شرح القواعد المثلى-04b
الشيخ محمد بن صالح العثيمين
القواعد المثلى
الحجم ( 5.21 ميغابايت )
التنزيل ( 554 )
الإستماع ( 132 )


12 - قال المؤلف "أما الصفات السلبية فلم تذكر غالباً إلا في الأحوال التالية:الأولى: بيان عموم كماله كما في قوله تعالى: {ليس كمثله شيء}. وقوله: {ولم يكن له كفواً أحد}.الثانية: نفي ما ادعاه في حقه الكاذبون، كما في قوله: {أن دعوا للرحمن ولداً وما ينبغي للرحمن أن يتخذ ولداً}. الثالثة: دفع توهم نقص من كماله فيما يتعلق بهذا الأمر المعين، كما في قوله: {وما خلقنا السماء والأرض وما بينهما لاعبين}. وقوله: {ولقد خلقنا السموات والأرض وما بينهما في ستة أيامٍ وما مسنا من لغوب}." أستمع حفظ

15 - قال المؤلف "وقد تكون الصفة ذاتية فعلية باعتبارين، كالكلام، فإنه باعتبار أصله صفة ذاتية، لأن الله تعالى لم يزل ولا يزال متكلماً، وباعتبار آحاد الكلام صفة فعلية، لأن الكلام يتعلق بمشيئته، يتكلم متى شاء بما شاء كما في قوله تعالى: {إنما أمره إذا أراد شيئاً أن يقول له كن فيكون}. وكل صفة تعلقت بمشيئته تعالى فإنها تابعة لحكمته. وقد تكون الحكمة معلومة لنا وقد نعجز عن إدراكها لكننا نعلم علم اليقين أنه سبحانهلا يشاء شيئاً إلا وهو موافق للحكمة، كما يشير إليه قوله تعالى: {وما تشاءون إلا أن يشاء الله إن الله كان عليماً حكيماً}." أستمع حفظ