شرح كتاب أصول الإيمان-02
الشيخ صالح آل الشيخ
أصول الإيمان
الحجم ( 5.68 ميغابايت )
التنزيل ( 565 )
الإستماع ( 259 )


3 - شرح قول المؤلف: " ... باب قول الله تعالى : (( حتى إذا فزع عن قلوبهم قالوا ماذا قال ربكم * قالوا الحق و هو العلي الكبير )) . عن ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ قال : حدثني رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم من الأنصار أنهم بينما هم جلوس ليلة مع رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا رمي بنجم فاستنار فقال ( ما كنتم تقولون إذا رمي بمثل هذا ) ؟ قالوا كنا نقول ولد الليلة عظيم أو مات عظيم فقال : ( إنها لم ترم لموت أحد و لا لحياته و لكن ربنا عز وجل إذا قضى أمرا سبحت حملة العرش حتى يسبح أهل السماء الذين يلونهم حتى يبلغ التسبيح أهل السماء الدنيا فيقول الذين يلون حملة العرش ماذا قال ربكم ؟ فيخبرونهم ماذا قال فيستخبر أهل السموات بعضهم بعضا حتى يبلغ الخبر أهل السماء الدنيا فتخطف الجن السمع فيلقونه إلى أوليائهم فما جاؤوا به على وجهه فهو الحق و لكنهم يقذفون و يزيدون " رواه مسلم و الترمذي و النسائي . و عن النواس بن سمعان ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ( إذا أراد الله أن يوحي بالأمر تكلم بالوحي أخذت السموات منه رجفة أو قال رعدة شديدة خوفا من الله عز وجل فإذا سمع ذلك أهل السموات صعقوا ، أو قال خروا لله سجدا فيكون أول من يرفع رأسه جبرائيل عليه السلام فيكلمه الله من وحيه بما أراد ثم يمر جبرائيل علىا الملائكة كلما مر بسماء سأله ملائكتها ماذا قال ربنا يا جبرائيل ؟ فيقول : (( قالوا الحق و هو العلي الكبير )) فيقولون كلهم مثل ما قال جبرائيل فينتهي جبريل بالوحي إلى حيث أمره الله عز وجل ) رواه ابن جرير و ابن خزيمة و الطبراني و ابن أبي حاتم و اللفظ له ... " . أستمع حفظ

4 - شرح قول المؤلف: " ... باب قول الله تعالى : (( و ما قدروا الله حق قدره و الأرض جميعا * قبضته يوم القيامة و السماوات مطويات بيمينه سبحانه و تعالى عما يشركون )) عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : ( يقبض الله الأرض و يطوي السماء بيمينه ثم يقول أنا الملك أين ملوك الأرض ؟ ) رواه البخاري . و له عن ابن عمر ـ رضي الله عنهما ـ عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : ( إن الله يقبض يوم القيامة الأرضين و تكون السماوات بيمينه ثم يقول أنا الملك ) و في رواية عنه أن رسول الله ـ قرأ هذه الآية ذات يوم على المنبر (( و ما قدروا الله حق قدره و الأرض قبضته يوم القيامة و السماوات مطويات بيمينه سبحانه و تعالى عما يشركون )) و رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول هكذا بيده يحركها و يقبل بها و يدبر يمجد الرب نفسه أنا الجبار أنا المتكبر أنا العزيز أنا الكريم فرجف برسول الله صلى الله عليه و سلم المنبر حتى قلنا ليخرن به ) رواه أحمد و رواه مسلم عن عبيد الله بن مقسم أنه نظر إلى عبد الله بن عمر ـ رضي الله عنهما ـ كيف يحكي عن رسول الله ـ قال : ( يأخذ الله سمواته و أرضيه بيديه فيقبضهما فيقول أنا الملك و يقبض أصابعه و يبسطها فيقول أن الملك ) حتى نظرت إلى المنبر يتحرك من أسفل شيء منه حتى إني لأقول أساقط هو برسول الله صلى الله عليه و سلم ... " . أستمع حفظ

6 - شرح قول المؤلف: " ... و عن جبير بن محمد بم جبير بن مطعم عن أبيه عن جده قال : جاء أعرابي إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال يا رسول الله جهدت الأنفس ، و ضاعت العيال ، و نهكت الأموال ، و هلكت الأنعام ، فاستسق لنا ربك فإنا نستشفع بك على الله و بالله عليك فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ( ويحك أتدري ما تقول ) ؟ و سبح رسول الله فما زال يسبح حتى عرف ذلك في وجوه أصحابه ثم قال ( ويحك إنه لا يستشفع بالله على أحد من خلقه شأن الله أعظم من ذلك ويحك أتدري ما الله إن عرشه على سمواته لهكذا ) و قال بأصابعه مثل القبة عليه ( و إنه ليئط به أطيط الرحل بالراكب ) رواه أحمد و أبو داود ... " . أستمع حفظ

7 - شرح قول المؤلف: " ... و عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ( قال الله عز وجل كذبني ابن آدم و لم يكن له ذلك و شتمني و لم يكن له ذلك ـ أما تكذيبه إياي فقوله لن يعيذني كما بدأني و ليس أول الخلق بأهون علي من إعادته و أما شتمه إياي فقوله اتخذ الله ولدا و أنا الأحد الصمد الذي لم يلد و لم يولد و لم يكن له كفوا أحد ) و في رواية عن ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ( و أما شتمه إياي فقوله لي ولد و سبحاني أن اتخذ صاحبة أو ولدا " رواه البخاري ... " . أستمع حفظ

20 - شرح قول المؤلف: " ... و عن مسلم بن يسار الجهني قال سئل عمر بن الخطاب رضي الله عنه عن هذه الآية (( و إذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم )) الآية فقال عمر ـ رضي الله عنه ـ سمعت رسول الله صلى الله عليه سلم سئل عنها فقال : ( إن الله خلق آدم ثم مسح ظهره بيمينه فاستخرج منه ذرية فقال خلقت هؤلاء للجنة و بعمل أهل الجنة يعملون ثم مسح ظهره فاستخرج منه ذرية فقال خلقت هؤلاء للنار و بعمل أهل النار يعملون ) فقال رجل يا رسول الله ففيم العمل ؟ فقال : ( إن الله إذا خلق العبد للجنة استعمله بعمل أهل الجنة حتى يموت على عمل من أعمال أهل الجنة فيدخله به الجنة و إذا خلق العبد للنار استعمله بعمل أهل النار حتى يموت على عمل من أعمال أهل النار فيدخله النار ) رواه مالك و الحاكم و قال على شرط مسلم و رواه أبو داود من وجه آخر عن مسلم بن يسار عن نعيم بن ربيعة عن عمر ... " . أستمع حفظ