في قوله تعالى : (( وإنا إذا )) ما حكم من يقول إن الخطاب الذي يكون في القرآن بصيغة الجمع عن الله تعالى هو من متاشبه القرآن .؟ حفظ
الطالب : قوله تعالى: (( وإنا إذا )) من يقول أن ضمير المتكلم إذا كان الله سبحانه هو المتكلم به جمعا كان هذا من متشابه القرآن، هل هذا صحيح ؟
الشيخ : هذا ما قاله إلا النصارى، تعرف النصارى؟ يقولون: إن الله ثالث ثلاثة، الدليل ؟ قال: هذا القرآن :(( إنا نحن نزلنا الذكر )) (( إنا نحن نحي الموتى )) فجمع الله تعالى الضمير في الآيات الشرعية:(( إنا نحن نزلنا الذكر )) وفي الآيات الكونية:(( إنا نحن نحي الموتى )) إذا الله متعدد، وهو لا شبهة فيه عند المسلمين إطلاقا، المراد التعظيم وإظهار العظمة والسلطان والقوة والقدرة .