" قوله (( بل الله فاعبد وكن من الشاكرين )) فتقديم المعمول يفيد الحصر "