" كما قال تعالى (( فأقم وجهك للدين حنيفاً )) وقال (( ولا تكونن من المشركين )) وقال تعالى (( فأقم وجهك للدين القيم )) وهو الإخلاص، والشرك ينافي ذلك، وتقدم معنى (( الحنيف )) "