جديد الموقع

الآن موسوعة أهل الحديث والأثر توزع في المكتبة الصوتية بالحرم النبوي الشريف

التواجد حسب التصفح

الصفحة الرئيسة 9
موسوعة أهل الحديث 309
برنامج أهل الحديث 2
المكتبة الرقمية 1
Cron 1
المتواجدين حالياً 322

إحصاءات الزوار

المتواجدين حالياً
323
زوار الأمس
1255
إجمالي الزوار
239257387

زيارات اليوم

الصفحة الرئيسة
153
موسوعة أهل الحديث
49992
برنامج أهل الحديث
54
سجل الزوار
15
المكتبة الرقمية
89
التصانيف الفقهية
0
إستفتاءات
0
0
Cron
1129
إجمالي الصفحات
51432

تسجيل الدخول

اسم المستخدم :
كلمة السر :
التسجيل في الموقع

التواجد حسب الدول

غير معروف 20
الإمارات 3
كندا 10
ألمانيا 2
الجزائر 4
مصر 2
فرنسا 2
المملكة المتحدة 120
Gm 1
جمهورية ايرلندا 1
ايطاليا 57
الأردن 3
الكويت 2
ليبيا 2
المغرب 6
قطر 1
رومانيا 11
روسيا 1
السعودية 7
السودان 1
الصومال 1
تركيا 2
أمريكا 64
المتواجدين حالياً 323

زيارات الموقع

الصفحة الرئيسة
2276033
موسوعة أهل الحديث
159041848
برنامج أهل الحديث
575401
سجل الزوار
122802
المكتبة الرقمية
811187
التصانيف الفقهية
314429
إستفتاءات
1978
274077
Cron
642896
إجمالي الصفحات
164917772
الشيخ محمد ناصر الالباني/متفرقات/متفرقات للألباني

متفرقات للألباني-276 ( اضيفت في - 2009-05-19 )

متفرقات-الشيخ محمد ناصر الالباني

  حجم الملف 3.97 ميغابايت حمل نسختك الآن! 1205 أستمع للشريط 418
المحتويات :-
1-
الكلام على حديث : ( حتى إذا لم يبقى عالما اتخذ الناس رؤوسا جهالا فسؤلوا فأفتوا بغير علم فضلوا وأضلوا ) وحقيقة الفقه في الدين . أستمع حفظ

الشيخ : ( لم يبقي عالما اتخذ الناس رؤوسا جهالا فسئلوا فأفتوا بغير علم فضلوا و أضلوا ) و قد يكون مستقرا في أذهان بعض الناس اليوم أن الفقهاء كثيرون و كثيرون جدا ذلك لأن قد أصاب هذه الكلمة الشرعية الفقه أصابها كما أصاب كثيرا من النصوص من الكتاب و السنة من الإنحراف عن المعنى الصحيح لها الفقه هو الفهم عن الله ورسوله كما جاء في صحيح البخاري في حديث علي بن أبي طالب رضي الله عنه أن أبا جحيفة السوائي سأله سأل عليا قال " هل خصكم رسول صلى الله عليه و سلم معشر أهل البيت بشييء دون الناس؟ قال لا، إلا ما في ... سيفي هذا أو فهما يؤتيه الله عبده في كتابه " فهذا الفهم بكتاب الله عز و جل و بالتالي في سنة نبيه صلى الله عليه وآله وسلم المفسر للقرآن بنص القرآن (( وأنزلنا إليك الذكر لتبيّن للناس ما نزّل إليهم )) هذا الفهم للكتاب و السنة هو الفقه و هو الذي أراده الرسول صلوات الله وسلامه عليه في الحديث الصحيح المشهور المتفق عليه البخاري و مسلم ( من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين ) فهذا الفقه في الدين أصابه إنحراف وقلة فهم له حيث صار عرفا الفقه هو الحكاية لأقوال العلماء دون أن يعرف هذا الحاكي ما أخذ هذه الأقوال من الكتاب والسنة فلا فرق والحالة هذه بين هذا الذي يسمى فقيها وليس عنده من الفقه إلا قال فلان وفلان أما إذا قيل له ما دليل القول الفلاني؟ لا يعرف ما دليل القول الفلاني لايعرف، لا يحرر جوابا، ما دليل القول الفلاني؟ كذلك لا يعرف! و هكذا فهذا الفقه الذي يراد به الفهم عن الله ورسوله هو الذي يعنيه عليّ رضي الله عنه وإلا فالفقهاء بالمعنى المتأخر وهو نقل أقوال الناس المتقدمين من أهل العلم بدون فهم هذا ليس من الفقه في شيء و من آثار قلة هذا الفقه و اعتقادنا بهؤلاء الفقهاء قد يكفر الإنسان وأن تنقلب كما سمعتم آنفا الحقائق الشرعية فتصبح السنة بدعة و البدعة سنة بسب فقدان هذا الفقه المميز و بن مسعود هذا هو الذي يعرف الكثير منكم أنه كان حربا علي البدعة والمبتدعة و كان ينكر أقل شيء يراه قد حدث في بعض المسلمين فيسارع إلى إنكار ذلك مهما كان شأن هذا الذي ينكره لا قيمة له عند الآخرين بسبب جهله يقول بن عمر كأنه يفسر الحديث المشهور ( كل بدعة ضلالة ) يقول هو " كل بدعة ضلالة و إن رآها الناس حسنة " هؤلاء الناس الذين يرون البدعة حسنة ما ذلك إلا لجهلهم بالفقه الصحيح بالكتاب و السنة.

2-
قصة عبد الله ابن مسعود في إنكاره بدعة التحلق جماعة على الذكر والكلام على خطر البدعة . أستمع حفظ

الشيخ : ولذلك وجدنا بن مسعود يسارع إلى إنكار حلقات الذكر في القصة المشهورة في سنن الدارمي وغيره بالسند الصحيح و لا أرى من المناسب الآن لنسوقها بتمامها و إنما أذكر الشاهد منها فقد رأى في بعض المساجد ناسا حلقا حلقا وفي وسط كل حلقة منها رجل يقول لمن حوله سبحوا كذا احمدوا كذا، كبّروا كذا و أمام كل رجل منهم حصى يعد به التسبيح و التحميد و التكبير فقال لهم ويحكم ما هذا الذي تصنعون؟ قالوا حصى يعني شغلة بسيطة ما فيها غرابة أو نكارة حصى نعد بها التسبيح و التحميد و التكبير قال "عدوا سيئاتكم وأنا الضامن لكم ألا يضيع من حسناتكم شيء ويحكم ما أشسع هلكتكم هذه ثيابه صلى الله عليه وآله وسلم لم تبل وهذه آنيته لم تكسر والذي نفسي بيده فإنكم لأهدى من أمة محمد صلى الله عليه وآله وسلم أو إنكم متمسكون بذنب ضلالة " قال هذا ... لما هم عليه من الابتداع في الدين فماذا كان جوابهم كان جوابهم خطأ ولكنهم مع ذلك هو أقل خطأ أو إغراقا في الخطأ من أجوبة الناس اليوم، الناس اليوم إذا ما أنكر عليهم بدعة مثل هذه البدعة قال يا أخي شو فيها؟! اجتمعنا على ذكر الله وحمد الله و تسبيح الله و الصلاة على رسول الله شو فيها؟! أولئك كان جوابهم جوابا يطابق واقعهم لكن ليس فيه جرأة على ... المسألة بالجهل كما يقع المتأخرون شو فيها يعني ما فيها شيء، هم لم يقولوا هذا قالوا والله يا أبا عبد الرحمن كأنهم يقولون إن رأيت أن هذا أمرا منكرا فنحن ما أردناه والله يا أبا عبد الرحمن ما أردنا إلا الخير وهذا صحيح، ما أردنا إلا الخير فماذا كان جواب الرجل الفقيه حقا وهو عبد الله بن مسعود قال " و كم مريد للخير لا يصيبه " لماذا؟ لأن الأمر كما قال الشاعر " ترجو النجاة ولم تسلك مسالكها *** إن السفينة لا تجري على اليبس " الذي يريد أن ينجو بدو يتخذ الأسباب التي جعلها الله عز وجل في سنته الكونية أو في سنته الشرعية سببا للنجاة، أما الإنسان جاهل يركب رأسه و يتصور أن هذا هو طريق النجاة و طريق الخير فهو لا يصيب هذا الخير قال بن مسعود " وكم مريد للخير لا يصيبه إن محمدا صلى الله عليه و آله وسلم حدثنا " ( إن أقواما يقرؤون القرآن لا يجاوز حناجرهم ) هذا إذا يؤيد كلمة بن مسعود السابقة ... لأن هؤلاء القرّاء يقرؤون القرآن يهذونه هذا كهذ الشعر لا يفقهونه ولا يتفقهون فيه وبه ولذلك يقول الرسول عليه السلام في هذا الحديث الذي يحدثنا به عبد الله بن مسعود ( إن أقوما يقرؤون القرآن لا يجاوز حناجرهم -لا يصل القرآن إلى قلوبهم- يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية ) وهنا العبرة يقول شاهد هذه القصة " فلقد رأينا أولئك الأقوام يقاتلوننا يوم النهروان " كما هو معروف في التاريخ الإسلامي الأول هي معركة قامت بين الخوارج الذين خرجوا على أمير المؤمنين علي بن أبي طالب فاضطر هو لمقاتلتهم إعمالا منه لنصوص معروفة منها قوله تبارك و تعالى (( وإن طائفتان من مؤمنين اقتتلوا فأصلحوا بينهما فإن بغت إحداهما على الأخرى فقاتلوا التي تبغي حتى تفيء إلى أمر الله )) فكانت الفرقة الطائفة الباغية هي طائفة الخوارج هؤلاء فقاتلهم علي بن أبي طالب رضي الله عنه بعد أن أقام الحجة عليهم وأرسل إليهم عبد الله بن عباس ليناضرهم ومع ذلك فما خضعوا للحجة فلزم عليا رضي الله عنه أن يقاتلهم بنص القرآن الكريم فقاتلهم و استأصل شأفتهم إلا قليلا منهم، من هؤلاء الخوارج أصحاب حلقات الذكر ومن القصة الصحيحة واقعة مش قصة تروى رويت بالسند الصحيح نأخذ عبرة بل عبراً كثيرة منها ما يقوله العلماء " إن الصغائر بريد الكبائر " لذلك يقولون ينبغي على المسلم أن لا يستصغر ذنبا صغيرا لأن باعتياده على الذنوب الصغيرة فستعتاد نفسه حتى تصل استساغة الذنب الكبير، اإن الصغائر بريد الكبائر فاقتبست أنا من كلمة العلماء أنّ البدعة الصغيرة تؤدّي بصاحبها إلى البدعة الكبيرة والشاهد على ذلك هذه القصة الصحيحة ومن العبر أيضا أن ننظر إلى هؤلاء الذين أنكر عليهم بن مسعود تجمّعهم و تكتلهم في تلك المجالس ما هو الشيء المنكر؟ يتوهم كثير من الناس حتى ممن ينسبون إلى العلم أن هذه القصة أو بالأحرى إنكار بن مسعود على هؤلاء تجمعهم على ذكر الله كما سمعتم هذا يقال في الأحاديث الصحيحة التي فيها الحض على الإجتماع و الذكر وأن الملائكة ... مخصصين من رب العالمين فينزلون من السماء إلى الأرض يتتبعون حلقات الذكر هذا حديث صحيح في صحيح مسلم فيتوهمون أن مثل هذا الحديث يعارض إنكار بن مسعود على أصحاب الحلقات بماذا ينكر هذا الحديث يحض على التجمع! هذا ... وهذا التوهم من معارضة قصة بن مسعود بأحاديث الحض على حلقات الذكر إنما يأتي من قلة الفقه في الدين.

3-
الفقه الصحيح للآية : (( اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمني.... )) . أستمع حفظ

الشيخ : لا سيما من أولئك الذين لم يعرفوا بعد عظمة الآية الكريمة (( اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا )) جمهور المسلمين اليوم و قبل اليوم مع الأسف الشديد لم يعرفوا عظمة هذه الآية بدليل أنه يصر على التقرب إلى الله بما لم يشرعه الله في كتابه ولا جاء به رسوله في سنته يقول لك كما سمعتم آنفا شو فيها يا أخي؟! سبحان الله ألست تؤمن بهذه الآية ؟ (( اليوم أكملت لكم دينكم )) فأنت تعترف أن هذا الذي تفعله لم يكن سابقا لكن تحكم هواك و عقلك وتقول شو فيها أقل شيء في كل بدعة مهما كانت صغيرة أن صاحبها لا يؤمن بهذه الآية (( اليوم أكملت لكم دينكم )) يعني مادام الدين يأتي بعد هذا الإتمام و الإكمال بالزيادات لا تكاد تعد و تحصى كثرة فأين إذا إيمانك وتصديقك بأن الله عز و جل أكمل دينه وامتن بذلك على عباده.
من المؤسف جدا أن يقابل هذه الغفلة من جماهير المقلدة و المبتدعة لعظمة هذه الآية وأنها تستحق أن يمتن بها الله على عباده من المؤسف جدا أن يغفل هؤلاء الجماهير على عظمة هذه الآية ويتنبه لها رجل من اليهود رجل غير مسلم لكن عنده كياسة، فيه عنده فقه فيأتي رجل من هؤلاء الأحبار اليهود إلى عمر بن خطاب في خلافته ليقول له يا أمير المؤمنين آية في كتاب الله لو علينا معشر اليهود نزلت لاتخذنا يوم نزولها عيدا!! قال له ما هي؟ قال (( اليوم أكملت لكم دينكم )) وذكر الآية الكريمة و هو يهودي شعر بعظمة هذه الآية بما فيها من إراحة المسلمين عن التفكير والبحث و الإجتهاد الكثير في الدين لأن الله أكمل لهم كل شيء يريده منهم أن يتقربوا به إلى الله زلفى لماذا إذاً البحث والإجتهاد والإبتداع هذه الجهود التي سيفرغها هؤلاء الناس لو أن الله ما أكمل لهم دينهم ليكملوه من عندهم كان باستطاعتهم أن يوفروها بالإنطلاق في هذه الدنيا و الإنتفاع مما خلق الله فيها من سنن ومن كائنات ومن مخلوقات إلخ ، فعكس ذلك جهال المسلمين والذين لم يقدروا قدر هذه الآية فاجتهدوا فيما ليس لهم أن يجتهدوا واجتهدوا فيما ليس يفيد أن يجتهدوا فيه، اجتهدوا في الدين وتركوا الدنيا جانبا علما أن الرسول صل الله عليه وآله وسلم قال لنا ( أنتم أعلم بأمور دنياكم ) فترك الإجتهاد والبحث والترقي و الإزدياد من العلم في الدنيا إلينا ولفت نظرنا أن وظيفته هو أن يعلمنا وأن يبلّغنا ما أوحاه الله إليه كتابا أو سنة، هذه هي الملاحظة التي لاحظها ذلك اليهودي الذي قال لعمر هذه الآية لو نزلت فينا معشر اليهود لاتخذنا يوم نزولها عيدا، لكن بلا شك عمر لم يكن كهؤلاء الجمهور الذين لا يقدّرون هذه الآية حق قدرها ويجهل مقدار نعمة الله عز وجل على عباده بها فقد كان عند ظن المسلم علما بقدر ذلك حيث قال " لقد اتخذناها عيدا فقد نزلت على رسول الله صلى الله عليه و سلم يوم الجمعة وهو في عرفة " عيد في عيد نزلت هذه الآية هذه الآية نزلت في يوم عيد لا يزال معروفا والحمد لله عند المسلمين لكن المسلمين اليوم يعيدون أعيادا ما أنزل الله بها من سلطان ولو كان يحق لهم أن يتخذوا عيدا يحتفلون فيه كما يفعل غير المسلمين لكان هذا اليوم أحق بالإحتفال من كل الأعياد التي يحتفلون بها باستثناء عيد الفطر وعيد الأضحى وأنا حين أقول احتفالا غير اتخاذه عيدا فلا شك أن يوم الجمعة هو العيد الأسبوعي للمسلمين لكن ليس هناك هذه التظاهرات وهذه الأفراح التي يتخذها غيرنا بمناسبة أعيادهم الكثيرة التي لا تكاد تعد وتحصى كثرة لكن المسلمين يعرفون قدر هذه الأيام التي وقعت فيها هذه الحوادث العظيمة ومنها يوم الجمعة و يحتفلون بها في نفوسهم و ينطلقون في حياتهم و هم متأثرون بهذا الإعتقاد في قلوبهم دون تبجح أو اتخاذ ذلك يوم لعب وفرح وسرور وما شابه ذلك وهذا هو طريق السلف الصالح يوم الجمعة هو عيد لأسباب كثيرة أن الله عز وجل أنزل هذه الآية الكريمة لا قيمة لهذه الآية في نفوس المسلمين اليوم لأن الشيطان دخل فيهم من باب من ابتدع في الإسلام بدعة حسنة ولا أقول باب من سنّ هذا لا يمكن أن يدخل الشيطان منه لأن هذا حديث الرسول صلى الله عليه وسلم ( من سن في الإسلام سنة حسنة ) لكن فيهم من باب بهم من ابتدع في الإسلام بدعة حسنة فله أجران وهذا سوء فهم من هؤلاء المتأخرين وقله في الفقه أيضا في حديث الرسول عليه السلام المشار إليه ( من سن في الإسلام سنة حسنة ) بسبب فتح الشيطان لهؤلاء المسلمين المتأخرين لباب الإبتداع في الدين و تزيينه ذلك في أعينهم أصبح العلم الصحيح غريبا وأصبحت السنن متروكة والبدع هي التي لها ... والفهم والسنة ليس لها إلا الإسم فقط.

4-
الكلام على حقيقة الذكر المشروع والعبادة المشروعة . أستمع حفظ

الشيخ : أريد أن أضرب مثلا كما فعلت من عهد قريب لأبين لهؤلاء الناس كيف يجب أن يفهم الذكر المشروع و العبادة المشروعة من غير الذكر والعبادة الغير مشروعة يستغرب جماهير الناس اليوم إنكارنا تجمع الناس في حلقات الذكر التي يسمونها حلقات الذكر على صور و أشكال شتّى و منها أن يقوموا حلقة و يأخذ بعضهم بيد بعض ويبدؤون يذكرون الله بسم الله الإسم المفرد الله كما هو معلوم جميعا هذا الذكر لا أصل له لا شرعا و لا لغة أن يقول الإنسان الله الله الله لا أصل له لا لغة ولا شرعا، شرعا يعرف إخواننا السلفيون جميعا ليس شرعا لأن الرسول ما شرع الذكر بهذا اللفظ لكن قال ( أفضل الذكر لا إله إلا الله ) ( أفضل الكلام بعد القرآن أربع كلمات لا يضرك بأيهما بدأت سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ) فلماذا ترك الناس الذكر الأفضل الذي نص عليه الرسول إلى الذكر الذي ما نص عليه الرسول مطلقا ولو تجويزا مش تضليلا ولو على الأقل تجويزا إباحة عدلوا إلى هذا لأن باب الإبتداع و التخيل في الدين واسع جدا لا حدود له و لا يعتصم من أن يدخل في هذا الباب أي مسلم إلا إذا كان متمسكا بالكتاب والسنة لا يزيد على ذلك قيد شعرة سول لهم الشيطن فقال الذكر بلفظة الله أفضل من ذكر جملة لا إله إلا الله ليه؟ هذا قرأناه موش كلام هذا قرأناه في كتب بعضهم لأنك إذا بدأت تذكر الله بأفضل الذكر حسب النص الشرعي ربما جاءك الموت أنت بتقول لا إله بتموت وقد أنكرت الإله لذلك اختصر الطريق على نفسك وقل الله الله وبس وهذا أيضا من جهل هؤلاء لو تصورنا هذه الصورة الخيالية حقيقة واقعة إنسان جلس يذكر الله وهو يقول لا إله إلا الله لا إله إلا الله و فعلا جاءه الموت وهو قال لا إله ما عاد كملها شو صار بالنسبة من الناحية الإسلامية؟ هل هذا مؤاخذ؟ مادام وقع عليه الموت الذي لا ينجو منه مخلوق هل يؤاخذ هذا الإنسان شرعا؟ لا، أنا أقول أكثر من هذا لو هو يذكر لا إله إلا الله فوجئ بحادث حادث بغتة لو فرضنا مثلا خصم هجم عليه قنبلة انفجرت أمامه إلخ و هو كان وصل إيش لا إله ... بدو مهرب يحمي نفسه إلى آخره هل عليه شيء؟ لا شيء عليه و الشيطان شوف من أي باب جاء من الجهل بالإسلام ... فسول له أن يذكر ربه بلفظ ما شرعه ربه إذا هو يعبد ربه بشريعة مين؟ أقول هذا من ناحية الشرعية، لكن لازم على الأقل بعضكم يعرف أن هذا غير مسموح حتى لغة، هذه فلسفة جديدة، يعرفها شرعا مو مشروعة لكن لغة مو مشروعة كيف ذلك؟ لأن في اللغة لابد تكون جملة تامة وأقله مثلا مبتدأ وخبر إذا قال إنسان على سبيل التحدث قال اللهُ كريم اللهُ غفور، اللهٌ شكور، اللهٌ رحيم، إلى آخره هذه جملة تامة الله مبتدأ كما يقولون كريم رحيم خبر لكن الله شوبو الله الله الله!! مو مشروع هذا الكلام حتى لغة أيضا الشيطان أضلّهم عن اللغة التي هي لغة القرآن ولا يمكن لإنسان أن يفهم لغة القرآن إلا بها ثم أقول التعبير أيضا اللغوي لأن إذا بيذكرو باللغة العربية يا بيقولوا الله بيخذوا نفس بيضعوا السكون على الجزم نعم إذا بتوصل ما بيصير أن تقول الله الله الله بدك تقول اللهُ اللهُ اللهُ هكذا لأن مش همزة قطع هذه همزة وصل فوين ما درت و ناقشت الذكر هذا تلقاه ما له أصل لا شرعا ولا لغة، مع ذلك هذا هو الذكر المفضل عند الناس بتجي بعد بدك تنكر بيقولك تنكر الذكر يا حبيبي الذكر له أساس في الشرع له ... له أوصاف من التزم هذه الأوصاف كما جاء في كتاب والسنة وذكر الله فالمنكر ... مرتد عن دينه لأن الله يقول (( اذكروا الله ذكرا كثيرا )) لكن ما قال اذكرو الله كما قيل مع الأسف الشديد و لو بنباح الكلاب سمعتم هذه العبارة!؟ مسطور هذا في الكتب اذكروا الله ولو بنبيح الكلاب مش مهم تكون لفظة سنية لغوية اذكر الله ولو بنبيح الكلاب حاش لله (( اذكروا الله ذكرا كثيرا )) كما قال (( صلوا عليه و سلموا تسليما )) كيف تذكروا الله؟ كما ذكر رسول الله، كيف تصلي على رسول الله؟ كما صلى رسول الله على نفسه وكما علم أصحابه نجي الآن ونقول هل كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجتمع مع أصحابه فيذكر الله بصوت واحد وبالاسم المفرد الله الله؟ الجواب لا، لا يستطيع أحد مهما كان مجادلا بالباطل أن يقول نعم عندنا حديث ولو موضوع أن الرسول كان يجمع الصحابة ويذكرون الله بالإسم المفرد جهرا بصوت واحد هذا لا يصح، طيب كان ييجمع الصحابة على مجلس يسمونه اليوم بمجلس الصلاة على الرسول عليه السلام مجلس الصلاة على الرسول مثل مجلس الذكر فما قال مجلس الذكر منه سني منه بدعي،كذلك مجلس الصلاة على الرسول صلى الله عليه وسلم منه سني ومنه بدعي كان الصحابي يقول لصاحبه يا فلان تعال نجلس تعال بنا نؤمن ساعة فيجلسون كلّ منهم يذكر الله إما ذكرا فكريا وإما ذكرا لفظيا وقلبيا معا وهذا مما يستفاد من قوله تعالى (( إن في خلق السموات والأرض واختلاف الليل والنهار لآيات لأولي الألباب )) من هم (( الذين يذكرون الله قياما وقعودا وعلى جنوبهم و يتفكرون في خلق السموات والأرض ربنا ما خلقت هذا باطلا سبحانك فقنا عذاب النار )) فالتفكر في آيات الله هذا ذكر قلبي و ذكر الله باللسان لازم يكون ذكر لفظي وقلبي معا أما غمض عيونك وسكر فمك و راقب قلبك وقلبك عم يقول الله الله!! هذه كلها فلسفة دخيلة في الإسلام ما يعرفها الإسلام إطلاقا فهذا المجلس الصلاة على الرسول عليه السلام إذا كان على طريقة السلف كل واحد يصلي على الرسول بصيغة واردة ما فيه مانع إطلاقا وهذا النوع من الذكر لا يقال صفة الذكر في عهد رسول عليه السلام عليه ... حلقات الذكر التي يتطلبها و يتقصدها الملائكة خاصة من السّماء يتتبعون حلقات الذكر ما كان هؤلاء المتأخرون حتى اليوم ليفهموا ليش هذا الذكر غير مشروع وليش هذا المجلس غير مشروع رأسا يصبوا الطعن فينا بحجة أنكرنا الذكر حاش الذي ينكر الذكر كافر رأسا يصب اللوم علينا أنكرنا الصلاة على الرسول يا جماعة الصلاة على الرسول مذكورة في القرآن معناها أخرجتمونا من الإسلام كليا لكن أنا بدا لي خاطر منذ أيام فرأيت أيضا أقدمه إليكم كحجة تزيدكم إطمئنانا على إطمئنان وحجة على حجة لأولئك المخاصمين قلت لهؤلاء الذين يجتمعون لذكر الله بالكيفية التي يشاؤونها و يجتمعون في مجلس الصلاة على الرسول عليه الصلاة والسلام بالكفية التي يشاؤونها بأصوات وأنغام مما هو معروف لديكم ينقصهم مجلس ثالث هذا إختراع وابتكار من عندي بس الفرق بيني و بينهم أنا أبتكر مشان غيري يعتبر مو أبتكر مشان أتعبد وأتقرب إلى الله بما ابتكرت و ... اسمعوا الآن هؤلاء عندهم مجلسان مجلس ذكر و مجلس صلاة على الرسول بينقصهم مجلس ثالث مجلس الصلاة لله تعالى وحده لا شريك له سمعتم شيء بهذا المجلس في زمانكم؟ الصلاة لله وحده لا شريك له ما صورة هذا المجلس نختار وقت مناسب كهذا الوقت بين العشائين بين المغرب والعشاء الصلاة فيه مشروعة والصلاة كما قال عليه الصلاة والسلام خير موضوع ومن شاء ... نختار هذا الوقت أو غيره كل يوم أو كل أسبوع أو كل شهر حسب وقتنا ونجتمع فيه ليصلي كل واحد منا ركعتين لله تعالى نجتمع ليصلي كل منا ركعتين لكن مو نصلي هيك فوضى واحد من هون و واحد من هون لا، بنجتمع ليه، لأن الرسول عليه السلام قال ( يد الله مع الجماعة ) إذا يكون مجلسنا الثالث هو مجلس صلاة لله تبارك و تعالى جماعة، جماعة أظن أول من سينكر هذا المجلس أصحاب المجلسين السابقين تعرفون شو السبب؟ ما لفقههم لو كان عندهم فقه ما ابتدعوا المجلس الأول والثاني حينكروه لأنهم ما سمعوا به فقط أما لو سمح الله واحد شيخ مضلل يريد أن يستغل الناس ويدعوهم لمثل هذا الإجتماع ويأتي واحد و اثنين و ثلاثة ومن هون واحد و اثنين وثلاثة وصارت سنّة ... إن استطعت تنكر الصلاة لله عز وجل فهل نقر نحن هذه الصلاة في المجلس الثالث هل ننكرها أم نقرها؟ لا نقرها بل ننكرها لماذا؟ لأنها صلاة لله ركعتين؟ لا، لأنها صلاة وصفت بصفة لم يشرعها الله ولا بينها رسول الله صلى الله عليه وسلم فصارت بدعة في الدين ولماذا نذهب بعيدا إلى مجلس في الأسبوع أو في الشهر نعمل لكم صلاة لله ركعتين مع كل صلاة فرض مرة أو مرتين ندخل لصلاة الصبح نصلي ركعتين سنة الفجر ليش نصليها فرادى واحد هون واحد هون نخلي نصليها جماعة ( يد الله مع الجماعة ) فيه واحد بيقوم يصلي ... يمكن يجي زمان نسمع هيك مثل ما نقول أشياءلم نسمعها من قبل فإذا إنسان سوّلت له نفسه أو زين له الشيطان أنه يجمع المسلمين على سنة الفجر جماعة شو حجتنا في الإنكار عليه هنا؟ حجتنا السلف الصالح، كانوا يصلون سنة الفجر كان الرسول يدخل للمسجد فيجد الناس يصلون سنة الفجر وأحيانا يشوف واحد بدأ بصلاة السنة وقد أقيمت الصلاة يأخذ بكتفه ويقول له لا صلاتان معا آالصبح أربعا؟ كانوا يصلون السنة كانوا يصلوا فرادى ليه إذن نخالف السنة و السلف الصالح و عم تجتمعوا في سنة الفجر ... وإن شاء الله ما بيجتمعوا ليش؟ لأن هذا التفرق هو المشروع يا جماعة ما نعرف نحن حقيقة الشرع الشرع هو الإتباع الخالص حيث جمع الله نجمع، وحيث فرق الله نفرق هذا هو الإخلاص والاتباع لله عز وجل ولنبيه عليه الصلاة و السلام.
فأردت أن أوجه إخواننا الحاضرين إلى هذه الحقيقة أن الخلاص من الابتداع في الدين أن نتبع أقوال الفقهاء الأولين السابقين من الصحابة والتابعين وأتباعهم الذين اتبعوهم بإحسان إلى يوم الدين وإلا ما بيكون نحن أخلصنا لله أولا في العبادة لننجو يوم الحساب، وثانيا سنظل هكذا في الدنيا أذلاء مستعبدين من أنواع من الإستعبادات الكثيرة جدا بسبب عدم انصياعنا و خضوعنا لأحكام الله عز وجل بل على العكس من ذلك نؤلف عقولنا وأهواءنا وأجهل واحد يقول لك شو فيها؟ فيها أنك أنت ما تثبت عبوديتك لله عز وجل و عبوديّتك لله لا تثبت إلا بالإتباع و كما قال الله (( قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله )) هات لنشوف شو عندك؟

5-
ما هو سبب إنكار ابن مسعود على حلقة الذكر الجماعي ؟ أستمع حفظ

الشيخ : ابن مسعود أنكر في قصة سابقة كما ذكرنا مرارا وتكرار، أشياء أولا ذاك الذي تريّس عامل حاله شيخ، شو مشيخته على أصحاب الحلقات؟ عم يعلمهم فقه؟ عم يعلمهم قرآن كما أنزل؟ لا شيء من ذلك إطلاقا لكان؟ ناصب حاله مشرع بيقول لهم سبحوا مائة ليش ما قال خمسين؟ ليش ما قال عشرة؟ هيك ... معه هذا الريس لازم لما ... فهل هو مشرع (( أم لهم شركاء شرعوا لهم من الدين ما لم يأذن به الله )) أبسط إنسان، أجهل إنسان إذا جلس لوحده ذكر الله عز وجل بما تيسر له من ذكر مطلق يستطيع ... الحج ما حج بزمانه ولا مرة بدو مين إيش يدربه يعلمه يوجهه إلى آخره واحد بيسبح بإيدو مية أقل علي حسب وقته كذلك الحمد لله فها ريس حاله علي الجماعة و تمشيخ فإذا بالرسول أنكر عليه ليش عم تتريس علي الجماعة ليس لك بحاجة به هذه صورة من صور التي أنكرها بن مسعود علي هؤلاء الصورة الثانية العدد من أين جاء بها هذا الإنسان هناك أذكار في شرييعة مطلقة فتبقي عللي إطلاقيها و أذكار أخري مقيدة فينبغي نحن أن نلتزم العدد فيها و لا نزيد فيها و لا ننقص طبعا هذا معروف عندكم كما جاء في صحيح البخاري و غيره ( من قال في اليوم مائة مرة سبحان الله و بحمد سبحان الله العظيم غفرت له ذنوبه وإن كانت مثل زبد البحر ) فهذا الإنسان المتريس على الجماعة بدلا ما يجي يعلمهم السنة بيقول لهم جاء في حديث كذا وكذا فحينئذ كل واحد منهم حين ما يجد الوقت المناسب أو الفراغ أو ما يسمونه بالتجلي يعني أقبل بقلبه إلى الله عز وجل فيجلس ويذكر الله بما تيسر إما آية قرآن أو سورة أو مثل هذا الذكر الذي فيه هذه الفضيلة وهذا العدد المعين فبالإضافة إلى هذين الأمرين المذكورين حلقات الذكر هؤلاء صرف للناس عما هم بحاجة إليه أكثر من هذا التجمع الغير مشروع و هو العلم لذلك تجد الناس الذين يقبلون على هذه الحلقات ما يسمونه بالذكر أو الصلاة على الرسول بكثرة و أكثرهم لا يعلمون ولا يعقلون من الإسلام شيئا، فيحضرون حلقات الذكر الذكر الحقيقي وهو الذي فيه دراسة القرآن ودراسة السنة المبينة للقرآن تجد الكل ينفر منها (( كأنهم حمر مستنفرة فرّت من قسورة )) فمجالس الذكر ليست هي فقط يجتمع اثنين أو ثلاثة فيذكرون الله عز وجل سرا ومتأدبين ليس هذا فقط لكن دراسة القرآن ودراسة السنة أيضا من مجالس الذكر و هذه أهم بكثير من تلك المجالس مجالس الذكر المشروعة أما غيرها فليست بمشروعة فنأتي اليوم انعكس الموضوع لا يقبلون على مجالس العلم إطلاقا لاسيما وقد أوتي إليهم من أولئك المتمسكين بأن العلم حجاب ... عالم فهذا العلم حجاب لذلك تجد أكثر المتصوفة لا علم عندهم حتى هذا العلم التقليدي ... .

6-
الكلام على حديث : ( لا تقوم الساعة على من يقول الله الله ) و ذكر الشيخ لمناقشة حصلت له مع صوفي نقشبندي حول بدعة ذكر الصوفية ( الله الله ) الذي يسمونه بالذكر المفرد . أستمع حفظ

الشيخ : ما معنى ( لا تقوم الساعة وعلى وجه الأرض من يقول الله الله ) أي من يقول لا إله إلا الله و الدليل على هذا أن هذا الحديث نفسه الذي رواه مسلم عن أنس باللفظ الموجز الله الله رواه الإمام أحمد بإسناد صحيح على شرط مسلم بلفظ ( لا تقوم الساعة و على وجه الأرض من يقول لا إله إلا الله ) إذًا هذه الرواية الأخرى فسرت الرواية الأولى و قد كنت جادلت بعض المشايخ النقشبندية حول هذا الحديث إنما قلت له من أين جئتم بما تسمونه بالذكر المفرد الله الله الله خاصة هؤلاء النقشبندية يذكرون بقلبهم أي كما قلت آنفا ما قال رسول الله ( لا تقوم الساعة وعلى وجه الأرض من يقول الله الله ) أي نعم لكن أسألك الذكر بلفظ الله الله هل هو فرض؟ قال لا، هل هو واجب؟ قال لا، هل هو سنة مؤكدة؟ قال لا، قلت له أكثر ما يستحق اللفظ أن يكون مستحبا ويكون ذكر غيره أفضل لكن هو كذكر يعني أحسن أحواله أن يكون مستحبا، قال لي نعم، قلت له شو رأيك إذا الأمة الإسلامية أجمعت على القيام بكل ما فرض الله عليها من طاعات وواجات وسنن مستحبات وتركت هذا المستحب واحد هل تقوم الساعة عليهم؟ قال لا، قلت له لكنّهم إذا أشركوا وعبدوا غير الله أليسوا يستحقون قيام الساعة؟ قال نعم، قلت لذلك قال عليه السلام ( لا تقوم الساعة إلا على شرار الخلق ) فإذا المسلمين حافظوا على كل الطاعات والعبادات و تركوا الذكر بالله الله صاروا شر الناس واستحقوا قيام الساعة عليهم؟ فبهت الرجل و تكلم بكلام مالنا فيه الآن إعجابا بطريقة البحث والمناقشة هذا واضح جدا، الله الله ذكر طيب هذا الذكر لو تركه المسلمون يستحقون قيام الساعة عليهم لا تقوم إلا على شرار الخلق؟ لا، شرار الخلق هم الذين يشركون ولا يقولون لا إله إلا الله على هؤلاء تقوم الساعة.
الخلاصة يجب دائما وأبدا أن تفسر النصوص على ضوء واقع حياة الرسول عليه السلام وحياة السلف الصالح مثل ما ضربت لكم مثالا هذا المثال يعني ... القضية و يروح على أذهانكم الكثير من الإشكالات والشبهات تعالوا نصلي لله ركعتين في جماعة شو فيها؟ فيها نظر، شو النظر؟ مافعلها الرسول عليه السلام كل هذه البدع التي نحن ننكرها ما فعلها عليه السلام (( وكفى الله المؤمنين القتال ))
السائل : ... .
الشيخ : ... مقدر هذا
سائل آخر : هذا العلم يقوم على شيء مقدر ... .

7-
هل رفع السلام عند الدخول على مجلس يعد تشويشا عليهم ؟ أستمع حفظ

الشيخ : يقول السائل أرجو أن تنبهوا على من يدخل متأخرا أثناء حديثكم أن لا يرفع صوته بالسلام فيشغل المجلس ويشوش ... بآداب السنة أن يسلم بهدوء فيسمع بضعة أشخاص عند الباب فقط.
يعني مثل هذا الطلب ما أستطيع أن أنكره يعني لا لأنه يشوش الدرس كما يقول السائل لأن السلام له فضيلة في الإسلام لا يعرفها كثير من المسلمين فمن تلك الفضائل قوله صلى الله عليه وسلم ( السلام اسم من أسماء الله وضعه في الأرض فأفشوه بينكم ) فهذا الإفشاء هو غير إلقاء السلام، الإفشاء يعني الإكثار من الإلقاء و المبالغة في ذلك ونحن لو تخيلنا الآن ما جاء في أثر رواه الإمام مالك في الموطأ من فعل بن عمر ما تخيلناه الآن لقلنا إن فعل بن عمر فعل مستهجن مستنكر كان يقول لغلامه أخرج بنا إلى سوق يقول غلامه نافع وأنا أعلم أنه لا حاجة له بالسوق ولكنه يخرج ليسلم على كل من يلقاه في الطريق فماذا نتصور من هذا الإنسان ... الطريق السلام عليكم السلام عليكم السلام عليكم، طبعا هو مستهجن اليوم لأنه مهجور متروك لكن هذا تطبيق لذلك الحديث وأمثاله ( فأفشوه بينكم ) فنحن الآن إذا رجعنا إلى رغبة السائل دخل الداخل فقال السلام عليكم كما يريد السائل ما رفع صوته لماذا قنع هذا السائل بهذا المقدار و لم يقل كما يقول كثير من المتفقهة يذكرون أبيات شعر أنا لست حافظها ممكن الأستاذ يمدنا بمدده باعتباره كان درس مثل حكايتنا قديما الفقه أبيات من الشعر حاصرين فيها المواطن التي لا يجوز إلقاء السلام فيها منها السلام على التّالِ للقرآن والسلام على المصلي والسلام على أهل درس كل هذه الأشياء قالوها بدون نص إنما اجتهاد منهم، نرجو أن يكون لهم أجر لكن نحن حينما ندرس الأمر بإفشاء السلام من جهة و ندرس جزئيات كتطبيق لهذا النص العام من السنة و السلف بذلك القضية خلاف ما يقول الخلف فكثير منكم يعرف حديث بن عمر أن النبي صلى الله عليه و سلم ... الأنصار في مسجد الأنصار قباء مسجد قباء فقام يصلي وبلغ خبر مجيئ الرسول إلى مسجد الأنصار فكانوا يدخلون المسجد و كلما دخلت منهم جماعة السلام عليك يا رسول الله وهو يصلي ما صار فيه تشويش؟! ما فيه تشويش فما كان موقف الرسول عليه السلام من هؤلاء المشوشين أنا أحكي والذي يحكي الكفر فليس بكافر، هذا ليس بكفر ماذا كان موقف رسول في تعبيير تجاه هؤلاء المسلّمين و في تعبير غيري تجاه هؤلاء المشوشين هل أنكر عليهم؟ لا، بل أقرهم على ذلك لأنه رد السلام عليهم إشارة بيده فقد وصف لنا الراوي من دقته في الرواية كيفية إشارة الرسول عليه السلام بيده قال هكذا يرفع يده هكذا السلام عليكم السلام عليكم و هكذا فهنا بلا شك فيه تشويش، فيه تشويش لكن هذا التشويش في سبيل الله، التشويش إذا كان في سبيل الله فإنه مقبول لأن الناس تظن أن كل تشويش مو مشروع أيضا من هذه المعاكسات، أيضا من المتعاكسات عند جماهير الناس التشويش الغير مشروع هو عندهم مشروع، و التشويش المشروع بنص حديث رسول الله هو غير مشروع يرفعون أصواتهم بالذكر بعد الصلاة لا إله إلا الله وحده لا شريك له بعد المغرب و بعد الفجر هذا تشويش، لا تشوشوا، لا يجهر بعضكم على بعض بالقراءة هيك هكذا وجدنا آباءنا هذا التشويش غير مشروع طبعا عندهم مشروع! السلام على المصلي المنصوص عليه في أحاديث صحيحة مو أحاديث واهية هذا بيعمل تشويش على المصلين يا حبيبي هذا التشويش على المصلي هو لا تشويش شرعا لأن فيه إفشاء السلام، مثله تقريبا رسول الله صلى الله عليه وسلم يدخل في الصلاة و يسجد سجدة في صلاة العصر طويلة وطويلة خلاف كل السجدات التي صلاها أو سجدها في هذه الصلاة أو في غيرها حتى دخل الشك في بعض المصلين خلف ... الرسول لعله مات (( إنك ميت و إنهم ميتون )) فواحد منهم الظاهر مثل ما بيقولو عندنا في الشام "بصلته محروقة" إلي ما عنده صبر يقول.... الرسول مات،لا ساجد على أعضائه السبعة وإذا يرى أمرا عجيبا يرى فوق ظهره الحسن و الحسين ... وبعد ما سلم الرسول صلى الله عليه و سلم قالوا له يا رسول الله لقد سجدت بعد ظهراني صلاتك سجدة أطلتها يعني شو سبب قال ( إن ابني هذا كان قد ارتحلني ) كان قد ارتحلني شايفين أدب الرسول يقول عن حفيده اتخذني راحلة ( فكرهت أن أعجله ) بعد هيك هيك بيعملوا اليوم الناس ليش الناس بيعملو هيك إذا جاء ولد بدو يلاعبه في صلاة بينتره بيدفعه ليش لأن هذا في ظنه عبث في الصلاة لا تليق بالصلاة، بينما الرسول عليه السلام اعتبره من الصلاة شوفتوا الفرق كيف، الرسول ركوبه على ظهره وصبر الرسول له حتى هو شبع على كيفو ونزل من على ظهره بعد ذلك رفع رأسه،فاعتبر صبره و تجاوبه مع رغبات الولد من جملة العبادة والطاعة هي نفس هذه العبادة التي قال عنها الرسول عليه السلام في الحديث الصحيح ( حبّب إليّ من دنياكم الطيب والنساء ) ليس في الحديث ثلاث انتبهو لفظة ثلاث تفسد الحديث ( حبب إلي من دنياكم الطيب والنساء ) جملة مستأنفة و هنا الشاهد ( وجعلت قرة عيني الصلاة ) هذه الصلاة التي كانت قرة عين الرسول صلى الله عليه و سلم جعلت من هذه القرة أن يقرّ عين حفيده بامتطائه له على ظهره!! هذه كلها أداب وشريعة جهلها الناس و عكسوا الحقائق الشرعية منها لا تسلموا على المصلي بيشوش على المصلي، لا تسلموا على التّالي للقرآن بتشوّش على التالي والرسول صلى الله عليه وسلم أتى جماعة يتلون القرآن فقال السلام عليكم ... كذلك نحن نقول الآن واحد دخل وسلم شو فيها يا جماعة؟ أنا راح أقول ما هو أشكل من ذلك وحينئذ السائل يمكن يسحب السؤال واحد منكم عطس فقام شو قال الحمد الله يا ترى السّنة في حقه أن يسرّ بحمده لربه و إلا يجهر؟ إذا بدو يجهر المجلس بينصرف على الدرس كله وبتصير مظاههرة! مظاهرة جديدة إسلامية يرحمك الله يرحمك الله يا أخي شوشت علينا الدرس معليش هذه نعتبرها جملة معترضة كراهة ... عن الدرس ... تشمّتون صاحبكم هذا الذي حمد الله الله عطسه ... تطورت مع المادة ومع الآداب ... المائعة الأروبية هذه لا يقبلون هذا الصياح في سبيل الله لو ذهبتم إلى أوروبا و رأيتموهم كيف يمشون في الطرقات نساء و رجالا لحمدتم الله على هذا الصياح وهذا التشويش الذي يستنكره بعضنا و بهذا القدر كفاية و الحمد لله رب العالمين.