شرح كتاب التمني والإعتصام بالكتاب والسنة-04b
الشيخ محمد بن صالح العثيمين
صحيح البخاري
الحجم ( 5.47 ميغابايت )
التنزيل ( 589 )
الإستماع ( 213 )


2 - تتمة شرح الحديث : حدثنا موسى حدثنا أبو عوانة حدثنا عبد الملك عن وراد كاتب المغيرة قال كتب معاوية إلى المغيرة اكتب إلي ما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم فكتب إليه إن نبي الله صلى الله عليه وسلم كان يقول في دبر كل صلاة ( لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد ) وكتب إليه إنه كان ينهى عن قيل وقال وكثرة السؤال وإضاعة المال وكان ينهى عن عقوق الأمهات ووأد البنات ومنع وهات أستمع حفظ

8 - حدثنا أبو اليمان أخبرنا شعيب عن الزهري ح و حدثني محمود حدثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن الزهري أخبرني أنس بن مالك رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج حين زاغت الشمس فصلى الظهر فلما سلم قام على المنبر فذكر الساعة وذكر أن بين يديها أموراً عظاماً ثم قال ( من أحب أن يسأل عن شيء فليسأل عنه فوالله لا تسألوني عن شيء إلا أخبرتكم به ما دمت في مقامي هذا ) قال أنس فأكثر الناس البكاء وأكثر رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يقول ( سلوني ) فقال أنس فقام إليه رجل فقال أين مدخلي يا رسول الله قال ( النار ) فقام عبد الله بن حذافة فقال من أبي يا رسول الله قال ( أبوك حذافة ) قال ثم أكثر أن يقول سلوني سلوني فبرك عمر على ركبتيه فقال رضينا بالله رباً وبالإسلام ديناً وبمحمد صلى الله عليه وسلم رسولاً قال فسكت رسول الله صلى الله عليه وسلم حين قال عمر ذلك ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( والذي نفسي بيده لقد عرضت علي الجنة والنار آنفاً في عرض هذا الحائط وأنا أصلي فلم أر كاليوم في الخير والشر ) أستمع حفظ