كتاب المزارعة-540
الشيخ عبد المحسن العباد
سنن النسائي
الحجم ( 3.43 ميغابايت )
التنزيل ( 680 )
الإستماع ( 423 )


6 - أخبرنا محمد بن المثنى قال حدثنا يحيى عن أبي جعفر الخطمي : واسمه عمير بن يزيد قال أرسلني عمي وغلاما له إلى سعيد بن المسيب أسأله عن المزارعة فقال: ( كان ابن عمر لا يرى بها بأسا حتى بلغه عن رافع بن خديج حديث فلقيه فقال رافع أتى النبي صلى الله عليه و سلم بني حارثة فرأى زرعا فقال ما أحسن زرع ظهير فقالوا ليس لظهير فقال أليس أرض ظهير قالوا بلى ولكنه أزرعها فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم خذوا زرعكم وردوا إليه نفقته قال فأخذنا زرعنا ورددنا إليه نفقته ). ورواه طارق بن عبد الرحمن عن سعيد واختلف عليه فيه. أستمع حفظ

16 - أخبرنا عبيد الله بن سعد بن إبراهيم قال حدثني عمي قال حدثنا أبي عن محمد بن عكرمة عن محمد بن عبد الرحمن بن لبيبة عن سعيد بن المسيب عن سعد بن أبي وقاص قال : ( كان أصحاب المزارع يكرون في زمان رسول الله صلى الله عليه و سلم مزارعهم بما يكون على الساقي من الزرع فجاؤوا رسول الله صلى الله عليه و سلم فاختصموا في بعض ذلك فنهاهم رسول الله صلى الله عليه و سلم أن يكروا بذلك وقال أكروا بالذهب والفضة ). وقد روى هذا الحديث سليمان عن رافع فقال عن رجل من عمومته. أستمع حفظ

19 - أخبرني زياد بن أيوب قال حدثنا ابن علية قال أخبرنا أيوب عن يعلى بن حكيم عن سليمان بن يسار عن رافع بن خديج قال : ( كنا نحاقل بالأرض على عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم فنكريها بالثلث والربع والطعام المسمى فجاء ذات يوم رجل من عمومتي فقال نهاني رسول الله صلى الله عليه و سلم عن أمر كان لنا نافعا وطواعية الله ورسوله أنفع لنا نهانا أن نحاقل بالأرض ونكريها بالثلث والربع والطعام المسمى وأمر رب الأرض أن يزرعها أو يزرعها وكره كراءها وما سوى ذلك). أيوب لم يسمعه من يعلى أستمع حفظ

23 - أخبرنا إسماعيل بن مسعود قال حدثنا خالد بن الحارث عن سعيد عن يعلى بن حكيم عن سليمان بن يسار أن رافع بن خديج قال : ( كنا نحاقل على عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم فزعم أن بعض عمومته أتاه فقال نهاني رسول الله صلى الله عليه و سلم عن أمر كان لنا نافعا وطواعية الله ورسوله أنفع لنا قلنا وما ذاك قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من كانت له أرض فليزرعها أو ليزرعها أخاه ولا يكاريها بثلث ولا ربع ولا طعام مسمى ). رواه حنظلة بن قيس عن رافع فاختلف على ربيعة في روايته. أستمع حفظ

27 - أخبرني المغيرة بن عبد الرحمن قال حدثنا عيسى هو ابن يونس قال حدثنا الأوزاعي عن ربيعة بن أبي عبد الرحمن عن حنظلة بن قيس الأنصاري قال : ( سألت رافع بن خديج عن كراء الأرض بالدينار والورق فقال لا بأس بذلك إنما كان الناس على عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم يؤاجرون على الماذيانات وإقبال الجداول فيسلم هذا ويهلك هذا ويسلم هذا ويهلك هذا فلم يكن للناس كراء إلا هذا فلذلك زجر عنه فأما شيء معلوم مضمون فلا بأس به ). وافقه مالك بن أنس على إسناده وخالفه في لفظه. أستمع حفظ