ما حكم كثرة خروج المرأة في ليالي رمضان إلى المحلات التجارية وغيرها.؟
الشيخ : فإن الملاحظ كما قال الأخ السائل في ليالي رمضان أنه يكثر خروج النساء متنقبات أو متلثمات وربما يكون مع هن رائحة زكية فاتنة، وبهذا يكثر السفهاء الذين يحومون حول المتاجر وفي الأسواق، ويحصل بذلك من الشر والبلاء ما لا يعلمه إلا الله عز وجل، فنصيحتي لأولياء الأمور أن يأخذوا بيد من حديد علي نسائهم فلا يخرجن ليلا، ومن كان لها حاجة فليخرج معها وليها ويقف معها ويرجع معها ، أما بالنسبة للشباب الذين يساعدون الهيئة علي كف هذه الشرور، فإني أشجعهم علي ذلك وأحثهم عليه، لكن يجب عليهم أن يستعملوا الحكمة، وأن لا يتسرعون في الإنكار، وأن لا ينكروا بشد وزجر بل بطمأنينة، وإذا كان مع المرأة ولي أمرها فليكلموا ولي الأمر ولا يكلم المرأة، لأن كلام المرأة قد يؤدي إلي المفسدة قد تتكلم هي بكلام غير لائق لهذا الرجل الذي نهاها عن المنكر فليتكلم مع وليها كذلك أيضا تتكلم الهيئة وغير الهيئة من المتعاونين على السفهاء الذين يتابعون النساء ويتكلمون بما لا يليق فينصحونهم ويحذرونهم .