شرح نونية ابن القيم-10a
الشيخ محمد بن صالح العثيمين
النونية
الحجم ( 5.59 ميغابايت )
التنزيل ( 277 )
الإستماع ( 103 )


1 - القراءة من قول الناظم: فاعطف على الجهمية المغل الألى*** خرقوا سياج العقل والقرآن شرد بهم من خلفهم واكسرهم*** بل ناد في ناديهم بأذان أفسدتم المعقول والمنقول والـ***ـمسموع من لغة بكل لسان أيصح وصف الشيء بالمشتق للـ***ـمسلوب معناه لذي الأذهان أيصح صبار ولا صبر له*** ويصح شكر بلا شكران ويصح علام ولا علم له*** ويصح غفار بلا غفران ويقال هذا سامع أو مبصر*** والسمع والإبصار مفقودان هذا محال في العقول وفي النقو***ل وفي اللغات وغير ذي إمكان فلئن زعمتم أنه متكلم*** لكن بقول قام بالإنسان أو غيره فيقال هذا باطل*** وعليكم في ذاك محذوران نفي اشتقاق اللفظ للموجود معـ***ـناه به وثبوته للثاني أعني الذي ما قام معناه به*** قلب الحقائق أقبح البهتان ونظير ذا أخوان هذا مبصر*** وأخوه معدود من العميان سميتم الأعمى بصيرا إذ أخو***ه مبصر وبعكسه في الثاني فلئن زعمتم أن ذلك ثابت*** في فعله كالخلق للأكوان والفعل ليس بقائم بإلهنا*** إذ لا يكون محل ذي حدثان ويصح أن يشتق منه خالق*** فكذلك المتكلم الوحداني هو فاعل لكلامه وكتابه*** ليس الكلام له بوصف معان أستمع حفظ

6 - القراءة من قول الناظم: ومخالف المعقول والمنقول والـ***ـفطرات والمسموع للإنسان من قال إن كلامه سبحانه*** وصف قديم أحرف ومعان والسين عند الباء ليست بعدها*** لكن هما حرفان مقترنان أو قال إن كلامه سبحانه*** معنى قديم قام بالرحمن ما إن له كل ولا بعض ولا الـ***عربي حقيقته ولا العبراني والأمر عين النهي واستفهامه*** هو عين أخبار بلا فرقان وكلامه كحياته ما ذاك مقـ***ـدور له بل لازم الرحمن هذا الذي قد خالف المعقول والـ***ـمنقول والفطرات للانسان أما الذي قد قال إن كلامه*** ذو أحرف قد رتبت ببيان وكلامه بمشيئة وإرادة*** كالفعل منه كلاهما سيان فهو الذي قد قال قولا يعلم الـ*** ـعقلاء صحته بلا نكران فلأي شيء كان ما قد قلتم*** أولى وأقرب منه للبرهان ولأي شيء دائما كفرتم*** أصحاب هذا القول بالعدوان فدعوا الدعاوي وابحثوا معنا بتحـ*** ـقيق وإنصاف بلا عدوان وارفوا مذاهبكم وسدوا خرقها*** إن كان ذاك الرفو في الإمكان أستمع حفظ