ما معنى حديث في فضل صلاة الجمعة (من غسٌل واغتسل ......كان له بكل خطوة أجر سنة صيامها وقيامها).؟ أستمع حفظ
السائل : حديث : ( ودنا من الإمام فاستمع ولم يلغ ، كان له بكل خطوة عمل سنة أجر صيامها وقيامها ) .
الشيخ : شو السؤال ؟
السائل : إيش صحة هذا الحديث ؟ يعني وإيش شرحه ؟
الشيخ : إيش إن شاء الله يكون واضح، شو أشكل عليك ؟ شو اللّي مشكل عليك منو حتى نشرحو ؟
السائل : يعني كل خطوة تخطوها إلى المسجد أجر سنة ؟
الشيخ : يعني هذا كثير على الله عز وجل أن ينعم على عباده المؤمنين، فليكن كذلك لكن أنت فكر من الذي يفعل هذه الصفات كلها حتى يكون له هذا الأجر. امسك الحديث من أولو ( من غسّل ) .
السائل : ( يوم الجمعة واغتسل ) .
الشيخ : إيش معنى غسّل واغتسل، هل هذا أولا يتمكن منه كل إنسان ؟ الجواب : لا. إنما هو المتزوج . لأن من غسّل كناية أنه جامع زوجته وحملها على الاغتسال، فإذا هذا الحديث لا يشمل الأعزب ماشي. هاي أول عندي، أول تصفية يعني، ثانيا هل كل من كل متزوج يوم الجمعة بيحقق أن يغسّل زوجته .
سائل آخر : يعني يا شيخ لا بد أنّه يغسّلها ؟
الشيخ : لا، يحملها على الاغتسال .
سائل آخر : يعني هي تغتسل .
الشيخ : يعني يجعلها تأتي عملا يجب عليها الاغتسال وهو الجماع. أكثر الآن المتزوجين هل يطبقون هذه السنة بحيث أنه هو يجامع زوجته فيجب عليه أن يغتسل غسلين غسل الجنابة وغسل الجمعة. ثم المرأة بدورها يجب أن تغتسل، يعني أنت بتشوف إنه هذا الأجر.
سائل آخر : عظيم .
الشيخ : سهل أداؤه، عظيم عظيم لكن سهل يعني. بينما الأمر ليس كذلك ( فمن غسّل واغتسل ) وبعدين ( بكّر ) مين اللّي يبكّر لصلاة الجمعة، ( من راح الساعة الأولى فكأنما قرّب بدنة، ومن راح في الساعة الثانية فكأنما قرّب بقرة ) إلى آخر الحديث معروف هذا .
سائل آخر : لكن شيخ الساعة الأولى من متى يعني ؟
الشيخ : ساعة وحدة عربي، يعني بعد طلوع الشمس .
سائل آخر : يعني بعد شروق الشمس ... .
الشيخ : هو هذا. إي ( غسّل واغتسل، وبّكر وابتكر ) .وبعدين .
سائل آخر : ومشى .
الشيخ : إي .
سائل آخر : ولم يركب .
الشيخ : هذا تأكيد أنه مشى، تأكيد أنه مشى وما ركب. طيب، وأكثر الناس يجون يركبون طيب وبعدين .
سائل آخر : ( ودنا من الإمام ) .
الشيخ : ( ودنا من الإمام )، من الذي يدنو من الإمام اليوم من ها الجماهير اللّي تدخل المسجد، نادر جدا جدا. لذلك ما تظن إنو هذا يعني تطبيقه سهل حتى تستعظم إنو يكون لو هذا الأجر الكبير ...لحمد لله .
الحضور : يرحمك الله .
الشيخ : يهديكم الله ويصلح بالكم. إي غيره ؟
السائل : ( ولم يلغ كان له بكل خطوة عمل سنة أجر صيامها وقيامها ) .
الشيخ : ما لغا يعني ما تكلم ولو بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والخطيب يخطب هكذا. لذلك الجمع بين هذه الخصال كلها ليس من السهل !