وكان أهل مسجد الضرار قد بنوه قبل خروج رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى غزوة تبوك فأتوه فسألوه أن يصلي فيه وذكروا له أنهم إنما بنوه للضعفاء وأهل العلة في الليلة الشاتية "