كتاب البيوع-179
الشيخ عبد المحسن العباد
صحيح مسلم
الحجم ( 7.97 ميغابايت )
التنزيل ( 237 )
الإستماع ( 68 )


6 - حدثنا عبدالأعلى بن حماد (وهو النرسي) قال : حدثنا وهيب عن ابن طاوس، عن أبيه، عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( ألحقوا الفرائض بأهلها فما بقي فهو لأولى رجل ذكر ). حدثنا أمية بن بسطام العيشي قال : حدثنا يزيد بن زريع قال : حدثنا روح بن القاسم عن عبدالله بن طاوس، عن أبيه، عن ابن عباس، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم. قال: ( ألحقوا الفرائض بأهلها فما تركت الفرائض فلأولى رجل ذكر ). حدثنا إسحاق بن إبراهيم ومحمد بن رافع وعبد بن حميد (واللفظ لابن رافع) قال إسحاق: حدثنا وقال الآخران: أخبرنا عبدالرزاق أخبرنا معمر عن ابن طاوس، عن أبيه، عن ابن عباس. قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( أقسموا المال بين أهل الفرائض على كتاب الله فما تركت الفرائض فلأولى رجل ذكر ). وحدثنيه محمد بن العلاء أبو كريب الهمذاني قال : حدثنا زيد ابن حباب عن يحيى بن أيوب، عن ابن طاوس، بهذا الإسناد، نحو حديث وهيب وروح بن القاسم. أستمع حفظ

13 - حدثنا عمرو بن محمد بن بكير الناقد قال : حدثنا سفيان بن عيينة عن محمد بن المنكدر أنه سمع جابر بن عبدالله رضي الله عنهما قال: ( مرضت فأتاني رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر يعوداني، ماشيان فأغمى علي فتوضأ ثم صب علي من وضوئه فأفقت قلت: يا رسول الله كيف أقضي في مالي؟ فلم يرد علي شيئا حتى نزلت آية الميراث: {يستفتونك قل الله يفتيكم في الكلالة}). حدثني محمد بن حاتم بن ميمون قال : حدثنا حجاج بن محمد قال : حدثنا ابن جريج قال: أخبرني ابن المنكدر عن جابر بن عبدالله قال: ( عادني النبي صلى الله عليه وسلم وأبو بكر في بني سلمة يمشيان فوجدني لا أعقل فدعا بماء فتوضأ ثم رش علي منه فأفقت فقلت: كيف أصنع في مالي؟ يا رسول الله! فنزلت: {يوصيكم الله في أولادكم للذكر مثل حظ الأنثيين} ). حدثنا عبيدالله بن عمر القواريري قال : حدثنا عبدالرحمن (يعني ابن مهدي) قال : حدثنا سفيان قال: سمعت محمد بن المنكدر قال: سمعت جابر بن عبدالله يقول: ( عادني رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا مريض ومعه أبو بكر، ماشيين فوجدني قد أغمى علي فتوضأ رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم صب علي من وضوئه فأفقت فإذا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت: يا رسول الله كيف أصنع في مالي؟ فلم يرد علي شيئا، حتى نزلت آية الميراث ). حدثني محمد بن حاتم قال : حدثنا بهز قال : حدثنا شعبة قال : أخبرني محمد بن المنكدر قال: سمعت جابر بن عبدالله يقول: ( دخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا مريض لا أعقل فتوضأ فصبوا علي من وضوئه فعقلت فقلت: يا رسول الله إنما يرثني كلالة فنزلت آية الميراث ). فقلت لمحمد بن المنكدر: {يستفتونك قل الله يفتيكم في الكلالة؟} قال: هكذا أنزلت. حدثني إسحاق بن إبراهيم قال : أخبرنا النضر بن شميل وأبو عامر العقدي ح وحدثنا محمد ابن المثنى قال : حدثنا وهب بن جرير كلهم عن شعبة، بهذا الإسناد، في حديث وهب بن جرير: فنزلت آية الفرائض. وفي حديث النضر والعقدي: فنزلت آية الفرض, وليس في رواية أحد منهم: قول شعبة لابن المنكدر. أستمع حفظ

22 - حدثنا محمد بن أبي بكر المقدمي ومحمد بن المثنى (واللفظ لابن المثنى) قالا: حدثنا يحيى بن سعيد قال : حدثنا هشام قال : حدثنا قتادة عن سالم ابن أبي الجعد، عن معدان بن أبي طلحة أن عمر بن الخطاب خطب يوم جمعة فذكر نبي الله صلى الله عليه وسلم وذكر أبا بكر ثم قال: إني لا أدع بعدي شيئا أهم عندي من الكلالة ما راجعت رسول الله صلى الله عليه وسلم في شيء ما راجعته في الكلالة وما أغلظ لي في شيء ما أغلظ لي فيه حتى طعن بأصبعه في صدري وقال: ( يا عمر! ألا تكفيك آية الصيف التي في آخر سورة النساء؟ ) وإني إن أعش أقض فيها بقضية، يقضي بها من يقرأ القرآن ومن لا يقرأ القرآن. وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة قال : حدثنا إسماعيل بن علية عن سعيد بن أبي عروبة ح وحدثنا زهير بن حرب وإسحاق بن إبراهيم وابن رافع عن شبابة بن سوار، عن شعبة كلاهما عن قتادة، بهذا الإسناد، نحوه. أستمع حفظ

26 - حدثنا علي بن خشرم قال : أخبرنا وكيع عن ابن أبي خالد، عن أبي أسحاق، عن البراء رضي الله غنه ، قال:آخر آية أنزلت من القرآن: { يستفتونك قل الله يفتيكم في الكلالة }. حدثنا محمد بن المثنى وابن بشار قالا: حدثنا محمد بن جعفر قال : حدثنا شعبة عن أبي إسحاق قال: سمعت البراء بن عازب رضي الله عنهما يقول: آخر آية أنزلت، آية الكلالة وآخر سورة أنزلت، براءة. حدثنا إسحاق بن إبراهيم الحنظلي قال : أخبرنا عيسى (وهو ابن يونس) قال : حدثنا زكريا عن أبي اسحق، عن البراء: أن آخر سورة أنزلت تامة سورة التوبة وأن آخر آية أنزلت آية الكلالة. حدثنا أبو كريب قال : حدثنا يحيى (يعني ابن آدم) قال : حدثنا عمار (وهو ابن رزيق) عن أبي إسحق، عن البراء بمثله غير أنه قال: آخر سورة أنزلت كاملة. حدثنا عمرو الناقد قال : حدثنا أبو أحمد الزبيري قال حدثنا مالك بن مغول عن أبي السفر، عن البراء. قال: آخر آية أنزلت يستفتونك. أستمع حفظ

32 - وحدثني زهير بن حرب قال : حدثنا أبو صفوان الأموي عن يونس الأيلي ح وحدثني حرملة بن يحيى (واللفظ له) قال: أخبرنا عبدالله بن وهب أخبرني يونس عن ابن شهاب، عن أبي سلمة بن عبدالرحمن، عن أبي هريرة: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يؤتى بالرجل الميت، عليه الدين فيسأل: ( هل ترك لدينه من قضاء؟ ) فإن حدث أنه ترك وفاء صلى عليه وإلا قال: ( صلوا على صاحبكم ) فلما فتح الله عليه الفتوح قال: ( أنا أولى بالمؤمنين من أنفسهم فمن توفى وعليه دين فعلي قضاؤه ومن ترك مالا فهو لورثته ). حدثنا عبدالملك بن شعيب الليث قال : حدثني أبي عن جدي قال : حدثني عقيل ح وحدثني زهير بن حرب قال : حدثنا يعقوب بن إبراهيم قال : حدثنا ابن أخي ابن شهاب ح وحدثنا ابن نميرقال : حدثنا أبي قال : حدثنا ابن أبي ذئب كلهم عن الزهري، بهذا الإسناد، هذا الحديث. حدثني محمد بن رافع قال : حدثنا شبابة قال : حدثني ورقاء عن أبي الزناد، عن الأعرج، عن أبي هريرة رضي الله عنه ،عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال : ( والذي نفس محمد بيده إن على الأرض من مؤمن إلا أنا أولى الناس به فأيكم ما ترك دينا أو ضياعا فأنا مولاه وأيكم ترك مالا فإلى العصبة من كان ). حدثنا محمد بن رافع قال : حدثنا عبدالرزاق قال : أخبرنا معمر عن همام بن منبه قال: هذا ما حدثنا أبو هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر أحاديث منها وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( أنا أولى الناس بالمؤمنين في كتاب الله عز وجل فأيكم ما ترك دينا أو ضيعة فادعوني فأنا وليه وأيكم ما ترك مالا فليؤثر بماله عصبته من كان ). حدثنا عبيدالله بن معاذ العنبري قال : حدثنا أبي قال : حدثنا شعبة عن عدي أنه سمع أبا حازم عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ( من ترك مالا فللورثة ومن ترك كلا فإلينا ). وحدثنيه أبو بكر عن نافع قال : حدثنا غندر ح وحدثني زهير بن حرب. حدثنا عبدالرحمن (يعني ابن مهدي). قالا: حدثنا شعبة، بهذا الإسناد. غير أن في حديث غندر: من ترك كلا وليته. أستمع حفظ