استدل بعد الناس بعبادة غير الله بقوله تعالى " فمنهم من هدى الله ... " على أن من كان مشركا غير مخير فكيف يرد عليهم ؟