" قوله : ( فمررنا بسدرة، فقلنا : يا رسول الله ! اجعل لنا ذات أنواط كما لهم ) أي : للمشركين ( ذات أنواط ) ؛ ظنوا أن النبي صلى الله عليه وسلم لو جعل لهم ذلك لجاز اتخاذها ؛ لحصول البركة لمن اعتقدها فيها . وأنواط : جمع - نوط - وهو مصدر سمي به المنوط ."