كتاب البيوع-180
الشيخ عبد المحسن العباد
صحيح مسلم
الحجم ( 7.76 ميغابايت )
التنزيل ( 224 )
الإستماع ( 73 )


3 - حدثنا عبدالله بن مسلمة بن قعنب قال : حدثنا مالك بن أنس عن زيد بن أسلم، عن أبيه أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: حملت على فرس عتيق في سبيل الله فأضاعه صاحبه, فظننت أنه بائعه برخص فسألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ذلك فقال: ( لا تبتعه ولا تعد في صدقتك فإن العائد في صدقته كالكلب يعود في قيئه ). وحدثنيه زهير بن حرب قال : حدثنا عبدالرحمن (يعني ابن مهدي) عن مالك بن أنس، بهذا الإسناد وزاد: ( لا تبتعه وإن اعطاكه بدرهم ). حدثني أمية بن بسطام قال : حدثنا يزيد (يعني ابن زريع) حدثنا روح (وهو ابن القاسم) عن زيد بن أسلم، عن أبيه، عن عمر: أنه حمل على فرس في سبيل الله فوجده عند صاحبه وقد أضاعه وكان قليل المال, فأراد أن يشتريه فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر ذلك له فقال: ( لا تشتره وإن أعطيته بدرهم فإن مثل العائد في صدقته، كمثل الكلب يعود في قيئه ). وحدثناه ابن أبي عمر قال : حدثنا سفيان عن زيد بن أسلم، بهذا الإسناد غير أن حديث مالك وروح أتم وأكثر. حدثنا يحيى بن يحيى قال: قرأت على مالك عن نافع، عن ابن عمر أن عمر ابن الخطاب حمل على فرس في سبيل الله فوجده يباع فأراد أن يبتاعه فسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ذلك؟ فقال: ( لا تبتعه. ولا تعد في صدقتك ). وحدثناه قتيبة بن سعيد وابن رمح جميعا عن الليث بن سعد. ح وحدثنا المقدمي ومحمد ابن المثنى. قالا: حدثنا يحيى (وهو القطان) ح وحدثنا ابن نمير. حدثنا أبي ح وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة قال: حدثنا أبو أسامة كلهم عن عبيدالله كلاهما عن نافع، عن ابن عمر، عن النبي صلى الله عليه وسلم بمثل حديث مالك. حدثنا ابن أبي عمر وعبد بن حميد (واللفظ لعبد) قال: أخبرنا عبدالرزاق قال : أخبرنا معمر عن الزهري، عن سالم، عن ابن عمر: أن عمر حمل على فرس في سبيل الله ثم رآها تباع فأراد أن يشتريها فسأل النبي صلى الله عليه وسلم؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( لا تعد في صدقتك، يا عمر ). أستمع حفظ

10 - حدثني إبراهيم بن موسى الرازي وإسحاق بن إبراهيم قالا: أخبرنا عيسى بن يونس قال : حدثنا الأوزاعي عن أبي جعفر محمد بن علي، عن ابن المسيب، عن ابن عباس: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( مثل الذي يرجع في صدقته، كمثل الكلب يقئ ثم يعود في قيئه، فيأكله ). وحدثناه أبو كريب محمد بن العلاء قال : أخبرنا ابن المبارك عن الأوزاعي قال: سمعت محمد ابن علي بن الحسين يذكر بهذا الإسناد، نحوه. وحدثنيه حجاج بن الشاعر قال : حدثنا عبدالصمد قال : حدثنا حرب قال : حدثنا يحيى (وهو ابن أبي كثير) قال: حدثني عبدالرحمن بن عمرو أن محمد بن فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثه، بهذا الإسناد، نحو حديثهم . وحدثني هارون بن سعيد الأيلي وأحمد بن عيسى. قالا: حدثنا ابن وهب قال : أخبرني عمرو (وهو ابن الحارث) عن بكير أنه سمع سعيد بن المسيب يقول: سمعت ابن عباس يقول: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ( إنما مثل الذي يتصدق بصدقة ثم يعود في صدقته، كمثل الكلب يقئ ثم يأكل قيأه ). وحدثناه محمد بن المثنى ومحمد بن بشار قالا: حدثنا محمد بن جعفر قال : حدثنا شعبة قال : سمعت قتادة يحدث عن سعيد بن المسيب، عن ابن عباس، عن النبي أنه قال: ( العائد في هبته كالعائد في قيئه ). وحدثناه محمد بن المثنى قال : حدثنا ابن أبي عدي، عن سعيد، عن قتادة، بهذا الإسناد مثله. وحدثنا إسحاق بن إبراهيم قال : أخبرنا المخزومي. قال : حدثنا وهيب.قال : حدثنا عبدالله بن طاوس عن أبيه، عن ابن عباس عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( العائد في هبته كالكلب، يقئ ثم يعود في قيئه ). أستمع حفظ

16 - حدثنا يحيى بن يحيى قال: قرأت على مالك عن ابن شهاب، عن حميد بن عبدالرحمن وعن محمد بن النعمان بن بشير يحدثانه عن النعمان بن بشير أنه قال: إن أباه أتى به رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: إني نحلت ابني هذا غلاما كان لي, فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( أكل ولدك نحلته مثل هذا؟ ) فقال: لا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( فارجعه ). وحدثنا يحيى بن يحيى قال : أخبرنا إبراهيم بن سعد عن ابن شهاب، عن حميد بن عبدالرحمن ومحمد بن النعمان عن النعمان بن بشير قال: أتى بي أبي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: إني نحلت ابني هذا غلاما فقال: ( أكل بنيك نحلت؟ ) قال : لا قال: ( فاردده ). وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة وإسحاق بن إبراهيم وابن أبي عمر عن ابن عيينة ح وحدثنا قتيبة وابن رمح عن الليث بن سعد ح وحدثني حرملة بن يحيى أخبرنا ابن وهب قال: أخبرني يونس ح وحدثنا إسحاق بن إبراهيم وعبد بن حميد قالا: أخبرنا عبدالرزاق قال : أخبرنا معمر. كلهم عن الزهري، بهذا الإسناد أما يونس ومعمر ففي حديثهما ( أكل بنيك ) وفي حديث الليث وابن عيينة ( أكل ولدك ) ورواية الليث عن محمد بن النعمان وحميد بن عبدالرحمن أن بشيرا جاء بالنعمان. أستمع حفظ

22 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة قال : حدثنا عباد بن العوام عن حصين، عن الشعبي قال: سمعت النعمان بن بشير ح وحدثنا يحيى بن يحيى (واللفظ له) أخبرنا أبو الأحوص عن حصين عن الشعبي، عن النعمان بن بشير قال: تصدق علي أبي ببعض ماله فقالت أمي عمرة بنت رواحة : لا أرضى حتى تشهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فانطلق أبي إلى النبي صلى الله عليه وسلم ليشهده على صدقتي فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( أفعلت بولدك هذا كلهم؟ ) قال : لا, قال: ( اتقوا الله واعدلوا في أولادكم ). فرجع أبي. فرد تلك الصدقة. أستمع حفظ

25 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة قال : حدثنا علي بن مسهر عن أبي حيان، عن الشعبي، عن النعمان بن بشير ح وحدثنا محمد بن عبدالله بن نمير (واللفظ له) قال : حدثنا محمد بن بشر قال : حدثنا أبو حيان التيمي عن الشعبي قال : حدثني النعمان بن بشير أن أمه بنت رواحة سألت أباه بعض الموهبة من مال لابنها, فالتوى بها سنة ثم بدا له فقالت: لا أرضى حتى تشهد رسول الله صلى الله عليه وسلم على ما وهبت لابني, فأخذ أبي بيدي وأنا يومئذ غلام فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله! إن أم هذا، بنت رواحة، أعجبها أن أشهدك على الذي وهبت لابنها, فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( يا بشير! ألك ولد سوى هذا؟ ) قال: نعم فقال ( أكلهم وهبت لهم مثل هذا؟ ) قال: لا قال ( فلا تشهدني إذا فإني لا أشهد على جور ). أستمع حفظ

33 - حدثنا محمد بن المثنى قال : حدثنا عبدالوهاب وعبدالأعلى ح وحدثنا إسحاق ابن إبراهيم ويعقوب الدورقي جميعا عن ابن علية (واللفظ ليعقوب) قال: حدثنا إسماعيل بن إبراهيم عن داود بن أبي هند، عن الشعبي، عن النعمان بن بشير قال: انطلق بي أبي يحملني إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله اشهد أني قد نحلت النعمان كذا وكذا من مالي. فقال ( أكل بنيك قد نحلت مثل ما نحلت النعمان؟ ) قال: لا, قال ( فأشهد على هذا غيري ). ثم قال ( أيسرك أن يكونوا إليك في البر سواء؟ ) قال: بلى. قال ( فلا إذا ). أستمع حفظ

62 - وحدثني محمد بن رافع وإسحاق بن منصور (واللفظ لابن رافع) قالا: حدثنا عبدالرزاق أخبرنا ابن جريج أخبرني أبو الزبير عن جابر، قال: ( أعمرت إمرأة بالمدينة ابنا لها حائطا لها ثم توفى، وتوفيت بعده، وتركت ولدا، وله أخوة بنون للمعمرة فقال ولد المعمرة: رجع الحائط إلينا وقال بنو المعمر: بل كان لأبينا حياته وموته, فاختصموا إلى طارق مولى عثمان فدعا جابر فشهد على رسول الله صلى الله عليه وسلم بالعمرى لصاحبها ) فقضى بذلك طارق ثم كتب إلى عبدالملك فأخبره ذلك وأخبره بشهادة جابر. فقال عبدالملك: صدق جابر فأمضى ذلك طارق فإن ذلك الحائط لبني المعمر حتى اليوم. أستمع حفظ