أخبرنا محمد بن المثنى عن عبد الرحمن قال حدثنا سفيان عن قيس وهو ابن مسلم عن طارق بن شهاب عن أبي موسى قال : (قدمت على رسول الله صلى الله عليه و سلم وهو بالبطحاء فقال بما أهللت قلت أهللت بإهلال النبي صلى الله عليه و سلم قال هل سقت من هدي قلت لا قال فطف بالبيت وبالصفا والمروة ثم حل فطفت بالبيت وبالصفا والمروة ثم أتيت امرأة من قومي فمشطتني وغسلت رأسي فكنت أفتي الناس بذلك في إمارة أبي بكر وإمارة عمر وإني لقائم بالموسم إذ جاءني رجل فقال إنك لا تدري ما أحدث أمير المؤمنين في شأن النسك قلت يا أيها الناس من كنا أفتيناه بشيء فليتئد فإن أمير المؤمنين قادم عليكم فائتموا به فلما قدم قلت يا أمير المؤمنين ما هذا الذي أحدثت في شأن النسك قال إن نأخذ بكتاب الله عز و جل فإن الله عز و جل قال { وأتموا الحج والعمرة لله } وإن نأخذ بسنة نبينا صلى الله عليه و سلم فإن نبينا صلى الله عليه و سلم لم يحل حتى نحر الهدي).