جديد الموقع

الآن موسوعة أهل الحديث والأثر توزع في المكتبة الصوتية بالحرم النبوي الشريف

التواجد حسب التصفح

الصفحة الرئيسة 6
موسوعة أهل الحديث 384
برنامج أهل الحديث 1
Cron 1
المتواجدين حالياً 392

إحصاءات الزوار

المتواجدين حالياً
392
زوار الأمس
2508
إجمالي الزوار
240389218

زيارات اليوم

الصفحة الرئيسة
236
موسوعة أهل الحديث
47816
برنامج أهل الحديث
76
سجل الزوار
12
المكتبة الرقمية
35
التصانيف الفقهية
0
إستفتاءات
0
0
Cron
1407
إجمالي الصفحات
49583

تسجيل الدخول

اسم المستخدم :
كلمة السر :
التسجيل في الموقع

التواجد حسب الدول

غير معروف 21
أوروبا 2
الإمارات 1
بلجيكا 1
كندا 1
ألمانيا 1
الدانمارك 1
الجزائر 6
مصر 3
فرنسا 13
المملكة المتحدة 4
ايطاليا 2
الأردن 1
كوريا 1
الكويت 1
ليبيا 2
المغرب 4
مولدافيا 1
Ne 1
نيجيريا 1
هولندا 2
عمان 2
رومانيا 2
السعودية 4
السويد 1
تركيا 2
أمريكا 311
المتواجدين حالياً 392

زيارات الموقع

الصفحة الرئيسة
2375143
موسوعة أهل الحديث
187389671
برنامج أهل الحديث
600386
سجل الزوار
128178
المكتبة الرقمية
837332
التصانيف الفقهية
314429
إستفتاءات
1978
274077
Cron
1162333
إجمالي الصفحات
193940873
الشيخ مشهور حسن آل سلمان/صحيح مسلم/كتاب المساجد ومواضع الصلاة

كتاب المساجد ومواضع الصلاة-401 ( اضيفت في - 2008-06-18 )

صحيح مسلم-الشيخ مشهور حسن آل سلمان

  حجم الملف 3.92 ميغابايت حمل نسختك الآن! 657 أستمع للشريط 409
المحتويات :-
1-
تابع لباب أوقات الصلوات الخمس


2-
قراءة من شرح الإمام النووي مع تعليق الشيخ عليه:


3-
" قول صلى الله عليه و سلم وقت صلاتكم بين ما رأيتم هذا خطاب للسائل وغيره وتقديره وقت صلاتكم في الطرفين اللذين صليت فيهما وفيما بينهما وترك ذكر الطرفين بحصول علمهما بالفعل أو يكون المراد ما بين الاحرام بالأولى والسلام من الثانية "


4-
" قوله وحدثني ابراهيم بن محمد بن عرعرة السامي عرعرة بفتح العينين المهملتين واسكان الراء بينهما والسامي بالسين المهملة منسوب إلى سامة بن لؤي بن غالب وهو من نسله قرشي سامي "


5-
" قوله حين وجبت الشمس أي غابت "


6-
" وقوله وقع الشفق أي غاب قوله فنور بالصبح أي أسفر من النور وهو الاضاءة "


7-
" قوله في حديث أبي موسى عن رسول الله صلى الله عليه و سلم أنه أتاه سائل يسأله عن مواقيت الصلاة فلم يرد عليه شيئا فأقام الفجر حين انشق الفجر معنى قوله لم يرد عليه شيئا أي لم يرد جوابا ببيان الأوقات باللفظ بل قال له صل معنا لتعرف ذلك ويحصل لك البيان بالفعل وإنما تأولناه لنجمع بينه وبين حديث بريدة "


8-
" ولأن المعلوم من أحوال النبي صلى الله عليه و سلم أنه كان يجيب اذا سئل عما يحتاج إليه والله أعلم "


9-
" قوله في حديث بريدة وحديث أبي موسى أنه صلى العشاء بعد ثلث الليل وفي حديث عبد الله بن عمرو بن العاص ووقت العشاء إلى نصف الليل هذه الأحاديث لبيان آخر وقت الاختيار "


10-
" واختلف العلماء في الراجح منهما وللشافعي رحمه الله تعالى قولان أحدهما أن وقت الاختيار يمتد إلى ثلث الليل والثاني إلى نصفه وهو الأصح "


11-
" وقال أبو العباس بن شريح لا اختلاف بين الروايات ولا عن الشافعي رحمه الله تعالى "


12-
" بل المراد بثلث الليل أنه أول ابتدائها وبنصفه آخر انتهائها "


13-
" ويجمع بين الاحاديث بهذا وهذا الذي قاله يوافق ظاهر ألفاظ هذه الاحاديث لأن قوله صلى الله عليه و سلم وقت العشاء إلى نصف الليل ظاهره أنه آخر وقتها المختار "


14-
" وأما حديث بريدة وأبي موسى ففيهما أنه شرع بعد ثلث الليل وحينئذ يمتد إلى قريب من النصف فتتفق الاحاديث الواردة في ذلك قولا وفعلا والله أعلم "


15-
باب استحباب الإبراد بالظهر في شدة الحر لمن يمضي إلى جماعة ويناله الحر في طريقه


16-
شرح التبويب


17-
حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا ليث ح وحدثنا محمد بن رمح أخبرنا الليث عن ابن شهاب عن ابن المسيب وأبي سلمة بن عبدالرحمن عن أبي هريرة أنه قال : إن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال إذا اشتد الحر فأبردوا بالصلاة فإن شدة الحر من فيح جهنم


18-
الكلام على الإسناد


19-
شرح الحديث


20-
تتمة الكلام على الإسناد


21-
وحدثني حرملة بن يحيى أخبرنا ابن وهب أخبرني يونس أن ابن شهاب أخبره قال : أخبرني أبو سلمة وسعيد بن المسيب أنهما سمعا أبا هريرة يقول قال رسول الله صلى الله عليه و سلم بمثله سواء


22-
الكلام على الإسناد


23-
وحدثني هارون بن سعيد الأيلي وعمرو بن سواد وأحمد بن عيسى ( قال عمرو أخبرنا وقال الآخران حدثنا ابن وهب ) قال أخبرني عمرو أن بكيرا حدثه عن بسر بن سعيد وسلمان الأغر عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : إذا كان اليوم الحار فأبردوا بالصلاة فإن شدة الحر من فيح جهنم قال عمرو وحدثني أبو يونس عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال أبردوا عن الصلاة فإن شدة الحر من فيح جهنم قال عمرو وحدثني ابن شهاب عن ابن المسيب وأبي سلمة عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه و سلم بنحو ذلك


24-
الكلام على الإسناد


25-
وحدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا عبدالعزيز عن العلاء عن أبيه عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : إن هذا الحر من فيح جهنم فأبردوا بالصلاة


26-
الكلام على الإسناد


27-
حدثنا ابن رافع حدثنا عبد الرزاق حدثنا معمر عن همام بن منبه قال : هذا ما حدثنا أبو هريرة عن رسول الله صلى الله عليه و سلم فذكر أحاديث منها وقال رسول الله صلى الله عليه و سلم أبردوا عن الحر في الصلاة فإن شدة الحر من فيح جهنم


28-
شرح الحديث


29-
الكلام على الإسناد


30-
حدثني محمد بن المثنى حدثنا محمد بن جعفر حدثنا شعبة قال : سمعت مهاجرا أبا الحسن يحدث أنه سمع زيد بن وهب يحدث عن أبي ذر قال أذن مؤذن رسول الله صلى الله عليه و سلم بالظهر فقال النبي صلى الله عليه و سلم أبرد أبرد أو قال انتظر انتظر وقال إن شدة الحر من فيح جهنم فإذا اشتد الحر فأبردوا عن الصلاة قال أبو ذر حتى رأينا فيء التلول


31-
شرح الحديث


32-
الكلام على تبويبات الإمام البخاري لهذا الحديث وفوائد ذلك.


33-
الكلام على الإسناد


34-
وحدثني عمرو بن سواد وحرملة بن يحيى ( واللفظ لحرملة ) أخبرنا ابن وهب أخبرني يونس عن ابن شهاب قال : حدثني أبو سلمة بن عبدالرحمن أنه سمع أبا هريرة يقول قال رسول الله صلى الله عليه و سلم اشتكت النار إلى ربها فقالت يا رب أكل بعضي بعضا فأذن لها بنفسين نفس في الشتاء ونفس في الصيف فهو أشد ما تجدون من الحر وأشد ما تجدون من الزمهرير


35-
الكلام على الإسناد


36-
شرح الحديث


37-
وحدثني إسحاق بن موسى الأنصاري حدثنا معن حدثنا مالك عن عبدالله بن يزيد مولى الأسود بن سفيان عن أبي سلمة بن عبدالرحمن ومحمد بن عبدالرحمن بن ثوبان عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : إذا كان الحر فأبردوا عن الصلاة فإن شدة الحر من فيح جهنم وذكر أن النار اشتكت إلى ربها فأذن لها في كل عام بنفسين نفس في الشتاء ونفس في الصيف


38-
الكلام على الإسناد


39-
وحدثني حرملة بن يحيى حدثنا عبدالله بن وهب أخبرنا حيوة قال حدثني يزيد بن عبدالله بن أسامة بن الهاد عن محمد بن إبراهيم عن أبي سلمة عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : قالت النار رب أكل بعضي بعضا فأذن لي أتنفس فأذن لها بنفسين نفس في الشتاء ونفس في الصيف فما وجدتم من برد أو زمهرير فمن نفس جهنم وما وجدتم من حر أو حرور فمن نفس جهنم


40-
شرح الحديث


41-
الكلام على الإسناد


42-
قراءة من شرح الإمام النووي مع تعليق الشيخ عليه:


43-
" ( باب استحباب الابراد بالظهر في شدة الحر لمن يمضي إلى جماعة ويناله الحر في طريقه ) قوله صلى الله عليه و سلم إذا اشتد الحر فأبردوا بالصلاة وذكر مسلم رحمه الله تعالى بعد هذا حديث خباب شكونا إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم حر الرمضاء فلم يشكنا قال زهير قلت لأبي إسحاق أفي الظهر قال نعم قلت أفي تعجيلها قال نعم اختلف العلماء في الجمع بين هذين الحديثين "


44-
" اختلف العلماء في الجمع بين هذين الحديثين فقال بعضهم الابراد رخصة والتقديم أفضل "


45-
" واعتمدوا حديث خباب وحملوا حديث الإبراد على الترخيص والتخفيف في التأخير وبهذا قال بعض أصحابنا وغيرهم "


46-
" وقال جماعة حديث خباب منسوخ بأحاديث الإبراد وقال آخرون المختار "


47-
" وقال آخرون المختار استحباب الإبراد لأحاديثه وأما حديث خباب فمحمول على أنهم طلبوا تأخيرا زائدا على قدر الإبراد لأن الإبراد يؤخر بحيث يحصل للحيطان فيء يمشون فيه ويتناقص الحر والصحيح استحباب الابراد وبه قال جمهور العلماء وهو المنصوص للشافعي رحمه الله تعالى وبه قال جمهور الصحابة لكثرة الاحاديث الصحيحة فيه المشتملة على فعله والامر به في مواطن كثيرة ومن جهة جماعة من الصحابة رضي الله عنهم "


48-
" قوله صلى الله عليه وسلم فإن شدة الحر من فيح جهنم هو بفاء مفتوحة ثم مثناة من تحت ساكنة ثم حاء مهملة أي سطوع حرها وانتشاره وغليانها "


49-
" قوله صلى الله عليه و سلم فأبردوا بالصلاة وفي الرواية الأخرى فأبردوا عن الصلاة هما بمعنى وعن تطلق بمعنى الباء كما يقال رميت عن القوس أي بها "


50-
قلت إن الكرماني في شرحه على البخاري حكى الإجماع على استحباب الإبراد ثم علقت حفظك الله وهذا الإجماع ليس بصحيح بنقل القاضي عياض الوجوب عن بعضهم، هل يصح أن نقول أن هناك إجماع ليس صحيح ؟


51-
هل تسقط صلاة السنة في الجمع بين الصلاتين في الحضر ؟


52-
جاء أناس على قناة الأقصى وأنه قد ولد طفل وقال السلام عليكم أنا الرجل الذي أقتل الدجال ؟


53-
ما رأيكم بقول شيخنا الألباني رحمه الله في إحدى أشرطته أن الجمع بين الصلاتين في الحضر عند بعض الأحناف جمع صوري وقال هذا من بدعهم ؟


54-
كيف نصلي صلاة الخسوف إذا تخللها صلاة الفجر ؟


55-
ما هي وسائل نصرة الرسول صلى الله عليه وسلم ؟


56-
ماذا يفعل المسبوق في صلاة الخسوف أو الكسوف ؟


57-
هل يجوز لأحد من طلبة العلم أن يحلف بالله أن فلانا من الناس غير مستقيم ؟


58-
هل يجوز المسح على الحذاء وإنزاله منزلة الخف ؟


59-
من قال هذا الشيء علي حرام ويحرم علي كذا ما حكمه ؟