العقيدة التدمرية-24
الشيخ محمد أمان الجامي
العقيدة التدمرية
الحجم ( 7.76 ميغابايت )
التنزيل ( 867 )
الإستماع ( 429 )


1 - تتمة شرح قول المصنف : " ‏.. والمقصود هنا‏ أن من ‏‏صفات الله تعالى‏‏ ما قد يعلم بالعقل, كما يعلم أنه عالم وأنه قادر وأنه حي؛ كما أرشد إلى ذلك قوله‏:‏ ‏(( ‏ألا يعلم من خلق ))‏ ‏‏.‏ وقد اتفق النظار من مثبتة الصفات‏‏ على أنه يعلم بالعقل عند المحققين أنه حي عليم قدير مريد وكذلك السمع والبصر والكلام‏‏ يثبت بالعقل عند المحققين, بل وكذلك الحب والرضا والغضب‏ يمكن إثباته بالعقل, وكذلك علوه على المخلوقات ومباينته لها مما يعلم بالعقل, كما أثبتته بذلك الأئمة‏ مثل أحمد بن حنبل وغيره‏,‏ ومثل‏‏ عبد العالي المكي وعبد الله بن سعيد بن كلاب .‏.. ". وفيه أن من صفات الله ما يعلم بالعقل . أستمع حفظ

10 - شرح قول المصنف : " ... والإنسان مضطر إلى شرع في حياته الدنيا، فإنه لابد له من حركة يجلب بها منفعته، وحركة يدفع بها مضرته، والشرع هو الذي يميز بين الأفعال التي تنفعه، والأفعال التي تضره، وهو عدل الله في خلقه، ونوره بين عباده، فلا يمكن الآدميين أن يعيشوا بلا شرع يميزون به بين ما يفعلونه ويتركونه‏.‏ وليس المراد بالشرع مجرد العدل بين الناس في معاملاتهم، بل الإنسان المنفرد لابد له من فعل وترك، فإن الإنسان همام حارث، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏( ‏أصدق الأسماء حارث وهمام ‏)‏، وهو معنى قولهم‏:‏ متحرك بالإرادة. ". وفيه ضرورة الإنسان إلى الشرع في الحياة الدنيا . أستمع حفظ