قراءة من شرح النووي مع تعليق الشيخ عليه : ( ولا فرق بين الكبير والصغير باجماع من يعتد به حفظ