كتاب صفة القيامة والجنة والنار-318
الشيخ عبد المحسن العباد
صحيح مسلم
الحجم ( 7.95 ميغابايت )
التنزيل ( 502 )
الإستماع ( 65 )


5 - حدثنا عمرو الناقد، حدثنا يزيد بن هارون، أخبرنا حماد بن سلمة، عن ثابت البناني، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( يؤتى بأنعم أهل الدنيا من أهل النار يوم القيامة، فيصبغ في النار صبغة، ثم يقال: يا ابن آدم هل رأيت خيرا قط؟ هل مر بك نعيم قط؟ فيقول: لا، والله يا رب ويؤتى بأشد الناس بؤسا في الدنيا، من أهل الجنة، فيصبغ صبغة في الجنة، فيقال له: يا ابن آدم هل رأيت بؤسا قط؟ هل مر بك شدة قط؟ فيقول: لا، والله يا رب ما مر بي بؤس قط، ولا رأيت شدة قط ). أستمع حفظ

8 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، وزهير بن حرب - واللفظ لزهير، قالا: حدثنا يزيد بن هارون، أخبرنا همام بن يحيى، عن قتادة، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( إن الله لا يظلم مؤمنا حسنة، يعطى بها في الدنيا ويجزى بها في الآخرة، وأما الكافر فيطعم بحسنات ما عمل بها لله في الدنيا، حتى إذا أفضى إلى الآخرة، لم تكن له حسنة يجزى بها ). حدثنا عاصم بن النضر التيمي، حدثنا معتمر، قال: سمعت أبي، حدثنا قتادة، عن أنس بن مالك، أنه حدث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إن الكافر إذا عمل حسنة أطعم بها طعمة من الدنيا، وأما المؤمن، فإن الله يدخر له حسناته في الآخرة ويعقبه رزقا في الدنيا على طاعته ). حدثنا محمد بن عبد الله الرزي، أخبرنا عبد الوهاب بن عطاء، عن سعيد، عن قتادة، عن أنس، عن النبي صلى الله عليه وسلم بمعنى حديثهما. أستمع حفظ

17 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا عبد الله بن نمير، ومحمد بن بشر، قالا: حدثنا زكرياء بن أبي زائدة، عن سعد بن إبراهيم، حدثني ابن كعب بن مالك، عن أبيه كعب قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( مثل المؤمن كمثل الخامة من الزرع، تفيئها الريح، تصرعها مرة وتعدلها أخرى، حتى تهيج، ومثل الكافر كمثل الأرزة المجذية على أصلها، لا يفيئها شيء، حتى يكون انجعافها مرة واحدة ). حدثني زهير بن حرب، حدثنا بشر بن السري، وعبد الرحمن بن مهدي، قالا: حدثنا سفيان، عن سعد بن إبراهيم، عن عبد الرحمن بن كعب بن مالك، عن أبيه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( مثل المؤمن كمثل الخامة من الزرع، تفيئها الرياح، تصرعها مرة وتعدلها، حتى يأتيه أجله، ومثل المنافق مثل الأرزة المجذية التي لا يصيبها شيء حتى يكون انجعافها مرة واحدة ). وحدثنيه محمد بن حاتم ومحمود بن غيلان، قالا: حدثنا بشر بن السري، حدثنا سفيان، عن سعد بن إبراهيم، عن عبد الله بن كعب بن مالك، عن أبيه، عن النبي صلى الله عليه وسلم، غير أن محمودا قال في روايته، عن بشر: ( ومثل الكافر كمثل الأرزة ) وأما ابن حاتم فقال: ( مثل المنافق ) كما قال زهير . وحدثناه محمد بن بشار وعبد الله بن هاشم، قالا: حدثنا يحيى وهو القطان، عن سفيان، عن سعد بن إبراهيم قال: ابن هاشم، عن عبد الله بن كعب بن مالك، عن أبيه، وقال ابن بشار: عن ابن كعب بن مالك، عن أبيه، عن النبي صلى الله عليه وسلم بنحو حديثهم، وقالا جميعا في حديثهما: عن يحيى (ومثل الكافر مثل الأرزة ). أستمع حفظ

22 - حدثنا يحيى بن أيوب، وقتيبة بن سعيد، وعلي بن حجر السعدي - واللفظ ليحيى - قالوا: حدثنا إسماعيل يعنون ابن جعفر، أخبرني عبد الله بن دينار، أنه سمع عبد الله بن عمر، يقول: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( إن من الشجر شجرة لا يسقط ورقها، وإنها مثل المسلم، فحدثوني ما هي؟ ) فوقع الناس في شجر البوادي، قال عبد الله: ووقع في نفسي أنها النخلة، فاستحييت، ثم قالوا: حدثنا ما هي؟ يا رسول الله قال فقال: ( هي النخلة ) قال: فذكرت ذلك لعمر، قال: لأن تكون قلت: هي النخلة، أحب إلي من كذا وكذا . حدثني محمد بن عبيد الغبري، حدثنا حماد بن زيد، حدثنا أيوب، عن أبي الخليل الضبعي، عن مجاهد، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يوما لأصحابه: ( أخبروني عن شجرة، مثلها مثل المؤمن ) فجعل القوم يذكرون شجرا من شجر البوادي، قال ابن عمر: وألقي في نفسي أو روعي، أنها النخلة، فجعلت أريد أن أقولها، فإذا أسنان القوم، فأهاب أن أتكلم، فلما سكتوا، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( هي النخلة ). حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، وابن أبي عمر، قالا: حدثنا سفيان بن عيينة، عن ابن أبي نجيح، عن مجاهد، قال: صحبت ابن عمر إلى المدينة، فما سمعته يحدث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا حديثا واحدا، قال: كنا عند النبي صلى الله عليه وسلم، فأتي بجمار، فذكر بنحو حديثهما . وحدثنا ابن نمير، حدثنا أبي، حدثنا سيف، قال: سمعت مجاهدا، يقول: سمعت ابن عمر يقول: أتي رسول الله صلى الله عليه وسلم بجمار فذكر نحو حديثهم . حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا أبو أسامة، حدثنا عبيد الله بن عمر، عن نافع، عن ابن عمر، قال: كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: ( أخبروني بشجرة شبه، أو كالرجل المسلم لا يتحات ورقها ) - قال إبراهيم: لعل مسلما قال: وتؤتي أكلها، وكذا وجدت عند غيري أيضا، ولا تؤتي أكلها كل حين - قال ابن عمر: فوقع في نفسي أنها النخلة، ورأيت أبا بكر وعمر لا يتكلمان، فكرهت أن أتكلم أو أقول شيئا، فقال عمر: لأن تكون قلتها أحب إلي من كذا وكذا . أستمع حفظ

32 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة، وإسحاق بن إبراهيم - قال إسحاق: أخبرنا، وقال عثمان: حدثنا - جرير، عن الأعمش، عن أبي سفيان، عن جابر، قال: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم، يقول: ( إن عرش إبليس على البحر، فيبعث سراياه فيفتنون الناس، فأعظمهم عنده أعظمهم فتنة ). حدثنا أبو كريب محمد بن العلاء وإسحاق بن إبراهيم - واللفظ لأبي كريب - قالا: أخبرنا أبو معاوية، حدثنا الأعمش، عن أبي سفيان، عن جابر، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( إن إبليس يضع عرشه على الماء، ثم يبعث سراياه، فأدناهم منه منزلة أعظمهم فتنة، يجيء أحدهم فيقول: فعلت كذا وكذا، فيقول: ما صنعت شيئا، قال ثم يجيء أحدهم فيقول: ما تركته حتى فرقت بينه وبين امرأته، قال: فيدنيه منه ويقول: نعم أنت ) قال الأعمش: أراه قال: ( فيلتزمه ). حدثني سلمة بن شبيب، حدثنا الحسن بن أعين، حدثنا معقل، عن أبي الزبير، عن جابر، أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم، يقول: ( يبعث الشيطان سراياه، فيفتنون الناس، فأعظمهم عنده منزلة، أعظمهم فتنة ). أستمع حفظ

36 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة، وإسحاق بن إبراهيم - قال إسحاق: أخبرنا، وقال عثمان: حدثنا - جرير، عن منصور، عن سالم بن أبي الجعد، عن أبيه، عن عبد الله بن مسعود، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( ما منكم من أحد، إلا وقد وكل به قرينه من الجن ) قالوا: وإياك؟ يا رسول الله قال: ( وإياي، إلا أن الله أعانني عليه فأسلم، فلا يأمرني إلا بخير ). حدثنا ابن المثنى، وابن بشار، قالا: حدثنا عبد الرحمن يعنيان ابن مهدي، عن سفيان، ح وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا يحيى بن آدم، عن عمار بن رزيق، كلاهما عن منصور، بإسناد جرير، مثل حديثه، غير أن في حديث سفيان ( وقد وكل به قرينه من الجن وقرينه من الملائكة ). أستمع حفظ

38 - حدثني هارون بن سعيد الأيلي، حدثنا ابن وهب، أخبرني أبو صخر، عن ابن قسيط، حدثه أن عروة حدثه، أن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم، حدثته أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج من عندها ليلا، قالت: فغرت عليه، فجاء فرأى ما أصنع، فقال: ( ما لك؟ يا عائشة أغرت؟ ) فقلت: وما لي لا يغار مثلي على مثلك؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( أقد جاءك شيطانك ) قالت: يا رسول الله أو معي شيطان؟ قال: ( نعم ) قلت: ومع كل إنسان؟ قال: ( نعم ) قلت: ومعك؟ يا رسول الله قال: ( نعم، ولكن ربي أعانني عليه حتى أسلم ). أستمع حفظ