الشيخ عبد المحسن العباد
صحيح مسلم
الحجم ( 8.20 ميغابايت )
التنزيل ( 92 )
الإستماع ( 46 )


  1. كتاب الصيام.

  2. باب فضل شهر رمضان.

الشيخ عبد المحسن العباد
صحيح مسلم
الحجم ( 7.75 ميغابايت )
التنزيل ( 87 )
الإستماع ( 42 )


  1. باب بيان أن الدخول في الصوم يحصل بطلوع الفجر، وأن له الأكل وغيره حتى يطلع الفجر، وبيان صفة الفجر الذي تتعلق به الأحكام من الدخول في الصوم، ودخول وقت صلاة الصبح وغير ذلك.

  2. حدثنا يحيى بن يحيى، ومحمد بن رمح، قالا: أخبرنا الليث، ح وحدثنا قتيبة بن سعيد، حدثنا ليث، عن ابن شهاب، عن سالم بن عبد الله، عن عبد الله رضي الله عنه، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، أنه قال: ( إن بلالا يؤذن بليل، فكلوا واشربوا حتى تسمعوا تأذين ابن أم مكتوم ). حدثني حرملة بن يحيى، أخبرنا ابن وهب، أخبرني يونس، عن ابن شهاب، عن سالم بن عبد الله، عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما، قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم، يقول: ( إن بلالا يؤذن بليل، فكلوا واشربوا حتى تسمعوا أذان ابن أم مكتوم ). حدثنا ابن نمير، حدثنا أبي، حدثنا عبيد الله، عن نافع، عن ابن عمر رضي الله عنهما، قال: كان لرسول الله صلى الله عليه وسلم مؤذنان بلال وابن أم مكتوم الأعمى، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( إن بلالا يؤذن بليل، فكلوا واشربوا حتى يؤذن ابن أم مكتوم ) قال: ولم يكن بينهما إلا أن ينزل هذا ويرقى هذا. وحدثنا ابن نمير، حدثنا أبي، حدثنا عبيد الله، حدثنا القاسم، عن عائشة رضي الله عنها، عن النبي صلى الله عليه وسلم بمثله. وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا أبو أسامة، ح وحدثنا إسحاق، أخبرنا عبدة، ح وحدثنا ابن المثنى، حدثنا حماد بن مسعدة، كلهم عن عبيد الله بالإسنادين كليهما نحو حديث ابن نمير. حدثنا زهير بن حرب، حدثنا إسماعيل بن إبراهيم، عن سليمان التيمي، عن أبي عثمان، عن ابن مسعود رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( لا يمنعن أحدا منكم أذان بلال - أو قال نداء بلال - من سحوره، فإنه يؤذن - أو قال ينادي - بليل، ليرجع قائمكم ويوقظ نائمكم ) وقال: ( ليس أن يقول هكذا وهكذا - وصوب يده ورفعها - حتى يقول هكذا وفرج بين إصبعيه ). وحدثنا ابن نمير، حدثنا أبو خالد يعني الأحمر، عن سليمان التيمي بهذا الإسناد، غير أنه قال: ( إن الفجر ليس الذي يقول هكذا - وجمع أصابعه، ثم نكسها إلى الأرض - ولكن الذي يقول هكذا ووضع المسبحة على المسبحة ومد يديه ). وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا معتمر بن سليمان، ح وحدثنا إسحاق بن إبراهيم، أخبرنا جرير، والمعتمر بن سليمان، كلاهما عن سليمان التيمي بهذا الإسناد، وانتهى حديث المعتمر عند قوله: ( ينبه نائمكم ويرجع قائمكم ) وقال إسحاق: قال جرير في حديثه ( وليس أن يقول هكذا، ولكن يقول هكذا -يعني الفجر- هو المعترض وليس بالمستطيل ).

الشيخ عبد المحسن العباد
صحيح مسلم
الحجم ( 8.10 ميغابايت )
التنزيل ( 83 )
الإستماع ( 44 )


  1. باب بيان أن القبلة في الصوم ليست محرمة على من لم تحرك شهوته.

  2. حدثني علي بن حجر، حدثنا سفيان، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة رضي الله عنها، قالت: " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبل إحدى نسائه، وهو صائم - ثم تضحك- ". حدثني علي بن حجر السعدي، وابن أبي عمر، قالا: حدثنا سفيان، قال: قلت لعبد الرحمن بن القاسم: " أسمعت أباك يحدث، عن عائشة رضي الله عنها: أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقبلها وهو صائم فسكت ساعة، ثم قال: نعم ". حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا علي بن مسهر، عن عبيد الله بن عمر، عن القاسم، عن عائشة رضي الله عنها، قالت: " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبلني وهو صائم، وأيكم يملك إربه، كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يملك إربه؟ ". حدثنا يحيى بن يحيى، وأبو بكر بن أبي شيبة، وأبو كريب - قال يحيى: أخبرنا، وقال الآخران: - حدثنا أبو معاوية، عن الأعمش، عن إبراهيم، عن الأسود، وعلقمة، عن عائشة رضي الله عنها، ح وحدثنا شجاع بن مخلد، حدثنا يحيى بن أبي زائدة، حدثنا الأعمش، عن مسلم، عن مسروق، عن عائشة رضي الله عنها، قالت: " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبل وهو صائم، ويباشر وهو صائم، ولكنه أملككم لإربه ". حدثني علي بن حجر، وزهير بن حرب، قالا: حدثنا سفيان، عن منصور، عن إبراهيم، عن علقمة، عن عائشة رضي الله عنها: " أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقبل وهو صائم وكان أملككم لإربه ". وحدثنا محمد بن المثنى، وابن بشار، قالا: حدثنا محمد بن جعفر، حدثنا شعبة، عن منصور، عن إبراهيم، عن علقمة، عن عائشة رضي الله عنها: " أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يباشر وهو صائم ". وحدثنا محمد بن المثنى، حدثنا أبو عاصم، قال: سمعت ابن عون، عن إبراهيم، عن الأسود، قال: انطلقت أنا ومسروق، إلى عائشة رضي الله عنها، فقلنا لها: " أكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يباشر وهو صائم؟ قالت: نعم، ولكنه كان أملككم لإربه أو من أملككم لإربه " شك أبو عاصم. وحدثنيه يعقوب الدورقي، حدثنا إسماعيل، عن ابن عون، عن إبراهيم، عن الأسود، ومسروق أنهما دخلا على أم المؤمنين ليسألانها فذكر نحوه. حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا الحسن بن موسى، حدثنا شيبان، عن يحيى بن أبي كثير، عن أبي سلمة، أن عمر بن عبد العزيز، أخبره أن عروة بن الزبير، أخبره أن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها، أخبرته: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقبلها وهو صائم. وحدثنا يحيى بن بشر الحريري، حدثنا معاوية يعني ابن سلام، عن يحيى بن أبي كثير بهذا الإسناد مثله. حدثنا يحيى بن يحيى، وقتيبة بن سعيد، وأبو بكر بن أبي شيبة، - قال يحيى: أخبرنا، وقال الآخران: - حدثنا أبو الأحوص، عن زياد بن علاقة، عن عمرو بن ميمون، عن عائشة رضي الله عنها، قالت: " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبل في شهر الصوم ". وحدثني محمد بن حاتم، حدثنا بهز بن أسد، حدثنا أبو بكر النهشلي، حدثنا زياد بن علاقة، عن عمرو بن ميمون، عن عائشة رضي الله عنها، قالت: " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبل، في رمضان، وهو صائم ". وحدثنا محمد بن بشار، حدثنا عبد الرحمن، حدثنا سفيان، عن أبي الزناد، عن علي بن الحسين، عن عائشة رضي الله عنها: " أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقبل وهو صائم ". وحدثنا يحيى بن يحيى، وأبو بكر بن أبي شيبة، وأبو كريب - قال يحيى: أخبرنا، وقال الآخران: - حدثنا أبو معاوية، عن الأعمش، عن مسلم، عن شتير بن شكل، عن حفصة رضي الله عنها، قالت: " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبل وهو صائم ". وحدثنا أبو الربيع الزهراني، حدثنا أبو عوانة، ح وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، وإسحاق بن إبراهيم، عن جرير، كلاهما عن منصور، عن مسلم، عن شتير بن شكل، عن حفصة رضي الله عنها، عن النبي صلى الله عليه وسلم بمثله. حدثني هارون بن سعيد الأيلي، حدثنا ابن وهب، أخبرني عمرو وهو ابن الحارث، عن عبد ربه بن سعيد، عن عبد الله بن كعب الحميري، عن عمر بن أبي سلمة، أنه سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم: أيقبل الصائم؟ فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( سل هذه ) لأم سلمة فأخبرته، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم يصنع ذلك، فقال: يا رسول الله، قد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( أما والله، إني لأتقاكم لله، وأخشاكم له ).

الشيخ عبد المحسن العباد
صحيح مسلم
الحجم ( 7.99 ميغابايت )
التنزيل ( 88 )
الإستماع ( 66 )


  1. باب أجر المفطر في السفر إذا تولى العمل.

  2. حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، أخبرنا أبو معاوية، عن عاصم، عن مورق، عن أنس رضي الله عنه، قال: كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم في السفر، فمنا الصائم ومنا المفطر، قال: فنزلنا منزلا في يوم حار، أكثرنا ظلا صاحب الكساء، ومنا من يتقي الشمس بيده، قال: فسقط الصوام، وقام المفطرون، فضربوا الأبنية وسقوا الركاب، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( ذهب المفطرون اليوم بالأجر ). وحدثنا أبو كريب، حدثنا حفص، عن عاصم الأحول، عن مورق، عن أنس رضي الله عنه، قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر، فصام بعض، وأفطر بعض فتحزم المفطرون وعملوا وضعف الصوام، عن بعض العمل، قال: فقال في ذلك: ( ذهب المفطرون اليوم بالأجر ). حدثني محمد بن حاتم، حدثنا عبد الرحمن بن مهدي، عن معاوية بن صالح، عن ربيعة، قال: حدثني قزعة، قال: أتيت أبا سعيد الخدري رضي الله عنه، وهو مكثور عليه، فلما تفرق الناس عنه، قلت: " إني لا أسألك عما يسألك هؤلاء عنه سألته: عن الصوم في السفر؟ فقال: سافرنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى مكة ونحن صيام، قال: فنزلنا منزلا، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( إنكم قد دنوتم من عدوكم، والفطر أقوى لكم ) فكانت رخصة، فمنا من صام، ومنا من أفطر، ثم نزلنا منزلا آخر، فقال: ( إنكم مصبحو عدوكم، والفطر أقوى لكم، فأفطروا ) وكانت عزمة، فأفطرنا، ثم قال: لقد رأيتنا نصوم، مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد ذلك، في السفر ".

الشيخ عبد المحسن العباد
صحيح مسلم
الحجم ( 7.63 ميغابايت )
التنزيل ( 90 )
الإستماع ( 55 )


  1. باب من أكل في عاشوراء فليكف بقية يومه.

  2. حدثنا قتيبة بن سعيد، حدثنا حاتم يعني ابن إسماعيل، عن يزيد بن أبي عبيد، عن سلمة بن الأكوع رضي الله عنه، أنه قال: بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم رجلا من أسلم يوم عاشوراء، فأمره أن يؤذن في الناس: ( من كان لم يصم، فليصم ومن كان أكل، فليتم صيامه إلى الليل ). وحدثني أبو بكر بن نافع العبدي، حدثنا بشر بن المفضل بن لاحق، حدثنا خالد بن ذكوان، عن الربيع بنت معوذ ابن عفراء، قالت: أرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم غداة عاشوراء إلى قرى الأنصار، التي حول المدينة: ( من كان أصبح صائما، فليتم صومه، ومن كان أصبح مفطرا، فليتم بقية يومه ) فكنا، بعد ذلك نصومه، ونصوم صبياننا الصغار منهم إن شاء الله، ونذهب إلى المسجد، فنجعل لهم اللعبة من العهن، فإذا بكى أحدهم على الطعام أعطيناها إياه عند الإفطار ). وحدثناه يحيى بن يحيى، حدثنا أبو معشر العطار، عن خالد بن ذكوان، قال: " سألت الربيع بنت معوذ عن صوم عاشوراء؟ قالت: بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم رسله في قرى الأنصار، فذكر بمثل حديث بشر غير أنه قال: ونصنع لهم اللعبة من العهن، فنذهب به معنا، فإذا سألونا الطعام، أعطيناهم اللعبة تلهيهم حتى يتموا صومهم ".

الشيخ عبد المحسن العباد
صحيح مسلم
الحجم ( 7.75 ميغابايت )
التنزيل ( 78 )
الإستماع ( 37 )


  1. باب الصائم يدعى لطعام فليقل: إني صائم.

  2. حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، وعمرو الناقد، وزهير بن حرب قالوا: حدثنا سفيان بن عيينة، عن أبي الزناد، عن الأعرج، عن أبي هريرة رضي الله عنه، - قال أبو بكر بن أبي شيبة: رواية، وقال عمرو: يبلغ به النبي صلى الله عليه وسلم، وقال زهير: عن النبي صلى الله عليه وسلم - قال: ( إذا دعي أحدكم إلى طعام، وهو صائم، فليقل: إني صائم ).

الشيخ عبد المحسن العباد
صحيح مسلم
الحجم ( 7.90 ميغابايت )
التنزيل ( 81 )
الإستماع ( 51 )


  1. باب صيام النبي صلى الله عليه وسلم في غير رمضان، واستحباب أن لا يخلي شهرا عن صوم.

  2. حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا عبد الله بن نمير، ح وحدثنا ابن نمير، حدثنا أبي، حدثنا عثمان بن حكيم الأنصاري، قال: سألت سعيد بن جبير، عن صوم رجب ونحن يومئذ في رجب فقال: سمعت ابن عباس رضي الله عنهما، يقول: ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم حتى نقول: لا يفطر، ويفطر حتى نقول: لا يصوم ). وحدثنيه علي بن حجر، حدثنا علي بن مسهر، ح وحدثني إبراهيم بن موسى، أخبرنا عيسى بن يونس، كلاهما عن عثمان بن حكيم، في هذا الإسناد بمثله.

الشيخ عبد المحسن العباد
صحيح مسلم
الحجم ( 7.23 ميغابايت )
التنزيل ( 78 )
الإستماع ( 40 )


  1. باب فضل صوم المحرم.

  2. حدثني قتيبة بن سعيد، حدثنا أبو عوانة، عن أبي بشر، عن حميد بن عبد الرحمن الحميري، عن أبي هريرة رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( أفضل الصيام، بعد رمضان، شهر الله المحرم، وأفضل الصلاة، بعد الفريضة، صلاة الليل ). وحدثني زهير بن حرب، حدثنا جرير، عن عبد الملك بن عمير، عن محمد بن المنتشر، عن حميد بن عبد الرحمن، عن أبي هريرة رضي الله عنه، يرفعه، قال: سئل: أي الصلاة أفضل بعد المكتوبة؟ وأي الصيام أفضل بعد شهر رمضان؟ فقال: ( أفضل الصلاة، بعد الصلاة المكتوبة، الصلاة في جوف الليل، وأفضل الصيام بعد شهر رمضان، صيام شهر الله المحرم ). وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا حسين بن علي، عن زائدة، عن عبد الملك بن عمير، بهذا الإسناد في ذكر الصيام عن النبي صلى الله عليه وسلم بمثله.