" وقد أحدث هؤلاء المشركون أعيادا عند القبور التي تعبد من دون الله، ويسمونها عيدا ؛ كمولد البدوي في مصر وغيره، بل هي أعظم ؛ لما يوجد فيها من الشرك والمعاصي العظيمة "