ما حكم صلاة الرجل أو المرأة في الثوب الضيق .؟ وما صفة ثوب المرأة .؟ أستمع حفظ
الشيخ : إذا ظهر ظاهر القدمين فهو من العورة و قد عرفنا جواب ذلك فيما مضى ،أما إذا كان الظاهر باطن القدمين فالصلاة صحيحة ولا شيء في ذلك و لكن إذا نبهت عليها أن تستر أيضا
السائل : ... .
الشيخ : الحقيقة إذا كان الثوب ضيقا سواء بالنسبة للرجل أو المرأة فهذه مسالة لم أجد فيها نصا يمكن الوقوف عنده وتحكيمه لكن أقول ينظر الى صورة التحجيم إن كان مفتنا كما لو كان الثوب غير موجود فنعطيه حكم الثوب المفقود و إن كان كما جاء في السؤال جورب يستر القدمين لا يظهر في ذلك فتنة كما لو كان غير موجود الجوربين . فليس هناك فتنة كبرى فما أستطيع أن أقول و الحالة هذه بأن الصلاة باطلة مادام لا يوجد الفتنة و أظن أن الجواب واضح إن شاء الله
السائل : بعض الإخوة لا يفرقون بين عورة و عورة و يقولون أن العورة المغلظة كالقدم و النحر و كذا هنا ... التفريق
الشيخ : لا أنا تفريقي جاء من حيث كونه مستورا بثوب محجم أو لا . فقط ليس من حيث الكشف . أنا بعيد الكلام . امرأة تلبس جوربا تستر ظاهر قدمها و أخرى مش لابسة القميص أو الجلابية أو أي شيء هذا الجورب الطويل يلي بعض على الفخذين لو كانت مش لابسة شيء
هل يقول قائل أن الصورة الأولى المرأة التي فقط يظهر منها قدمها المحجم بالجورب . كهذه التي يظهر منها فخذها المحجم بالجورب هل يستويان في الافتتان
السائل : لا
الشيخ : هذا الذي قصدته ما أريد أن أقول لو صلت بدون جوارب حافية القدمين أن هذه العورة مخفقة معليش . ظهر لك الفرق إن شاء الله ؟
السائل : بالنسبة للإثم شيخنا سؤالي يتعلق بالإثم
الشيخ : سؤالك ما كان الآن صار متعلقا الآن صار متعلقا بالإثم . موجود الإثم على كل حال بس الصلاة السؤال كان في بطلان الصلاة و صحة الصلاة ...
الشيخ : تفضل
السائل : الآن إذا خرجت المرأة و تلبس الجورب و الجورب لا يشف معروف أن الجورب يحجم و لا يشف
الشيخ : أي نعم
السائل : هذا خروجها مسموح به .
الشيخ : لا مش مسموح
السائل : طيب إيش تفعل
الشيخ : تطيل الثوب الجلباب حتى يغطي ظاهر القدمين نعم سواء كانت لابسة جورب أو مش لابسة
السائل : طيب هذا جربناه عمليا صعب و فيه حرج
الشيخ : سامحك الله
السائل : آمين
الشيخ : هذا حرج على نسائنا يلي ما تعودوا على السترة و الحشمة .
السائل : إذا ظهر القدم هل هي آثمة ؟
الشيخ : نعم هذا سؤال غريب جدا . شو معنى قوله تعالى ...
السائل : أستاذنا تلبس الجورب
الشيخ : أي نعم أنا عارف تلبس الجورب .أنت إما تكون معنا في الشرطين الذين شرحناهما في حجاب المرأة المسلمة . إن من شرط الثوب الساتر للعورة . أن لا يشف و لا يصف ، إما أن تكون معناه كما نظن هكذا . و إما لا فإن كانت الأولى فالموضوع منتهي . و إن كانت الأخرى لا تسمع الله فإذا فتحت بحث جديد الآن
السائل : لا . الأولى و لكنه لم ينته ممكن أنا ما فهمت
الشيخ : تفضل إيش اللي انتهى و إيش اللي ما انتهى
الشيخ : الآن أنا معك في الأولى أنه يجب أن لا يشف و لا يصف
الشيخ : كويس هذا الجورب يصف والا لا يصف
السائل : حجم القدم
الشيخ : ما أجبتني
السائل : يصف
الشيخ : طيب إنتهى الأمر
السائل : و لكن ما قدمت ما فيه فتنة
الشيخ : معلش يا أخي هلا أعطي بالك متى يصح التعبير متى نفلسف الحكم ؟ حينما لا يوجد لدينا نص ، أما إذا جاء النص فموقفنا كما قال تعالى (( و يسلموا تسليما )) فأنت تعرف أن النص ملزم للمرأة بأن تستر قدميها صح أم لا
السائل : نعم
الشيخ : طيب لما جاء السؤال في صحة الصلاة أو بطلان الصلاة جئت أنا بذلك التفصيل هلا اللي ما اتحرج خلينا نسميه فلسفة لكن أنا مضطر إليها . لأنه أنا ما عندي نص لا بهذا و لا بهذا لكن هذه الفلسفة ما ننقلها من موضوعها على مصادمة النص الصريح الذي يأمر المرأة بأن لا يظهر من بدنها حتى ظاهر قدميها فمادام أنت معنا في وجوب أن يكون الثوب سابغا و أن لا يكون شفافا و لا وصافا فإذا هذا الثوب يلي هو الآن الجورب يصف و يحجم فلا يجوز فيكون صاحبه آثما
السائل : طيب أستاذي الحذاء الذي تلبسه المرأة إذا ظهر فهو يحجم أيضا . أستاذي نحن نكثر الأسئلة و الاستفسارات لأن هذه المسألة اختلف فيها طلاب العلم اختلافا كبيرا
الشيخ : خير إن شاء الله شو حجة هذا الاختلاف ؟
السائل : يعني حجة هذا الاختلاف نلمس الان الحرج الكبير من أن تجعل المرأة ثوبها يجر شبر أو ذراع
الشيخ : أنت عم تعارض و هذا مش كلامي هذا
السائل : لا كلامي
الشيخ : اسوأ ... أنت الآن عمال تعارض الحديث ( قالت إذا ينكشف ساقها قال فلتطل شبرا قالت قد يأتي ريح قال فتطيله ذراعا و لا يزدن ) هذا حرج مش هيك لو مثلك يقول هذا
السائل : شيخنا واقع كل نساءنا أن القدم تظهر من ...
الشيخ : لكن نسائنا بنات اليوم هادولي عني مش مربيات نساءنا ناشئات على الدعوة السلفية و لذلك نحن بدنا نرعاهم حق الرعاية ونحملهم بالتي هي أحسن على التزام الشريعة أنا أن أنسى كما يقولون فلن أنسى أول سفرة أتيحت لي إلى الحجاز ثم إلى الرياض كنت أرى النساء يجررن ذيولهن في الطرقات اللي هي مش مزفتة مثل ما بتعرفوها اليوم السعودية ما شاء الله لا مثيل لها طرقها مثل بلاد أوربا كانت تثير الغبار لأن الذيل مجرور من خلفها يعني شبر و لسان حالها يقول للرجال ابعدوا عنا لكن هذا الجر من الخلف ليس من الأمام ، الأمام تقريبا مع سطح الأرض فحينئذ ما في أي حرج تتصوره أنت هذا الحرج الحقيقة اللي أنت بتتصوره هذا صور لك و ما تصورته ، صور لك
السائل : صور لي يمكن
الشيخ : بتقول لي كيف هه
السائل : أنا اشتريت جلباب طويل من عند أبي ليلى و ألبسته زوجتي فلما مشت كادت تقع
الشيخ : صحيح شو رأيك اللي يمشي على الحبل هه
السائل : النعل ألا يحجم
الشيخ : لا يا أخي النعل له مشكلة أخرى غير الجورب ، الجورب يحجم لك القدم تماما النعل له تخاريم وله قطع وله إلى آخره ، مع ذلك شوف هلا أنت والا مؤاخذة مثل غيرك أنت بتعالج الأمور نظريا . الآن المرأة لما بدها تطيل الذيل كما شرع الرسول أو كما نلخص نحن آنفا أنه لازم الجلباب يستر ظاهر القدمين ، ما عاد يهمنا هي حافية هي مكسية بالجورب أو بالنعل شايف ما بهمنا هذا الموضوع كله . الآن أنت بتعرف النساء في عهد الرسول عليه السلام حتى بعض أمهات المؤمنين ما كانوا يلبسوا شيء تحت الجلباب ، صحيح أم لا ؟
السائل : نعم .
الشيخ : يعني ما في لباس يعني أنا رجل الآن لابس لباس و لابس جلابية لكن النساء في ذلك الزمان كانوا خفاف يلبسوا الجلابية و الجلباب انتهى كل شيء . لذلك جاء السؤال السابق من المرأة تأتي الريح و تكشف عن إيش ؟ عن ساقها الآن ما في كشف عن الساق لأن الساق مغطي بإيش ! بالجورب هذا فنحن لما نحمل نساءنا و كما أمرنا الله عز و جل من العناية بهن أن يطلن ذيولهن بقدر ما يحققن الأمر الشرعي ما تأتي مشكلة حافية ، مجوربة إذا صح التعبير متنعلة ما عاد يهمنا . لأن هذا كله يكون مستور يعني إذا كانت متنعلة أهون عندك والا متجوربة ؟
السائل : متنعلة أهون .
الشيخ : اذا كانت متجوربة اهون والا حافية
السائل : متجوربة
الشيخ : طيب الصحابيات كانوا حافيات و لا إشكال في ذلك شو السبب ؟
السائل : طول الجلباب .
الشيخ : طول الجلباب إذا علينا بهذا و نطبقه في نساءنا كما ينبغي برفق و رحمة .
السائل : إذا شيخنا لما جاءت أم سلمى مش أم سلمى هي اللي سألت ؟
الشيخ : نعم .
السائل : حكت أم سلمى إذا تنكشف ساقها فإذا بتنكشف الساق ... .
الشيخ : طيب هذا أحسنين لكن هل تقول بوجوب ذلك شوف أنت الآن عكست الموضوع .
السائل : وجوب ماذا ؟
الشيخ : وجوب لبس الجوربين .
السائل : لا أنا ما بقول يجب لبس الجوربين .
الشيخ : إذا شو سؤالك أنا بقول أحسنين .
السائل : فإن لم تستطع ؟
الشيخ : ماذا تعني ؟
السائل : أقول إذا كان الجلباب بغطي القدمين تماما و يجر ذيل هذا الجلباب فلا حاجة إلى لبس الجوربين لكن إذا كان الجوربين موجودات ما في خوف من كشف الساق .
الشيخ : سامحك الله أنت بدك تعيد الموضوع نفسه تجوابا لنصل إلى النهاية ، الآن أنا اسألك سؤالا هل الجورب الكاسي للساق يقوم مقام الجلباب ؟
السائل : لا يقوم .
الشيخ : فإذا انتهى الموضوع وضح لك أم لا .
السائل : وضح لي .
الشيخ : الحمد لله ، ذلك ما نبغي ، تفضل .