جديد الموقع

الآن موسوعة أهل الحديث والأثر توزع في المكتبة الصوتية بالحرم النبوي الشريف

التواجد حسب التصفح

الصفحة الرئيسة 6
موسوعة أهل الحديث 592
برنامج أهل الحديث 1
المكتبة الرقمية 1
Cron 1
المتواجدين حالياً 601

إحصاءات الزوار

المتواجدين حالياً
602
زوار الأمس
4112
إجمالي الزوار
240154258

زيارات اليوم

الصفحة الرئيسة
41
موسوعة أهل الحديث
9857
برنامج أهل الحديث
5
سجل الزوار
8
المكتبة الرقمية
13
التصانيف الفقهية
0
إستفتاءات
0
0
Cron
237
إجمالي الصفحات
10161

تسجيل الدخول

اسم المستخدم :
كلمة السر :
التسجيل في الموقع

التواجد حسب الدول

غير معروف 22
كندا 4
الصين 4
ألمانيا 1
مصر 4
فرنسا 12
المملكة المتحدة 38
أندونيسيا 4
العراق 1
الأردن 8
اليابان 1
الكويت 2
لبنان 1
لوكسمبورغ 1
ليبيا 2
ماليزيا 1
عمان 1
فلسطين 1
رومانيا 53
روسيا 2
السعودية 45
السودان 2
الصومال 1
تركيا 1
أوكرانيا 1
أمريكا 389
المتواجدين حالياً 602

زيارات الموقع

الصفحة الرئيسة
2356328
موسوعة أهل الحديث
181794078
برنامج أهل الحديث
595330
سجل الزوار
127065
المكتبة الرقمية
831717
التصانيف الفقهية
314429
إستفتاءات
1978
274077
Cron
1071888
إجمالي الصفحات
188224127
الشيخ محمد بن صالح العثيمين/زاد المستقنع/كتاب الصلاة

كتاب الصلاة-63a ( اضيفت في - 2006-04-10 )

زاد المستقنع-الشيخ محمد بن صالح العثيمين

  حجم الملف 5.52 ميغابايت حمل نسختك الآن! 481 أستمع للشريط 252
المحتويات :-
1-
شرح قول المصنف " ... إذا تركها أهل بلد قاتلهم الإمام...". أستمع حفظ

الشيخ : " إذا تركها أهل بلد قاتلهم الإمام " إذا تركها أهل بلد فإن الإمام يقاتلهم يعني إن لم يفعلوها فإذا علم الإمام أن هؤلاء أصروا على تركها ودعاهم إلى تركها ولكنهم أبوا نعم ودعاهم الإمام إلى فعلها ولكنهم أصروا على الترك فإنه يجب عليه أن يقاتلهم حتى يصلوا المقاتلة غير القتل ولهذا كانت المقاتلة
أوسع فليس كل من جازت مقاتلته جاز قتله طيب إذا قال قائل إن النبي صلى الله عليه وسلم يقول ( سباب المسلم فسوق وقتاله كفر ) وهذا يدل على أنه ما داموا مسلمين فقتالهم حرام فما هو الجواب ؟ أجاب العلماء عن هذا الحديث الذين قالوا بوجوب المقاتلة بأن هذه من شعائر الإسلام الظاهرة البارزة التي يتميز بها الشعب المسلم عن غيره فهي كالأذان وكان من هدي النبي عليه الصلاة والسلام أنه إذا نزل بقوم فسمع الأذان تركهم وإلا قاتلهم هكذا قالوا والمسألة فيها شيء من النظر لأن القتال قد يستلزم القتل قد يدافع هؤلاء عن أنفسهم فيحصل اشتباك وقتل وإذا قلنا إنها ليست فرض عين وإنما فرض كفاية فهي أقل من فرض عين وهذا هو المذهب ومع ذلك يقولون إنه يقاتل أهل بلد تركوها طيب فإن ترك صلاة العيد من ليسوا أهل بلد يعني جماعة في البر تركوها وهم قريبون من المدن فإنهم لا يقاتلون لأنها إنما تجب على أهل القرى كالجمعة لا تكون إلا على أهل القرى والأمصار أما البدو الرحل وما أشبههم فلا تقام العيد طيب نحن قلنا إن المقاتلة أوسع من القتل ولا يلزم من جواز المقاتلة أو وجوب المقاتلة أن يكون المقاتل كافرا بل يكون مؤمنا ويقاتل كما قال الله سبحانه وتعالى في الطائفتين المتقاتلتين (( وَإِنْ طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا فَإِنْ بَغَتْ إِحْدَاهُمَا عَلَى الْأُخْرَى فَقَاتِلُوا الَّتِي تَبْغِي حَتَّى تَفِيءَ إِلَى أَمْرِ اللَّهِ فَإِنْ فَاءَتْ فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا بِالْعَدْلِ وَأَقْسِطُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ * إنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ )) فأوجب قتال الفئة الباغية مع أنها مؤمنة لا تخرج من الإيمان بالقتال وقول المؤلف " قاتلهم الإمام " يعني إمام المسجد؟ لا المراد بالإمام عند الفقهاء هو أعلى سلطة في البلد وكان الناس فيما سبق أعني المسلمين كان إمامهم واحدا لكن تغيرت الأحوال طيب هل يقاتلهم غير الإمام لو أن جماعة من الإخوة أهل العلم والدين قالوا هذا البلد ترك صلاة العيد سنقاتلهم يالله خذوا السلاح يجوز لا يجوز لأن هذا افتيات على ولي الأمر ولو فتح الباب للناس وصار كل من رأى منكرا أنكره بالفعل والتغير باليد لحصل في هذا فوضى كثيرة لأن كثيرا من الناس ولا أقول أكثر الناس لا يدرك مدى الخطورة في مثل هذا الأمر ربما يعتقد أن هذا الشيء حرام فيحاول تغييره وهو حلال ويسطو على من فعله بحجة أنه حرام وأن من رأى منكم منكرا فليغيره بيده ويحصل بها شر كثير ولهذا قال العلماء إن الحدود لا يقيمها إلا الإمام والتعزيرات لا يقوم بتقديرها إلا الإمام والمقاتلة في مثل هذا وشبهه لا يقوم بها إلا الإمام وليس لكل أحد أن يفعل ما شاء لكن يمكن بعض الناس ما هو مجتهد يروح ... نعم .

2-
شرح قول المصنف " ... و وقتها كصلاة الضحى وآخره الزوال...". أستمع حفظ

الشيخ : يقول " ووقتها كصلاة الضحى وآخره الزوال " وقتها أي صلاة العيد كوقت الضحى ومعلوم أن صلاة الضحى تكون من ارتفاع الشمس قيد رمح فإذا قال قائل لماذا لم يقل المؤلف ووقتها من ارتفاع الشمس قيد رمح حتى يريح الإنسان نقول في هذا فائدة العلماء يحيلون على ما مضى أو على ما يستقبل من أجل أن يحملوا طالب العلم على إيش ؟ على البحث فمثلا هنا إذا قال كصلاة الضحى أذهب إلى باب صلاة الضحى فأجمع الآن بين معلومين معلومة عن صلاة الضحى ومعلومة عن صلاة العيد لكن من قال من ارتفاع الشمس قيد رمح ما حصل ذلك وقد يكون الإنسان نسي وقت الضحى ووقتها كصلاة الضحى وآخره الزوال طيب إذا قال قائل ما هو الدليل على أن وقتها كصلاة الضحى لو قال إنسان إن وقتها من طلوع الشمس نقول الدليل على هذا أمران الأمر الأول أن النبي صلى الله عليه وسلم وخلفاؤه الراشدين لم يصلوها إلا بعد ارتفاع الشمس قيد رمح والثاني أن ما قبل ذلك وقت نهي ولا يمكن أن يكون وقت النهي وقتا لصلاة يستوي فيها الناس جميعا لأن وقت النهي يكون لصلاة فائتة لشخص نسيها مثلا وما أشبه ذلك قال " وآخره الزوال " يعني آخر وقت العيد هو الزوال أي زوال الشمس زوالها عن إيش ؟ زوالها عن كبد السماء وذلك أن الشمس إذا طلعت صار لكل شاخص أي لكل شيء مرتفع صار له ظل من أي جهة ؟ إذا طلعت الشمس صار لكل شاخص ظل من جهة الغرب وكلما ارتفعت نقص الظل فإذا انتهى نقصه وبدأ بالزيادة فهذا علامة زوال الشمس .

3-
شرح قول المصنف " ... فإن لم يعلم بالعيد إلا بعده صلوا من الغد... ". أستمع حفظ

الشيخ : " فإن لم يعلم بالعيد إلا بعده صلوا من الغد " فإن لم يعلم بالعيد إلا بعده أي بعد الزوال فإنهم لا يصلون وإنما يصلون من الغد يعني من بكرة في وقت صلاة العيد ودليل ذلك مارواه أبو عمير بن أنس أن عمومة له من الأنصار قال قد غم علينا شهر شوال فأصبحنا صياما فجاء ركب في آخر النهار فشهدوا انهم رأوا الهلال بالأمس فأمر النبي صلى الله عليه وسلم الناس أن يفطروا من يومهم وأن يخرجوا غدا لعيدهم رواه أحمد وأبو داود والدارقطني وحسنه .
إذا لم يعلم الناس بالعيد إلا بعد الزوال فإنه في عيد الفطر يفطرون لأنه تبين أن هذا يوم عيد ويوم العيد صومه حرام في عيد الأضحى هل يضحون أو ينتظرون الصلاة ؟ نقول ينتظرون الصلاة لا يضحون إلا بعدها من الغد وهذه يتم بها التقسيم بالنسبة للصلوات فإن الصلوات تنقسم في قضاءها إلى أقسام القسم الأول ما يقضى إذا فات وقته من حين زوال العذر مثل الصلوات الخمس إذا فاتت فإنك تقضيها في ووقت زوال العذر إن كان العذر نوما تقضيها إذا استيقظت إن كان نسيانا إذا ذكرت طيب ومنها ما لا يقضى إذا فات كالجمعة إذا فاتت لا تقضى إن خرج وقتها لا يقضيها الناس كلهم وإن فاتت الإنسان مع الجماعة فهو أيضا لا يقضيها وإنما يصلي بدلها ظهرا طيب الثالث ما لا يقضى إلا في وقته وهي صلاة العيد فإنها لا تقضى في يومها وإنما تقضى في وقتها نعم .

4-
شرح قول المصنف " ... وتسن في صحراء...". أستمع حفظ

الشيخ : ثم قال " وتسن في صحراء " قريبة تسن في صحراء أي يسن إقامتها في صحراء صحراء التي خارج البلد وينبغي يا خالد أن تكون قريبة لئلا تشق على الناس فإذا قال قائل هل هناك دليل على أنها تسن في الصحراء ولماذا لا تكون في البلد ؟ قلنا نعم فيه دليل وهو فعل النبي صلى الله عليه وسلم وخلفائه الراشدين فإنهم كانوا يصلونها في الصحراء ولولا أن هذا أمر مقصود ما كلفوا أنفسهم ولا كلفوا الناس أن يخرجوا خارج البلد طيب وهل تكون في صحراء بعيدة أو قريبة ؟ عندي ما أدري شرح ولا متن في صحراء قريبة في الشرح .

5-
شرح قول المصنف " ... و تقديم صلاة الأضحى وعكسه الفطر...". أستمع حفظ

الشيخ : " ويسن تقديم صلاة الأضحى وعكسه الفطر وأكله قبلها وعكسه في الأضحى إن ضحى " هذه أربع مسائل المسألة الأولى يسن تقديم صلاة الأضحى والحكمة من ذلك من أجل أن يتسع الوقت لذبح الأضاحي .
السائل : ما تكلمنا على تحية المسجد وتحويلها من الوجوب إلى.
الشيخ : إي نعم أنتم الآن تشيرون إلى الأسئلة ... جاء ... ما ركبنا الساعة ! ... في كل الدروس ... طيب .

6-
كنا نسمع بعض الاحتفالات بأسبوع الإمام محمد بن عبد الوهاب فما حكم ذلك ؟ أستمع حفظ

السائل : كنا نسمع ببعض الاحتفالات والاجتماعات بذكرى خروج الإمام محمد بن عبد الوهاب فما الحكم ؟
الشيخ : يسأل عن الاجتماع الذي عقد مؤتمر أو أسبوع الشيخ محمد بن عبد الوهاب والجواب عن هذا ليس عيدا لأنه لم يتكرر والفائدة منه جمع المعلومات عن هذا الرجل ومؤلفاته ولهذا جمعت مؤلفاته في هذا المؤتمر وحصل فيها نفع كبير لكن لو يتكرر كل سنة صار عيدا .

7-
إذا تضح بعد الزوال أنّ هذا اليوم هو يوم عيد فإنه يقضى فهل بعده يبدأ صيام الست من شوال؟ أستمع حفظ

السائل : إذا اتضح في وسط النهار أن هذا اليوم يوم عيد ؟
الشيخ : يعني بعد الزوال ؟
السائل : نعم بعد الزوال قلنا أنه لا يقضى هذا اليوم لا يصلى فيه ويفطر هل اليوم الذي بعده الناس يصومون الست .
الشيخ : إي يصومون لأن هذه صارت قضاء طيب لو جاء الخبر قبل الزوال بيسير والناس يمكنهم أن يقيموا الصلاة وجب أن يصلوا .

8-
ما حكم الحفلات التي تقام مثلا عند تخرّج الطلبة أو عند حفظ القرآن أو ما شابه ذلك وهل هي من العيد؟ أستمع حفظ

السائل : ... ؟
الشيخ : السؤال يقول الحفلات التي تقام مثلا عند تخرّج الطلبة أو عند حفظ القرآن أو ما شابه ذلك هل تدخل في هذا ؟ نقول لا تدخل في هذا أولا لأنها لا تتكرر بالنسبة لهؤلاء الذين احتفل فيهم والشيء الثاني لها مناسبة مناسبة حاضرة مش ماضي يذكر.

9-
إذا قلنا بوجوب صلاة العيد ألا يلزم منه وجوبها حتى على النساء ؟ أستمع حفظ

السائل : ترجيحك وجوب صلاة العيد لا يلزم منه تعدي الوجوب على النساء الاستدلال ؟
الشيخ : ربما يقال حتى على النساء وهذا هو ظاهر كلام شيخ الإسلام ابن تيمية أنها واجبة حتى على النساء .

10-
سؤال عن حكم وجوب صلاة العيد وهل يشكل على هذا حديث الأعرابي الذي جاء وسأل ولم يأمره النبي صلى الله عليه وسلم بصلاة العيد ؟ أستمع حفظ

السائل : قول النبي صلى الله عليه وسلم ( إلا أن تطوع ) .
الشيخ : إي أنتم تعرفون أن وجوب صلاة العيد في السنة الثانبة من الهجرة والحديث الأول متقدم وأيضا ليس هذا الحديث عاما لكل شيء ما كان له سبب فهو خارج والنبي صلى الله عليه وسلم إنما أخبر الأعرابي بالصلوات الخمس التي تطلب من كل واحد والأعرابي ربما يكون في البر وما عندهم صلاة عيد ففيه احتمالات .
السائل : وفي رواية ( وأمره بشرائع الإسلام ) .
الشيخ : شرائع الإسلام الأخرى .
السائل : غير الصلاة هذه .
الشيخ : إي نعم .

11-
ما حكم الاحتفال بأسبوع المساجد ؟ أستمع حفظ

السائل : الاحتفال بأسبوع المساجد ؟
الشيخ : أسبوع المساجد لا شك أنه بدعة ولهذا نحن لا نتكلم عليه في الخطبة ولا نحث الناس عليه ، المساجد نحن نرى أن كل يوم هو يوم المساجد .
السائل : أسبوع الشجرة .
الشيخ : الشجرة ما بيتخذ عبادة أهون لكن مع ذلك ما نراه كل هذه ما جاءت إلا أخيرا الناس في أسبوع المساجد ... في تنظيفها وإذا انتهى الأسبوع .

12-
أمر الرسول صلى الله عليه وسلم للحيض بالخروج لصلاة العيد هل هو في عيد الفطر والأضحى ؟ أستمع حفظ

السائل : بالنسبة أمر الرسول للحيض وذوات الخدور للخروج للمسجد ما كان عيد فطر أو الأضحى ؟
الشيخ : الحديث عام والظاهر أنه في عيد الأضحى والفطر كله .

13-
الشيخ محمد بن عبد الوهاب أقام الحد على الزانية فكيف ذلك؟ أستمع حفظ

السائل : الشيخ الإمام محمد بن عبد الوهاب أقام الحد على الزانية ؟
الشيخ : بإذن الإمام إي نعم الإمام كان مفوضا له هذا الشيء .

14-
ما حكم عيد ميلاد الطفل ؟ أستمع حفظ

السائل : عيد ميلاد الطفل ؟
الشيخ : هذا من البدع ويش معنى ولادة الأطفال هي غريبة ما هي غريبة !

15-
ما هي الوقائع التي تدل على أنّ تحية المسجد ليست بواجبة؟ أستمع حفظ

السائل : الوقائع التي تدل على أنّ تحية المسجد ليست بواجبة ؟
الشيخ : هذا يسأل ما هي الوقائع التي تدل على أنّ تحية المسجد ليست بواجبة ؟ يستدلون لذلك بأمور أولا أن النبي عليه الصلاة والسلام كان في يوم الجمعة يدخل المسجد ويصعد المنبر ويجلس بين الخطبتين ولا يصلي واستدلوا أيضا بحديث كعب بن مالك لما دخل المسجد بعد توبة الله عليه فإنه لم يصل تحية المسجد لكن هذا يحتمل أنه ليس على وضوء أن من دخل على غير وضوء لا يصلي وكيف يصلي وهو غير متوضئ نعم .
السائل : ... .
الشيخ : إي نعم إذا كان على غير وضوء يجوز يجلس واستدلوا أيضا بقصة النفر الثلاثة الذين خلوا والنبي في قومه منهم من دخل في الحلقة ومنهم من استحيا وجلس خلف الحلقة ومنهم من انصرف ولم يأمرهم النبي عليه الصلاة والسلام بأن يصلوا المهم أنه فيه وقائع توجب للإنسان أن يتوقف في الوجوب أو يميل إلى عدم الوجوب .

16-
ما حكم الكلام وقت الخطبة لمن لم يسمعها كأنّ كان المسجد كبيرا ؟ أستمع حفظ

السائل : بالنسبة للكلام في الخطبة لمن لم يسمعها إذا كان المسجد كبيرا ؟
الشيخ : إذا كان الإنسان لا يسمع الخطبة فلا بأس أن يتكلم سرا إما بقراءة أو بذكر أو ما أشبه ذلك أما أن يجهر فيشوش على الناس فهذا لا يجوز نعم .

17-
في دولة كافرة فيها المسلمون لكنهم لا يقيمون العيد تكاسلا منهم وهناك جماعة أخرى تقيم العيد فهل تقاتلهم أم لا ؟ أستمع حفظ

السائل : في دولة كافرة فيها المسلمون لكنهم لا يقيمون العيد هل يقاتلهم إخوانهم المسلمون في نفس الدولة ؟
الشيخ : كيف ؟
السائل : دولة كافرة فيها مجموعة من المسلمين ولا يقيمون العيد ؟
الشيخ : يريدون إقامة العيد .
السائل : لا ما يقيمون العيد .
الشيخ : ليش ؟
السائل : تكاسلا وفيه مجموعة أخرى تصلي العيد فهل تقاتلهم ولا لا ؟
الشيخ : ويش تقولون في هذا ؟ ثلاث مجموعات مجموعة كافرة مجموعة مسلمة تصلي العيد مجموعة مسلمة لا تصلي العيد . هل المجموعة المسلمة التي تصلي العيد تقاتل الأخرى ؟ إذا قلنا أنه فرض كفاية - يا حميد - المسألة ما هي مشكلة لكن إذا قلنا مثلا في بلد آخر ما هو في البلد هذا أو قلنا أنه فرض عين فالظاهر أنهم لا يقاتلونه لأنه ليس هناك إمام .

18-
العوام يقولون إن عيد النبي صلى الله عليه وسلم يحصل فيه إلا ذكر وصدقة وقراءة قراءن واجتماع على الخير فكيف نرد عليهم ؟ أستمع حفظ

السائل : العوام يقولون إن عيد ميلاد النبي صلى الله عليه وسلم يحصل فيه إلا ذكر وصدقة وقراءة قراءن واجتماع على الخير يذكر الناس ... ؟
الشيخ : إي نعم .
السائل : كيف نرد عليهم .
الشيخ : طيب سهل الذكر والقرآن والثناء على النبي صلى الله عليه وسلم عبادة ولا غير عبادة ؟
السائل : عبادة .
الشيخ : طيب وهي دين ولا غير دين ؟ نقول الله (( آللَّهُ أَذِنَ لَكُمْ أَمْ عَلَى اللَّهِ تَفْتَرُونَ )) ما دام دين فإنه إلى الله .
السائل : يقولون هذا من حب النبي صلى الله عليه وسلم ؟
الشيخ : الله المستعان نقول أنتم أحب أم الصحابة طيب. ولهذا الحقية قلنا فيما سبق إن جميع البدع مضمونها القدح في الدين وأنه ما تم لأننا إما أن نقول إن هذه البدعة متممة للدين أو مخالفة لها .

19-
قراءة النص. أستمع حفظ

السائل : " وتقديم صلاة الأضحى وعكسه الفطر، وأكله قبلها وعكسه في الأضحى لمضح وتكره في الجامع بلا عذر ويسن تبكير مأموم إليها ماشيا بعد الصبح وتأخر. إمام إلى وقت الصلاة على أحسن هيئة إلا المعتكف ففي ثياب اعتكافه. ومن شرطها : استيطان وعدد الجمعة لا إذن إمام ويسن أن يرجع من طريق آخر " .

20-
مناقشة ما سبق. أستمع حفظ

الشيخ : بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين أما بعد فقد سبق لنا أن إضافة صلاة العيدين من باب إضافة .
السائل : الشيء إلى سببه .
الشيخ : وإلى وقته. إلى سببه لأن سببها العيدان وإلى وقته لأنها تفعل في العيدين طيب. وسبق لنا أن الأعياد الشرعية أقل من ثلاثين نعم يا أخ .
السائل : ثلاثة عيد الفطر والأضحى .
الشيخ : عيد الفطر والأضحى والجمعة طيب هل هناك عيد لمناسبة أخرى أنت ؟
السائل : ليس هناك عيد لمناسبة أخرى .
الشيخ : ولا لغزوة بدر ؟
السائل : ولا لغزوة بدر ولا لغيره .
الشيخ : ولا للمعراج ؟ توافقون على هذا ؟ نعم ما هو دليل عدم مشروعية هذه الأعياد التي استحدثت في الإسلام ؟
السائل : أولا أن النبي صلى الله عليه وسلم جاء إلى المدينة وكان للأنصار أعياد غير العيدين أبطلها وجعل لهم ... وقال ( إن الله قد أبدلكما بعيدين خير منهم عي الأضحى وعيد الفطر ) .
الشيخ : هذا واحد طيب زكي .
السائل : عدم وجود الدليل على المشروعية .
الشيخ : وعدم وجود الدليل على. لماذا ؟
السائل : لأن الأمور التعبدية توقيفية .
الشيخ : الأمور التعبدية الأصل فيها المنع إلا بدليل ما هو الدليل على أن الأمور التعبدية الأصل فيها المنع إلا بدليل ؟
السائل : ( من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد ) .
الشيخ : قوله صلى الله عليه وسلم ( من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد) ومن القرآن ؟
السائل : (( هل لهم شركاء شرعوا لهم من الدين ما لم يأذن به الله )). (( قُلْ آللَّهُ أَذِنَ لَكُمْ أَمْ عَلَى اللَّهِ تَفْتَرُونَ )) .
الشيخ : تمام أحسنت طيب . إذا قال قائل نحن في ههذ الأعياد ولا سيما عيد ميلاد الرسول صلى الله عليه وسلم نذكر الله ونصلي على النبي وهذا خير صلى الله عليه وسلم .
السائل : ... الإنسان لما يفعل العبادة يتذكر أن النبي صلى الله عليه وسلم هو إمامه في كل عبادة الصلوات ... وفي الأذان.
الشيخ : نقول هذه الذكرى لا حاجة لها لأن المؤمنين يذكرون النبي صلى الله عليه وسلم في كل صلاة بل في كل عمل صالح لأن العمل الصالح لا بد فيه من الإخلاص والمتابعة للرسول صلى الله عليه وسلم وإذا كنت تريد المتابعة في العمل فلا بد أن تذكر من تتابع واضح طيب. هناك أيضا تعليل آخر.
السائل : أن الصحابة رضوان الله عليهم هم أشد حبا للرسول صلى الله عليه وسلم وتعظيما له لو كان من حب الرسول صلى الله عليه وسلم أن يجعلوا هذا العيد لكان هم أولى به لكان هم أول من قام به .
الشيخ : أحسنت هذا أيضا دليل هل نحن خير أم الصحابة ؟ الصحابة هل نحن نحب الرسول صلى الله عليه وسلم أكثر من حب الصحابة له ؟ لا إذا لماذا لم يفعلوه ؟ لو كان خيرا لسبقونا إليه طيب. ثالثا أن كل مبتدع فإن مضمون بدعته القدح في الإسلام وهذا ذكرناه أظن كل مبتدع فإن مضمون بدعته القدح في الإسلام لماذا ؟ لأن الله قال (( اليوم أكملت لكم دينكم )) والمبتدع يقول بلسان الحال إن الدين لم يكمل وهذا تكملة له فإن لم يكن لسانه حاله هذا يجب عليه أن يرفع هذه البدعة لأننا نقول إذا لم يكن هذا لسان حالك فيجب عليك أن ترفع هذه البدعة واضح طيب . ثم من الناحية التاريخية ذكرنا أنها لا تصح فإن أهل الفلك المعاصرين المحققين يقولون إن ولادة الرسول صلى الله عليه وسلم لم تكن في اليوم الثاني عشر بل في اليوم التاسع من بيع والمسألة فيها سبعة أقوال متى ولد وليست في الثاني عشر وكذلك نقول في المعراج فإن بعض المسلمين الآن في ليلة السابعة والعشرين من رجب يحتفلون بذكرى المعراج وهذه بدعة شرعية وخطأ في التاريخ لم يكن المعراج في رجب بل أقرب ما يكون في ربيع الأول الشهر الذي ولد فيه الرسول صلى الله عليه وسلم وهو الذي أيضا ابتدأ فيه الوحي بالرؤية الصادقة وهو الذي توفي فيه طيب. حكم صلاة العيدين على كلام المؤلف . فرض كفاية هل قال أحد من الناس أنها فرض عين نعم . ما الفرق بين فرض العين وفرض الكفاية ؟
السائل : فرض العين ... .
الشيخ : نعم .
السائل : ... إذا قام به البعض سقط عن الباقين ... أما فرض العين فتجب على المسلم بعينه .
الشيخ : يعني فرض الكفاية مطلوب فعله من المجموع أما الفرض العين فمطلوب من الجميع يعني كل واحد لا بد أن يفعله طيب ما هو الدليل على أنها فرض كفاية زهير أو التعليل ؟
السائل : ... والدليل قول النبي صلى الله عليه وسلم .
الشيخ : الرسول أمر أن يخرج حتى النساء الحيض وذوات الخدور ولهذا ليس فيه صلاة يشرع للنساء حضورها إلا صلاة العيد كل الصلوات الأفضل للنساء أن تكون في البيوت إلا صلاة العيد فقط حتى الاستسقاء صلاة العيد فقط لكن لماذا قلنا أنها فرض كفاية هذا الذي قلته ربما يستدل به من يقول إنها فرض عين لكن تعليل كونها فرض كفاية .
السائل : تعليل كونها فرض كفاية .
الشيخ : واصل .
السائل : أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال للأعرابي الذي قال هل علي غيرها قال ( إلا أن تطوع ) .
الشيخ : لا. لا هذا قد ينفي الوجوب على العين فقط نعم .
السائل : هي من الشعائر الظاهرة فإذا قام به البعض فإنه يكفي .
الشيخ : كالأذان تمام . هكذا عللوا قال لأنها من شعائر الإسلام الظاهرة فإذا قام بها من يمفي سقط عن الباقين كالأذان طيب. لو اتفق أهل بلد على تركه. اللي أخذ مرة ما يأخذ ثاني ولهذا لا يحسن أن يرفع يديه اللي وراء .
السائل : يقاتهم الإمام .
الشيخ : اللي يتكلم يرفع يديه. ارفع شوي .
السائل : يقاتلهم الإمام .
الشيخ : يقاتلهم الإمام أو يقتلهم ؟
السائل : يقتلهم .
الشيخ : ما الفرق ؟
السائل : فيه فرق نعم .
الشيخ : اذكره ... .
السائل : يقاتلهم لأنهم تركوا ... .
الشيخ : ما أريد تعليل حكم أريد الفرق بين يقاتلهم ويقتلهم . أنت.
السائل : لأن المقاتلة أوسع من القتل والقتل يستوجب قتل الجميع أما المقاتلة أوسع .
الشيخ : سواء صلوا أو لم يصلوا المقاتلة يقاتلون حتى يصلوا يعني لو قال نحن سنسحب عليكم ونقاتلكم إلا أن تصلوا فصلوا نتهى طيب. لو ثبت دخول شهر شوال بعد زوال الشمس فماذا يصنعون؟ أخذت يالله .
السائل : يصلونها في الغد .
الشيخ : بعد الظهر .
السائل : في اليوم التالي .
الشيخ : بعد الظهر.
السائل : يصلوها في وقتها .
الشيخ : يصلونها في وقتها من الغد هناك دليل ؟
السائل : ما رواه أبو عمير عن عمومة له من الأنصار أن ركبا قالوا إنهم رأوا هلال شوال ... فأصبحنا صياما فجاءنا ركب في آخر النهار أنهم رأوا الهلال بالأمس فأمر النبي صلى الله عليه وسلم الناس أن يفطروا في يومهم وأن يخرجوا لصلاة العيد ... .
الشيخ : أحسنت تمام طيب بهذه المناسبة ذكرنا أن الصلوات تنقسم إلى أربعة أقسام .
السائل : ثلاثة .
الشيخ : طيب يالله يا خالد أخذت ولا لا ؟
السائل : ما لا يقضى أصلا والقسم الثاني ما إذا فات يقضى في وقته القسم الثالث ما إذا كان يقضى حال تذكره القسم الرابع ما إذا فات يقضى في الغد في وقته .... مالا يقضى أصلا .
الشيخ : هذا اللي قلت عبد الله .
السائل : ثلاثة أقسام ما لا يقضى إلا في الوقت كصلاة العيد الثاني ما لا يقضى في غير وقته كالجمعة فإنها لا تقضى تقضى ظهرا .
الشيخ : يعني ما يقضى بدله طيب .
السائل : والثالث ما يقضى في وقته أو في غيره وقته .
الشيخ : في وقته ما يقال قضاء .
السائل : ما يقضى في غير وقته من حين زوال العذر .
الشيخ : يعني ما يقضى في أي وقت .
السائل : كالصلوات الخمس .
الشيخ : تمام والرابع ؟ لا فيه .
السائل : لا ثلاثة ... .
الشيخ : الحقيقة أنها أربعة ما لا يقضى أصلا كصلاة الكسوف لو لم نعلم إلا بعد اجلاء الكسوف ما نقضي عرفتم طيب . وهكذا نقول كل صلاة ذات سبب إذا فات سببها ما تقضى حتى تحية المسجد لو جلس وطال الجلوس فإنه لا يقضيها طيب إذا الصلوات أربعة أقسام بالنسبة للقضاء ما لا يقضى وما يقضى في وقته وما يقضى بدله وما يقضى هو بنفسه في أي وقت مثل الصلوات الخمس هذه قاعدة القاعدة الثانية مهمة أيضا وذكرناها فيما سبق في باب شروط الصلاة أن العبادة المؤقتة إذا أخرها الإنسان عن وقتها بدون عذر فإنها لا تقضى لأنها لا تقبل منه لقول النبي صلى الله عليه وسلم ( من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد ) فعلى هذا لو تعمد الإنسان ترك الصلوات لمدة خمسة أيام فإنا نقول لا تقضيها تب إلى ربك وأحسن العمل ولو ترك الصيام خمسة أيام نقول لا تقضيها تب إلى ربك وأصلح العمل واضح يا جماعة طيب . أظن انتهى تسن في صحراء أخذناها يالله يا خالد ما الدلي على أنها تسن في الصحراء .
السائل : موافقة النبي صلى الله عليه وسلم وفعل الخلفاء الراشدين لها .
الشيخ : أنهم يصلونها في الصحراء هذا دليل أثري ونريد دليلا نظريا وهو التعليل .
السائل : أن أمر النبي صلى الله عليه وسلم النساء الحيض وذوات الخدور وعرفنا من الأدلة أن النساء لا يدخلن المسجد فيسن ذلك أن يكون في ... .
الشيخ : والنساء يدخلن المسجد إلا الحيض. لا مو هذا التعليل نعم.
السائل : لأن الخروج لو لم يكن مقصودا لما تكلفه النبي صلى الله عليه وسلم وخلفائه الراشدون .
الشيخ : هذا تعليل للأثر والحقيقة التعليل أيضا لأن ذلك أظهر أو أشد إظهارا لهذه الشعيرة لأنه لو صلاها في البلد ما كانت ظاهرة بينة إذا خرجوا صار هذا أقوى في إظهار هذه الشعيرة طيب. قال المؤلف رحمه الله وتسن في الصحراء ويسن تقديم صلاة الأضحى وعكسه الفطر هذا مبتدأ الدرس .

21-
شرح قول المصنف " ... و تقديم صلاة الأضحى وعكسه الفطر و أكله قبلها وعكسه في الأضحى إن ضحى...". أستمع حفظ

الشيخ : يسن أيضا مبتدأ درس الليلة إن شاء الله تقديم صلاة الأضحى وتأخير صلاة الفطر ودليل هذا أثر ونظر. أما الأثر فهو ما روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يصلي صلاة عيد الأضحى إذا ارتفعت الشمس قيد رمح وصلاة الفطر إذا ارتفعت قيد رمحين ثم فيه أيضا حديث ذكره الشرح عندنا أن النبي صلى الله عليه وسلم كتب إلى عمرو بن حزم ( أن عجل الأضحى واخر الفطر وذكر الناس ) عجل الأضحى يعني الصلاة وأخر الفطر وذكر الناس في الخطبة أما الدليل بالنظر فلأن الناس في صلاة عيد الفطر محتاجون إلى امتداد الوقت ليتسع وقت إخراج الفِطرة أعني زكاة الفطر لأن أفضل وقت تخرج فيه زكاة الفطر صباح يوم العيد قبل الصلاة لحديث ابن عمر ( أمر أن تؤدى قبل خروج الناس إلى الصلاة ) ومعلوم أنه إذا امتدت الصلاة وتأخرت صار هذا أوسع للناس وأما عيد الأضحى فإن المشروع المبادرة بالتضحية لأن التضحية من شعائر الإسلام وقد قرنها الله عز وجل في كتابه بالصلاة فقال (( فصل لربك وانحر )) وقال (( قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ )) فعلها مبادرا بها في هذا اليوم أفضل وهذا إنما يحصل إذا قدمت إيش؟ إذا قدمت الصلاة لأنه لا يمكن أن يذبح الأضحية قبل الصلاة طيب إذا الدليل على هذه المسألة إيش؟ أثري ونظري ونحن نعني بالأثري دائما السمعي أي الكتاب والسنة والنظري العقلي طيب قال " وأكله قبلها وعكسه " يعني وعكس الأكل " في الأضحى إن ضحى " أكله أي أكل الإنسان قبلها أي قبل صلاة عيد الفطر فيسن للإنسان أن يأكل قبل أن يخرج إلى صلاة عيد الفطر اقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم فإنه صلى الله عليه وسلم كان لا يخرج يوم الفطر حتى يأكل تمرات ويأكلهن وترا واحدة أي ما تصح الواحدة لأن لفظ الحديث ( حتى يأكل تمرات ) وعلى هذا فلا بد من ثلا أو أكثر ثلاث خمس سبع تسع إحدي عشر واحد وثلاثين واحد وأربعين مائة وواحد نعم كل هذا كائن المهم أن يأكل تمرات يقطعها على وتر وكل إنسان ورغبته ما هو مقيد يعني له أن يشبع وإن أكل سبعا فهو حسن لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( من تصبح بسبع تمرات من تمر العالية ) وفي لفظ ( من العجوة فإنه لا يصيبه ذلك اليوم سم ولا سحر ) - سبحان الله - حماية وقاية سبع تمرات من تمر العالية مكان معروف في المدينة أو من العجوة بل إن شيخنا رحمه الله ابن سعدي يرى أن ذلك على سبيل التمثيل وأن المقصود التمر مطلقا فعلى هذا يتصبح الإنسان كل يوم بسبع تمرات إن كان النبي صلى الله عليه وسلم أرادها فهذا قد حصل المطلوب وإن لم يردها فلا شك أن إفطار الإنسان على هذا التمر الجامع بين ثلاثة أمور من أفضل الأغذية الحلوى والفاكهة والغذاء لأن التمر يشتمل على هذا كله هو حلوى وفاكهة يتفكه بها الإنسان والثالث غذاء ولهذا لا تجد مثل التمر شيئا من الثمر لا يفسد إذا تأخر إذا أبطأ بل هو دائما صالح للأكل إلا إذا أتى على الإنسان كنزه أو ما أشبه ذلك طيب على كل حال يأكل تمرات أقلها كم؟ أقلها ثلاث أما الأضحى يقول المؤلف ووعكسه عكس الأكل وهو ترك الأكل في الأضحى لكن شرط فقال إن ضحى فالأفضل في عيد الأضحى أن يتأخر حتى يضحي طيب والمؤلف رحمه الله ذكر حديثا عن بريرة ( كان النبي صلى الله عليه وسلم لا يخرج يوم الفطر حتى يفطر ولا يطعم يوم النحر حتى يصلي ) رواه أحمد الظاهر أنه بريدة ولأن ذلك أسرع إلى المبادرة في الأكل من أضحيته والأكل من الأضحية واجب عند بعض العلماء لقول الله تعالى (( كلوا منها وأطعموا )) فبدأ بالأمر بالأكل وقد ذهب إلى وجوب الأكل من الأضحية جماعة من أهل العلم استدلالا بظاهر الآية فالأفضل إذا أن يتأخر في عيد الأضحى حتى يأكل من أضحيته التي أمر بالأكل منها أما الحكمة من تقديم الأكل في عيد الفطر فمن أجل تحقيق الإفطار من أول النهار لأن اليوم الذي كان قبله يوم يجب صومه وهذا اليوم يوم يجب فطره فكان المبادرة لتحقيق هذا أفضل وعليه فلو أكل هذه التمرات قبل أن يصلي الفجر حصل المقصود لأنه أكلها في النهار وإن أكلها حين الخروج الظاهر أنه أفضل يعني إذا أراد أن يخرج فصار لهذه المسألة دليل من الأثر والنظر أيضا قال " وعكسه في الأضحى " وقوله إن ضحى " فهم منه .