ما حكم الذي يتنقلون إلى القدس بعد المصالحة بين اليهود والفلسطينيين ؟ حفظ
السائل : لي تعقيب على كلام الشيخ حول المؤتمر أنه في حالة أن عملوا مصالحة مع اليهود هل يجوز لنا أن نتناقل مثلا يعني أن نتنقل من هنا إلى القدس أو غيرها مع العلم أننا لما ننطوي في هذا المجال كأننا دخلنا تحت ألويتهم كأننا موافقين عليها أو كأننا قبلنا بهذا الأمر يعني لا سمح الله إن حدث هذا الأمر جزاك الله خيرا؟
الشيخ : عمليا لا يمكن إلا هذا لأن هذا الدخول قائم الآن على ساق وقدم بالرغم أنهم لا يزالون في موقفهم الظالم الباغي المعتدي فلا يمكن أن يتغير هذا الأمر الواقع إذا ما وقع هذا الصلح المزعوم من الناحية العملية ثانيا وهذا هو المهم هل يترتب من الناحية العملية وليس من الناحية الذهنية واحد مثلك أو مثلي مثلا إذا دخل بلده المسلم الذي كان محظورا عليه أن يدخله إما مطلقا وإما بطريقة روتينية أو قانونية أو ما شابه ذلك، فهذا الدخول هو في الأصل حق المسلم فهو الآن يرجع إلى حقه الذي كان ممنوعا منه فلا يلزم من تمتعه بهذا الحق أنه جاء بطريقة غير شرعية وهو هذا الصلح الذي ليس شرعيا هذا جوابي عما سألت.