هل يجوز للطالب الدخول في مسابقة القرآن من أجل نية الجائزة؟ حفظ
الشيخ : لكن بالنسبة للطالب القارئ هل يجوز أن يدخل في هذه المسابقة من أجل نيل الجائزة ولا لا ؟
السائل : لا يجوز
الشيخ : هاه
السائل : ما يجوز
الشيخ : ليش ؟
السائل : ...
الشيخ : نعم ، لأن تحسين القرآن أو تحسين الصوت بالقرآن عبادة كما أمر بذلك النبي عليه الصلاة والسلام قال ( زينوا أصواتكم بالقرآن ) فهو عبادة .
وهذا الذي دخل المسابقة سيزين صوته بالقرآن بحسب ما يستطيع من أجل نيل الجائزة فيكون أراد بعمله الدنيا .
ولكن ما تقولون في قول أبي موسى للنبي صلى الله عليه وسلم حين استمع إلى قراءته فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لقد أوتيت مزمارا من مزامير آل داود ) فقال لو علمت أنك تسمع " لحبرته لك تحبيرا ".
فأبو موسى هنا أراد أن يزيّن صوته بالقرآن من أجل النبي صلى الله عليه وسلم وأقره النبي عليه الصلاة والسلام على ذلك ؟
السائل : ...
الطالب : ...
الشيخ : ولا إيش
السائل : ولا ...
الشيخ : ولا إيش
السائل : ولا ...
الشيخ : يعني في الحديث السابق ؟
السائل : ...
الشيخ : إيه إلا يدل عليه حتى وإن لم يأذن المسؤول لو فرضنا أن المسؤول منشرح الصدر ولا يبالي لكن نشوف مثال اثنين حنا ألقينا عليكم هل نقول إن فعل أبي موسى رضي الله عنه أو قوله هذا أمام النبي عليه الصلاة والسلام خطأ ولا صواب ؟
السائل : صواب
الشيخ : هو صواب بلا شك لأن الرسول أقره لكن ما وجهه ؟
السائل : ...
الشيخ : هاه
السائل : لأن الرسول صلى الله عليه وسلم يعني وافق .
الشيخ : لكن قال لحبرته لك تحبيرا
السائل : ...
الشيخ : إيه
السائل : لأن
الشيخ : يعني إدخال السرور على النبي ؟
السائل : إيه نعم
الشيخ : هاه عبادة ؟ فهو الآن ما أراد مجرد المدح أن الرسول يمدحه لكن أراد أن يدخل السرور على النبي صلى الله عليه وسلم وهذا عبادة بلا شك .
السائل : شيخ
الشيخ : نعم
السائل : الحديث ... ما يدخل فيه أن ... القرآن ...
الشيخ : هذا سؤال مهم ، ينبغي أننا تكلمنا عليه وهو : أن السؤال قد يكون بلسان المقال وقد يكون بلسان الحال :
فالشعراء والمداحون هؤلاء يسألون هاه بلسان الحال ، لكن إن كانوا أمام السلاطين فسيأتي إن شاء الله ذكره في الحديث اللي بعده طيب ومن السؤال بلسان الحال ما يفعله بعض الناس بعض الفقراء أو الغير فقراء المهم السّائلين يأتي وكأنه مريض نعم أو كأنه أخرج أو كأنه مبتور الرجل نعم .
وأنا أذكر مرة من المرات كنا هنا في الجامع فصلى معنا رجل صلاة المغرب صلى وهو قايل هكذا لا يقوم ولا يركع ولا يسجد رافع ... المغرب وجلسنا للدرس وهو على هذه الصيغة ولا يتحرك ما قام ولا اضطجع على هذه الصيغة وأقيمت صلاة العشاء وصلينا العشاء وهو على هذه الصفة ، وتفرّق الناس وهو على هذه الصفة اللي يشوفه وش يظن ؟ هذا يقول هذا ... وسبحان الله اللي لقى معبا كنا ذيك الأيام نصلي في السطح قبل أن يهدم المسجد صاعد مع الدرج وهو ما يقدر يصلي قائمًا ولا يسجد على كل حال الناس رقُّوا لحاله وصاروا يعطونه ويقولي لي واحد إنه رآه من بكرة رآه وهو حاط في أحد البساتين القريبة من المسجد يقول يمشي مشي الشاب الجلد نعم ، وينط السواقي السواقي اللي يمشي معها الماء يقول ما شاء الله يطمر الساقية كأنه فرس ، وهو بالليلة الماضية على هذا الوجه الوجه اللي تقول هذا منكسر ظهره ، هذا يسأل بماذا بلسان الحال .
فإذا قال أنا والله ما سألت أنا ما سألت نقول هذا هو السؤال إيه نعم .