سؤل بعض الناس عن حكم قول القائل " فلان المرحوم " أو " فلان المغفور له " فأجاب لا إشكال في هذه الجملة وما شابهها لأننا لسنا نخبر بذلك خبرا ونقول إن الله قد رحمه أو غفر له ولكننا نسأل الله وندعوا له فما رأي فضيلتكم في هذا الجواب ؟