يطلق الأصوليون في كتبهم " الحاكم هو الله ولا حاكم إلا الله " فهل يصح هذا الإطلاق .؟ أستمع حفظ
السائل : يذكرون في كُتب الأصول أن الله هو الحاكم ولا حاكم غيره، فهل يصح إطلاق هذا اللفظ على الله سبحانه وتعالى، أم أنه من باب الإخبار كقولنا الله موجود والله كذا ... ؟.
الشيخ : هو كذلك ، من باب الإخبار ، نعم.
أحد الحضور : ما هو الضابط في باب الإخبار ؟.
الشيخ : أن لا تلتزم أن تقول: ( الله حاكم )، تسميه بهذا الاسم ...، لكن هذا معنى تأخذه من آية: (( وَهُوَ خَيْرُ الْحَاكِمِينَ )) ، أو نحو ذلك، هذا هو الضابط.