الإطلاق غير الاصطلاحي؟
5- كيف تكون صفة النّقص إذا كانت في مقابلة صفة نقص أخرى كانت كمالا ؟
6- هل إذا قلنا أن شكل الحوض مربع نجزم بذلك، وهو من المغيبات التي لا نقول، أم نقول أن زواياه متساوية وأضلاعه مسيرة شهر؟
7- ما رأيكم في من يقول إن الحوض مدوّر، ويستدل في ذلك بأن طوله وعرضه سواء، ولا يمكن أن يكون ذلك إلا أن يكون مدورا ؟
8- إذا ورد فضل عمل معين بعد الصلاة كفضل قراءة آية الكرسي هل هو خاص بالفرائض أم عام لكل الصلوات ؟
9- ما القدر المجزئ في سترة المصلي من حيث طولها وعرضها وبعدها عن المصلي ؟
10- ما معنى قول القائل: قدّس الله روح فلان ؟
11- ما الدليل على التفريق بين السفر المباح والسفر للمعصية في حكم القصر؟ والأدلة جاءت عامة دون تقييد والأصل فيها الإطلاق كما قرر شيخ الإسلام، نرجو توضيح المسألة ؟
12- ما معنى قول النبي ( إن الله خلق آدم على صورته ) ؟
13- يقول ذكرت أن لفظ قدس الله سره لفظة منكرة، وقد أكثر منها الإمام السَّفَّاريني عند ذكره لشيخ الإسلام ابن تيمية، فهل لذلك معنى ؟
14- قراءة متن الطحاوية .
15- شرح قول المؤلف : "... والشفاعة التي ادّخرها لهم حق . كما روي في الأخبار ... " وتحته مسائل .
16- المسألة الأولى : تعريف الشفاعة .
17- المسألة الثانية: أن الشفاعة في أحكامها قسمان: شفاعة في الدنيا. وشفاعة في الآخرة.
18- المسألة الثالثة: بيان الشفاعة التي اختلف فيها الناس .
19- المسألة الرّابعة: أنَّ الشفاعة التي للنبي عَلَيْهِ الصَّلاَةُ والسَّلاَمُ بما جاء في الأخبار يوم القيامة أنواع .
20- المسألة الخامسة: الشفاعة يوم القيامة ليست خاصة بالنبي عَلَيْهِ الصَّلاَةُ والسَّلاَمُ ولا بالأنبياء؛ بل تَشفع الملائكة ويَشفع المؤمنون بدرجاتهم العلماء والشهداء والصالحون يشفعون .
21- المسألة السادسة: الشفاعة لا تنفع عند الله جل وعلا مطلقا .
22- المسألة السابعة: أنَّ الشفاعة من المباحث العظيمة التي ضلَّ فيها فئام من الناس .
23- المسألة الثامنة: ذكر شبهة المعتزلة والخوارج في أن الشفاعة لأهل الكبائر لا تنفع مع الرد عليها وكشفها .
24- المسألة التاسعة: ذكر مسألة التوسل بالجاه .
25- يقول الحديث الوارد في شرح ابن أبي العز للطحاوية في موضوع الشفاعة فيه خلط بين أنواع الشفاعة، فلو أراد شخص الاستزادة هل يرجع إلى هذه الكتب ؟
26- ما حكم قول من قال لمن ذهب إلى الغزو: إن استشهدت فاجعلني من السبعين الذين تشفع لهم. وهل إذا قُتل يكون شهيدا ؟
27- هل يشفع الغريق والمحروق بسبعين من أهل بيته ؟
28- ذكر بعض أهل العلم أن من أنواع الشفاعة: الشفاعة بأقوام استحقوا النار بأن لا يدخلوها، فما الدليل على هذا النوع من أنواع الشفاعة ؟
29- ما توجيه قول الرسول في الحديث ( أسألك بحق السائلين عليك ) ؟
30- ما رأيك في من يقول إن شروط طلب الشفاعة أن يكون حاضرا حيّا قادرا، وأنها تتوفر في الجن، كيف نرد على ذلك ؟
شرح العقيدة الطحاوية-16 ( اضيفت في - 2004-09-03 )
العقيدة الطحاوية-الشيخ صالح آل الشيخ
  حجم الملف (5.64 ميغابايت) حمل نسختك الآن ( 1255 ) أستمع للشريط ( 1282 )
المحتويات :-
1- هل يجوز لعن من فيه نص بدخول النار كقاتل الزبير بن العوام، هذا إن صح حديث ( بشّر قاتل ابن صفية بالنار )، إلى آخره ؟
2- قراءة متن الطحاوية .
3- تتمة الكلام على مسائل الشفاعة : المسألة العاشرة : في ذكر الأسباب التي بها يُحَصِّل المرء المسلم شفاعة نبيه عَلَيْهِ الصَّلاَةُ والسَّلاَمُ.
4- شرح قول المؤلف : "... والميثاق الذي أخذه الله تعالى من آدم وذريته حق ... " .وتحته مسائل .
5- المسألة الأولى : تعريف الميثاق .
6- المسألة الثانية : وصف الميثاق الذي جاء في الأحاديث واختلاف الروايات في ذلك .
7- المسألة الثالثة : بيان أنه لا يصح الاستدلال بآية الأعراف على الميثاق .
8- مواصلة الكلام على عدم صحة الاستدلال بالآية على الميثاق .
9- كيف يكون المؤمنون شاهدين على الكفار يوم القيامة ؟
10- بعض أهل العلم يستشهد بقوله تعالى (( وإذ أخذ ربك ... )) يعني على أن من يفعل الشرك ولو كان جاهلا أنه يكون مشركا على هذه الآية، قال فإنه قد أُخذ عليه الميثاق إذ هو عالم، فما تعليقكم ؟
11- هل هناك ميثاق أول وميثاق غيره أم هو ميثاق واحد ؟
12- كيف يكون أهل الفرق متّفقين على الميثاق، وهناك من الفرق من يأخذ بالقرآن فقط، والقرآن لم يأتِ بالميثاق ؟
13- أورد الألباني حفظه الله الأحاديث في المسألة في السّلسلة الصحيحة، وقد جمعها وحققها وبين الصحيح منه ؟
14- اتضح عدم دخول الآية في الميثاق فما معنى الميثاق الذي ذكره أهل العلم ؟
15- هل الإشكال بين الآية والحديث جاء من قوله تعالى (( إنما أشرك آباؤنا ... )) ؟
16- هذا يقول: أجد في نفسي رغبة شديدة لطلب العلم، وأستعين بالله على ذلك في كلّ أحوالي؛ لكن فيما يتعلّق بالقراءة كلما شرعت في قراءة كتاب وأعجبني كتاب آخر انتقلت إليه وهكذا، فلا أتجاوز في كلّ كتاب ربعه أو نصفه، فما الأساس في القراءة؟ هل نركّز على كتب السلف إلى آخره؟
17- هل يجوز الدعاء بهذه الصيغة: أسأل الله أن يوفقك إن شاء الله ؟
18- ما رأيك بدراسة تفسير الجلالين في بداية دراسة علم التفسير ؟
19- هل يصحّ أن يُطلق على المسلم بأنه هالك إذا مات ؟
20- ما حكم بيع المرابحة للآمر بالشراء، يقول: من يريد سلعة لمن يشتريها له اشتري لي السلعة التي وصفها كذا على أن أقوم بشرائها منك.؟
21- إذا قرأ شخص بعض الآيات التي تتكلم على بر الوالدين مثلا فتذكر والديه وبكى لذلك، هل يكون داخلا في حديث وعين بكت من خشية الله ؟
22- هل يجب قرن السلام على النبي بالصلاة، وعلى ماذا يحمل قوله تعالى (( يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما ... )) ؟
23- قراءة متن الطحاوية .
24- شرح قول المؤلف : " ... وقد علم الله تعالى فيما لم يزل عدد من يدخل الجنة . وعدد من يدخل النار جملة واحدة . فلا يزاد في ذلك العدد ، ولا ينقص منه . وكذلك أفعالهم فيما علم منهم أن يفعلوه ... " وتحته مسائل .
25- المسألة الأولى : بيان أن علم الله أزلي وأبدي .
26- المسألة الثانية : أنّ علم الله جل وعلا من حيث هو صفة له سبحانه متعلقٌ بكل شيء .
27- المسألة الثالثة: أن مرتبة العلم من أنكرها كفر .
28- المسألة الرابعة: بيان شبهة المنكرين لعلم الله تعالى والرد عليهم .
29- المسألة الخامسة: متعلقة بالعلم، أنّ علم الله جل وعلا شامل لكل شيء .
شرح العقيدة الطحاوية-17 ( اضيفت في - 2004-09-03 )
العقيدة الطحاوية-الشيخ صالح آل الشيخ
  حجم الملف (5.79 ميغابايت) حمل نسختك الآن ( 1317 ) أستمع للشريط ( 1133 )
المحتويات :-
1- تتمة المسألة الخامسة: متعلقة بالعلم، أنّ علم الله جل وعلا شامل لكل شيء .
2- شرح قول المؤلف : " ... وكل ميسر لما خلق له . والأعمال بالخواتيم ... " .
3- شرح قول المؤلف : " ... والسعيد من سعد بقضاء الله والشقي من شقي بقضاء الله ... " .
4- شرح قول المؤلف : " ... وأصل القدر سر الله تعالى في خلقه . لم يطلع على ذلك ملك مقرب ولا نبي مرسل والتعمق والنظر في ذلك ذريعة للخذلان وسلم الحرمان ودرجة الطغيان ... " . وتحته مسائل .
5- المسألة الأولى : في تعريف القدر .
6- المسألة الثانية: مراتب الإيمان بالقدر .
7- يجعل الله سرّه في أضعف خلقه، إذا رأى مثلا شخصا ضعيفا ؟
8- هل يدخل الغيب تحت القدر ؟
9- هل يصح قول: ما ليس بشيء فإن الله لا يعلمه والله على كل شيء قدير والذي ليس بشيء فإن الله سبحانه وتعالى غير قادر عليه لأنه ليس بشيء كالجمع بين النقيضين ؟
10- قبل إرادة الله الخلق للشيء وعلمه به، ماذا يسبقه، هل يسبقه جهل به ؟
11- ما معنى قول الله تعالى (( وليعلم الله الذين آمنوا )) وقوله (( ولما يعلم الله الذين جاهدوا منكم )) ؟
12- نرجو أن تملوا علينا الأبيات الميمية في القضاء والقدر؟
13- ما حكم فكِّ السّحر بالسحر، وقد نُقل عن سعيد بن المسيب أنه كان لا يرى فيه بأسا، إذا كان الرجل سُحر يمشي إلى من يطلقه عنه، فقال هوصلاح، قال قتادة كان الحسن يكره ذلك، قال فقال سعيد بن المسيب إنما نهى الله عن الذي يضرّ ولم ينهَ عما ينفع ؟
14- الإيمان بالأركان الستة منها ما لا يصح الإيمان إلا به، ومنها ما يجب على المؤمن أن يعتقده إذا بلغه بالدليل، فأرجو أن تبينوا دليل التفريق في ذلك ؟
15- كثيرا ما نقرأ ونسمع هذا يدل على كذا بالمطابقة، وعلى كذا بالالتزام، وعلى كذا بالتضمن، فما معنى هذه الثلاث وما الفرق بينها ؟
16- يقول: سمعت من أحد زملائي أنكم أفتيتم بجواز العمل في البنوك الربوية إذا كان العامل لا يواجه الجمهور، فما مدى صحة ذلك؟
17- من قواعد أهل السنة في باب الأسماء والصفات أنّ الاسم من الأسماء الحسنى متضمن للصفة، ولا يشتق من الصفة الاسم، وقد أشكل عليّ بعض الأسماء التي ذكرها العلماء مشتقة من الصفات كالمعز المذل والمحيي المميت وكالخافض الرافع، القابض الباسط والمعطي المانع ؟
18- هل يجوز الدعاء بـ: اللهم ربّ الأرواح الغائبة والأجساد البالية ؟
19- لو قال قائل: هذا اليوم ما عندي حظ، حظي غير طيب، فهل في هذه المقولة تطير أو تشاؤم ؟
20- ما صحة الزيادة في حديث الخاتمة ( وإن الرجل ليعمل بعمل أهل النار فيما يبدو للناس ) ؟
21- ما هي الحجة التقريرية والحجة الفطرية في آية الميثاق ؟
22- ما رأي في القول بأن الأموات يعرفون من يزورهم ويأتي إلى قبورهم ؟ ما رأيكم فيمن يقول الخير يصل الميت ويصل الشر ؟
23- شخص مصاب بمرض مزمن لا يُرجى برؤه ويريد الزواج؛ ولكن يخاف أن يعذب الزوجة معه بهذا المرض، هل يترك الزواج أم ماذا يفعل؟
24- لقد سمعت عن خروج كتاب في شرح وترتيب العقيدة الطحاوية ؟
25- نقل المرداوي في شرح اللامية عن السلف أن تفسير آيات الصفات عندهم هو قراءتها من غير التعرض لمعناها، ونقل عن الفضيل بن عياض أن تفسير آيات الصفات قراءتها فهل ذلك صحيح؟
26- أشكل علينا قولكم إن العلم يكون مع أول الإرادة، وما هي الإرادة المقصودة ؟
27- لماذا نقول عموم المشيئة ولا نقول المشيئة دون ذكر كلمة العموم؟
28- في سورة التكوير (( إذا الشمس كورت )) إلى آخره، هل هذه الآيات بعد البعث وقيام أهل القبور أو قبله؟ وكيف الجمع مع قوله (( إذا العشار عطلت )) و الْعِشَارُ? معناها الإبل التي قرب حملها، فهل هي لم تتم أم ماذا ؟
29- ورد في تفسير قوله تعالى (( فلما زاغوا أزاغ الله قلوبهم )) أي أمالها عن الهدى كما قدّره في الأزل، فما هو الصّواب في ذلك ؟
30- هل هناك فرق بين الأمر والقدر ؟
31- في قول النبي ( إنّ الله جميل يحب الجمال )، ( إنّ الله وتر يحب الوتر ) ، ونحوها من الأحاديث، هل هذه النصوص من باب الإخبار عن الله جل وعلا بصفاته الذاتية والفعلية؟ أم المراد منها إثبات هذه الأسماء في الأسماء الحسنى ؟
32- للتوبة مسائل في العقيدة وخلاف، فما هو الخلاف في التوبة بين أهل السنة والفرق المخالفة؟
33- ما المقصود بالمقلّد في العقيدة، وما هو حكمه ؟
34- يلاحظ أن كثيرا من طلبة العلم والمنتسبين إلى العلم يعرف المسائل معرفة عظيمة ويدرسونها نظريا؛ لكن تعاملاته وأخلاقه مع أقرانه والمحيطين به تصد الناس كثيرا على ما عنده من الخير، فهل من نصيحة وتذكير بأهمية أخلاق وسلوك طالب العلم مع إخوانه، إلى آخره ؟
35- ما حكم الاستفادة من بطاقة " فيزا " و " مستر كارت " والمشاريع الخيرية وذلك لأن فيها خصم خمسين في المائة أحيانا أو أقل أو أكثر مع محاولة تسديد الخصوم أولا بأول لكي لا يحصل للبنك أي فائدة ؟
شرح العقيدة الطحاوية-18 ( اضيفت في - 2004-09-03 )
العقيدة الطحاوية-الشيخ صالح آل الشيخ
  حجم الملف (4.44 ميغابايت) حمل نسختك الآن ( 1223 ) أستمع للشريط ( 1072 )
المحتويات :-
1- قراءة متن الطحاوية .
2- إعادة شرح قول المؤلف : " ... وأصل القدر سر الله تعالى في خلقه . لم يطلع على ذلك ملك مقرب ولا نبي مرسل والتعمق والنظر في ذلك ذريعة للخذلان وسلم الحرمان ودرجة الطغيان فالحذر كل الحذر من ذلك نظراً وفكراً ووسوسة . فإن الله تعالى طوى علم القدر على أنامه ونهاهم عن مرامه كما قال تعالى في كتابه : (( لا يسأل عما يفعل وهم يسألون )) . فمن سأل لم فعل : فقد رد حكم الكتاب . من رد حكم الكتاب كان من الكافرين . ... " وتحته مسائل .
3- المسألة الأولى : تعريف القدَر .
4- المسألة الثانية: الفرق ما بين القضاء والقدر .
5- المسألة الثالثة: في مراتب الإيمان بالقدر عند أهل السنة والجماعة.
6- المسألة الرابعة: في منشأ الضلال في القدر .
7- المسألة الخامسة: أنّ الناس في القدر الذين خالفوا أهل السنة والجماعة .
8- المسألة السادسة: في تفسير الكسب .
9- المسألة السابعة: معنى خلق الله جل وعلا لفعل العبد، وتحقيق مذهب أهل السنة والجماعة في ذلك.
10- المسألة الثامنة: معنى الاستطاعة التي وصف الله جل وعلا بها المكلف ونفاها عن بعض .
11- المسألة التاسعة: في معنى إضلال الله جل وعلا من أضل، وهدايته من هدى.
شرح العقيدة الطحاوية-19 ( اضيفت في - 2004-09-03 )
العقيدة الطحاوية-الشيخ صالح آل الشيخ
  حجم الملف (5.72 ميغابايت) حمل نسختك الآن ( 1205 ) أستمع للشريط ( 1025 )
المحتويات :-
1- تتمة المسألة التاسعة: في معنى إضلال الله جل وعلا من أضل، وهدايته من هدى.
2- المسألة العاشرة: في إثبات الأسباب .وأن أفعال الله جل وعلا معللة .
3- المسألة الحادية عشر: في أنواع التقدير .
4- قراة متن الطحاوية :
5- مقدمة بين يدي الشرح .
6- شرح قول المؤلف : "... فهذا جملة ما يحتاج إليه من هو منور قلبه من أولياء الله تعالى . وهي درجة الراسخين في العلم لأن العلم علمان : علم في الخلق موجود ، وعلم في الخلق مفقود فإنكار العلم الموجود كفر وادعاء العلم المفقود كفر . ولا يثبت الإيمان إلا بقبول العلم الموجود وترك طلب العلم المفقود ... " .
7- شرح قول المؤلف : "... ونؤمن باللوح والقلم ، وبجميع ما فيه قد رقم ... " وتحته مسائل .
8- المسألة الأولى : ذكر صفة اللوح المحفوظ .
9- المسألة الثانية: أنَّ القلم الذي كتب الله جل وعلا به القدر كُتب به ما يتعلق بهذا العالم .
10- المسألة الثالثة: أنّ القلم لما خلقه الله جل وعلا أمره أن يكتب .
11- المسألة الرابعة: بيان أول ما خلق الله هل هو القلم أم العرش .
12- المسألة الخامسة: معنى حديث : ( ... ثم إني رفعت لمستوىً أسمع فيه صريف الأقلام ) .
13- شرح قول المؤلف : "... فلو اجتمع الخلق كلهم على شيء كتبه الله تعالى فيه أنه كائن ، ليجعلوه غير كائن ، لم يقدروا عليه ولو اجتمعوا كلهم على شيء لم يكتبه الله تعالى فيه ليجعلوه كائناً ، لم يقدروا عليه ، جف القلم بما هو كائن إلى يوم القيامة ، وما أخطأ العبد لم يكن ليصيبه ، وما أصابه لم يكن ليخطئه ... " .
14- شرح قول المؤلف : "... وعلى العبد أن يعلم أن الله قد سبق علمه في كل كائن من خلقه ، فقدر ذلك تقديراً محكماً مبرماً ، ليس فيه ناقص ولا زائد من خلقه في سماواته وأرضه . وذلك من عقد الإيمان ، وأصول المعرفة والاعتراف بتوحيد الله تعالى وربوبيته ، كما قال تعالى في كتابه (( وخلق كل شيء فقدره تقديراً )) ، وقال تعالى (( وكان أمر الله قدراً مقدورا )) . فويل لمن صار لله تعالى في القدر خصيماً وأحضر للنظر فيه قلباً سقيماً ، لقد التمس بوهمه في فحص الغيب سراً كتيماً ، وعاد بما قال فيه أفاكاً أثيماً ... " .
15- إن من ضابط الكبيرة ما توعِّد فيه بنفي الإيمان، فهل كل نص نُفي فيه الإيمان دال على أن مرتكبه فاعل للكبيرة، نرجوا بيان الضابط في ذلك حيث أشكل هذا على بعض الأخوة ؟
16- طيب هذا جيد، نقرؤه عليكم حتى يعرف الإخوة ما نعاني يقول: أرفع إليكم هذا الاقتراح وهو عبارة عن وجهة نظر قد تصيب وقد تخطئ –وهذا صحيح جزاك الله خيرا-، وهو يعبر عن رأي كثير من الطلاب الذين يحضرون هذا الدرس المبارك، وهذا الاقتراح أن في الدرس يلاحظ أن كثيرا من الاستطراد والتفصيل في كثير من المسائل وهو وإن كان مهما ومفيدا في ذاته إلا أني أشعر أنه غير مناسب في هذا المقام، وذلك لأمور منها: واحد: أن الحضور فيما يظهر ويغلب على الظن من المبتدئين أو المتوسطين في الطلب فعرض بعض المسائل عليهم فيه تشتيت لأذهانهم وربما لم يستوعبوا الكثير منها، وأعرف بعضا من هؤلاء الطلاب. الثاني: أن المتقدمين في طلب العلم والمتميزين من الممكن أن يُخصّوا بدرس بحيث يبين في بداية الدرس أنه للخاصة وليس لكل أحد. الثالث: أن بعض المبتدئين والمتوسطين ربما فهموا بعض المسائل فهما خاطئا. الرابع: ربما ترك الكثير حضور الدرس والانتفاع به لأنه يشعر أنه لا يفهم كثيرا منه. الخامس: ربما لم يكن لذكر بعض المسائل حاجة ماسة لجميع الطلاب، ويمكن أن تخص بمن يحتاجها أو يسأل عنها. وفي الختام أقترح أن يوزع على الطلاب استبيان شامل لما يتعلق بالدرس كي يستفاد من آراء واقتراحات الطلاب، وأرجو أن لا أكون أثقلت عليكم بكثرة الكلام وأسأل الله سبحانه وتعال أن يحفظكم ويبارك فيكم ينفع بكم ويبارك فيكم.
17- هذا سؤال يتعلق بشبهة في القدر ؟
18- لا يخفى أن كتب الأصول في كثير من المسائل التي لها خلفية اعتقادية كالاعتزال أو أشعرية ونحوها فما نصيحتكم لطالب العلم الذي يقرأ في كتب الأصول ؟
شرح العقيدة الطحاوية-20 ( اضيفت في - 2004-09-03 )
العقيدة الطحاوية-الشيخ صالح آل الشيخ
  حجم الملف (5.72 ميغابايت) حمل نسختك الآن ( 1288 ) أستمع للشريط ( 1027 )
المحتويات :-
1- لا يخفى أن كتب الأصول في كثير من المسائل التي لها خلفية اعتقادية كالاعتزال أو أشعرية ونحوها فما نصيحتكم لطالب العلم الذي يقرأ في كتب الأصول ؟
2- هل من سُلب التوفيق وكان له الخذلان يستطيع أن يهتدي بما أعطاه الله من الآلات ؟
3- هل النبي عليه الصلاة والسلام يُحبّ لذاته لأن ذاته حميدة، أم يحب لله جل وعلا لما اتصف من النبوة والرسالة ؟
4- يقول: إني أقول الشعر وأكثر ما أخوض فيه الفخر فأفخر بنفسي ومكارمي أخلاقي إلا أني أبالغ في بعض الأحيان وما ذاك إلا لأفعل هذا الأمر الذي ادعيته في شعري فما الحكم في ذلك الشعر بعامة؟
5- إذا توضأ الشخص وأراد أن يصلي سنة الظهر وأراد أن ينوي معها سنة الوضوء هل تجزي مع التوضيح جزاك الله خيرا ؟
6- في قوله تعالى (( وما تدري نفس ماذا تكسب غدا )) ، البعض يقول الله جل وعلا لم يقل وما تدري نفس ماذا تعمل غدا؛ لأن الإنسان قد يعلم ماذا يعمل إذا فلهذا يقولون إن الكسب لا يعني العمل فما هو القول الصحيح في تفسير هذه الآية ؟
7- شرح قول المؤلف : "... والعرش والكرسي حق ... " وتحته مسائل .
8- المسألة الأولى: أن العرش حق لأن الله جل وعلا ذكره في كتابه في آيات كثيرة .
9- المسألة الثانية: في معنى العرش في اللغة .
10- المسألة الثالثة : أقوال المخالفين لأهل السنة والجماعة في معنى العرش .
11- المسألة الأولى بالنسبة لقوله " ... والكرسي حق " : الكرسي حق جاء ذكره في القرآن والسنة .
12- المسألة الثانية: معنى الكرسي لغة .
13- المسألة الثالثة: في الأقوال في الكرسي .
14- المسألة الأخيرة: أثر الإيمان بالعرش والكرسي .
15- كلمة للشيخ في ثمرة العلم الشرعي .