جديد الموقع

الآن موسوعة أهل الحديث والأثر توزع في المكتبة الصوتية بالحرم النبوي الشريف

التواجد حسب التصفح

الصفحة الرئيسة 8
موسوعة أهل الحديث 426
برنامج أهل الحديث 2
المتواجدين حالياً 436

إحصاءات الزوار

المتواجدين حالياً
437
زوار الأمس
1528
إجمالي الزوار
240740173

زيارات اليوم

الصفحة الرئيسة
233
موسوعة أهل الحديث
112314
برنامج أهل الحديث
82
سجل الزوار
33
المكتبة الرقمية
71
التصانيف الفقهية
0
إستفتاءات
0
0
إجمالي الصفحات
112734

تسجيل الدخول

اسم المستخدم :
كلمة السر :
التسجيل في الموقع

التواجد حسب الدول

غير معروف 16
الإمارات 1
كندا 1
الصين 2
ألمانيا 2
الجزائر 9
مصر 3
فرنسا 1
المملكة المتحدة 9
العراق 1
ايطاليا 1
الأردن 3
ليبيا 5
المغرب 6
قطر 1
رومانيا 5
السعودية 6
تركيا 4
أمريكا 361
المتواجدين حالياً 437

زيارات الموقع

الصفحة الرئيسة
2426187
موسوعة أهل الحديث
193342004
برنامج أهل الحديث
606208
سجل الزوار
129581
المكتبة الرقمية
844795
التصانيف الفقهية
314429
إستفتاءات
1978
274077
إجمالي الصفحات
198797035
الشيخ محمد ناصر الالباني/متفرقات/متفرقات للألباني

متفرقات للألباني-238 ( اضيفت في - 2009-05-19 )

متفرقات-الشيخ محمد ناصر الالباني

  حجم الملف 1.88 ميغابايت حمل نسختك الآن! 1572 أستمع للشريط 606
المحتويات :-
1-
أيهما أفضل كفالة يتيم أم كفالة داعية ؟ والكلام على مسألة : أيهما أفضل الغني الشاكر أم الفقير الصابر ؟ أستمع حفظ

السائل : بالنسبة عن الفضيلة وأعظم أجرا أيهم أفضل كفالة يتيم أم كفالة داعية؟
الشيخ : الله أعلم، هذا يختلف من شخص إلى آخر، أنت تقصد بكفالة داعية يعني رجل مسلم يدعو إلى الإسلام فيُنفق عليه غني ؟
السائل : نعم
الشيخ : أو أن يتكفل يتيما؟
السائل : نعم .
الشيخ : هذا أمر من الصعب أن نجيب عليه لأنه أمر يختلف من يتيم ومن داعية قد يمكن هذه الداعية أن يُنفق بنفسه على نفسه وقد يكون الإنفاق عليه كما هو الواقع مع الأسف اليوم ككثير من الموظفين بل من أئمة المساجد والخطباء والدعاة الذين يسمون فأكثرهم يأخذون هذه الرواتب ثم لا يقومون بحقها، قد يكون الأمر هكذا وقد يكون الأمر بالعكس فعلا الرجل عنده علم عنده نشاط في الدعوة ويعمل لله ولا يعمل من أجل المال فيكون الإنفاق عليه عونا له على استمراريته في نشاطه في الدعوة وفي توسيع دائرة عمله فيها يكون خيرا من إنفاق على يتيم قد يمكن أن ينفق عليه جمعية خيرية أو رجل إنسان آخر لا يهتم بالدعوة وبالدعاة أنفسهم المهم هذه المسألة تختلف من شخص إلى آخر ويحضرني الآن مثال كان اختلف فيه العلماء قديما متسائلين هل الفقير الصابر خير أم الغني الشاكر أقوال منهم من يقول هذا ، منهم من يقول هذا ثم ما رأيت جوابا قاطعا للخلاف نازعا إياه إلا كلمة بن تيمية رحمه الله أفضلهم عند الله عز وجل أكثرهم عملا صالحا فالقضية ما لها علاقة بالمال وبالفقر فقد يكون غنيا ويكون المال وبالا عليه وقد يكون فقيرا فيكون فقره أيضا وبالا عليه وقد يكون فقير صابر قانع بقضاء الله وقدره فيكون هذا خير من ذلك الغني الذي تكلمنا عنه آنفا وبالعكس قد يكون هناك رجل غني أمواله اكتسبت بطريق حلال ثم هو أيضا يصرفها في الطرق الحلال إلخ ثم لا يُفسد إنفاقه بالمن والأذى كما هو المأمور به في القرآن الكريم فيكون هذا خير من كثير من الفقراء الصابرين لأنه منفعة هذا أكثر من منفعة ذاك الصابر على فقره، إذًا الجواب هنا في مسألة الفقير والغني كما قال بن تيمية.
هنا تشبه المسألة هكذا، إذا كان الإنفاق على الداعية يغلب على ظن المنفق أنه أكثر فائدة بالنسبة للمجتمع من الإنفاق على يتيم فهذا هو الأفضل أو يكون العكس والله أعلم.

2-
امرأة تريد الحج ولكن زوجها رافض ويترتب على رفضه الطلاق فهل يجوز لها الحج بدون إذن زوجها سواء بمحرم أو بغير محرم ؟ أستمع حفظ

السائل : امرأة ترغب في الحج ولكن زوجها رافض ويترتب على رفضه الطلاق
الشيخ : طيب والسؤال يعني تحج بدون محرم؟ وإلا تحج بمحرم مخالفة لزوجها ما هو السؤال؟
السائل : الأمرين الأمرين كلاهما
الشيخ : طيب، نقول لا يجوز لها أن تحج بدون محرم لكن يجب عليها أن تحج بمحرم ولو لم يسمح زوجها لها بالحج لقوله عليه السلام ( لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق ) فحجها بدون محرم يخالف الحديث المعروف ( لا تسافر امرأة سفرا مع غير محرم -أو- إلا مع ذي محرم ) وإذا تيسر لها هذا المحرم ثم أطاعت زوجها في ترك الحج إلى بيت ربها فتكون أيضا قد خالفت الحديث ( لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق ) هذا هو الجواب عن الوجهين .

3-
امرأة تريد الإنجاب وزوجها يرفض ماذا تصنع المرأة ؟ و الكلام على تحديد النسل وتنظيمه. أستمع حفظ

السائل : امرأة تود الإنجاب ولكن زوجها أيضا رافض أن يكثر الذرية ويستكفي ببعض ذريته، هل لها أن تأمر أو تفعل شيء أنه يوافق على الإنجاب أو مثلا ... .
الشيخ : مثلا ماذا ماذا تستطيع أن تفعل أولا الموافقة على منهج هذا الزوج هذا غير شرعي لكن ما الذي تستطيع أن تفعل هذه الزوجة؟ المسألة يجب أن نعرف الأسباب .
السائل : كبير في السن
الشيخ : نعم ؟
السائل : هو كبير في السن ولكن يستطيع الإنجاب لكن لا يريد فقط
الشيخ : هذا إعادة لسؤالك بارك الله فيك وأرجو الجواب عن سؤالي الصريح وهو هذه المرأة ماذا تستطيع أن تفعل بالنسبة لهذا الزوج الذي يريد تحديد النسل أو يريد تنظيم النسل، هل مثلا تريد أن تمتنع منه فنقول حينئذ لا لا يجوز لأنه هذا حقه إذًا ماذا تريد أن تفعل في سؤالك هذا؟ ما أظن أنه عندك، ما في
السائل : ... الذرية
سائل آخر : يمكن يا شيخ يأمرها بالمانع مثلا
الشيخ : كيف
سائل آخر : يمكن ... على المانع مثلا العزل أو غيره فهي تلمح ... يمكن هذا مخرج
الشيخ : إذا تمتنع من شيء هو يفرضه عليها وهو غير جائز شرعا، هذا امتناع وارد لكن هذا ليس فعلا إيجابيا منها هذا فعل سلبي فأنا أخشى أن يكون وراء السؤال شيء يخالف الشرع كما ضربت أنا مثلا آنفا أنها تمتنع من أن تطاوعه فيما يريد، المهم تحديد النسل وتنظيم النسل هذا ليس من الإسلام هناك طبعا أحكام خاصة في ظروف معينة تتعلق بالزوجة وليس بالزوج إذا كانت مريضة مثلا وفقيرة الدم ويخشى عليها الهلاك بسبب كثرة الولادة فهنا يمكن أن يُقال أنها تتخذ بعض الموانع التي لا تضطر فيها إلى أن تعرض نفسها للكشف عن عورتها، في حدود معينة يمكن أما اتخاذ نظام كما هو الشائع في هذا الزمان، هذا لا يجوز .
سائل آخر : شيخنا لو تعتمد على الحبوب منع الحمل ... .
الشيخ : ... إذا كانت في الحدود التي ذكرناها يعني مثلا هي ليست مريضة
سائل آخر : أي نعم
الشيخ : آه

4-
المرأة التي تريد الحج مع محرم ولكن زوجها قد يطلقها فهل تحج حينئذ ؟ أستمع حفظ

السائل : ... بالنسبة للحج المرأة التي تريد الحج ولها يعني الحق أن تحج فلو ترتب على هذا طلاقها يعني
الشيخ : لو إيش؟
السائل : ترتب على يعني ذهابها مع محرم غير زوجها ترتب على هذا الطلاق تحج أيضا؟
الشيخ : يعني إذا هي حجت مع المحرم
السائل : نعم
الشيخ : بدون سماح الزوج
السائل : نعم
الشيخ : تتعرض لأن يطلقها الزوج
السائل : نعم نعم
الشيخ : نعم إيش المانع
السائل : جزاك الله خير
الشيخ : لكن لكن هل هناك امرأة ترضى بهذا الطلاق، هنا الجهاد
السائل : الله ... .
الشيخ : أي هنا الجهاد نحن تأتينا أسئلة من بعض النساء زوجها سكير خمير ما بيجي إلا نصف الليل لا بيصلي ولا بيصوم حينما نقول لها لا يجوز أن تبقي معه ساعة من ليل أو نهار بتقول شو بساوي بالأولاد؟
السائل : ما بيتوكل على الله
الشيخ : كل هذه المصائب وين هذه المرأة هالي ترضى أن يطلقها زوجها ولا أقول كما يقول البعض ترضى أن تطلقه هي تطلق الزوج، الطلاق بيد الرجل كما هو معلوم، هذا نادر جدا فإن وجد هذا هو الواجب يعني طاعة المخلوق بعد طاعة الخالق، غيره.

5-
ما حكم تغطية المرأة لرجلها في الصلاة ؟ أستمع حفظ

السائل : بالنسبة عن تغطية رجل المرأة في الصلاة
الشيخ : نعم
السائل : ما الحكم فيه؟
الشيخ : إذا قامت فعليها أن تلبس قميصا سابغا ساترا للقدمين فإذا انكشف باطن قدمها في أثناء السجود مثلا فلا بأس من ذلك أما أن يكون ثوبها كاشفا عن ظاهر قدميها فهذا لا يجوز لأن الصحيح من أقوال العلماء أن قدمي المرأة عورة ولذلك أمر النبي صلى الله عليه وسلم المرأة أن تطيل ثوبها شبرا من فوق الكعبين ولما جاء ذلك السؤال أنه قد تأتي ريح فتكشف قال تزيد شبرا آخر والمجموع يكون ذراعا ولا تزيد عليه، هذا كله دليل واضح جدا يبين الآية الكريمة التي تقول (( ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن )) لأن هذه الزينة كانت عبارة عن خلاخيل التي تنزل إلى ما يساوي الكعبين أو إلى ما تحتهما إذا كانا واسعين فيستر ذلك بالثوب .

6-
هل يجوز للمرأة زيارة القبور إذا كان للاتعاظ فقط ؟ أستمع حفظ

السائل : هل يجوز للنساء زيارة القبور إذا كانت للإتعاظ فقط؟
الشيخ : نعم هذا شرط والشرط الآخر وهو شرط عام أن يكن متحجبات متجلببات بالجلباب الشرعي
السائل : نعم
الشيخ : يلقين السلام ويذكرن العبرة بالأموات ثم يعدن أدراجهن فلا فرق والحالة هذه بين النساء وبين الرجال ذلك لأن النهي عن زيارة القبور في أول الإسلام كان نهيا عاما يشمل الرجال والنساء ثم لما تمكن التوحيد من هؤلاء المسلمين رجالا ونساءا جاءهم الإذن عامة رجالا ونساء وقد جمع النبي صلى الله عليه وآله وسلم الإشارة إلى هذين الأمرين في حديث واحد أي أشار إلى أن النهي كان موجها توجيها عاما للنساء والرجال وأشار أيضا إلى أن الإذن كان موجها للنساء والرجال ذلك قوله عليه الصلاة والسلام كما في صحيح مسلم ( كنت نهيتكم عن زيارة القبور ) ( كنت نهيتكم ) الخطاب لمن؟ للمسلمين بعامة نساء ورجالا ( ألا فزوروها ) الخطاب لمن؟ لأولئك الذين نهوا من قبل أي نساءا ورجالا ويؤكد ذلك العلة التي علل بها الرسول عليه السلام الإذن بالزيارة بعد النهي عنها ( فزوروها فإنها تذكركم الآخرة ) ، إذًا كما أن الرجال بحاجة إلى أن يتعاطوا سببا شرعيا لتذكر الآخرة فالنساء كالرجال في ذلك إن لم يكنّ أولى بأن يتّخذن مثل هذا السبب الذي يذكرهن بالآخرة أما الحديث المعروف ( لعن الله زائرات القبور ) فالحديث مروي بلفظين اثنين، اللفظ الأول هو هذا ( زائرات ) وهو ضعيف أما اللفظ الآخر فهو بلفظ ( زوّارات ) أي اللاتي يكثرن الزيارة وهذا الإكثار عادة لا يكون لتحقيق الغاية التي من أجلها أذِن النبي صلى الله عليه وسلم بالزيارة للجنسين تذكر الآخرة هذا الإكثار كما نراه نحن مشاهدا في كثير من المناسبات كالأعياد ونصف شعبان ونحو ذلك يجلسن حول القبر ويتخذن ذلك المكان مقهى يتحدثون في جلوسهم هذا شتى الأحاديث فإذًا الحديث يصح بلفظ ( زوّارات القبور ) والمعنى هذا لا ينافي الإذن العام وإنما يخصصه ويبين أن الزيارة التي يراد بها تذكر الآخرة فهي مشروعة لكن الإكثار والمبالغة فهذا منهي عنه، هذا جواب على ما سألت .
السائل : ... .
الشيخ : نعم

7-
هل فيه حد للإكثار المنهي عنه بالنسبة لزيارة النساء للقبور ؟ أستمع حفظ

السائل : فيه حد للإكثار وإلا يعني ... .
الشيخ : لا ما فيه، نعم

8-
قلتم لزيارة النساء للقبور شرطان الستر مع الاتعاظ فهل يجوز لامرأة أن تشد الرحل إلى زيارة قبر والدها أو زوجها مع وجود مقبرة قرب بيتها ؟ والكلام على شد الرحل لقبور الأولياء والصالحين. أستمع حفظ

السائل : شيخ مثلا أنت قلت لزيارة النساء شرطان هما أن تكون متجلببة والثانية للعظة والعبرة لكن زوج امرأة تذهب لزيارة قبل والدها أو زوجها مع وجود مقبرة قرب بيتهم وهي تشد الرحل لهذا فهل هذا يجوز مع وجود المقبرة عند بيتهم ؟
الشيخ : لا هو يجوز يجوز لكن ... .
السائل : تخصيص قبر زوجها
الشيخ : الله يهديك اصبر، هو قضية يجوز، يجوز لكن تخصيصها زيارة أبيها أو قريبها دون زيارة المقابر حينئذ هذا التخصيص مع أنه دون مخصّص فهو يشعر أنه الزيارة هذه ليست لتذكر الآخرة وإنما أحسن ما يقال فيها هي بباعث العاطفة فقط وليس بباعث العلم والدين ولذلك نحن نقول لهؤلاء الذين يشدّون الرحال إلى زيارة بعض القبور التي يقال إنها قبور أولياء وصالحين سواء كان هذا القول صحيحا أو غير صحيح لماذا هذه الزيارة ؟ إذا كان المقصود هو تحقيق الغاية والحكمة التي سبق أن أشرنا إليها من حديث الرسول عليه السلام بنقل لهم هاي المقبرة أمامكم والعبرة بهذه القبور التي يكفي أن يتخيل الإنسان ويراها في المنام ليقوم فزعا العظة من هذه القبور أكثر بكثير من زيارة قبر ولي أو نبي خاصة إذا كان مزخرفا ومزينا وعليه أبهة وحينئذ يخضعون خضوعا لا ينبغي أن يكون إلا لله عز وجل ولهذا نحن نقول أنه شد الرحال إلى هذه القبور أكبر دليل أنهم لا يقصدون بها تحقيق الغاية المذكورة في الحديث الصحيح، لعلكم اكتفيتم الآن؟

9-
بعض الناس يزرعون شجرة على قبر ويترددون على القبر بحجة سقيها فما رأيكم في هذا وهل تقطع هذه الشجرة ويمكن أن يكون الزارع امرأة ؟ أستمع حفظ

السائل : بعض الناس شيخنا يزرعون شجرة على القبر ويترددون على هذا القبر بحجة أنه يسقوا هذه الشجرة فإيش رأيكم في هذا، يعني هل تقطع هذه الشجرة ويمكن يكون نساء أيضا .
الشيخ : نعم
السائل : فعلن هذا الشيء حتى كثرت أشجار الزيتون والتين والفواكه على المقابر
الشيخ : نعم، هذا أسلوب لا شك ليس إسلاميا من جهات عديدة أهمها أنه أسلوب الكفار الذين ينزعجون من زيارة القبور ولذلك فمن سافر إلى بلاد الكفر يجد المقابر أشبه ما تكون بالحدائق الغناء مزروعة بالأشجار الكثيرة والورود والزهور ونحو ذلك حتى إذا مر المار من تلك المنطقة لا ينزعج بذكر الموت فالمسلمون الآن يسلكون سنن من قبلهم كما تنبأ بذلك النبي عليه السلام في الحديث الصحيح ( لتتبعن سنن من قبلكم شبرا بشبر وذراعا بذراع حتى لو دخلوا جحر ضب لدخلتموه ) إلى آخر الحديث، فهذه الظاهرة هو تقليد للكفار هو من تمام التقليد ما ابتلي به بعض البلاد الإسلامية وبلدنا هذا مع الأسف منها وهو إخراج المقابر خارج البلد وبذلك يقطعون الصّلة بين الأحياء والأموات أي يعطلون زيارة القبور لأنه ليس من الممكن عادة أن المسلم الذي مات أبوه أنه يشد الرحل ويخرج خارج البلد مشان يزور إيش أبوه، لا والله ما هو سائل لا عن أبوه ولا عن أمه ولا عن أخته هذا هدف لقطع الصلة بين الأحياء والأموات بطريق تحقيق الغاية الشرعية التي سبق ذكرها آنفا ولذلك فلو أن هناك دولة إسلامية حقا هذه المسألة مع أنها كما يقول بعضهم ثانوية ولا نقول يعني من باب القشور لكنها ثانوية لكن مع ذلك سوف تضع المخطط البلد أو المدينة أو العاصمة لا تكون القبور فيها إلا في داخلها لكي لا يقطعوا الصلة بين المسلمين وبين قوله عليه السلام ( ألا فزوروها فإنها تذكركم الآخرة )
السائل : ... الموضوع بيستدل

10-
يستدل بعض المسلمين بحديث غرز النبي صلى الله عليه وسلم لغصن رطب فوضعه على قبر على جواز زرع شجر أو نحوه على القبور فهل الاستدلال صحيح ؟ أستمع حفظ

السائل : يستدل بعض المسلمين بأن الرسول صلى الله عليه وسلم مر على قبر فأخذ غصنا رطبا أو كذا ما أذكر النص فوضعها على القبر فاستدلوا بهذا الحديث أنهم يجوز لهم أن يضعوا يعني شجر وغيره
الشيخ : نعم
السائل : فما أدري إذا كان هذا الحديث يعني يكون يعني ... .
الشيخ : هذا الحديث بلا شك هو حديث صحيح ولكن لا يدل الحديث على الغاية التي من أجلها، هذا الحديث لا يدل على الغاية التي يستند إليها هؤلاء الذين يضعون الورود والزهور ويزرعون الأشجار على مقابرهم أو قبورهم بزعم أنها تخفف العذاب عن أولئك الأموات بسبب أن هذا الشجر الأخضر يسبح الله عز وجل وبهذا التسبيح يُخفف العذاب عن أهل القبور، هذا الحديث الصحيح لا يدل على هذا التعليل الذي لا أصل له في الشرع أولا بل الحديث الذي سألت عنه يدل على أن هذا الغصن الرطب الذي وضعه الرسول عليه السلام لم يكن سببا لتخفيف العذاب حتى يصح أن يتخذ هذا السبب نظاما ويطبق في مقابر المسلمين وإنما يدل على أن رطابة هذا الغصن إنما كان علامة وتحديدا لزمن تخفيف العذاب عن أولئك المقبورين، ذلك لأن النبي صلى الله عليه وآله وسلم لما سئل عما فعل من وضع الغصنين على القبرين قال ( لعل الله أن يخفف عنهما ماداما رطبين ) ، هذا حديث البخاري ومسلم، في رواية من حديث جابر بن عبد الله الأنصاري رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم لما سئل أجاب بأن الله عز وجل قبل شفاعته عليه السلام أن يخفف العذاب مادام الغصن رطبا، إذًا ما هو سبب تخفيف شفاعة الرسول أي دعاء الرسول إذًا الرطابة هذه ليست هي السبب إنما هي علامة، مادام رطبين فالعذاب مخفف، هذا صريح في الحديث لكن هناك أشياء استنباطية نظرية سليمة تؤكد هذا المنصوص في الحديث، أول ذلك لو كان مجرد وضع الغصن الأخضر على القبر سببا لتخفيف العذاب لجرى السلف الأول على اتخاذ هذه الوسيلة تخفيفا للعذاب وإذ لم يفعلوا فهذا دليل أنهم لم يفهموا ذلك الفهم الخلفي أن سبب التخفيف هو رطابة الغصن، هذا شيء وشيء ثان لو أن ذلك يكون سببا شرعيا لتخفيف العذاب فهنيئا للكفار الذين أصبحت مقابرهم حدائق غناء فإذًا يخفف عنهم العذاب بسبب هذه العلة المبتدعة المختلقة التي لا أصل لها في السنة وثالثا وأخيرا ربنا عز وجل يقول (( وإن من شيء إلا يسبح بحمده ولكن لا تفقهون تسبيحهم )) كل شيء حول الميت بل الميت نفسه سواء كان لا يزال لحما على عظم أو ذاب اللحم وبقي العظم أو صار العظم رميما كل هذا وهذا وهذا داخل في عموم قوله تعالى (( وإن من شيء إلا يسبح بحمده )) إذًا ما فيه فرق بين الأخضر وبين اليابس ، ما فيه فرق بين الشجر وبين الحجر ، بين الحجر وبين المدر كله داخل في عموم الآية الكريم لذلك إن هذا الذي يقولونه إلا اختلاق
السائل : ... .
الشيخ : نعم
السائل : ... تحت القبر ... الميت
الشيخ : أي هو؟

11-
هل يجوز الموعظة بعد دفن الميت بالاستمرار ؟ أستمع حفظ

السائل : الموعظة ... .
الشيخ : موعظة
السائل : ... عبرة
الشيخ : أيوه
السائل : فعند الدفن فهذا جائز باستمرار ؟
الشيخ : لا الإستمرارية لا لكن أحيانا بلى، نعم

12-
ما حكم قتل الحيوانات الضارة والمؤذية كالأفعى والطيور الجارحة ونحوها ؟ أستمع حفظ

السائل : فضيلة قتل الحيوانات نقول هي المؤذية يعني مثل الأفعى أو الطيور الجارحة وغيرها ومثلها من الحيوانات
الشيخ : نعم
السائل : إيش الحكم في قتلها ... ؟
الشيخ : طبعا إذا إذا صح في حيوان ما أنه يؤذي المسلم فكل مؤذٍ في النار ويجوز قتله ولكن فيما يتعلق بالحيات لها حكم خاص، الحيات أو الحية إذا ظهرت في الدار، دار المسلم لا ينبغي له أن يبادر إلى قتلها لاحتمال أن تكون من الجان الذين يسكنون بيوت المسلمين ويتصورون بصور الحيات لأنه مثل هذا قد وقع في عهد النبي صلى الله عليه وآله وسلم وترتب من وراء عدم المعرفة بهذا التفريق الذي نحن الآن في صدد بيانه أن مات شاب من الأنصار وهو قد بنى قد كان بنى بأهله عما قريب، ذلك أن هذا الشاب خرج من داره يوما لحاجة ثم لما عاد وجد العروس على باب الدار وهذا عار كبير يومئذ بخلاف اليوم طبعا