الشيخ عبد المحسن العباد
صحيح مسلم
الحجم ( 8.36 ميغابايت )
التنزيل ( 66 )
الإستماع ( 58 )


  1. كتاب الفضائل

  2. باب فضل نسب النبي صلى الله عليه وسلم، وتسليم الحجر عليه قبل النبوة

الشيخ عبد المحسن العباد
صحيح مسلم
الحجم ( 8.08 ميغابايت )
التنزيل ( 64 )
الإستماع ( 77 )


  1. باب شفقته صلى الله عليه وسلم على أمته ومبالغته في تحذيرهم مما يضرهم

  2. حدثنا عبد الله بن براد الأشعري، وأبو كريب - واللفظ لأبي كريب - قالا: حدثنا أبو أسامة، عن بريد، عن أبي بردة، عن أبي موسى، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( إن مثلي ومثل ما بعثني الله به كمثل رجل أتى قومه، فقال: يا قوم إني رأيت الجيش بعيني، وإني أنا النذير العريان، فالنجاء، فأطاعه طائفة من قومه، فأدلجوا فانطلقوا على مهلتهم، وكذبت طائفة منهم فأصبحوا مكانهم، فصبحهم الجيش فأهلكهم واجتاحهم، فذلك مثل من أطاعني واتبع ما جئت به، ومثل من عصاني وكذب ما جئت به من الحق ).

الشيخ عبد المحسن العباد
صحيح مسلم
الحجم ( 7.35 ميغابايت )
التنزيل ( 74 )
الإستماع ( 71 )


  1. تتمة باب إثبات حوض نبينا صلى الله عليه وسلم وصفاته

  2. وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، وإسحاق بن إبراهيم، وابن أبي عمر المكي - واللفظ لابن أبي شيبة قال إسحاق: أخبرنا، وقال الآخران - حدثنا عبد العزيز بن عبد الصمد العمي، عن أبي عمران الجوني، عن عبد الله بن الصامت، عن أبي ذر، قال: قلت: يا رسول الله ما آنية الحوض قال: ( والذي نفس محمد بيده لآنيته أكثر من عدد نجوم السماء وكواكبها، ألا في الليلة المظلمة المصحية، آنية الجنة من شرب منها لم يظمأ آخر ما عليه، يشخب فيه ميزابان من الجنة، من شرب منه لم يظمأ، عرضه مثل طوله، ما بين عمان إلى أيلة، ماؤه أشد بياضا من اللبن، وأحلى من العسل ).

الشيخ عبد المحسن العباد
صحيح مسلم
الحجم ( 7.73 ميغابايت )
التنزيل ( 60 )
الإستماع ( 51 )


  1. باب ما سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئا قط فقال لا وكثرة عطائه

  2. حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، وعمرو الناقد، قالا: حدثنا سفيان بن عيينة، عن ابن المنكدر، سمع جابر بن عبد الله، قال: ( ما سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئا قط فقال لا ). وحدثنا أبو كريب، حدثنا الأشجعي، ح وحدثني محمد بن المثنى، حدثنا عبد الرحمن يعني ابن مهدي كلاهما، عن سفيان، عن محمد بن المنكدر، قال: سمعت جابر بن عبد الله يقول، مثله سواء .

الشيخ عبد المحسن العباد
صحيح مسلم
الحجم ( 7.61 ميغابايت )
التنزيل ( 66 )
الإستماع ( 60 )


  1. باب طيب رائحة النبي صلى الله عليه وسلم ولين مسه والتبرك بمسحه

  2. حدثنا عمرو بن حماد بن طلحة القناد، حدثنا أسباط وهو ابن نصر الهمداني، عن سماك، عن جابر بن سمرة، قال: ( صليت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة الأولى، ثم خرج إلى أهله وخرجت معه، فاستقبله ولدان، فجعل يمسح خدي أحدهم واحدا واحدا، قال: وأما أنا فمسح خدي، قال: فوجدت ليده بردا أو ريحا كأنما أخرجها من جؤنة عطار ).

الشيخ عبد المحسن العباد
صحيح مسلم
الحجم ( 7.56 ميغابايت )
التنزيل ( 68 )
الإستماع ( 68 )


  1. تتمة باب شيبه صلى الله عليه وسلم

  2. وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا عبيد الله، عن إسرائيل، عن سماك، أنه سمع جابر بن سمرة، يقول: ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد شمط مقدم رأسه ولحيته، وكان إذا ادهن لم يتبين، وإذا شعث رأسه تبين، وكان كثير شعر اللحية، فقال: رجل وجهه مثل السيف؟ قال: لا، بل كان مثل الشمس والقمر، وكان مستديرا ورأيت الخاتم عند كتفه مثل بيضة الحمامة يشبه جسده ).

الشيخ عبد المحسن العباد
صحيح مسلم
الحجم ( 8.03 ميغابايت )
التنزيل ( 64 )
الإستماع ( 45 )


  1. باب وجوب اتباعه صلى الله عليه وسلم

  2. حدثنا قتيبة بن سعيد، حدثنا ليث، ح وحدثنا محمد بن رمح، أخبرنا الليث، عن ابن شهاب، عن عروة بن الزبير، أن عبد الله بن الزبير، حدثه أن رجلا من الأنصار خاصم الزبير عند رسول الله صلى الله عليه وسلم، في شراج الحرة التي يسقون بها النخل، فقال الأنصاري: سرح الماء يمر، فأبى عليهم، فاختصموا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم للزبير: ( اسق يا زبير ثم أرسل الماء إلى جارك )، فغضب الأنصاري، فقال: يا رسول الله أن كان ابن عمتك فتلون وجه نبي الله صلى الله عليه وسلم، ثم قال: ( يا زبير اسق، ثم احبس الماء حتى يرجع إلى الجدر ) فقال الزبير: والله إني لأحسب هذه الآية نزلت في ذلك (( فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجا )) [النساء: 65] .

الشيخ عبد المحسن العباد
صحيح مسلم
الحجم ( 7.88 ميغابايت )
التنزيل ( 63 )
الإستماع ( 44 )


  1. باب فضائل عيسى عليه السلام

  2. حدثني حرملة بن يحيى، أخبرنا ابن وهب، أخبرني يونس، عن ابن شهاب، أن أبا سلمة بن عبد الرحمن، أخبره أن أبا هريرة قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ( أنا أولى الناس بابن مريم، الأنبياء أولاد علات، وليس بيني وبينه نبي ). وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا أبو داود عمر بن سعد، عن سفيان، عن أبي الزناد، عن الأعرج، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( أنا أولى الناس بعيسى، الأنبياء أبناء علات، وليس بيني وبين عيسى نبي ). وحدثنا محمد بن رافع، حدثنا عبد الرزاق، حدثنا معمر، عن همام بن منبه، قال: هذا ما حدثنا أبو هريرة، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، فذكر أحاديث منها: وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( أنا أولى الناس بعيسى ابن مريم، في الأولى والآخرة ) قالوا: كيف؟ يا رسول الله قال: ( الأنبياء إخوة من علات، وأمهاتهم شتى، ودينهم واحد، فليس بيننا نبي ).

الشيخ عبد المحسن العباد
صحيح مسلم
الحجم ( 7.17 ميغابايت )
التنزيل ( 66 )
الإستماع ( 61 )


  1. باب من فضائل موسى صلى الله عليه وسلم

  2. حدثني محمد بن رافع، حدثنا عبد الرزاق، أخبرنا معمر، عن همام بن منبه، قال: هذا ما حدثنا أبو هريرة، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، فذكر أحاديث منها، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( كانت بنو إسرائيل يغتسلون عراة، ينظر بعضهم إلى سوأة بعض، وكان موسى عليه السلام يغتسل وحده، فقالوا: والله ما يمنع موسى أن يغتسل معنا إلا أنه آدر، قال: فذهب مرة يغتسل، فوضع ثوبه على حجر، ففر الحجر بثوبه، قال فجمح موسى بأثره يقول: ثوبي، حجر ثوبي، حجر حتى نظرت بنو إسرائيل إلى سوأة موسى فقالوا: والله ما بموسى من بأس، فقام الحجر بعد، حتى نظر إليه، قال فأخذ ثوبه فطفق بالحجر ضربا ) قال أبو هريرة: والله إنه بالحجر ندب ستة أو سبعة، ضرب موسى عليه السلام بالحجر . وحدثنا يحيى بن حبيب الحارثي، حدثنا يزيد بن زريع، حدثنا خالد الحذاء، عن عبد الله بن شقيق، قال: أنبأنا أبو هريرة، قال: ( كان موسى عليه السلام رجلا حييا، قال فكان لا يرى متجردا، قال فقال: بنو إسرائيل: إنه آدر، قال: فاغتسل عند مويه، فوضع ثوبه على حجر، فانطلق الحجر يسعى، واتبعه بعصاه يضربه: ثوبي، حجر ‍ ثوبي، حجر حتى وقف على ملأ من بني إسرائيل ونزلت (( يا أيها الذين آمنوا لا تكونوا كالذين آذوا موسى فبرأه الله مما قالوا وكان عند الله وجيها )) [الأحزاب: 69] ).

الشيخ عبد المحسن العباد
صحيح مسلم
الحجم ( 6.70 ميغابايت )
التنزيل ( 56 )
الإستماع ( 53 )


  1. باب من فضائل الخضر عليه السلام

  2. حدثنا عمرو بن محمد الناقد، وإسحاق بن إبراهيم الحنظلي، وعبيد الله بن سعيد، ومحمد بن أبي عمر المكي، كلهم عن ابن عيينة، واللفظ لابن أبي عمر، حدثنا سفيان بن عيينة، حدثنا عمرو بن دينار، عن سعيد بن جبير، قال: قلت لابن عباس: إن نوفا البكالي يزعم أن موسى عليه السلام، صاحب بني إسرائيل ليس هو موسى صاحب الخضر، عليه السلام، فقال: كذب عدو الله، سمعت أبي بن كعب يقول: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ( قام موسى عليه السلام خطيبا في بني إسرائيل فسئل: أي الناس أعلم؟ فقال: أنا أعلم، قال فعتب الله عليه إذ لم يرد العلم إليه، فأوحى الله إليه: أن عبدا من عبادي بمجمع البحرين هو أعلم منك، قال موسى: أي رب كيف لي به؟ فقيل له: احمل حوتا في مكتل، فحيث تفقد الحوت فهو ثم، فانطلق وانطلق معه فتاه، وهو يوشع بن نون، فحمل موسى عليه السلام، حوتا في مكتل وانطلق هو وفتاه يمشيان حتى أتيا الصخرة، فرقد موسى عليه السلام وفتاه، فاضطرب الحوت في المكتل، حتى خرج من المكتل، فسقط في البحر، قال وأمسك الله عنه جرية الماء حتى كان مثل الطاق، فكان للحوت سربا، وكان لموسى وفتاه عجبا، فانطلقا بقية يومهما وليلتهما، ونسي صاحب موسى أن يخبره، فلما أصبح موسى عليه السلام، قال لفتاه: آتنا غداءنا لقد لقينا من سفرنا هذا نصبا، قال ولم ينصب حتى جاوز المكان الذي أمر به، قال: أرأيت إذ أوينا إلى الصخرة، فإني نسيت الحوت وما أنسانيه إلا الشيطان أن أذكره واتخذ سبيله في البحر عجبا، قال موسى: (( ذلك ما كنا نبغ فارتدا على آثارهما قصصا )) [الكهف: 64]، قال يقصان آثارهما، حتى أتيا الصخرة، فرأى رجلا مسجى عليه بثوب، فسلم عليه موسى، فقال له الخضر: أنى بأرضك السلام؟ قال: أنا موسى، قال: موسى بني إسرائيل؟ قال: نعم، قال: إنك على علم من علم الله علمكه الله لا أعلمه، وأنا على علم من علم الله علمنيه لا تعلمه، قال له موسى عليه السلام: (( هل أتبعك على أن تعلمني مما علمت رشدا. قال: إنك لن تستطيع معي صبرا. وكيف تصبر على ما لم تحط به خبرا. قال ستجدني إن شاء الله صابرا ولا أعصي لك أمرا )) قال له الخضر (( فإن اتبعتني فلا تسألني عن شيء حتى أحدث لك منه ذكرا )) [الكهف: 70]، قال: نعم ... ).

الشيخ عبد المحسن العباد
صحيح مسلم
الحجم ( 7.77 ميغابايت )
التنزيل ( 70 )
الإستماع ( 57 )


  1. ذكر فوائد قصة موسى مع الخضر عليهما السلام: أن الخضر نبي من الأنبياء.

  2. ذكر فوائد قصة موسى مع الخضر عليهما السلام: أن الأنبياء قد يجتمعون في زمن واحد.

الشيخ عبد المحسن العباد
صحيح مسلم
الحجم ( 7.93 ميغابايت )
التنزيل ( 63 )
الإستماع ( 55 )


  1. كتاب فضائل الصحابة رضي الله تعالى عنهم

  2. باب من فضائل أبي بكر الصديق رضي الله عنه