من اجتمع له غسل الجمعة مع جنابة فهل يجزء أحدهما عن الآخر.؟
السائل : إذا كان على الإنسان غسل جنابة فهل يُغني عن غسل الجمعة؟
الشيخ : نعم، يعني لو أن الإنسان صار عليه جنابة، واغتسل عند ذهابه للصلاة أجزأ، بل قال بعض الفقهاء: إنه إذا كان عن جماع فهو أفضل، واستدلوا بحيث: (من غسّل واغتسل، وبكّر وابتكر )، بناءً على أن قوله (غسّل) كونه صار سبباً لاغتسال غيره، مع أن المسألة فيها نظر، تفسير الحديث بهذا فيه نظر.