شرح قول الناظم: يهلون بالبيداء لبيك ربنا .... لك الملك والحمد الذي أنت تعلـــم دعاهم فلبوه رضا ومحبة ..... فلما دعوه كان أقرب منــــــــــهم
الشيخ : " يُهلُّونَ بالبيداءِ لبيك ربَّنا *** لكَ المُلكُ والحَمْدُ الذي أنتَ تَعْلمُ "
التلبية المعروفة المشهورة تلبية النبي عليه الصلاة والسلام يُهلُّون بالبيداءِ : مكان معروف عند مهل أهل المدينة، يقول : " لبيك ربنا .. لبيك اللهم لبيك .. " إلى آخره . والتلبية بمعنى الإجابة والطاعة والإقبال.
" دعاهم " : يعني الله عز وجل " فلبَّوْهُ رِضًا ومَحَبَّةً ". قال الله تعالى : (( وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالاً وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ )). فلمّا دعاهم الله عز وجل لبّوا هذه الدعوة ، رضى بشرعه ، ومحبة له .