" لأن غيره - صلى الله عليه وسلم - يجوز عليه الخطأ ، والنبي صلى الله عليه وسلم قد عصمه الله تعالى "