نور على الدرب-595
الشيخ عبدالعزيز ابن باز
نور على الدرب
الحجم ( 3.46 ميغابايت )
التنزيل ( 82 )
الإستماع ( 31 )


1 - تقول: بسم الله الرحمن الرحيم، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أرجو إفادتي بالرد على هذا السؤال: أنا سيدة متزوجة منذ عامين ولم أرزق بأولاد بعد، وكنت قد ذهبت للأطباء المتخصصين أنا وزوجي وتأكدنا من سلامتنا نحن الاثنين، ولا سبب عند أحد منا، أشار علي بعض الأهل بعمل بعض الوصفات البلدية، والتي هي في اعتقادهم تسبب الحمل، ومنها: أن أجلس فوق خلاص السيدة الحامل بعد أن تلد، ولكني رفضت فعل مثل هذه الأشياء وشبيهاتها خوفاً من أن أغضب الله عز وجل، ولكوني أعلم أن هذا شرك بالله عز وجل، وأخيراً جاءوا لي بنبات من المدينة المنوورة اسمه (كف مريم) وقالوا: إنه يوضع في الماء عند الغروب في آخر ليلة جمعة من الشهر العربي، ثم يؤخذ ماؤه قبل الغروب في يوم الجمعة ويغسل به بعض أجزاء الجسم مع ترديد القرآن الكريم والدعاء لله عز وجل، وأكدوا لي أن سيدات استعملوه ثم رزقهم الله بالذرية بعد ذلك، ففعلت ذلك، وأنا لا أدري إذا كان هذا قد يغضب الله أم لا، علماً بأني حريصة كل الحرص ألا أفعل شيئاً من ذلك يغضب الله. والسؤال أولاً: هل ما فعلت يعد شركاً بالله عز وجل أم لا؟ ثانياً: أرجو أن تنصحوني بأي شيء، أو بأي عمل أستطيع أن أتقرب به إلى الله عز وجل لكي يتقبل الدعاء ويرزقنا بالذرية الصالحة، جزاكم الله خيراً.؟ أستمع حفظ

9 - تقول فيها: هذه أول رسالة أكتبها إليكم بعد أن وجدت أن هذا البرنامج هو خير الدروب التي تضيء للمسلم، ونحن معشر المسلمين دائماً ما نحتاج لمثل هذه الأشياء تنير لنا طريق الدين وسنة الرسول صلى الله عليه وسلم، وأنا من المداومين على الاستماع لهذا البرنامج وعليه، وبعد أن وجدت طريقاً يمكن للإنسان أن يسأل فلدي سؤال عسى أن أجد الرد عليه وهو: أنا متزوجة ولدي طفل، وكنت حاملاً وزوجي يعمل بالسعودية، وعندما حضر إلينا بالسودان قد نزل بمنزل شقيقه لضيق منزلنا، وقد أحضر لي أشياء خاصة، وعندما أراد أن يسلمني هذه الأشياء قام بقسمتها بيني وبين زوجة شقيقه بالنصف، لدي سؤال: هل يجوز شرعاً هذه القسمة، وأنا كزوجة في الشرع؟ أريد رداً واضحاً بما أني قد تضررت من هذه القسمة، وأرى كأنها ضرتي، وفي الختام أرجو أن أجد الرد، والسلام عليكم ورحمة الله. أستمع حفظ