الشيخ محمد بن صالح العثيمين
زاد المستقنع
الحجم ( 5.50 ميغابايت )
التنزيل ( 320 )
الإستماع ( 51 )


  1. شرح قول المصنف : " كتاب الزكاة ".

  2. لماذا لا نحمل آية التوبة :(( فإن تابوا وأقاموا الصلاة وءاتوا الزكاة .... )) على من ترك الزكاة بخلا وحديث مسلم :( ما من صاحب ذهب وفضة لا يؤدي منها حقها ... ) على من تركها تهاونا.؟

الشيخ محمد بن صالح العثيمين
زاد المستقنع
الحجم ( 5.58 ميغابايت )
التنزيل ( 295 )
الإستماع ( 47 )


  1. تتمة مسألة : هل يشترط العقل والبلوغ في وجوب الزكاة ؟

  2. شرح قول المصنف : " ومن كان له دين أو حق من صداق وغيره على مليء أو غيره أدى زكاته إذا قبضه لما مضى ".

الشيخ محمد بن صالح العثيمين
زاد المستقنع
الحجم ( 5.63 ميغابايت )
التنزيل ( 275 )
الإستماع ( 48 )


  1. تتمة شرح قول المصنف : " أدى زكاته إذا قبضه لما مضى ".

  2. مسألة حين كسدت الأراضي ولم يجد من يشتريها.

الشيخ محمد بن صالح العثيمين
زاد المستقنع
الحجم ( 5.60 ميغابايت )
التنزيل ( 261 )
الإستماع ( 49 )


  1. تتمة المناقشة حول الزكاة وشروطها.

  2. المناقشة حول زكاة الدين.

الشيخ محمد بن صالح العثيمين
زاد المستقنع
الحجم ( 5.77 ميغابايت )
التنزيل ( 239 )
الإستماع ( 47 )


  1. تتمة المناقشة حول قول المصنف : " وإن أبدله بجنسه بنى على حوله ".

  2. شرح قول المصنف : " وتجب الزكاة في عين المال ولها تعلق بالذمة ".

الشيخ محمد بن صالح العثيمين
زاد المستقنع
الحجم ( 5.53 ميغابايت )
التنزيل ( 249 )
الإستماع ( 41 )


  1. تتمة المناقشة حول زكاة الدين.

  2. المناقشة حول قول المصنف :" لا زكاة في مال من عليه دين ينقص النصاب ولو كان المال ظاهرا ".

الشيخ محمد بن صالح العثيمين
زاد المستقنع
الحجم ( 5.77 ميغابايت )
التنزيل ( 236 )
الإستماع ( 52 )


  1. تتمة شرح قول المصنف : " فإذا زادت على مائة وعشرين واحدة فثلاث بنات لبون ثم في كل أربعين بنت لبون وفي كل خمسين حقة ".

  2. شرح قول صاحب الروض : " ومن وجبت عليه بنت لبون مثلا وعدمها أو كانت معيبة فله أن يعدل إلى بنت مخاض ويدفع جبرانا أو إلى حقة ويأخذه ".

الشيخ محمد بن صالح العثيمين
زاد المستقنع
الحجم ( 5.58 ميغابايت )
التنزيل ( 249 )
الإستماع ( 52 )


  1. تتمة شرح قول المصنف : " والخلطة تصير المالين كالواحدة ".

  2. الأوصاف الخمسة للخلطة ما هي دليلها.؟

الشيخ محمد بن صالح العثيمين
زاد المستقنع
الحجم ( 5.75 ميغابايت )
التنزيل ( 239 )
الإستماع ( 46 )


  1. تتمة شرح قول المصنف : " تجب في الحبوب كلها ولو لم تكن قوتا وفي كل ثمر يكال ويدخر كتمر وزبيب ".

  2. شرح قول المصنف : " ويعتبر بلوغ نصاب قدره ألف وستمائة رطل عراقي وتضم ثمرة العام الواحد بعضها إلى بعض في تكميل النصاب لا جنس إلى آخر ".

الشيخ محمد بن صالح العثيمين
زاد المستقنع
الحجم ( 5.57 ميغابايت )
التنزيل ( 242 )
الإستماع ( 49 )


  1. شرح قول المصنف : " وإذا اشتد الحب وبدا صلاح الثمر وجبت الزكاة ".

  2. شرح قول المصنف : " ولا يستقر الوجوب إلا بجعلها في البيدر فإن تلفت قبله بغير تعد منه سقطت ".

الشيخ محمد بن صالح العثيمين
زاد المستقنع
الحجم ( 5.78 ميغابايت )
التنزيل ( 231 )
الإستماع ( 42 )


  1. شرح قول المصنف : " باب زكاة النقدين ".

  2. مسألة : حكم صرف الريالات من المعدن بالريالات من الورق.

الشيخ محمد بن صالح العثيمين
زاد المستقنع
الحجم ( 5.60 ميغابايت )
التنزيل ( 234 )
الإستماع ( 41 )


  1. تتمة شرح قول المصنف : " ويضم الذهب إلى الفضة في تكميل النصاب ".

  2. شرح قول المصنف : " وتضم قيمة العروض إلى كل منهما ".

الشيخ محمد بن صالح العثيمين
زاد المستقنع
الحجم ( 5.64 ميغابايت )
التنزيل ( 267 )
الإستماع ( 47 )


  1. تتمة شرح قول المصنف : " ويباح لذكر من الفضة الخاتم وقبيعة السيف ".

  2. الأسئلة .

الشيخ محمد بن صالح العثيمين
زاد المستقنع
الحجم ( 5.59 ميغابايت )
التنزيل ( 268 )
الإستماع ( 39 )


  1. فراش الحرير هل يجوز للنساء.؟

  2. هل يجوز إستعمال الذهب للرجال في غير اللباس.؟

الشيخ محمد بن صالح العثيمين
زاد المستقنع
الحجم ( 5.79 ميغابايت )
التنزيل ( 229 )
الإستماع ( 43 )


  1. من قال بوجوب زكاة الحلي المعد للاستعمال بماذا أجابوا عن حديث :( تصدقن ولو بحليكن ).؟

  2. المناقشة حول حكم زكاة الحلي.

الشيخ محمد بن صالح العثيمين
زاد المستقنع
الحجم ( 5.50 ميغابايت )
التنزيل ( 243 )
الإستماع ( 43 )


  1. تتمة قول الشيخ محمد بن صالح العثيمين :" فإن قيل: إن في لفظ الحديث: ( وفي الرقة في مائتي درهم ربع العشر) وفي حديث علي:(و ليس عليك شئ حتى يكون لك عشرون دينار) والرقة هي الفضة المضروبة سكة وكذلك الدينار هو السكة وهذا دليل على اختصاص وجوب الزكاة بما كان كذلك. والحلي ليس منه. فالجواب من وجهين: احدهما: أن الذين لا يوجبون زكاة الحلي ويستدلون بمثل هذا اللفظ لا يخصون وجوب الزكاة بالمضروب من الذهب والفضة بل يوجبونها في التبر ونحوه وإن لم يكن مضروبا وهذا تناقض منهم وتحكم حيث ادخلوا فيه ما لا يشمله اللفظ على زعمهم أخرجوا منه نظير ما أدخلوه من حيث دلالة اللفظ عليه أو عدمها.".

  2. قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين :" الثاني: أننا إذا سلمنا اختصاص الرقة والدينار بالمضروب من الفضة والذهب فإن الحديث يدل على ذكر بعض أفراد وأنواع العام بحكم لا يخالف حكم العام وهذا لا يدل على التخصيص كما إذا قلت: أكرم العلماء ثم قلت: أكرم زيدا وكان من جملة العلماء فإنه لا يدل على اختصاصه بالإكرام، فالنصوص جاء بعضها عاما في وجوب زكاة الذهب والفضة وبعضها جاء بلفظ الرقة والدينار وهو بعض أفراد العام فلا يدل ذلك على التخصيص ".

الشيخ محمد بن صالح العثيمين
زاد المستقنع
الحجم ( 5.64 ميغابايت )
التنزيل ( 235 )
الإستماع ( 42 )


  1. قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين :" وبعد: فYن علي العبد أن يتقي الله ما استطاع ويعمل جهده في تحري معرفة الحق من الكتاب والسنة فإذا ظهر له الحق منهما وجب عليه العمل به، وأن لا يقدم عليهما قول أحد من الناس كائنا من كان ولا قياسا من الأقيسة أي قياس كان وعند التنازع يجب الرجوع إلى الكتاب والسنة فإنهما الصراط المستقيم والميزان العدل القويم، قال الله تعالى: ( فإن تنازعتم في شئ فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر ذلك خير وأحسن تأويلا )(النساء- 59) والرد إلى الله هو الرد إلي كتابه والرد إلى الرسول هو الرد إلي سنته وهديه حيا وميتا. وقال تعالى:( فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجا مما قضيت و يسلموا تسليما)(النساء..65) .فأقسم الله تعالي بربوبيته لرسوله صلي الله عليه وسلم التي هي أخص ربوبية قسما مؤكدا على أن لا إيمان إلا بأن نحكم النبي صلي الله عليه وسلم في كل نزاع بيننا وألا يكون في نفوسنا حرج وضيق مما يقضي به رسول الله صلي الله عليه وسلم وأن نسلم لذلك تسليما تاما بالانقياد الكامل والتنفيذ . وتأمل كيف أكد التسليم بالمصدر فإنه يدل على أنه لا بد من تسليم تام لا انحراف فيه ولا توان . وتأمل أيضا المناسبة بين المقسم به والمقسم عليه فالمقسم به ربوبية الله لنبيه صلي الله عليه وسلم والمقسم عليه هو عدم الإيمان إلا بتحكيم النبي صلي الله عليه وسلم تحكيما تاما يستلزم الانشراح والانقياد والقبول، فإن ربوبية الله لرسوله تقتضي أن يكون ما حكم به مطابقا لما أذن به ربه ورضيه فإن مقتضي الربوبية الخاصة بالرسالة أن لا يقره على خطأ لا يرضاه له وإذا لم يظهر له الحق من الكتاب والسنة وجب عليه أن يأخذ بقول من يغلب على ظنه أنه أقرب إلى الحق بما معه من العلم والدين فإن النبي صلي الله عليه وسلم يقول: ( عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي تمسكوا بها وعضوا عليها بالنواجذ)) وأحق الناس بهذا أبو بكر وعمر وعثمان وعلي رضوان الله عليهم أجمعين فإنهم خلفوا النبي صلي الله عليه وسلم في أمته في العلم والعمل والسياسة والمنهج جزاهم الله عن الإسلام والمسلمين أفضل الجزاء. ونسال الله تعالي أن يهدينا صراطه المستقيم وأن يجعلنا ممن رأى الحق حقا فاتبعه ورأى الباطل باطلا فاجتنبه، والله أعلم، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم تسليما كثيرا. حرره كاتبه الفقير إلى الله محمد الصالح العثيمين وذلك في 12 من صفر سنة 1382هـ والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات".

  2. قراءة فتوى في زكاة الحلي للشيخ عبد العزيز بن باز والشيخ عبد الله الغديان والشيخ عبد الرزاق عفيفي.

الشيخ محمد بن صالح العثيمين
زاد المستقنع
الحجم ( 5.60 ميغابايت )
التنزيل ( 224 )
الإستماع ( 28 )


  1. تتمة شرح قول المصنف : " وإن إشتراه بسائمة لم يبن ".

  2. من ملك عروض التجارة بإرث ثم نواها للتجارة فهل عليها زكاة.؟

الشيخ محمد بن صالح العثيمين
زاد المستقنع
الحجم ( 5.58 ميغابايت )
التنزيل ( 257 )
الإستماع ( 48 )


  1. من يرى رفع اليدين في التشهد الأول قبل القيام ألا يستدل بحديث .؟

  2. هل زيادة :( وبركاته ) في السلام ثابتة.؟

الشيخ محمد بن صالح العثيمين
زاد المستقنع
الحجم ( 5.58 ميغابايت )
التنزيل ( 229 )
الإستماع ( 45 )


  1. تتمة إذا كانت زكاة الفطر لها تعلق بالذمة والزكاة لها تعلق بالمال فلماذا لا تجب على الكافر.؟

  2. لماذا لا تجب زكاة فطر الزوجة على الزوج.؟