أخبرنا حميد بن مسعدة عن بشر يعني ابن المفضل قال حدثنا شعبة عن إبراهيم بن محمد بن المنتشر عن أبيه : قال (سألت ابن عمر عن الطيب عند الإحرام فقال لأن أطلي بالقطران أحب إلي من ذلك فذكرت ذلك لعائشة فقالت يرحم الله أبا عبد الرحمن لقد كنت أطيب رسول الله صلى الله عليه و سلم فيطوف في نسائه ثم يصبح ينضح طيبا).