رجل تعاهد مع زوجته أنه إذا مات ترث نصف ما ترك وإن ماتت قبله يرث نصف ما تركت فما حكم هذا ؟
السائل : ...
الشيخ : على هذه الطريقة من خفض الصوت ، ليس عندي استعداد للإجابة عن السؤال
السائل : طيب
الشيخ : ترفع صوتك نعم !
السائل : حاضر ، في رجل الصوت واضح هكذا ؟
الشيخ : في رجل ، نعم سمعت !
السائل : في رجل تزوج امرأة ، فجاءه منها أولاد وتوفت ، فلما كبروا تزوج امرأة أخرى ، وتعاهد هو وإياها -جاءه منها ولد أو ولدين ما أعرف المهم مش هون يعني السؤال- فلما تزوجها تعاهد هو وإياها أنه إذا مات قبلها يترك يعني تأخذ ميراث شيء من الميراث لها ، وكذلك إذا ماتت هي تترك له من ميرثها النصف !
الشيخ : إيش معنى شيء من الميراث ؟ إيش معنى كلمة الشيء ؟
السائل : النصف أيضا
الشيخ : يعني تأخذ ميراثها الذي فرضه الله لها كله أم لا ؟
السائل : تأخذه وتأخذ نصف ما عنده من أملاك ؟
الشيخ : ما يجوز هذا
السائل : نعم ، ليس هذا يعني اسمحلي أكمل نفس السؤال ؟
الشيخ : ما في داعي تكمل السؤال ما بني على فاسد فهو فاسد !
السائل : آه
الشيخ : ما بني على فاسد فهو فاسد ، وكما يقال : " مبين المكتوب من عنوانه " .
السائل : يعني نحب أن يطمئن قلبنا
الشيخ : إي قد أجبتك ، لا يجوز لمن يرث أن يأخذ أكثر مما ورثه الله بسبب وصية أو اتفاق بينه وبين المورث !
السائل : هااا
الشيخ : لا يجوز
السائل : لا يجوز ؟
الشيخ : إي نعم
السائل : الورثة يجب عليهم أن لا يعطوها هذا الشيء الذي تعاهدت عليه هي وأبوهم ؟!
الشيخ : مش لا يجوز ، لا يجوز لمن يرث أن يأخذ زيادة ولو بوصية من المورث
السائل : آه
الشيخ : أما إذا أراد الورثة أن يتنازلوا عن حقوقهم فهذا شيء آخر
السائل : آه هذا الذي أردت أن أستوضح عنه ؟!
الشيخ : لأ ما هذا الذي أردته ، أنت بدأت كلامك بأن الزوجين اتفقا على أنه : إن مات الزوج فالزوجة تأخذ إرثها المفروض لها وزايد كذا !!
السائل : والزوج كذلك
الشيخ : والزوج كذلك ، مش مهم ، لا الزوج يأخذ زيادة عما له شرعا ولا الزوجة
السائل : لكن هذا يعني السياق مثل ما السائل أمنني إني أتكلم معك فيه
الشيخ : ما يهمني يا أخي أنا ما عرفتك حتى تقول والله السائل سألني إن كنت أنت أو السائل مباشرة هذا حكم الله !!
السائل : صحيح ، صحيح ، الله يجزيك الخير !
الشيخ : الله يحفظك
السائل : نعم