" لأن المعصية صيرته محلا خبيثا، وأثرت فيه بالنهي عن العبادة فيه، فيقابل ذلك المساجد ؛ فإن الله شرفها لما بنيت لطاعته، والصلاة فيها جمعة وجماعة، وهي أشرف بقاع الأرض قال تعالى (( في بيوتٍ أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه يسبح له فيها بالغدو والآصال . رجالٌ )) الآية "