جديد الموقع

الآن موسوعة أهل الحديث والأثر توزع في المكتبة الصوتية بالحرم النبوي الشريف

التواجد حسب التصفح

الصفحة الرئيسة 19
موسوعة أهل الحديث 369
برنامج أهل الحديث 2
المتواجدين حالياً 390

إحصاءات الزوار

المتواجدين حالياً
391
زوار الأمس
1933
إجمالي الزوار
240642133

زيارات اليوم

الصفحة الرئيسة
54
موسوعة أهل الحديث
5319
برنامج أهل الحديث
6
سجل الزوار
1
المكتبة الرقمية
2
التصانيف الفقهية
0
إستفتاءات
0
0
إجمالي الصفحات
5382

تسجيل الدخول

اسم المستخدم :
كلمة السر :
التسجيل في الموقع

التواجد حسب الدول

غير معروف 4
الصين 1
ألمانيا 13
الاكوادور 1
مصر 1
المملكة المتحدة 3
أندونيسيا 2
الهند 1
العراق 2
ايطاليا 4
الأردن 1
الكويت 1
ليبيا 1
المغرب 1
ماليزيا 1
النرويج 1
رومانيا 3
روسيا 1
أمريكا 349
المتواجدين حالياً 391

زيارات الموقع

الصفحة الرئيسة
2416219
موسوعة أهل الحديث
190792499
برنامج أهل الحديث
603720
سجل الزوار
128913
المكتبة الرقمية
841822
التصانيف الفقهية
314429
إستفتاءات
1978
274077
إجمالي الصفحات
196231193
الشيخ مشهور حسن آل سلمان/صحيح مسلم/كتاب الصلاة

كتاب الصلاة-322 ( اضيفت في - 2007-02-04 )

صحيح مسلم-الشيخ مشهور حسن آل سلمان

  حجم الملف 4.42 ميغابايت حمل نسختك الآن! 471 أستمع للشريط 386
المحتويات :-
1-
تابع لباب سترة المصلي


2-
تتمة شرح أحاديث الباب : ( حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة وزهير بن حرب جميعا عن وكيع قال زهير حدثنا وكيع حدثنا سفيان حدثنا عون بن أبي جحيفة عن أبيه قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم بمكة وهو بالأبطح في قبة له حمراء من أدم قال فخرج بلال بوضوئه فمن نائل وناضح قال فخرج النبي صلى الله عليه وسلم عليه حلة حمراء كأني أنظر إلى بياض ساقيه قال فتوضأ وأذن بلال قال فجعلت أتتبع فاه ها هنا وها هنا يقول يمينا وشمالا يقول حي على الصلاة حي على الفلاح قال ثم ركزت له عنزة فتقدم فصلى الظهر ركعتين يمر بين يديه الحمار والكلب لا يمنع ثم صلى العصر ركعتين ثم لم يزل يصلي ركعتين حتى رجع إلى المدينة


3-
قراءة من شرح النووي وتعليق الشيخ عليه : ( قوله : ( فأذن بلال ) فيه الأذان في السفر . قال الشافعي رضي الله عنه : ولا أكره من تركه في السفر ما أكره من تركه في الحضر لأن أمر المسافر مبني على التخفيف


4-
قراءة من شرح النووي وتعليق الشيخ عليه : ( قوله : ( فأذن بلال فجعلت أتتبع فاه هاهنا وهاهنا يقول يمينا وشمالا حي على الصلاة حي على الفلاح ) فيه أنه يسن للمؤذن الالتفات في الحيعلتين يمينا وشمالا برأسه وعنقه . قال أصحابنا : ولا يحول قدميه وصدره عن القبلة ، وإنما يلوي رأسه وعنقه . واختلفوا في كيفية التفاته على مذاهب ، وهي ثلاثة أوجه لأصحابنا أصحها وهو قول الجمهور أنه يقول : ( حي على الصلاة ) مرتين عن يمينه ، ثم يقول عن يساره مرتين : ( حي على الفلاح ) . والثاني يقول عن يمينه حي على الصلاة مرة ثم مرة عن يساره ، ثم يقول حي على الفلاح مرة عن يمينه ثم مرة عن يساره . والثالث يقول عن يمينه حي على الصلاة ثم يعود إلى القبلة . ثم يعود إلى الالتفات عن يمينه فيقول حي على الصلاة ، ثم يلتفت عن يساره فيقول حي على الفلاح ثم يعود إلى القبلة ، ويلتفت عن يساره فيقول حي على الفلاح


5-
التدقيق في ألفاظ الحديث : ( حدثنا عون بن أبي جحيفة عن أبيه قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم بمكة وهو بالأبطح في قبة له حمراء من أدم قال فخرج بلال بوضوئه فمن نائل وناضح قال فخرج النبي صلى الله عليه وسلم عليه حلة حمراء كأني أنظر إلى بياض ساقيه قال فتوضأ وأذن بلال قال فجعلت أتتبع فاه ها هنا وها هنا يقول يمينا وشمالا يقول حي على الصلاة حي على الفلاح قال ثم ركزت له عنزة فتقدم فصلى الظهر ركعتين يمر بين يديه الحمار والكلب لا يمنع ثم صلى العصر ركعتين ثم لم يزل يصلي ركعتين حتى رجع إلى المدينة


6-
ذكر فائدتين في إدخال الأصبع في الأذنين في الأذان


7-
تكلم على الإستدارة في الأذان


8-
قراءة من شرح النووي وتعليق الشيخ عليه : ( قوله : ( ثم ركزت له عنزة ) هي عصا في أسفلها حديدة ، وفيه دليل على جواز استعانة الإمام بمن يركز له عنزة ونحو ذلك


9-
قراءة من شرح النووي وتعليق الشيخ عليه : ( قوله : ( فصلى الظهر ركعتين ) فيه أن الأفضل قصر الصلاة في السفر


10-
كلمة حول الخلاف الواقع بين الفقهاء : ( هل القصر في حق المسافر رخسة أم عزيمة


11-
قراءة من شرح النووي وتعليق الشيخ عليه : ( قوله : ( فصلى الظهر ركعتين ) فيه أن الأفضل قصر الصلاة في السفر وإن كان بقرب بلد ما لم ينو الإقامة أربعة أيام فصاعدا


12-
قراءة من شرح النووي وتعليق الشيخ عليه : ( قوله : ( يمر بين يديه الحمار والكلب لا يمنع ) معناه يمر الحمار والكلب وراء السترة وقدامها إلى القبلة


13-
قراءة من شرح النووي وتعليق الشيخ عليه : ( كما قال في الحديث الآخر : ورأيت الناس والدواب يمرون بين يدي العنزة


14-
قراءة من شرح النووي وتعليق الشيخ عليه : ( وفي الحديث الآخر فيمر من ورائها المرأة والحمار


15-
قراءة من شرح النووي وتعليق الشيخ عليه : ( وفي الحديث السابق ولا يضره من مر وراء ذلك


16-
قراءة من شرح النووي وتعليق الشيخ عليه : ( قوله : ( وخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم في حلة حمراء مشمرا ) يعني رافعها إلى أنصاف ساقيه ونحو ذلك


17-
قراءة من شرح النووي : ( كما قال في الرواية السابقة كأني أنظر إلى بياض ساقيه ، وفيه رفع الثوب عن الكعبين


18-
قراءة من شرح النووي وتعليق الشيخ عليه : ( قوله : ( خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم بالهاجرة إلى البطحاء فتوضأ فصلى الظهر ركعتين ، والعصر ركعتين ، وبين يديه عنزة ) فيه دليل على القصر والجمع في السفر ، وفيه أن الأفضل لمن أراد الجمع وهو نازل في وقت الأولى أن يقدم الثانية إلى الأولى ، وأما من كان في وقت الأولى سائرا فالأفضل تأخير الأولى إلى وقت الثانية ، كذا جاءت الأحاديث ، ولأنه أرفق به


19-
قراءة من شرح النووي : ( قوله : ( أقبلت راكبا على أتان ) وفي الرواية الأخرى ( على حمار ) ، وفي رواية للبخاري ( على حمار أتان ) . قال أهل اللغة : ( الأتان ) هي الأنثى من جنس الحمير ، ورواية من روى حمار محمولة على إرادة الجنس ، ورواية البخاري مبينة للجميع


20-
قراءة من شرح النووي وتعليق الشيخ عليه : ( قوله : ( وأنا يومئذ قد ناهزت الاحتلام ) معناه قاربته ، واختلف العلماء في سن ابن عباس رضي الله عنهما عند وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم فقيل : عشر سنين ، وقيل : ثلاث عشرة ، وقيل : خمس عشرة ، وهو رواية سعيد بن جبير عنه . قال أحمد بن حنبل رضي الله عنه : وهو الصواب


21-
قراءة من شرح النووي وتعليق الشيخ عليه : ( قوله : ( فأرسلت الأتان ترتع ) أي ترعى


22-
مع ذكر بعض الفوائد


23-
قراءة من شرح النووي وتعليق الشيخ عليه : ( قوله : ( يصلي بمنى ) فيها لغتان الصرف وعدمه ، ولهذا يكتب بالألف والياء ، والأجود صرفها وكتابتها بالألف ، سميت ( منى ) لما يمنى بها من الدماء أي يراق ومنه قول الله تعالى : { من مني يمنى }


24-
قراءة من شرح النووي وتعليق الشيخ عليه : ( وفي هذا الحديث أن صلاة الصبي صحيحة ، وأن سترة الإمام سترة لمن خلفه . قال القاضي عياض رحمه الله تعالى


25-
قراءة من شرح النووي وتعليق الشيخ عليه : ( واختلفوا هل سترة الأمام بنفسها سترة لمن خلفه ، أم هي سترة له خاصة


26-
قراءة من شرح النووي وتعليق الشيخ عليه : ( واختلفوا هل سترة الأمام بنفسها سترة لمن خلفه ، أم هي سترة له خاصة وهو سترة لمن خلفه ، مع الاتفاق على أنهم مصلون إلى سترة ؟ قال : ولا خلاف أن السترة مشروعة إذا كان في موضع لا يأمن المرور بين يديه


27-
قراءة من شرح النووي : ( واختلفوا إذا كان في موضع يأمن المرور بين يديه ، وهما قولان في مذهب مالك . ومذهبنا أنها مشروعة مطلقا لعموم الأحاديث ، ولأنها تصون بصره ، وتمنع الشيطان المرور والتعرض لإفساد صلاته كما جاءت الأحاديث


28-
قراءة من شرح النووي وتعليق الشيخ عليه : ( قوله : ( وهو يصلي بمنى ) ، وفي رواية ( بعرفة ) هو محمول على أنهما قضيتان


29-
قراءة من شرح النووي وتعليق الشيخ عليه : ( قوله : ( في حجة الوداع ) وفي رواية حجة الوداع ، أو يوم الفتح ، الصواب في حجة الوداع وهذا الشك محمول عليه


30-
باب منع المار بين يدي المصلي


31-
حدثنا يحيى بن يحيى قال قرأت على مالك عن زيد بن أسلم عن عبد الرحمن بن أبي سعيد عن أبي سعيد الخدري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا كان أحدكم يصلي فلا يدع أحدا يمر بين يديه وليدرأه ما استطاع فإن أبى فليقاتله فإنما هو شيطان


32-
لطائف الإسناد


33-
شرح الحديث


34-
حدثنا شيبان بن فروخ حدثنا سليمان بن المغيرة حدثنا ابن هلال يعني حميدا قال بينما أنا وصاحب لي نتذاكر حديثا إذ قال أبو صالح السمان أنا أحدثك ما سمعت من أبي سعيد ورأيت منه قال بينما أنا مع أبي سعيد يصلي يوم الجمعة إلى شيء يستره من الناس إذ جاء رجل شاب من بني أبي معيط أراد أن يجتاز بين يديه فدفع في نحره فنظر فلم يجد مساغا إلا بين يدي أبي سعيد فعاد فدفع في نحره أشد من الدفعة الأولى فمثل قائما فنال من أبي سعيد ثم زاحم الناس فخرج فدخل على مروان فشكا إليه ما لقي قال ودخل أبو سعيد على مروان فقال له مروان ما لك ولابن أخيك جاء يشكوك فقال أبو سعيد سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا صلى أحدكم إلى شيء يستره من الناس فأراد أحد أن يجتاز بين يديه فليدفع في نحره فإن أبى فليقاتله فإنما هو شيطان


35-
ذكر رواية من صحيح البخاري مع التبويبات التي بوبها عليه


36-
لطائف الإسناد


37-
شرح الحديث


38-
حدثني هارون بن عبدالله ومحمد بن رافع قالا حدثنا محمد بن إسماعيل بن أبي فديك عن الضحاك بن عثمان عن صدقة بن يسار عن عبدالله بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : إذا كان أحدكم يصلي فلا يدع أحدا يمر بين يديه فإن أبي فليقاتله فإن معه القرين


39-
ما حكم تخصيص شهر رجب بصلاة أو صيام ؟


40-
أخ يقول أنا مصري وأعمل في الأردن هل أقصر في الصلاة حتى لو أقمت ثلاث سنوات ؟


41-
هل في حديث أبي جحيفة رضي الله عنه دليل أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يكن ثوبه دائما إلى أنصاف ساقيه ؟


42-
هل ثبت دليل أو أثر عن مشي المسبوق في الصلاة إلى السترة ؟


43-
يقول بالنسبة لقول النووي ( واختلفوا إذا كان في موضع يأمن المرور بين يديه هل هي مشروعة أم لا ) هل معنى أنه في هذه الحالة هناك علماء قالوا بعدم جواز اتخاذ السترة ؟


44-
إذا سافر أحد إلى العمة فل يقصر الصلاة في مكة والمدينة ؟


45-
يقال الإلتفات في الأذان ن اليمين والشمال في الماضي له سبب وأما اليوم مع وجود المكبرات فلا يستحب الإلتفات ؟


46-
يقول : قال في المغنى أخرج البخاري أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى إلى ثلاثة ؟


47-
هل صح أن النبي صلى الله علبيه وسلم عق عن نفسه ؟


48-
هل يجوز جمع النية بين العقيقة والأضحية ؟


49-
هل صح حديث في النهي عن كسر عظم العقيقة ؟


50-
ما صحة حديث " إن الله خلق التربة يوم السبت " ؟


51-
هل يجوز التغني بالأذان ؟