يقول أشكل عند قول الطحاوي: " ... حب الصحابة دين وإيمان ... " وذلك من جهة تسمية حب الصحابة إيمان، والحب عمل القلب وليس هو التصديق، فيكون العمل داخلاً في مسمى الإيمان ؟ حفظ