شرح كتاب الموطأ-08
الشيخ عبدالعزيز ابن باز
الموطأ
الحجم ( 7.84 ميغابايت )
التنزيل ( 514 )
الإستماع ( 179 )


23 - تعليق الشيخ على قول المصنف " باب الالتفات والتصفيق عند الحاجة في الصلاة - حدثني يحيى عن مالك عن أبي حازمٍ سلمة بن دينارٍ عن سهل بن سعدٍ الساعدي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ذهب إلى بني عمرو بن عوفٍ ليصلح بينهم وحانت الصلاة فجاء المؤذن إلى أبي بكرٍ الصديق فقال أتصلي للناس فأقيم قال نعم فصلى أبو بكرٍ فجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم والناس في الصلاة فتخلص حتى وقف في الصف فصفق الناس وكان أبو بكرٍ لا يلتفت في صلاته فلما أكثر الناس من التصفيق التفت أبو بكرٍ فرأى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأشار إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم أن امكث مكانك فرفع أبو بكرٍ يديه فحمد الله على ما أمره به رسول الله صلى الله عليه وسلم من ذلك ثم استأخر حتى استوى في الصف وتقدم رسول الله صلى الله عليه وسلم فصلى ثم انصرف فقال يا أبا بكرٍ ما منعك أن تثبت إذ أمرتك فقال أبو بكرٍ ما كان لابن أبي قحافة أن يصلي بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما لي رأيتكم أكثرتم من التصفيح من نابه شيءٌ في صلاته فليسبح فإنه إذا سبح التفت إليه وإنما التصفيح للنساء أستمع حفظ

35 - تعليق الشيخ على قول المصنف " و حدثني عن مالك عن نعيم بن عبد الله المجمر عن محمد بن عبد الله بن زيدٍ أنه أخبره عن أبي مسعودٍ الأنصاري أنه قال أتانا رسول الله صلى الله عليه وسلم في مجلس سعد بن عبادة فقال له بشير بن سعدٍ أمرنا الله أن نصلي عليك يا رسول الله فكيف نصلي عليك قال فسكت رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى تمنينا أنه لم يسأله ثم قال قولوا اللهم صل على محمدٍ وعلى آل محمدٍ كما صليت على إبراهيم وبارك على محمدٍ وعلى آل محمدٍ كما باركت على آل إبراهيم في العالمين إنك حميدٌ مجيدٌ والسلام كما قد علمتم أستمع حفظ

70 - تعليق الشيخ على قول المصنف " و حدثني عن مالك عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال مروا أبا بكرٍ فليصل للناس فقالت عائشة إن أبا بكرٍ يا رسول الله إذا قام في مقامك لم يسمع الناس من البكاء فمر عمر فليصل للناس قال مروا أبا بكرٍ فليصل للناس قالت عائشة فقلت لحفصة قولي له إن أبا بكرٍ إذا قام في مقامك لم يسمع الناس من البكاء فمر عمر فليصل للناس ففعلت حفصة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنكن لأنتن صواحب يوسف مروا أبا بكرٍ فليصل للناس فقالت حفصة لعائشة ما كنت لأصيب منك خيرًا أستمع حفظ

71 - تعليق الشيخ على قول المصنف " و حدثني عن مالك عن ابن شهابٍ عن عطاء بن يزيد الليثي عن عبيد الله بن عدي بن الخيار أنه قال بينما رسول الله صلى الله عليه وسلم جالسٌ بين ظهراني الناس إذ جاءه رجلٌ فساره فلم يدر ما ساره به حتى جهر رسول الله صلى الله عليه وسلم فإذا هو يستأذنه في قتل رجلٍ من المنافقين فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم حين جهر أليس يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله فقال الرجل بلى ولا شهادة له فقال أليس يصلي قال بلى ولا صلاة له فقال صلى الله عليه وسلم أولئك الذين نهاني الله عنهم أستمع حفظ