" وما زال النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه يدعون إلى ما أمر الله به من الدعوة إلى توحيده في العبادة والنهي عن الشرك به ويجاهدون على ذلك، والآيات في الأمر بذلك كثيرة جدا، كقوله تعالى (( ومن أحسن ديناً ممن أسلم وجهه لله وهو محسنٌ )) "