تتمة بيان آيات الله الكونية.
الشيخ : بالنهار وأن يأتي بالنهار إذا جاء الليل ما أحد يستطيع نسمي هذا إيش ؟ آيات كونية فما هو الإلحاد فيها ؟
الإلحاد فيها أن ينسبها إلى غير الله فيقول هذا من الولي الفلاني أو من النبي الفلاني أو من الملك الفلاني أن ينسبها إلى غير الله .
ثانيا : أو يعتقد أن لله مشاركا فيها يقول واحد يجيب الليل والله يجيب النهار أو واحد يجيب النهار والله يجيب الليل إيش نقول ؟ إلحاد ولا لا ؟ إلحاد .
أو يعتقد أن لله معينا فيها أن لله تعالى معينا فيها نعم هو يقول الله سبحانه وتعالى الملك لله لكن الله سبحانه وتعالى فيه أحد يعاونه لولا معونة هذا المعين ما اساتطاع الله أن يفعل أو ما قدر أن يفعل نقول هذا إيش ؟ إلحاد ولهذا قال الله تعالى : (( قُلِ ادْعُوا الَّذِينَ زَعَمْتُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ لا يَمْلِكُونَ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَلا فِي الأَرْضِ وَمَا لَهُمْ فِيهِمَا مِنْ شِرْكٍ وَمَا لَهُ مِنْهُمْ مِنْ ظَهِيرٍ )) فنفى كل شيء يتعلق بشركة أو مساعدة أو معاونة أو استقلال ثم جاء بالرابع (( وَلا تَنْفَعُ الشَّفَاعَةُ عِنْدَهُ إِلاّ لِمَنْ أَذِنَ لَهُ )) لما كان المشركون قد يقولون : نعم هذه الأصنام لا تملك ولا تشارك ولم تعاون لكنها شفعاء قال : (( وَلا تَنْفَعُ الشَّفَاعَةُ عِنْدَهُ إِلاّ لِمَنْ أَذِنَ لَهُ )) فقطع كل سبب يتعلق به المشركون، المهم أن الإلحاد في آيات الله يكون في الآيات الكونية نعم يكون بماذا ؟ إي نعم اصبر محمد ؟
الطالب : ... .
الشيخ : أو يجعل لله فيه مشاركا أو معينا تمام كل هذا من الإلحاد في آيات الله الكونية طيب .