" قوله : ( إلى حنين ) : هو اسم واد بشرقي مكة معروف، قاتل فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم هوازن ؛ كما قال تعالى (( ويوم حنينٍ إذ أعجبتكم كثرتكم فلم تغن عنكم شيئاً )) والوقعة مشهورة عند أهل المغازي والسير وغيرهم، وما جرى فيها من النصر، وأخذ أموالهم وسبي ذراريهم ونسائهم، كما في الآية الكريمة (( ثم أنزل الله سكينته على رسوله وعلى المؤمنين وأنزل جنوداً لم تروها وعذب الذين كفروا وذلك جزاء الكافرين ))