شرح قول المصنف : لأنه سبحانه لا سمي له
الشيخ : يقول : " بصفات خلقه لأنه سبحانه " هذا تعليل للحكم " لا يكيفون ولا يمثلون لأنه سبحانه لا سمي له " سبحان : هذه اسم مصدر سبح والمصدر من سبح تسبيح المصدر تسبيح لكن سبحان بمعنى تسبيح دالة على المعنى لكنها بغير اللفظ وكل ما دل على معنى المصدر وليس بلفظه فهو اسم مصدر كـسبحان وكلام مثلا وطيرة بدل تطير وما أشبه ذلك طيب .
سبحان اسم مصدر من سبح فما معنى سبح ؟ قال العلماء معناها : نزه وأصلها من السبح وهو البعد كأنك تبعد صفات النقص عن الله عز وجل فهو سبحانه وتعالى منزه عن كل نقص لكن ما إعرابها يقولون : إنها منصوبة دائما على المفعولية المطلقة وعاملها محذوف دائما ما يمكن يأتي العامل يعني ما يمكن تقول أسبح سبحان بل تقول سبحان لأنه أبلغ .
يقول : " سبحانه لا سمي له ولا كفء له ولا ند له " : " لا سمي له " دليل ذلك قوله تعالى : (( رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا فَاعْبُدْهُ وَاصْطَبِرْ لِعِبَادَتِهِ هَلْ تَعْلَمُ لَهُ سَمِيّاً )) هَلْ استفهام لكنه بمعنى النفي ويأتي النفي بصيغة الاستفهام لفائدة عظيمة وهي التحدي لأن هناك فرقا بين أن أقول : لا سمي له أو (( هَلْ تَعْلَمُ لَهُ سَمِيّاً )) لأن (( هَلْ تَعْلَمُ لَهُ سَمِيّاً )) متضمن للنفي وللتحدي أيضا فهو مُشرَب معنى التحدي وهذه قاعدة افهموها : " كلما كان الاستفهام بمعنى النفي فهو مشرب معنى التحدي " كأني أقول : إن كنت صادقا فأتني بسمي له وعلى هذا فـ(( هَلْ تَعْلَمُ لَهُ سَمِيّاً )) أبلغ من : " لا سميّ له ". طيب .