جديد الموقع

الآن موسوعة أهل الحديث والأثر توزع في المكتبة الصوتية بالحرم النبوي الشريف

التواجد حسب التصفح

الصفحة الرئيسة 10
موسوعة أهل الحديث 305
المكتبة الرقمية 1
Cron 1
المتواجدين حالياً 317

إحصاءات الزوار

المتواجدين حالياً
317
زوار الأمس
1205
إجمالي الزوار
239301878

زيارات اليوم

الصفحة الرئيسة
129
موسوعة أهل الحديث
68599
برنامج أهل الحديث
58
سجل الزوار
6
المكتبة الرقمية
37
التصانيف الفقهية
0
إستفتاءات
0
0
Cron
1208
إجمالي الصفحات
70037

تسجيل الدخول

اسم المستخدم :
كلمة السر :
التسجيل في الموقع

التواجد حسب الدول

غير معروف 11
أوروبا 1
الإمارات 1
أستراليا 1
كندا 11
جمهورية التشيك 1
الجزائر 2
مصر 5
فرنسا 2
المملكة المتحدة 136
Hk 1
ايطاليا 58
الأردن 3
اليابان 1
ليبيا 2
رومانيا 12
روسيا 2
السعودية 6
السودان 2
تركيا 1
أمريكا 57
اليمن 1
المتواجدين حالياً 317

زيارات الموقع

الصفحة الرئيسة
2280809
موسوعة أهل الحديث
160210094
برنامج أهل الحديث
577031
سجل الزوار
123003
المكتبة الرقمية
812598
التصانيف الفقهية
314429
إستفتاءات
1978
274077
Cron
677532
إجمالي الصفحات
166128683
الشيخ محمد ناصر الالباني/سلسلة الهدى والنور/سلسلة الهدى والنور

سلسلة الهدى والنور-165 ( اضيفت في - 2004-08-16 )

سلسلة الهدى والنور-الشيخ محمد ناصر الالباني

  حجم الملف 6.63 ميغابايت حمل نسختك الآن! 1951 أستمع للشريط 797
المحتويات :-
1-
هل يجوز أخذ النساء إلى عرفات مباشرة دون أن يمررن ويبتن بمنى ليلة التاسع تفادياً للمشقة في ذلك اليوم.؟ أستمع حفظ

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد، فهذا أحد أشرطة سلسلة الهدى والنور من الدروس العلمية والفتاوى الشرعية لشيخنا / محمد ناصر الدين الألباني -حفظه الله- نسأل الله أن ينفع به الجميع والآن مع الشريط الخامس والستين بعد المائة على واحد
السائل : شيخنا هل يجوز الذهاب لعرفات رحلة واحدة لرفع الحرج عنا ، لأنه حوالي مليون واحد أو أكثر ينطلقوا الى منى ثم عرفات ومزدلفة ، وتكون الطرق ضيقة ومسكرة في اليوم الثامن للحجة في الذهاب لمنى ، يعني نفس الشرطة يوقفوا ويمنعوا الناس أن يباتوا في منى أو يعني يوم التروية يمنعوا الناس أنهم يبقوا في منى إلا ما ندر ، فهل يجوز إتباعهم بالذهاب لعرفات مباشرة ؟ طبعاً بباتوا ليلة في عرفات .
الشيخ : أنت يا غازي بتقول لرفع الحرج ، رفع الحرج عن من ؟
السائل : بالنسبة للحجاج بشكل عام .
الشيخ : وأنت منهم ؟
السائل : الجماعة اللي معي منهم ، أما أنا أستطيع أن أروح .
الشيخ : آه ، يا غازي ، أنا شو بدي بالجماعة ، أنا خايف تقول الجماعة اللي مش معك - يضحك الشيخ رحمه الله - .
السائل : بالنسبة لي ما في حرج .
الشيخ : طيب ، إذاً الحرج لمن ويأتيك السؤال الثاني .
السائل : يعني للأهل والنساء .
الشيخ : طيب ، شو الفرق بينك وبين زوجتك في هذه القضية ؟
سائل آخر : في حماته .
يضحك الشيخ رحمه الله والطلبة .
السائل : في معها مرض سكري .
الحلبي : لا بأس طهور إن شاء الله .
الشيخ : هذا بارك الله فيك ، هذا تسلسل ما هو منطقي أنت بدأت السؤال بالنسبة لرفع الحرج ، رفع الحرج هو عن المريض أم عن السليم ، كان سؤالك اللي أنا فهمته عن السليم ، ولذلك بناء على هذا الفهم الصحيح ، اللي سلمت به أنت أخيراً ، قلت لك هذا الحرج رفع عن من عنك قلت لا ، عن من ؟ قلت : عن الجماعة اللي معك . وبعدين تسلسل الموضوع للأهل ، لا ، وبعدين لحماته
- يضحك الشيخ رحمه الله - وبعدين والله معها مرض السكري .
السائل : من أجل أن نستفيد يا شيخ ، إذا كان بدك من غازي ترى حماته فوراً .
سائل آخر : خلاص ما في حرج .
سائل آخر : ويقال له سؤال هل أول مرة تحج ؟
السائل : بالنسبة لي لا ، لكن بالنسبة لجماعتي .
سائل آخر : ما أظن الشرطة تمنع أحد يبيت في منى ليلة عرفة .
السائل : ولا في مزدلفة ، ما أدري .
الشيخ : والله أنا ما رأيت يعني هو في عهدنا كنا نرى منى فاضية ، يعني الحجاج بوازع شخصي جاهلي ، يروحوا ما يباتوا مش بسبب ضغط الحراس أو الشرطة .
السائل : كل منى فراغ .
الشيخ : فراغ أنا بقول ذلك . أنا قصدي من تتبعي لك بالسؤال ، كما أفعل بغيرك ، هو تنبيه وتوجيه كيف ينبغي أن يكون السؤال سؤال يأخذ تسلسل منطقي ، ويتبين أن السؤال الأول ما كان في حاجة لإيراده ، لأنه مش المقصود هو ، ويتبين بالأخير أن المقصود شيء بعيد عن السؤال السابق ، ثم هذا التبين سببه أحد شيئين ، أما لف ودوران من السائل حتى ما يعترف بخطئه أو غفله منه ، وأحلاهما مر - يضحك الشيخ الفاضل رحمه الله .

2-
هل يمكن حصر الدماء التي تجب على الحاج في أربعة ( دم التمتع والقران - دم الفدية - دم الجزاء - دم الإحصار على من لم يشترط ) . أستمع حفظ

السائل : تعلمون مدى توسع الناس في إيجاب الدماء على بعض الحجاج ، فهل يمكن حصر الدماء التي تجب على الحاج ؟ أولاً : دم التمتع والقران ، دم الفدية ، ويجب على الحاج إذا حلق شعره لمرض أو شيء مؤذي ، ثالثاً: دم الجزاء وهو الذي يجب على المحرم إذا قتل صيداً برياً ، رابعاً : دم الإحصار عند عدم الاشتراط ؟
الشيخ : ما نعلم سوى هذه الأربعة .
السائل : جزاكم الله خيراً .
الشيخ : وإياك .
الحلبي : شيخنا حديث ( من شهد صلاتنا هذه ، وقد وقف معنا حتى ندفع وقد وقف قبل ذلك في عرفة ليلاً أو نهاراً ، فقد تم حجه وقضى تفثه ) .. عند مباحثتنا مع بعض أهل العلم في السعودية قالوا ليس فيه حجة على ركنية الصلاة ، لأن هذه دلالة اقتران ، ودلالة الاقتران من أضعف الدلالات ، فلا يستدل على ركنية هذا باقترانها بالوقوف في عرفة .
الشيخ : لماذا ؟ هل قام الدليل على أن دلالة الاقتران هنا غير مقصودة ؟ هذا يقال حينما يقوم الدليل على عكس ما يدل عليه الاقتران .
الحلبي : صحيح .
الشيخ : ولذلك من هنا يأتي الجواب .
السائل : ويجاب على هذا فعل النبي عليه الصلاة والسلام توضيحه .
الشيخ : صحيح ، لكن الفعل وحده لا يكفي لإثبات الركنية .
السائل : مع القول .
الشيخ : آه ، بلا شك .
سائل آخر : يقوم في فكري قديماً أن ابن حزم يجيب حديث إنه ( لا حج له لمن لم يبت في مزدلفة ).
الشيخ : لا ، هذاك في عرفة .
السائل : كمان في مزدلفة الجمع .
الشيخ : غير هذا الحديث نحن ما نعلم ، إذا كان في يكون نور على نور ، أينعم .
السائل : عجيب أنه لا يبطل حجة من لم يصل الفجر في مزدلفة .
الحلبي : الدليل على مسألة الذهب المحلق .
الشيخ : أينعم ، لكن هو بالنسبة للذهب المحلق هو معذور بعض الشيء .

3-
ما حكم طواف الوداع للمعتمر.؟ أستمع حفظ

السائل : طيب ، العمرة في رمضان ، كأنه بعضهم حضر مجلس ابن عثيمين من خلال الأسئلة التي أوردوها الشباب عليه ، أوجبوا طواف الوداع بالنسبة للمعتمر وبالتالي اختلفوا وانقسموا قسمين .
الشيخ : من ؟
السائل : هم إخواننا وربما حدث مشاحنات فيما بينهم وكل واحد أخذ بـ ....
الشيخ : أما حدوث مشاحنات فهذا من المستنكرات .
السائل : نريد منك الجواب الصافي يا شيخ .
الشيخ : ما يفيد الجواب الصافي ، لأن الله يقول : (( لا يزالون مختلفين إلا ما رحم ربك )) ، يعني العلماء الأولون اختلفوا في هذه القضية ، وسيكون شأن الآخرين كذلك ، نحن نرى لا دليل على وجوب طواف الوداع بالنسبة للمعتمر ، لأن الاعتمار ليس كالحج له موسم معين ، فإذا انتهى من مناسكه ، وعزم الرجوع إلى بلده وجب عليه أن يودع كعبة ربه ، أما العمرة فتتكرر طوال السنة .
السائل : ابن عثيمين يرى بأن العمرة مثل الحج حديث .
سائل آخر : لا ، لا يرى ابن عثيمين ذلك .
السائل : لا بل ابن عثيمين يرى أنه واجب .
الشيخ : لا ، اسمح لي شوية ، أعد كلامك وخذ حذرك ، أعد كلامك الأخير ، لأنك أنت بتقول لي لا أنت بتقول ابن عثيمين يقول ماذا ؟
سائل آخر : يقول بوجوب .
الشيخ : هذه قلتها من أول ، لكن جاءت كلمة ، منك أظن مش منه ، أنه هو يرى العمرة كالحج ، بمعنى يجري على العمرة أحكام التي تجري على الحج ، هيك فهمنا منك ، هل صواب فهمنا أم خطأ ؟
السائل : صواب .
الشيخ : فأنت متأكد من الكلام اللي بتنسبه لابن عثيمين ؟
السائل : كلام الأخ .
الشيخ : هذا من الأخوة ؟
السائل : هذا من الأحباب يا شيخ .
الشيخ : لكن أعطي بالك أن كلمة هذا ليس من الأخوة وأنه من الأحباب - يضحك الطلبة وشيخ السنة - .
الشيخ : شو يا أبا ماهر .
أبو ماهر : قال إن فعلها فهو حسن ، وإن لم يفعلها فلا بأس .
الشيخ : هذه هو ، هذا خلاف هذا القول ، نحن نقول لا يفعلها ، شو رأيك ؟
سائل آخر : وغير مشروعة .
الشيخ : هذا هو ، لا يفعلها ، لماذا ؟
السائل : هذا الذي يقوله الشيخ ابن عثيمين ...
الشيخ : يعني هذا خطأ ؟
السائل : نعم ، هذا خطأ .
الشيخ : شو يا غازي أفندي ؟
غازي : خلاص .
الشيخ : اسمع شو بقول .
غازي : متى سمعتها ؟
السائل : في رمضان هذا في العشر الأواخر .
غازي : طيب سمعوا غير هذا الحديث .
السائل : لا هذا غير صحيح ، أنا متأكد منه .
سائل آخر : وما آفة الأخبار الا رواتها .
السائل : لا وجوب على المعتمر بطواف ...
الشيخ : من يقول ؟
السائل : الشيخ البسام حملني لك السلام ، يعني الكبير جداً ، والحكومة أرسلت له رسالة تتطلب منه وتشاوره من الذي يستحق جائزة الملك فيصل ، فأرسل لهم رسالة ذكر اسم الشيخ طبعاً ، وقال إن الشيخ يستحقها من سنوات بعيدة ، وفي مكان واحد اسمه القصيري وهو على مركز عالي يسعى لهذا .

4-
ألا يمكن أن يقال إن أحاديث النهي عن الذهب المحلق داخلة في النهي العام عن لبس الذهب على الرجال والنساء ثم جاءت أحاديث خصت الحل على النساء.؟ أستمع حفظ

الحلبي : نسأل ؟
الشيخ : تفضل .
الحلبي : يقول بعض أهل العلم كان النهي عن الذهب عاماً للرجال والنساء ، ثم جاء حديث النبي - صلى الله عليه وسلم - ( هذان حلال على نساء أمتي ، حرام على ذكورها ) ، فأحاديث تحريم الذهب التي منها المحلق ، إنما هي على أصل النهي ، فلا تخصص للمحلق منها ، فما رأيكم دام فضلكم .
الشيخ : رأيي ينقض باعترافهم ، بالنهي عن أواني الذهب ، هذا الكلام يشمل أواني الذهب .
الحلبي : وضح شيخنا .
الشيخ : أحاديث تحريم الذهب على النساء خاصة ، كويس ؟ هم يقولوا هذه الأحاديث الخاصة داخلة في النهي العام سابقاً .
الحلبي : الأصلي نعم .
الشيخ : فلما جاء الحل رفع التحريم ، من جملة المرفوع المحرم أواني الذهب ، هم لا يقولون بذلك .
الحلبي : صحيح .
الشيخ : فإذاً ؟
الحلبي : إذاً هذا أقوى شيء ممكن يرد عليهم به .
الشيخ : نعم ، وهذا ما تراه في أداب الزفاف في الطبعة الجديدة إن شاء الله .

5-
هل يكفي من سمع ذكر النبي صلى الله عليه وسلم أن يقول ( عليه السلام ) .؟ أستمع حفظ

السائل : هل يكفي عند ذكرنا اسم الرسول - صلى الله عليه وسلم - عليه السلام ، أم لابد من علبة الصلاة والسلام .
الشيخ : لابد من الصلاة .
السائل : يعني صلى الله عليه وسلم أو عليه الصلاة والسلام .
الشيخ : نعم أحسن .
السائل : طيب ، هل هناك فرق بين الصلاة على النبي عليه الصلاة والسلام ، وغيره من الأنبياء ؟
الشيخ : طبعاً كل الفرق ، هذا مأمورون به وذاك مندوبون إليه .
السائل : أقصد الصيغة .
الشيخ : لا ما في عندنا صيغة .
الحلبي : قولهم عليه السلام وصلى الله عليه وسلم ، هذا لا وجه له في التفريق ، التفريق بين الأنبياء عامة والنبي خاصة .
الشيخ : الأنبياء عامة يقولون ماذا ؟
السائل : عليه السلام .
الشيخ : آه .
سائل آخر : التفريق بالآية (( يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه ))
السائل : يعني لو قال عيسى ، قال كذا لا يجب أن يقول صلى الله عليه وسلم مش مثل محمد عليه الصلاة والسلام .
الشيخ : لا مش هذا السؤال .

6-
هل هناك فرق بين الصلاة والسلام على رسول الله والصلاة على بقية الأنبياء في الصيغة والحكم.؟ أستمع حفظ

الحلبي : في اللفظ عليه السلام .
الشيخ : أنا ما أرى فرقاً بين الصلاتين ، بين الصلاة على نبينا ، وبين الصلاة على من قبله من الأنبياء ، إنما الفرق في الحكم فقط .
الحلبي : من حيث الوجوب أو الاستحباب .
الشيخ : أينعم ، لأننا كما تعلمون أن الأصل أن صفة الصلاة هي بمعنى الدعاء ، ولذلك جاء في الحديث الصحيح في البخاري : ( اللهم صل على آل ابن أبي أوفي ) ، وحديث أحمد : ( صلى الله عليك وعلى زوجك ) فبهذا المعنى العام إذا استعمله المسلم في حق الأنبياء جميعاً ، فصلى عليهم وسلم ما يكون أتى حرجاً و إثماً ، وإنما جرى عرف العلماء ، بالنسبة للمسلمين اليوم أن لا يصلي عليهم ، حتى ما يصير اشتباه ، وإلا لو إنسان بينه وبين ربه دعا وقال : اللهم صل على فلان ، ما في أي مانع أبداً ، فأرى أن هذا التفريق لا وجه له ، أينعم .
السائل : بس أنا ما أتبعه بالسلام ، ( اللهم صل على آل أبي أوفى ) مقال وسلم ، يجوز الاختصار على اللهم صلى على محمد
الشيخ : شو علاقة هذا بهذا ، هو يدعوا بصيغة الصلاة على فرد من أفراد أصحابه ، والبحث ليس هناك في الصلاة على فرد من أفراده .
السائل : السلام على الرسول لا يختصر إلا يتبعه بالسلام .
الشيخ : هذا الأفضل .

7-
ما حكم كتابة الحرف ( ص ) بعد لفظة النبي صلى الله عليه وسلم في الكتاب.؟ أستمع حفظ

السائل : شو رأيك بحرف الصاد الذي مكتوب في الكتاب .
الشيخ : رأيي أن هذا نوع من الاختصار والاختزال فلا مانع من ذلك ، بخلاف ما يستعمله بعضهم قديماً صلعم ، اختصار أوسع أكثر حرفاً ، من ( ص ) لأن ذلك يوهم أنها كلمة فبعض العامة والجهلة يقرأها ، أما (ص) فأصبحت رمزاً للصلاة على النبي - صلى الله عليه وسلم - ، لذلك أنا لا أرى مانعاً من استعمال هذه اللفظة لأنها لا يُساء فهمها ، هذا رأيي .
الحلبي : شيخنا أصل الكتابة أصلاً ، العلماء يعني قالوا جائز حتى لو ماكتبها الإنسان ، يكفي أن يصلي على النبي عليه الصلاة والسلام حين الكتابة .
الشيخ : أينعم .
السائل : كثير من الحجاج ينزلون من عرفة .
سائل آخر : قبل سؤالك

8-
هل يستفاد من قوله تعالى (( ياأيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما )) وجوب السلام على النبي .؟ أستمع حفظ

السائل : طيب فإذاً نستفيد من الآية : (( يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا )) بوجوب السلام ؟
الشيخ : المقصود هنا كما جاء في الحديث هذا السلام عليك ، قد عرفناه ، فكيف نصلي عليك ؟ يعني في التشهد .
السائل : يعني محمول على صفة الصلاة في التشهد ؟
الشيخ : أينعم .

9-
ما هي كيفية الصلاة و السلام على النبي والصلاة والسلام بعد الآذان.؟ أستمع حفظ

السائل : شيخنا بالنسبة لجوابك لأبو اليسر ، حضرتك تقول إن هذه الرواية خاصة بالتشهد ، طيب الرسول - صلى الله عليه وسلم - قال : ( من سمع المؤذن أو إذا سمعتم المؤذن فقولوا مثلما يقول ثم صلوا عليَّ ، فمن صلى عليَّ صلاة ... ) إلى آخره . فشيخي الصلاة على الرسول بعد الأذان ، كيف نصلي على الرسول يعني عادي هيك ، اللهم صل على محمد ؟
الشيخ : عادي هيك

10-
هل يجوز للحاج إذا نزل من عرفات أن لا يبت في مزدلفة وإنما يبيت في الحرم أو منى .؟ وهل من تعمد دفع الفدية سلفاً على ترك المبيت حجه صحيح.؟ أستمع حفظ

السائل : أقول إن كثيراً من الحجاج ينزلون من عرفة ، وعليهم أمير أو شيخ أو متمشيخ أو كذا ، فيجمعون بعض الحصى ثم يمشون في طريقهم إلى إما إلى مكة وإما إلى منى ، فإذا ما خاطبهم طالب علم قال أنا أؤكد عليهم لابد من المبيت في مزدلفة وصلاة الفجر فيها ، قالوا نسأل فإذا سألوا أفتاهم المجيب بأنكم تذبحون ذبيحة .
الشيخ : يعني فدوا .
السائل : أينعم ، وهكذا يصح الحج ، هذه الصورة ما مدى صحتها ، اللي يقع فيها كثير من الناس ونحب أن نسمع هذا الشريط لكثير من الذين يقعون فيها .
الشيخ : سبحان الله !! هذا في رأيي خطأ مزدوج ، أولاً في إسقاط ما دل عليه الحديث السابق ، من ركنية البيات بل صلاة الفجر في مزدلفة ، فحينما يفتون بالاستغناء عن هذا البيات أو الصلاة في مزدلفة ، فقد خالفوا قوله عليه السلام أولا ً ، ثم حينما يوجبون الفدية على إخلالهم بهذا الركن أو حتى لو سلمنا جدلاً بقولهم بأنه واجب وليس بركن فليس هناك أولاً ما يشرع للناس أن يستبدلوا الأدنى بالذي هو خير ، أن يقيموا الفدية مقام المبات في المزدلفة ، ثم قبل ثم أظن تلاحظون قلت أن يستبدلوا الأدنى بالذي هو خير ، لأنه شتان بين إنسان أخطأ فأوجبوا عليه فدية ، وبين أن يبرروا له أن يخطيء ليفدي ، شايف ، فالمسألة فيها دقة ، الخطأ هنا إذاً مثلث ، أولاً : جعلوا ما هو ركن واجباً . ثانياً : برروا ترك الواجب بتقديم الفدية سلفاً . ثالثاً : لو أخطأ الإنسان ولم يتعمد عدم البيات فمن أين جاءت الفدية ؟ واضح ؟
السائل : نعم ، الركنية في الصلاة أم في المبيت ؟
الشيخ : لا ، لا بس صلاة الفجر .
السائل : قوله ( من صلى صلاتنا هذه ) .
الشيخ : أينعم .
السائل : شيخنا اللي خرج ليلة عرفات ونام في عرفات ، وبعد النزول من عرفات ذهب إلى المشعر الحرام ولم يبت فيه ، وذهب إلى منى وفي صباح ثاني يوم ، ذهب لرمي جمرة العقبة الأولى بعد طلوع الفجر ، كذلك اليوم الثاني بعد طلوع الفجر ، كذلك اليوم الثالث بعد طلوع الفجر أو مع الفجر .
الشيخ : ظلمات بعضها فوق بعض .
السائل : هل حجه صحيح أم عليه شيء أم عليه إعادة ؟
الشيخ : إذا كان أحد أفتاه فإثمه على من أفتاه ، وإذا كان ركب رأسه فعليه أن يعيد حجته .
السائل : شيخنا ، أبو ليلى يريد يتأكد اللي تعمده حجه باطل ؟
الشيخ يضحك رحمه الله .
أبو ليلى : اللي ما بات في مزدلفة ، هل حجه صحيح أم باطل شيخنا ، حتى نتأكد من حديثك .
الشيخ : شو بدك تتأكد هل سمعت الجواب السابق ، أولاً بدء من عند علي صاحبك ، وبعدين هو ثنى هنا بأسئلة ، بطريقة أخرى ، قلنا أن صلاة الفجر في مزدلفة ركن ، الآن بتسأل عن ماذا ؟
أبو ليلى : أسأل عن صحة الحج إذا ... أي مسلم بطل الحج .
الشيخ : نعم ، بطل الحج

11-
ما هو المعتمد في قضاء رمضان لمن أفطر ، السرد أم التفريق .؟ أستمع حفظ

السائل : ما هو المعتمد في قضاء الأيام التي أفطرها الصائم في رمضان ، السرد أم التفريق خاصة أننا أطلعنا على البحث في أرواء الغليل ، فوجدنا موسعاً وفيه التخيير واطلعنا على شيء من البحث الغير مطول في السلسلة الضعيفة فوجدناه يوجب السرد .
الشيخ : لا ، أما يوجب السرد وإلا إيش ولا يجيز ؟
السائل : ولا يجيز .
الشيخ : ولا يجيز التفريق ، أنا هذا الذي أتبناه إلى هذه اللحظة مع شيء من التوضيح وهو الاستطاعة ، يعني السرد هو الأصل ، لكن ليس بالركن ، فيما إذا تعذر عليه ذلك ففرق جاز ، أما وهو يستطيع عدم التفريق ويتمكن من السرد ، اليوم بعد اليوم حتى يقضي ما عليه من أيام ، فهذا الذي نتبناه في في ذلك حديث خرجناه في بعض الكتب أينعم ، هذا الذي نتبناه والله أعلم .
السائل : في حديث في ذلك .
الشيخ : في حديث يأمر بالسرد .
سائل آخر : من كان عليه من رمضان فليسرد ولا يقطع .
الشيخ : نعم .
الحلبي : الحديث تميلون إلى صحته أم ضعفه ؟
الشيخ : صحته ، بناء على صحته نقول بهذا الحكم ، وإلا إذا ثبت ضعفه سقطت دلالته .
الحلبي : أنا أذكر في الأرواء قد ملتم إلى تضعيفه بالتفصيل . بتفصيل الأدلة ، لكن في الضعيفة في السلسلة الجزء الثاني ، ورد ذكره بحثاً وليس تحقيقاً فاستدللتم به .
الشيخ : هذا هو ، فالآن القضية تحتاج إلى مقابلة
الحلبي : الى نظر
الشيخ : ايوه بين البحثين ، بين البحثين .
الحلبي : من حيث الحجة طبعاً ، بعض إخوانا بميل من حيث الأقدمية ، أي كتاب أقدم بروح بقدمه .
الشيخ : لا ، هذه حجة واهية ، بالعكس يعني لو نحن بدنا نقول ، يعني الأقدمية هي الحجة يعني فكرهم أم العكس ؟
الحلبي : لا العكس طبعاً .
الشيخ : العكس معقول .
السائل : إنما رأي الشيخ المتبني أو رأي الشيخ الأخير متى يكون ؟ إذا عرفنا الكتاب المتأخر .
الشيخ : هو هذا ، لكن القاعدة كما تنقل عن بعض الأخوان يعني المتأخر هو الذي يظهر أنه هو العمدة لكن الحقيقة لنقطع الآن ما دام في نقلين متباينين ، لابد من المقابلة كما قلت .
الحلبي : من حيث الحجة .
الشيخ : أينعم ، وباختصار أقول إذا تبين أخيراً أن هذا الحديث الآن الآمر بالسرد ما هو صحيح ممكن يكون معلل بالوقف أو الشذوذ أو نحو ذلك ، حينئذ فعلى الخيار ، أينعم فلعلكم تذكروني ولو هاتفياً .
السائل : الليلة إن شاء الله .
الشيخ : إن شاء الله .

12-
هل يجوز للمرأة أن تشتغل بصوم النفل و تؤخر قضاء صيام رمضان إلى الشتاء.؟ وتعليق الشيخ على الأثر الصحيح عن أبي بكر موقوفاً ( لا يقبل الله النافلة حتى تؤدى الفريضة ) . أستمع حفظ

أبو ليلى : أستاذي امرأة عليها صيام شهر كامل في رمضان يعني ديناً ، لكن في الوقت الحاضر تصوم اثنين وخميس نافلة ، وتؤجل هذا الصيام الشهر إلى الشتاء ، حتى تسرد فهل يجوز هذا الفعل ؟
الشيخ : نعم ، إذا أخذت سنة طابوا أن تعيش إلى أيام الشتاء هناك أثر عن بعض الصحابة وأظنه أبو بكر " بأن الله لا يقبل النافلة ما لم تؤد الفريضة " أثر هذا مش حديث لكن نحن نقيم لمثل هذا الأثر وزناً لسببين اثنين أنه صادر من ، بس أبو حذيفة مستغني أنا شايفه - ما شاء الله - شو رأيك أنت ، شايفه مستغني هذا دليل البطر من العلم ، لكن المشكلة أنه مبين عليك يا أبا حذيفة أن عدواك قوية ، لأنه اللي يجنبك بنعرفه اسطوانة ، صامدة في الحرص على طلب العلم مع ذلك بتصرفه ، هذا دليل قوة عدواك - يضحك الشيخ رحمه الله - إذا كان هو اللي شغلك فأعتذر إليك ، أينعم ، " لا يقبل الله النافلة حتى تؤدي الفريضة " أقول نحن نقيم لهذا الأثر وزناً وله عندنا قيمة معتبرة لسببين اثنين الأول أنه رأي صحابي والآخر أنه رأي إنسان بعد الرسول عليه السلام في الفضل والعلم والفهم ، فهذا الأثر وقد صدر عن أبي بكر الصديق - رضي الله عنه - مع عدم وجود ما هو أقوى منه أصلاً وهو حديث الرسول بطبيعة الحال ، فنحن نقيم لهذا الأثر وزناً ونقدمه على رأي غير هذا القائل وهو أبو بكر الصديق ، فنقول امرأة عليها صيام أيام رمضان ، فتشغل نفسها بصيام أيام ستة من شوال ، وتؤجل القضاء ما عليها من رمضان ، هذا خطأ فاحش ، لأنها تتقرب إلى الله بما لم يفرض الله عليها ، وتهمل ما فرض الله عليها ، وما الباعث لها على ذلك ، خطيئة اعتقادية فكرية فاحشة ، أنه أنا بقضي ما عليَّ في أيام الشتاء القصيرة ، طيب ، أنت ضامنة أنه رب العالمين رايح يؤخرك إلى أيام الشتاء وتكوني في صحة ورايحة تكوني في فراغ ، لحتى تعللي وتمني نفسك أنه أنت الآن بتكسبي فضيلة الست أيام وبعدين تقضين ما عليك من رمضان ، لذلك نحن نوجب على مثل هذه المرأة أن تبادر إلى قضاء ما عليها من رمضان ، وتؤجل قضاء الست أيام من شوال إذا أتيحت لها الفرصة ، وإذا افترضنا أن الفرصة لم تسنح لها ، فعلى كل هي الرابحة ، لأنها أدت الفريضة وفاتتها النافلة فأين الخسارة ، الخسارة بالعكس ولكن كما يعلم كثير من الحاضرين أننا نقول فيمن دخل المسجد وقد توضأ فله أن يؤدي عبادة واحدة ركعتين في ثلاث نيات ، نية تحية المسجد ، نية سنة الوضوء ، نية سنة الوقت ، فإذا افترضنا أن هذا العمل وهو صلاة ركعتين ، يكتب له أقل الأجر الذي وعد به المسلمون ، في قوله عليه السلام ( يقول الله لملائكته إذا هم عبدي بحسنة فعملها فاكتبوها له عشر حسنات ) إلى آخر الحديث ، افترضنا أنه كتب له اقل ما يكتب للعمل الصالح ، هو عشر حسنات ، فهذا الذي صلى ركعتين وبثلاث نوايا كتب له بدل عشر حسنات ، اثنى عشر حسنة ، عشر حسنات مقابل العمل ، وحسنتين مجرد النية ، نية سنة الوضوء ، ونية سنة الوقت ، لكن الأفضل من هذا أن يصلي ست ركعات ، لكن والله أنا لست ناشطاً لكي أصلي ست ركعات ، كما يقولون عندنا في الشام حشوة كبة فأنا بدي أخف الأعمال ، أخف الأعمال ، الآن عندك صورة واحدة من صورتين ، أنك تصلي ركعتين تحية المسجد ، لأنها واجبة عندنا ، وما تصلى سنة الوقت ، هذه الصورة الأولى . الصورة الثانية : ما دام أنك ما بدك تزيد عن ركعتين أضف إلى نية تحية المسجد نية سنة الوقت فيكتب لك حينئذٍ إحدى عشر حسنة ، هذا هو فهذه المرأة أو أي إنسان لمرض ما من الرجال ، عليه قضاء أيام من رمضان فيؤدي ما عليه من رمضان ، وإذا كان ليس باستطاعته أن يصوم ست أيام من شوال وخالصة ، فعلى الأقل ينوي مع القضاء ستة من سوال فيكتب له زيادة حسنة من كل يوم ، هذا الذي نراه في مثل هذه القضية .
السائل : شيخنا القضية مشتركة ، لأنك أنت قلت ما في مكان معين ، يعني الضابطة .
الشيخ : لا أظن أن الشيء الذي يسأل عنه قلناه آنفاً ، بس وضح لنا .
السائل : أنا سألتك وين نلقاه في الكتب أن اشتراك النية بهذا الواجب والفرض فقلت والله ما يحضرني في مكان معين وإنما أخذتها من مجمل النصوص .
الشيخ : هذا الذي ذكرته آنفاً .
الحلبي : ( من هم بحسنه ومن هم بسيئه ) ، يعني ( إنما الأعمال بالنيات ).
الشيخ : أينعم هو هذا .
السائل : سؤال .....
الحلبي : شوية بس بنفس الموضوع .
الشيخ : لا خليه ، لأنه مبين عليه يتيم يعني ما سأل - يضحك الأخوة الطلبة .

13-
هل للزوج المسافر مدة معينة حتى يرجع إلى أهله.؟ أستمع حفظ

السائل : بالنسبة لسفر الرجل ، بعيداً عن أهله فهل له مدة معينة ، بحيث يعود بسرعة وفي حالة العودة هل يرجع ليلاً أو لا يرجع ليلاً ؟
الشيخ : هذا السؤال جوابه أن الرجل هو اللي يحدد ، يعني الزوج هو الذي يحدد وليس الشيخ المفتي لماذا ؟ لأن الزوج أدرى بوضع زوجته من الناحية التي يطلقون عليها اليوم الناحية الجنسية ، ففي النساء المرأة الغلمة ، يعني اللي ممتلئة حرارة وشبقاً وشوقاً للزواج والنكاح ، وهناك امرأة باردة برود الثلج في الشتاء ، وبين هذه وتلك درجات لا يعلمها إلا الله - عز وجل - قبل كل شيء ، ثم الزوج المبتلى بهذه أو تلك ، -يضحك الجميع الشيخ وطلبته الكرام ، حفظهم الله - إذاً إذا كان الزوج يعرف من زوجته ذاك البرود هو طبعاً بيأخذ من المدة راحته ، لكن إذا عرف منها العكس لازم يشد الرحل بسرعة ويذهب إليها ويقدم لها حقها الذي فرضه الله عليه لها . أينعم ، فهمت الجواب ؟
السائل : نعم ، وإذا أراد الرجوع إلى بلده ؟
الشيخ : بقي الجواب عن الشطر الثاني .
السائل : شيخنا ، هل ورد عن عمر بن الخطاب شيء من هذا أنه حدد أربعة أشهر .
الشيخ : أينعم ، هذا التحديد غالباً ، لأنه جيش إما بحثنا نحن في أفراد المقصود ومع ذلك الآن بقول خاطرة خطرت في بالي ، لو عندنا اليوم خليفة مسلم ، إن شاء الله بنشوفه .
السائل : نسأل الله ذلك .
الشيخ : أينعم ، ما يجوز يقلد عمر بن الخطاب .
السائل : يا سلام !
الشيخ : آه ، لماذا ؟ لأنه يجوز يرى الشهوة العارمة اليوم المسيطرة على النساء والرجال أكثر من ذلك الزمان ، فلذلك مش لازم يلتزم بأربعة شهور ممكن يرى ثلاثة شهور .
الحلبي : إذاً القضية نسبية يا شيخنا ؟
الشيخ : القضية نسبية بنرجع بنكمل الجواب عن الشطر الثاني من السؤال ، هناك أحاديث كثيرة صحيحة في الصحيحين أن الرسول عليه السلام نهى الرجل أن يطرق أهله ليلاً ، وعلل ذلك في بعض الروايات الصحيحة ، لكي تمتشط الشاعثة ، وتستحم المغيبة ، يعني تتهيأ لاستقبال زوجها ، ولا تفاجأ به مفاجأة قد يضيق صدرها بهذه المفاجأة ، فإذا ما عرفنا علة النهي عن الطروق أن يطرق الرجل أهله ليلاً ، فحينئذ نقول القاعدة الأصولية تقول : العلة تدور مع المعلول وجوداً وعدماً ، وإذا زالت العلة زال المعلول ، اليوم ممكن الإنسان وهو في بلده مهما كان هذا البلد بعيداً عن مسقط رأسه يتصل هاتفياً أنه مثلاً اليوم سنكون بعد صلاة العشاء عندكم ، إذا تستحم المغيبة وتتهيأ وتتزين إلى آخره ، فلا تفاجأ بمجيء زوجها وهي غير متهيئة لاستقباله ، فإذاً بهذا التفصيل يجوز وسبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت ، أستغفرك وأتوب إليك .
أبو ليلى : شيخنا ، ممكن تجلس هنا الله يعينك ؟
الشيخ : ما بتقدروا تمدوا هذا الشريط الى هنا - ويضحك رحمه الله .

14-
هل صح حديث ( يا علي لا تنم إلا أن تأتي خمسة ).؟ أستمع حفظ

الحلبي : بنسأل عن حديثين : الأول : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ( يا علي لا تنم إلا أن تأتي بخمسة أشياء وهي ... )
الشيخ : سقط الحديث من ابتدائه .
الحلبي : يعني حكمه دقيق يعني لا أصل له أو ..
الشيخ : لا أصل له ، أينعم .

15-
هل حديث ( من قرا سورة الفاتحة أربعا و سورة المعوذتين ثلاثا فله كذا و كذا ) صحيح .؟ أستمع حفظ

الحلبي : والحديث إذا قرأت الفاتحة أربع مرات إذا قرأت (( قل هو الله أحد )) ثلاث مرات ، هذا موضوع لا أصل له إطلاقاً .
الشيخ : أينعم .

16-
هل حديث ( ..... أتدرون من المفلس .... ) صحيح.؟ أستمع حفظ

الحلبي : الحديث الثاني ، وقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ( أتدرون من المفلس ؟ ) قالوا : المفلس فينا من لا درهم له ولا متاع . فقال : ( إن المفلس من أمتي من يأتي يوم القيامة بصلاة وصيام وزكاة ، ويأتي وقد شتم هذا وقذف هذا وأكل مال هذا ، وسفك دم هذا وضرب هذا ، فيعطي هذا من حسناته ، وهذا من حسناته ، فإن فنيت حسناته قبل أن يقضى ما عليه ) .
الشيخ : فيعطِي أم فيعطَى ؟ إذا حاطين نقطتين معناه يكون خطأ .
الحلبي : نعم ، حاطين نقطتين ، ( فيعطى هذا من حسناته وهذا من حسناته ، فإن فنيت حسناته قبل أن يُقضى ما عليه ) وهنا أيضاً حاطين نقطتين على كلمة يقضي ، ( أخذ من خطاياهم فطرحت عليه ثم طرح في النار ) .
الشيخ : هذا حديث صحيح في البخاري .
الحلبي : الحديث الأول أخذ ثلاث أرباع الصفحة ، ولا يصح ، أما الثاني فهو صحيح .
الشيخ : والله يستر ما يكون هذه دهليز لهذا ، يعني هذا الحديث الصحيح دهليز لتمشية الحديث الأول اللي ما عنده أصل .
الحلبي : عند من وضعه أصلاً ؟
الشيخ : أينعم .
الحلبي : إن كان ولابد من هذا ، ممكن أحاديث أخرى يعني لها معاني جميلة .
الشيخ : والأحاديث الصحيحة تغني عن الأحاديث الضعيفة والموضوعية وما أكثرها والحمد لله .

17-
طلب من الشيخ توجيه نصيحة إلى من ولاّهم الله أمور المسلمين فيوظفون في الأعمال من ليس بمستقيم.؟ أستمع حفظ

أبو ليلى : شيخنا بدنا نصيحة لأخينا أبي محمد بخصوص عملهم أو بالنسبة للموظفين اللي عندهم ، أكثرهم والعياذ بالله يتلفظون بألفاظ أعوذ بالله منها ، هل يجوز لهؤلاء أن يشتغلوا أو هو يشغل مثل هيك ناس ؟
الشيخ : لا يجوز حتماً ، (( وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان )) ، ( وكلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته ) ، فهؤلاء الموظفون أو المستأجرين عندك ، أنت راعيهم وأنت مسئول عنهم ، بل لو كانوا يعني أقل شراً مما وصف أبو أحمد ، بمعنى ما يسمع منهم شتائم ومسبات ، لكنهم لا يصلون ، فأنت مسئول عنهم ، لازم تأمرهم بالصلاة ومن يأبى عليك ، بتقول له مع السلامة ، نحن في غنى عن عملك ، وهكذا المجتمع الإسلامي يجب أن يكون كتلة واحدة ، على طاعة الله وإتباع سنة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فلا يجوز للرجل المسلم الملتزم حقاً لأحكام دينه ، أن يتعامل مع ناس في محله هو عالم بأنهم ليسوا على شريعة ربه تبارك وتعالى ولذلك يجب أن تستصفي هؤلاء الناس ، وتختارهم أن يكونوا من الناس المسلمين الطائعين لرب العالمين والناصحين لمعلمهم وصاحب عملهم ، أما أنه نقنع فقط بأن هؤلاء كويسين معي ، لكن مع رب العالمين الله بده يحاسبهم ، هذا ليس منطقاً إسلامياً أبداً ، فيجب أنك تنصحهم ، فمن قبل منك النصيحة فبها ونعمت ، ومن أبى قل له أرض الله واسعة .
أبو ليلى : هنا ملاحظة : أنهم ليسوا كويسين أبداً ، وأنهم ما يحافظون على المال مطلقاً مثل الطناجر يكسروهما وهذه وهذه ويخسر مخاسر كثيرة ، وإنما يقول أنا مضطر .
الشيخ : نحن نفترض أنهم معه كويسين ، لكن مع رب العالمين ردا فلا يجوز إبقاؤهم عنده ، فما بالك إذا كانوا معه غير صالحين .
الحلبي : من ترك شيئاً لله عوضه الله خيراً منه .
الشيخ : نعم .
الحلبي : ما يعرف الأخ نظام جاب لك صورة عنها هذه .
الشيخ : ما هي ؟
الحلبي : هذا مقال في الجريدة ذكرته ، حول الأحاديث الضعيفة والموضوعة اللي في فضائل رمضان ، لكن مع الأسف غيروا العنوان ، أنا كنت كاتبه من فضائل رمضان في الأحاديث الضعيفة والموضوعة شوف كيف عملوا ، فجبت فيه صوموا تصحوا وحديث لو يعلموا العباد ما في رمضان ...
الشيخ : لا ، لا ما شفتها ، لا ، سبحان الله ، هذه مشكلة أصحاب الجرائد بتصرفوا .
الحلبي : بتصرفوا والله ، أهم شيء كان العنوان يعني لفت النظر وكذا .
سائل آخر : أهم شيء العنوان .

18-
هل صح حديث ( من صلى الجنازة في المسجد فلا شيء له ).؟ أستمع حفظ

السائل : شيخنا في حديث : ( من صلى الجنازة في المسجد فلا شيء عليه ) ، أم الحديث ( فلا شيء له ) ؟
الشيخ : فلا شيء له .
السائل : وما مدى حكمه وصحته ؟
الشيخ : حكمه صحيح بهذا اللفظ ، والمقصود من الحديث إبطال ما قد يستقر في بعض الأوهام أن حكم صلاة الجنازة في المسجد ، كحكم الصلوات الخمس ، بالنسبة للصلوات الخمس معروف أن الصلوات الخمس تتضاعف ( صلاة الجماعة تفضل صلاة الفذ بخمس وعشرين درجة ) وفي رواية ( بسبع وعشرين درجة ) ، صلاة الجنازة تختلف عن صلاة الفرائض ، فيجوز إقامتها والصلاة عليها في المسجد ، ولكن ليس له تلك الفضيلة ، بل الفضيلة على العكس أن يصلي عليها خارج المسجد ، فإذا صلى عليها في المسجد جاز ، لأن الرسول عليه السلام فعل ذلك أحياناً ولكن ليس له تلك الفضيلة التي هي مستقرة في أذهان المسلمين من حيث أداء الفريضة في المسجد ، عرفت كيف فهذا النفي لدفع هذا الوهم ، واضح ؟
السائل : جزاك الله خير .
الشيخ : أهلاً وسهلاً .

19-
هل يجوز لشخص ليس له مال أن يقترض مالاً ليحج به.؟ أستمع حفظ

السائل : بدي أروح إن شاء الله أحج وما معي فلوس ، وبدي أداين فلوسا ، فهل يجوز أن أحج ؟
الشيخ : إذا كنت تستطيع وفاء الفلوس فيجوز ، أما إذا كنت تستعصي بالوفاء فلا يجوز .
السائل : بالوفاء أستطيع .
الشيخ : كويس ، جاز .

20-
هل يجوز وضع صور في البيت و في المحلات.؟ أستمع حفظ

السائل : وضع الصورة في المحلات التجارية أو في البيت مثلاً صورة الوالد أو ..
الشيخ : لا تدخله الملائكة ، والمكان الذي لا تدخله الملائكة ، تدخله الشياطين .
الحلبي : وعلى رأي العوام إذا حضرت الملائكة ذهبت الشياطين .

21-
هل القيراط الوارد في الحديث الصحيح يثبت بمجرد الصلاة على الميت أو يشترط متابعة الجنازة من البيت.؟ أستمع حفظ

السائل : بالنسبة لصلاة الجنازة في المسجد أو في غيرها له قيراط ، هذا ثابت ...
الشيخ : القيراط ليس في الصلاة ، متابعة الجنازة إلى المصلى ، ثم متابعتها إلى المقبرة .
السائل : هناك مثل ما بعرف هناك صار قيراطان .
الشيخ : هذه مرحلتان ، المرحلة الأولى : القيراط الأول متابعتها من الدار إلى المصلى ، أينعم . القيراط الثاني : من المصلى إلى الدفن ، أينعم .
السائل : الحديث اللي سُئل عنه أخونا محمد ( من صلى على الجنازة ) ، هل في اشكال في متنه أو عليه أو له مش عارف كيف .
الشيخ : هذا هو ، ولذلك قلنا له الراجح له .
الحلبي : والذي أخرج أن له ، يعني أنه ما له أجر في حديث في مسلم ، حديث ( صلى النبي عليه الصلاة والسلام على ابني بيضاء في المسجد ) .
الشيخ : هو الذي أشرنا إليه أن الرسول صلى في الناس فيه ، لكن هذا يدل على الجواز ، هذا الحديث لدفع توهم أنه ما دام صلى في المسجد له تلك الفضيلة المعروفة ، لا ليس له هذه الفضيلة .
الحلبي : ابن القيم في تهذيب السنن ، باحث هذه القضية له وعليه مطول ...
الشيخ : فعلاً المسألة فيها إشكال لأن الروايتان له وعليه طيب ، يا سيدنا نمشي إن شاء الله .

22-
إذا حصل خلاف بين زوج وزوجته فذهب الزوج إلى أهلها وقال لهم :هي علي حرام كما حرمت مكة على الكفار وكان في نيته الطلاق فما حكم هذا القول.؟ أستمع حفظ

أجوبة عبر الهاتف
أبو ليلى : السلام عليكم
الشيخ : وعليكم السلام
أبو ليلى : عندنا أحد إخوانا وكان جالس معنا في بيتنا وكان أول مرة بلتقي فيك فهو طمع يحكي معك قبل العشاء ، لأن وقته ما بتسمح له يبقى بعد العشاء ، في عنده سؤال يقول حصل شجار بين رجل وشقيقته وشقيق زوجته ، وكان على خلاف من الأصل مع زوجته ، فذهب إلى أهل زوجته ، وقال لهم ابنتكم حرام عليَّ كما حرمت مكة على الكفار وكان في نيته الطلاق ، فما حكم هذا اليمين شيخنا ؟
الشيخ : هذا يمين وليس بطلاق .
أبو ليلى : هو يمين وليس بطلاق ، ماذا يترتب على هذا اليمين ، كفارة هذا اليمين .
الشيخ : كما تعلم .
أبو ليلى : يعني إطعام عشر مساكين .
الشيخ : أينعم .
أبو ليلى : الله يكرمك ويجزيك كل خير .
الشيخ : الله يحفظك .